أعراض الفشل الكلوي عند الاطفال

أعراض الفشل الكلوي عند الاطفال تعد مجهولة لدى الكثير من الآباء والأمهات، مما يجعل بعض الأطفال المصابين بالفشل الكلوي تتدهور حالتهم بسبب طول مدة الإصابة دون علم الأهل عن أعراض الفشل الكلوي عند الاطفال.

لكن هل تختلف أعراض الفشل الكلوي عند البالغين عن الأطفال، هذا ما سنتعرف إليه الآن من خلال موقع زيادة.

أعراض الفشل الكلوي عند الأطفال

هناك بعض الأمراض تأتي واضحة الأعراض، فالكثير منها حين يصاب به الطفل يهرع الأهل به إلى الطبيب، ولكن هناك أيضًا بعض الأمراض التي تعد مصدرًا للحيرة، وذلك في حالة اكتشاف إصابة طفل بمرض معين دون أن يظهر عليه أعراض واضحة، مما يجعل الأمر يزداد سوءًا مع مرور الوقت.

من المتعارف إليه أن المرض كلما تم اكتشافه مبكرًا كلما كان هذا الشيء أفضل لتسريع عملية الشفاء، وعلو نسبة الشفاء بشكل كبير، وخصوصًا حينما يكون هذا المرض قويًا وثقيلًا مثل الفشل الكلوي، فهناك نوعان من الفشل الكلوي حيث يوجد منه المزمن والحاد، وأعراض الفشل الكلوي عند الأطفال تختلف في النوعين.

فيتميز الفشل الكلوي المزمن بأن الطفل يصاب به طول فترة حياته، وهو النوع الخبيث من الفشل الكلوي، حيث إن أعراضه لا تظهر واضحة وجلية، فمن الممكن أن يصاب الطفل به ثم بعد شهور يتم اكتشافه، وفي بعض الأحيان يظل الأمر مبهمًا لسنوات دون العلم بمرض الطفل، وسنوضح لكم تلك الأعراض فيما يلي

1ـ أعراض الفشل الكلوي المزمن عند الأطفال

إن الفشل الكلوي المزمن لدى الأطفال له عدة أعراض وهي كالتالي:

  • تورم حول العين.
  • القيء والغثيان.
  • أنيميا بلا سبب.
  • الصداع الدائم.
  • تأخر في نمو الطفل.
  • تغير لون البول للأحمر بسبب تواجد دم في البول.
  • زغللة وعدم وضوح في الرؤية بسبب ارتفاع الضغط.

ليس من الضروري أن تظهر كل أعراض الفشل الكلوي عند الأطفال، حتى نتيقن بأن الطفل مصاب بالفشل الكلوي المزمن، ولكن من الممكن أن يظهر كل عرض على حدا في فترة زمنية مختلفة.

اقرأ أيضًا: اعراض التهابات البول عند الأطفال

2ـ أعراض الفشل الكلوي الحاد عند الأطفال

يعتبر الفشل الكلوي الحاد عند الأطفال أيسر حالًا من الفشل الكلوي المزمن بسبب أن أعراضه تكون ظاهرة، ويكون الفشل الكلوي الحاد مؤقتًا، حيث لا يلازم الطفل طوال فترة حياته، إنما يظل ملازمًا للطفل حتى يتم العلاج والشفاء منه إن شاء الله، فقد تتراوح مدة الإصابة به بين الأيام والأسابيع وكل حالة لها ظروفها الخاصة.

لكن لا نعني بكلمة أيسر حالًا بأنه أخف في شدة الأعراض، لكن أعراضه تأتي في غاية الشدة عند الأطفال لا قدر الله، وتأتي أعراض الفشل الكلوي الحاد عند الأطفال كالتالي:

  • قلة التبول طوال اليوم.
  • صعوبة في التنفس بشكل طبيعي.
  • ارتفاع ضغط الدم فجأة وبشدة فينتج عنه تشنجات، وفي بعض الأحيان يدخل الطفل المصاب في غيبوبة.
  • اضطراب نسبة الأملاح في الدم.
  • تورم شديد في العين.
  • الشعور بوجود كتلة في معدة الطفل مع ألم شديد في المعدة، ما يؤدي إلى حدوث اضطرابات في المعدة وحدوث قيء وغثيان شديدين مع تواجد إسهال دموي لا يقل في شدته عن سابقيه.
  • الطفح الجلدي.
  • تغير لون بشرة الطفل.
  • طفح جلدي.
  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • الشعور بحرقة أثناء التبول.

