سرطان الغدد الليمفاوية تحت الإبط

اعراض سرطان الغدد الليمفاوية تحت الإبط وما هي أسباب الإصابة بسرطان الغدد الليمفاوية، حيث تعتبر الغدد الليمفاوية هي أكثر الغدد انتشار في جسم الإنسان والخلايا الليمفاوية عبارة عن نوع مهم من كريات الدم البيضاء الذي يساهم بشكل قوي في حماية الجسم ودعم الجهاز المناعي، ومن خلال هذا المقال سوف نوضح سرطان الغدد الليمفاوية، اعراض سرطان الغدد الليمفاوية تحت الابط وعلاجه عبر موقع زيادة

اعرف اكثر: هل سرطان الغدد الليمفاوية مميت وأعراض الإصابة بسرطان الغدد الليمفاوية وطريقة تشخيصها

اعراض سرطان الغدد الليمفاوية تحت الإبط

اعراض سرطان الغدد الليمفاوية تحت الإبط عديدة ومتنوعة وتسبب ظهور العديد من التغيرات على الإنسان:

  • تتميز أعراض السرطان انها تكون متميزه ومتشابهه مع أعراض الإصابة بسرطان الغدد الليمفاوية في أي منطقة في مناطق الجسم.
  • تتميز هذه الأعراض بأنها تكون مثل: حدوث الاصابة بتضخم وانتفاخ أيضا في منطقة الاصابة، حدوث شعور بسيط نتيجة الي الآلام.
  • يمكن أن يؤدي  إلى حدوث ضعف في الوزن خلال فترة قصيرة، كما يحدث إصابة ببعض أنواع الزكام وهجوم الفيروسات.
  • يحدث أيضا عرق غزير وذلك أثناء النوم، ويمكن أن تؤدي أيضا هذه الأعراض إلى حدوث اصابة بالحمى، كما تؤدي أيضا إلى حدوث شعور بالإرهاق الشديد في الجسم.

اقرا ايضا: سرطان الغدد الليمفاوية وأعراضه وطريقة العلاج

اعراض سرطان الغدد الليمفاوية الحميد

هناك بعض الأعراض التي تدل على الإصابة بسرطان الغدد الليمفاوية تحت الإبط الحميد، ومن أبرز تلك الأعراض ما يأتي:

  • وجود تورم في الغدد وبشكل خاص العقد الليمفاوية، و يكون ذلك في الرقبة أو وبين الفخذين.
  • عدم القدرة على التنفس.
  • الإصابة بالحمى.
  • الكحة المستمرة والسعال.
  • الإصابة بتعرق ليلي.
  • الشعور بالتعب والإرهاق والكسل الدائم.
  • حكة مستمرة.
  • الشعور بآلام في المعدة.
  • خسارة الوزن.

هذه هي أبرز الأعراض التي تدل على الإصابة بسرطان الغدد الليمفاوية تحت الابط الحميد، ولكن يجب التوضيح أنه من الممكن أن تدل تلك الأعراض على أمراض أخرى وعندها يجب استشارة الطبيب بصورة عاجلة.

اقرأ هذا الموضوع: اعراض سرطان الغدد الليمفاوية عند الاطفال

سرطان الغدد الليمفاوية

  • يتميز الجسم بأنه يحتوي على العديد من خطوط الدفاع وذلك لحماية الجسم من أي هجوم فيروسي أو بكتيري.
  • يتميز جهاز المناعة بأنه يعتبر الخط الرئيسي والاول للدفاع عن خلايا الجسم المختلفة.
  • يتكون هذا الجهاز من الكثير من مختلف خلايا الجسم المختلفة، ومن أهم هذه المناطق: منطقة البطن ومنطقة تحت الإبط ومنطقة الصدر والحوض.
  • تتميز الغدد الليمفاوية بأنها من الممكن في الكثير من الاوقات ان تتعرض الى الاصابة بمرض السرطان، حيث أنه من الممكن أن يكون هذا السرطان حميد أو سرطاني خبيث.
  • يتصف الورم الذي يصيب الغدد الليمفاوية بأنه من الممكن أن ينقسم لقسمين وهما: هودجكن ليمفوما اللاهودجكين ليمفوما.

تعرف على علاج سرطان الغدد الليمفاوية من خلال قراءة هذا المقال: علاج سرطان الغدد الليمفاوية ومتي يحتاج مريض سرطان الغدد الليمفاوية للعلاج؟

أسباب الإصابة بسرطان الغدد الليمفاوية تحت الإبط

  • يتميز سرطان الغدد الليمفاوية تحت الإبط بأنه ينتج نتيجة العديد من العوامل والأسباب والتي تعمل على المساهمة في زيادة خطر الاصابة بهذا الورم.
  • تتمثل هذه الأسباب في الإصابة بأحد الفيروسات مثل فيروس ابشتاين بار، كما يؤثر العامل الوراثي أيضا في حدوث الإصابة بهذا السرطان.
  • يوجد العديد أيضا من الأمراض التي تصيب مناعة الجسم تعمل على الإصابة بهذا المرض وذلك مثل الإصابة بمرض الإيدز، ويؤثر أيضا التقدم في العمر في ذلك.
  • يعتبر أيضا التعرض الى بعض انواع المواد الكيميائية والأشعة النووية من إحدى أسباب الإصابة بسرطان الغدد الليمفاوية تحت الإبط، كما يؤثر أيضا ارتفاع الوزن إلى زيادة خطر الإصابة.

