اعراض سرطان الغدد الليمفاوية عند الاطفال

اعراض سرطان الغدد الليمفاوية عند الاطفال سرطان الغدد الليمفاوية يعد من الأمراض التي تنتشر بكثرة خاصة في الآونة الأخيرة، كما أن هذا النوع من السرطان يحتل المرتبة الثالثة من أنواع السرطانات وفي الغالب يأتي للأطفال بالتحديد من  سن 10 سنوات حتى سن 20 سنة، ولذلك سنذكر لكم في هذا المقال اعراض سرطان الغدد الليمفاوية عند الأطفال.

أعراض سرطان الغدد الليمفاوية عند الأطفال

الكثير من الأطباء يصعب عليهم تشخيص أعراض سرطان الغدد الليمفاوية عند الأطفال، حيث من الممكن أن يعاني أي طفل من هذا المرض ولكن بأعراض تختلف عن الطفل الآخر، ولكن يوجد أعراض تكون بارزة يمكن على الطبيب اكتشافها وهي الإصابة بألم في منطقة الرقبة.

أو البعض الآخر من الأطفال يشعرون بألم تحت الإبط نظراً لأن تلك المناطق  يظهر عليها آثار المرض، كما يوجد أعراض أخرى يتعرض إليها الطفل والتي منها:

  • تعرض الطفل إلى إنقاص الوزن المفاجئ.
  • من أعراض سرطان الغدد الليمفاوية عند الأطفال الصعوبة في البلع، بسبب تأثر المرض على اللوزتين.
  • تعرض الطفل إلى ارتفاع شديد في درجة الحرارة مصحوب بالحمى.
  • الإصابة بصعوبة في التنفس.
  • إصابة الطفل بعدوى وذلك نتيجة عن نقص المناعة لديهم.
  • الحكة المستمرة ويرجع سبب الإصابة بها نمو الخلايا السرطانية داخل خلايا الجلد، حيث أن سموم المرض تختلط مع الجلد فينتج عنهما الحكة.
  • الإصابة بجفاف في الجلد بشكل غير منتظم.
  • ينتج عند الإصابة بالغدد الليمفاوية تعرض كلاً من الظهر والقدم والبطن إلى آلام شديدة.
  • كما أنه يوجد أعراض فرعية أخرى تصيب الأطفال والتي تسبب انتشار المرض وتضخم العدد بشكل مكثف والتي منها تضخم الطحال والكبد، والإصابة بألم شديد في البطن مصاحب للقيء.
  • الإصابة ببعض الأمراض العصبية بسبب تعرض المعدة إلى انتفاخ ومن تلك الأمراض العصبية الإصابة باعتلال في الجهاز العصبي، فهذه الأعراض قد تؤثر بالسلب على حاسة اللمس.
  • الإصابة بتضخم في الخصيتين.
  • الطفح الجلدي نتيجة لانتشار الخلايا السرطانية في خلايا الجلد.
  • تعرض الأوعية الدموية إلى الالتهاب، بالإضافة إلى إصابة الطفل بأنيميا حادة.

يمكن التعرف على معلومات عن اعراض سرطان اللسان المبكرة وأسبابه وعوامل خطر الإصابة بسرطان اللسان أضغط هنا: اعراض سرطان اللسان المبكرة وأسبابه وعوامل خطر الإصابة بسرطان اللسان

أنواع مرض سرطان الغدد الليمفاوية

كما تحدثنا معكم في السابق عن أعراض سرطان الغدد الليمفاوية، فيجب أن نتناول معكم أنواع الغدد الليمفاوية، ، حيث أن أنواعه تنقسم إلى نوعين الأول هو هودجكين والنوع الثاني هو اللاهودجكين.

1-النوع الأول هودجكين

هذا النوع يحدث في جميع الأعمار وليس عمر محدد، ولكن ينتشر بشكل كبير بين المراهقين والشباب، كما أن هذا النوع لا يحدث للأطفال الأقل من سن 5 سنوات.

2-النوع الثاني اللاهودجكين

هذا النوع الثاني من أنواع الليمفاوية حيث يصاب به الذكور أكثر من الإناث ولا يأتي لعمر محدد بل يأتي لجميع الأعمار ولكن بالأخص للأشخاص البالغين 50 عام، ويبلغ عدد المصابين بهذا المرض ما يقارب 70%.

تعرف على الفرق بين اللمفومة اللاهودجكينة والهوديكينية

وقد اختلف مجموعة من الأطباء حول تشخيص المريض سريرياً للوصول إلى الإصابة بالأنواع التي تم ذكرها، ولذلك سوف نذكر لكم في الآتي الفرق بينهما:

1-اللمفومة الهوديكينية

  • الهودجكين، يأتي للأشخاص التي تتراوح أعمارهم بين 15و35 عام.
  • تعد اللمفومة الهوديكينية الأقل شيوعاً عن اللاهودجكينية.
  • اللمفومة الهوديكينية قد تصيب بعض الغدد، ولكن من أضرارها أنها تنقل من غدة لأخرى وبشكل غير متزن.

2-اللمفومة اللاهودجكينة

  • تلك النوع يختلف عن النوع الأول بالنسبة للعمر، حيث يصاب به أي شخص وليس فئة عمرية محددة ولكن يحدث خاصة عند الكبار في السن، وقد ذكرنا لكم في السابق.
  •  اللمفومة اللاهودجكينية تنتشر في الجسم أكثر من اللمفومة الهوديكينية.
  • يختلف هذا النوع عن النوع الأول حيث أنه ينتشر داخل الجسم ولكن بشكل عشوائي.