كما ذكرنا في أعراض الفشل الكلوي عند الأطفال المزمن، فإنه ليس من الضروري أن تظهر كل الأعراض التي سلف ذكرها حتى يتبين إصابة الطفل بالفشل الكلوي الحاد.

ما هو الفشل الكلوي؟

إن وظيفة الكلى في جسم الإنسان هي تنقية الدم من الفضلات الموجودة بداخله، وإخراج السوائل التي تفيض من الجسم على هيئة البول، كما أن الكلى تعمل على إنتاج كرات الدم الحمراء في الجسم ولها دور رئيسي في التحكم في الأملاح الموجودة داخل جسم الإنسان.

فبالطبع حدوث أي خلل في هذه المنظومة التي خلقها الله في جسم الإنسان سيأتي بالعديد من المشاكل الصحية في الجسم مثل تراكم للفضلات والسموم داخل الجسم، وهو الشيء الذي يسبب العديد من المضاعفات الخطيرة على صحة المصاب.

فتدهور الكلى والقصور في تأدية الوظائف المنوطة بالعمل عليها من الممكن أن يأتي فجأة، وتحدث كل الأمور بالتتابع في وقت قريب، وهو ما يسمي بالفشل الكلوي الحاد، ومن الممكن أن تتدهور كل وظيفة على حدا في فترات زمنية متباعدة مما يؤدي لحدوث الفشل الكلوي المزمن.

أسباب الإصابة بالفشل الكلوي عند الأطفال

تختلف أسباب الإصابة بالفشل الكلوي بنوعيه المزمن والحاد عند الطفال والبالغين، وفي النقاط القادمة سيتم توضيح لمسببات الإصابة بالفشل الكلوي لدى الفئات العمرية المختلفة:

  • العامل الوراثي: للعامل الوراثي تأثيرًا كبيرًا في الإصابة بالفشل الكلوي وخصوصًا لدى الأطفال، فمن الممكن أن يكون لدى الطفل أحد من الأهل قد أصيب من قبل بالفشل الكلوي مما تسبب في إصابة الطفل بالمرض ذاته.

فعلى وجه الخصوص تعد العوامل الوراثية أحد أسباب الإصابة بأمراض الكلى مثل تكيس الكلى التي تهيئ الأوضاع للفشل الكلوي في جسم الطفل.

  • العيب الخلقي: تتسبب العيوب الخلقية في الإصابة بالعديد من الأمراض ويندرج تحت هذه الأمراض الفشل الكلوي.
  • التهاب المسالك البولية: يؤدي الإهمال في علاج الإصابة بالتهاب المسالك البولية في نهاية المطاف إلى الإصابة بالفشل الكلوي، فيجب أن يتم علاج الالتهاب في المسالك بأسرع وقت حتى لا تتفاقم الأمور، وتتم الإصابة بالفشل الكلوي.

اقرأ أيضًا: كم تبلغ نسبة الماء في الدم عند الإنسان

أسباب الإصابة بالفشل الكلوي لدى المراهقين

بعد أن وضحنا لكم الأسباب المختلفة للإصابة بالفشل الكلوي عند الأطفال، سنوضح لكم الآن أسباب الإصابة بالفشل الكلوي لدى المراهقين حيث إنها تتعدد، وهذه الأسباب هي:

  • التهاب الكلى المناعي.
  • مرض السكر الوراثي.
  • ارتفاع نسبة الجلوكوز في الدم.
  • تكيس الكلى الوراثي.
  • بعض الأدوية: فمن الممكن أن تتسبب بعض الأدوية عند تعاطيها لفترة طويلة بالإصابة بالفشل الكلوي.
  • التهاب كبيبات الكلى.