تعرف على علاج سرطان الغدة الدرقية من خلال قراءة هذا المقال: علاج سرطان الغدة الدرقية باليود المشع وما هي أعراض سرطان الغدة الدرقية؟

هل سرطان الغدد الليمفاوية مميت

  • سرطان الغدد الليمفاوية يعتبر واحد من أنواع السرطانات القابلة للعلاج في الغالب ومع معظم الحالات، وبصورة خاصة سرطان الغدد الليمفاوية تحت الإبط أو سرطان هودجكن فهو من أكثر أنواع السرطانات التي يمكن الشفاء منها.
  • نسبة كبيرة من المرضى المصابين بسرطان هودجكن أو سرطان الغدد الليمفاوية لديهم فرصة كبيرة جدا للشفاء من المرض.
  • أحيانا من الممكن أن تصل فرصة الشفاء من المرض إلى خمس سنين بعد معرفة الإصابة بالمرض.
  • أما بالنسبة إلى المرضى المصابين بسرطان الغدد الليمفاوية اللاهودجكينية فإن فرصة النجاة من المرض والشفاء منه وتجاوزه من الممكن أن تتعدى العشر سنوات.

تعرف على علاج سرطان الغدد الليمفاوية من خلال قراءة هذا المقال: علاج التهاب الغدد اللمفاوية وأسباب الإصابة والأعراض المصاحبة

تشخيص سرطان الغدد الليمفاوية تحت الإبط

 

  • يوجد العديد من الطرق التي تتميز بانه يتم استخدامها وذلك للكشف والفحص عن الإصابة بسرطان الغدد الليمفاوية تحت الإبط .
  • تتمثل هذه الطرق في كل من الفحص السريري والفحص المجهري الخلايا والأنسجة وأيضا الفحص الإشعاعي.
  • يعتبر الفحص السريري احدى انواع الفحوصات لدي سرطان الغدد الليمفاوية، حيث انه يجب على الطبيب فحص جميع الغدد الليمفاوية سواء كانت سلمية او محتمل اصابتها بالورم.
  • يوجد أيضا فحص الدم، حيث يوجد بعض الإجراءات وفحوصات الدم التي تعطي للطبيب صورة كاملة حول الحالة الصحية للشخص.
  • يتميز الفحص باستخدام خزعة الغدد الليمفاوية في السكف عن أورام هذا الغدد، حيث انه يتم عمل خزعة وذلك للغدد الليمفاوية التي توجد أسفل الإبط.
  • تستخدم خزعة من نخاع العظم في الكشف عن سرطان الغدد الليمفاوية، حيث انه يجب على الطبيب القيام بأخذ خزعة من النخاع وذلك للبحث عن خلايا مصابة.
  • يستخدم أيضا التصوير وذلك بأنواعه العديدة وذلك مثل: التصوير المقطعي والتصوير المغناطيسي والتصوير النووي.

عوامل خطر الإصابة بسرطان الغدد الليمفاوية

عن طريق معرفة اعراض سرطان الغدد الليمفاوية تحت الإبط من الممكن معرفة عوامل خطر الإصابة بسرطان الغدد الليمفاوية، ومن أهمها ما يلي:

  • الإصابة بأنواع عدوى معينة، حيث قد يزداد خطر الإصابة بسرطان الغدد الليمفاوية عند إصابة الشخص بعدوى معينة، ومن أبرز أنواع تلك العدوى: عدوى الملوية البوابية وفيروس إيبشتاين-بار.
  • السن، حيث أن السند يعتبر عامل قوي في تحديد عوامل خطر الإصابة بسرطان الغدد الليمفاوية، قد تنتشر أنواع سرطانات معينة عند الشباب وتندر عند كبار السن أو العكس.
  • الذكورة، التاريخ المرضي للإصابة بسرطانات الغدد الليمفاوية تحت الابط عند الذكور أكثر من النساء.
  • ضعف الجهاز المناعي، حيث أن الأشخاص المصابين بضعف في الجهاز المناعي أو الذين يقومون بتناول الأدوية التي تعمل على تثبيط الجهاز المناعي هم عرضة أكثر من غيرهم للإصابة بسرطان الغدد الليمفاوية تحت الابط

تعرف على كيف يعمل التصوير بالرنين المغناطيسي من خلال قراءة هذا المقال: هل الرنين المغناطيسي يكشف السرطان ؟ وكيف يعمل التصوير بالرنين المغناطيسي ؟

علاج سرطان الغدد الليمفاوية تحت الإبط

  • يعتبر علاج سرطان الغدد الليمفاوية انه يتميز بانه يجب السرعة على اكتشاف هذا الورم والعمل علي علاجها.
  • يساعد هذا التشخيص المبكر في سهولة وسرعة علاج هذا الورم، حيث انه يوجد الكثير من الخيارات العلاجية لعلاج سرطان الغدد الليمفاوية تحت الإبط ومن أهمها: العلاج الكيماوي والإشعاعي.
  • تعتبر طريقة المراقبة النشطة هي من طرق العلاج، حيث انه يوجد بعض أنواع سرطان الغدد الليمفاوية التي توجد تحت الإبط تنمو بشكل بطيء.
  • يجب على الشخص العمل على متابعتها بشكل جيد إلى أن تظهر بعض العلامات والتغيرات.
  • يعتبر العلاج الكيماوي من احدي الطرق التي تستخدم في قتل ومكافحة الخلايا السرطانية، حيث أنه يعمل على التقليل من حجمها.
  • يوجد أيضا العلاج الإشعاعي، ويتميز بأنه يتم اللجوء إلى بعض الإشعاعات وذلك للقيام القضاء والتخلص من خلايا السرطان.

في النهاية اعراض سرطان الغدد الليمفاوية تحت الإبط عديدة ومن تلك الأعراض ما يدل على أن السرطان حميد أو خبيث وعندها من اللازم الرجوع إلى الطبيب في الحال.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.