لا يفوتكم التعرف على معلومات عن ابرز اسباب الشعور بألم في الثدي الأيسر وأعراض الإصابة بسرطان الثدي أضغط هنا: ابرز اسباب الشعور بألم في الثدي الأيسر وأعراض الإصابة بسرطان الثدي

علاج سرطان الغدد الليمفاوية عند الأطفال

قبل أن يتم خضوع الأطفال إلى العلاج يجب على الأمهات مراقبتهم من أجل معرفة الأعراض التي يتعرض إليها الطفل وعرضها على الطبيب، لكي يقوم  الطبيب بتحديد نوع العلاج الذي سيلجأ إليه سواء كان بالأشعة السينية أو بالعلاج الكيماوي أو البيولوجي وغيره.

وكما ذكرنا في السابق أعراض سرطان الغدد الليمفاوية عند الأطفال، جاء الوقت للتحدث عن كيفية علاج هذا المرض من أجل تحطيم الخلايا السرطانية، ولذلك سنذكر لكم في الآتي كيفية العلاج:

  • في بعض الأحيان يلجأ الأطباء إلى استخدام العلاج الكيماوي لعلاج الأطفال من سرطان الغدد الليمفاوية، ويقومون باستخدامه عن طريق وضعه في الوريد أو وضعه عن طريق الفم، نظراً لأن العلاج الكيماوي له دور كبير في تحطيم الخلايا السرطانية لذلك فهم يفضلون استخدام هذا النوع من العلاج دائماً.
  • والبعض الآخر من الأطباء يقومون باستخدام العلاج الإشعاعي ولكن بطريقة معينة حيث أنهم يقومون استخدام أشعة عالية من الطاقة، حيث أنها تلعب دور كبير في قتل الخلايا السرطانية.
  • يمكن اللجوء إلى العلاج البيولوجي في حالة إصابة الجهاز المناعي بخلل، فيقوم الأطباء باستخدام تلك النوع من العلاج لأنه له دور في تحفيز الجهاز المناعي عن طريق حقن الجسم “بكائنات حية دقيقة”، ويفضل الأطباء استخدام العلاج البيولوجي لأنه يقضي على الخلايا السرطانية.
  • عندما تدهور حالة الطفل فيلجأ الطبيب إلى العلاج الجراحي وإزالة الطحال.
  • يمكن العلاج باستخدام “الأجهزة المضادة” ولكن في بداية المرض فقط، حيث يتم حقن مجرى الدم من خلال الأجسام المضادة.
  • من الجدير بالذكر أن العلاج الإشعاعي يستخدم في قتل الخلايا السرطانية، ولكن يلجأ إليه الأطباء في حالة وجود المرض في منطقة واحدة في الجسم فيقومون باستخدام الأشعة السينية من أجل القضاء على الخلايا السرطانية.
  • في الغالب يتم العلاج  عن طريق زراعة نخاع العظام، حيث يتم فيه أخذ خلاعية جذعية من جسم المريض أو من الممكن أخذه من أي شخص قريب للطفل سواء كان والدته أو والده أو أي شخص آخر من أقاربه، ثم يتم زرع تلك الخلايا في الدم وتنقل من مكانها إلى نخاع العظام، وبهذه الطريقة يكون قد تم بناء عظام جديد وعلى الرغم من أن هذه الطريقة ناجحة بنسبة 90% إلا أن الأطباء يلجئون إلى أخذ جرعات كبيرة من العلاج الإشعاعي والكيماوي ليتم تثبيط نخاع العظام.

يمكن التعرف على معلومات عن أعراض سرطان الرئة والفرق بينه وبين التهاب الجهاز التنفسي الحاد أضغط هنا: أعراض سرطان الرئة والفرق بينه وبين التهاب الجهاز التنفسي الحاد

طريقة الوقاية من الإصابة بسرطان الغدد اللمفاوية

إذا لاحظت عزيزي القارئ بأنك تتعرض إلى الأعراض التي ذكرناها لك في السابق، فيجب عليك الذهاب على الفور إلى الطبيب واستشارته حتى إذا كانت هذه الأعراض مصاحبة لمرض آخر غير سرطان الغدد الليمفاوية سواء كان المريض طفل صغير أو شخص بالغ، نظراً لأن الطبيب يقوم ببعض الفحوصات التي تجعلك تطمأن وسنذكر لكم بعضها في الآتي:

  • أول ما يقوم به الطبيب هو إجراء فحص سريري، وذلك من أجل أن يتأكد من وجود تلك الأعراض التي تتألم منها.
  • وبعد أن يتأكد الطبيب من أن هذه الأمراض ترجع لإصابتك بالغدد اللمفاوية، فيقوم بعمل الفحوصات اللازمة ويجعلك تأخذ خزعة من الغدد الليمفاوية، ثم يتم الإحالة إلى المختص للعلاج بالطرق التي تم ذكرها.
  • وإذا كان المريض مصاب بأي أمراض مناعية أو حتى يعاني من أعراض الإصابة بأمراض سرطان الغدد اللمفاوية فعليه استشارة الطبيب على الفور قبل فوات الأوان.

وفي نهاية المقال نكون قدمنا إليكم اعراض سرطان الغدد الليمفاوية عند الأطفال، كما ذكرنا لكم الطرق التي يلجأ إليها الأطباء للعلاج، وفي حالة وجود أي استفسار عن ما تم ذكره في السابق فعليكم بوضع تعليق وسنقوم بالرد عليكم.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.