أسباب الإصابة بالفشل الكلوي لدى البالغين

أما عن أسباب الإصابة بالفشل الكلوي لدى البالغين فهي تتعدد بصورة كبيرة، ومن هذه الأسباب ما يلي:

  • التدخين: يأتي التدخين على رأس القائمة للتحذير من خطورته، فكثيرًا ما نجده متواجدًا في أسباب الإصابة بالعديد من الأمراض، فيعتبر من أكثر العادات ضررًا على صحة الإنسان ومن حوله.
  • السمنة: تعتبر السمنة من أخطر أمراض العصر، والتي تتسبب في الإصابة بالعديد من الأمراض المزمنة بعد ذلك كالسكري وأمراض القلب وغيرها من الأمراض التي تكون السمنة سببًا فيها.
  • أمراض القلب.
  • ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم.
  • العامل الوراثي.
  • حصوات الكلى.
  • سرطان الكلى.
  • التضخم في البروستاتا.
  • مرض السكري.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • انسداد بعض أو كل الشرايين التي تمد الكلى بالدم.
  • التهاب الأوعية الدموية.

خطورة إهمال علاج الفشل الكلوي

أغلب الأمراض إن لم يكن الكل إذا تم اللحاق به في بداية الإصابة، فمن السهل أن ترتفع نسبة الشفاء منه بكثير، وتقل فترة العلاج عن الذي يذهب للطبيب متأخرًا وفي بعض الأحيان يكون الذهاب للطبيب بعد فوات الأوان، فيصبح المرض إما مزمنًا وإما أن يودي بحياة الشخص لا قدر الله.

فالفشل الكلوي مثله كمثل باقي الأمراض له مضاعفات إن لم يتم علاجه بشكل سليم وفي أقرب فترة ممكنة، ومن أكثر مضاعفات الفشل الكلوي انتشارًا ما يلي:

  • اضطراب وظائف القلب: قد يؤدي هذا الاضطراب في القلب إلى الوفاة، وذلك بسبب أن البوتاسيوم يزيد في الجسم بسبب عدم قدرة الكلى على تنقية الجسم من الفضلات والمواد السامة، وهو ما يجعل القلب يفقد القدرة على القيام بوظائفه.
  • كسور العظام: من أهم وظائف الكلى ضبط مستوى العناصر في الدم ومنها الكالسيوم والفسفور، وتلك العناصر على وجه الخصوص لها تأثير ضروري على قوة العظام، وعند فقدها أو عدم التوازن بينها قد يؤدي ذلك إلى حدوث كسور في العظام.
  • فقر الدم.
  • احتباس السوائل في الجسم: تقل قدرة الكلى على تخليص الجسم من السوائل الزائدة فيه، وهذا الأمر يسبب ارتفاع في ضغط الدم مع حدوث بعض الوذمات في الأطراف والرئة.
  • إصابة الجهاز العصبي المركزي.
  • الضعف الجنسي.
  • ضعف المناعة.
  • قلة الرغبة في الجنس.

اقرأ أيضًا: هل يشفي مريض الغسيل الكلوي

كيف يتم تشخيص مرض الفشل الكلوي

بعد أن يشك المريض في الإصابة بالفشل الكلوي بعد ظهور بعض الأعراض فمن الممكن للطبيب التأكد من وجود الفشل الكلوي من عدمه في جسم الشخص بأكثر من طريقة، فمن الممكن معرفة الإصابة بالفشل الكلوي عن طريق أخذ عينة دم أو بول، ومن الممكن أيضًا أخذ قطعة صغيرة من نسيج الكلى عن طريق ما يسمى بالخزعة، ويتم تحليل هذه القطعة الصغيرة في مختبرات خاصة بها.

بل ومن الممكن أيضًا أن يتم تشخيص الفشل الكلوي عن طريق الفحص بالتصوير أو الإشاعات التصويرية حيث يتم الاستعانة بها عند الشك في وجود ورم في الكلى لا قدر الله.

علينا أن نعلم جيدًا أن الوقاية خير من العلاج، لذا يجب علينا تجنب مسببات مرض الفشل الكلوي، حتى نأمن شر الإصابة به، وعند ظهور أية أعراض يلزم على الفور الذهاب إلى الطبيب.

 

 

 

 

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.