أعراض انقطاع الدورة الشهرية في سن الخمسين

أعراض انقطاع الدورة الشهرية في سن الخمسين والتي تعتبر من الأعراض المؤلمة جسمانيًا ونفسيًا على المرأة، تظل كل سيدة تتألق من بداية سن البلوغ حتى تصل إلى سن الخمسين، فتحدث لها الكثير من التغيرات الجسدية التي لا تستطيع أن تستوعبها، والتي تؤثر على العديد من الأجهزة بالجسم وتحدث خلل في عملها مثل الجهاز العصبى و منطقة الجلد وأجهزة أخرى بالجسم نتعرف عليها في المقال عبر موقعنا زيادة .

 الدورة الشهرية في سن الخمسين

سن الخمسين أو كما يطلق عليه سن اليأس، حيث يؤكد كل الأطباء على قلة احتمالية حدوث حمل فيه إلا بعضاً من الحالات النادرة جداً، حيث يحدث في هذا السن أن تنقطع خصوبة المرأة فيه تماماً، بالتالي تنتهي فيه قدرتها على الحمل وقدرة الرحم على العمل بطريقته المعهودة سابقاً، أما تعبير سن اليأس أو بلوغ المرأة خمسين عاماً هو ما يصف حالة الجهاز التناسلي للمرأة في هذا السن وليس وصفاً للحالة النفسية مطلقاً.

أعراض انقطاع الدورة الشهرية في سن الخمسين
أعراض انقطاع الدورة الشهرية في سن الخمسين

اقرأ أيضًا: أدوية خطيرة على الحمل وأسماء الأدوية الأخرى الآمنة

تغيرات هرمونات المرأة في سن الخمسين

يبدأ سن الخمسين أو سن اليأس لدى المرأة البالغة التي لا ترضع وكذلك ليست حاملاً عند تأكيد غياب الدورة الشهرية أو الطمث فترة تصل مدتها 12 شهراً أو سنة كاملة، وتحدث هذه الفترة في منتصف عمر المرأة، وتعتبر بشكل نهائي وقاطع فترة انقطاع خصوبة المرأة، وتتمثل التغيرات في هذه المرحلة:

  • السيدات اللاتي قمن بعملية إزالة الرحم تعتبر فترة سن الخمسين لديهن بعد انتهاء العملية مباشرةً حيث يقل معدل هرمون  FSH وهو الهرمون المنشط للحوصلة والمسؤول بصفة أساسية عن وظائف عدة منها تنظيم الدورة الشهرية واستعداد المبيض للحمل، وغياب إفراز هذا الهرمون من المخ ينبه جسم المرأة لدخولها في سن اليأس.
  • تتضح ظواهر سن الخمسين على الرحم بحدوث ظواهر مغايرة تماماً لما حدث وقت بدء الدورة الشهرية لدى المرأة، على هذا فإن انقطاع الطمث في سن الخمسين ليس إلا رد فعل من الرحم لكن الدليل القاطع على سن اليأس يكون الظواهر الداخلية للرحم وتحديداً في المبايض.
  • يحدث في بعض الأحيان أن تضطر المرأة لعملية إزالة الرحم وهي لا تزال شابة، لكن هل تعتبر بهذا دخلت سن اليأس مبكراً؟ تتوقف الإجابة على ما تم استئصاله من الرحم، فإذا تم إزالة مبيض واحد والمبيض الآخر لازال يقوم بوظائفه فإنها تعتبر امرأة عقيمة لكنها لم تدخل في مرحلة تشابه مرحلة المرأة في سن الخمسين، حيث تظل هرمونات المرأة تنتج طبيعياً في هذا المبيض، أما إذا تمت إزالة المبيضين فإن المرأة دخلت في سن اليأس مبكراً حتى إن لم تتم إزالة الرحم في العملية.
  • سواء كان قلة أو انعدام إنتاج الغدد الصماء الهرمونات وكذلك انقطاع الهرمونات في الرحم التي تحدث طبيعياً أو عن طريق الجراحة، فإن وظائف أجهزة المرأة تتغير كلياً عند بلوغ سن الخمسين والتي تبدأ من المخ إلى الجلد وتشمل كما أوضحنا القدرة الانجابية للمرأة.
  • سن الخمسين وسن اليأس مرحلة طبيعية تبدأ فيها المرأة تقبل واقع التغيرات الطبيعية التي تحدث لدى النساء كافة، هذه الفترة تعتبر تحدي واختبار لدى العديد من النساء وليست فترة مرضية أو اضطراب عصبي دائم على حسب ما هو متوارثة.

اقرأ أيضًا: علاج سريع للحموضة عند الحامل

أعراض انقطاع الدورة الشهرية في سن الخمسين

انقطاع الدورة الشهرية في سن الخمسين يحمل معه الكثير من التغيرات التي تطرأ على الأجهزة المختلفة بالجسم مثل الجهاز التناسلي كما سبق و أوضحنا والجهاز البولي كذلك الأنسجة الجلدية، والتي تتلخص فيما يلي:

الهبات الساخنة

  • تحدث بصفة مستمرة شهرياً عند النساء في سن الخمسين على مرات عدة خلال اليوم وأحياناً تكون ليلا ولدى بعض الحالات الصعبة تحدث كل ساعة.
  • فترة هذه الهبات تكون محددة زمنياً في ميعاد الدورة الشهرية التي كانت تحدث وقت الخصوبة قبل بلوغ سن الخمسين.
  • ثبت أنها من أكثر الأعراض شيوعاً على النساء، حيث تعاني حوالي 80% من الهبات الساخنة، فقط تحاول 30% منهن تلقى العلاج والاستشارات الطبية المناسبة.
  • تستمر حدوث الهبات مدة 4-5 سنوات بعد سن اليأس لما يقارب 80% من النساء، أما الحالات التي تستمر معها الهبات حتى وصول سن 70 سنة فتكون نسبتها 10% فقط.
  • تبدأ الهبات عن طريق الإحساس بالحرارة في منطقة الصدر والوجه أيضاً، وعادة تستمر بالانتشار في كل أنحاء الجسم.
  • تصل مدتها حوالي 2-4 دقائق وتكون مصحوبة بالتعرق و القلق والتوتر الشديد و قشعريرة بالجسم، كذلك خفقان في القلب.

آلام المفاصل

  • تلجأ بعض النساء للعلاج الهرموني في سن الخمسين لمساعدتها على تخطي هذه المرحلة، لكن تظل آلام المفاصل الناجمة عن نقص حاد في إنتاج هرمون الاستروجين.
  • أثبتت الدراسات الطبية كذلك أن السيدات اللاتي يعانين من الاكتئاب تزيد عندهن هذه الآلام، كذلك من يعانين زيادة شديدة في الوزن.

آلام الثدي

  • يحدث الألم في الثديين في الحالات الطبيعية، لكن وجود ألم في ثدي واحد يتطلب إجراء فحوصات طبية لاستبعاد احتمالية الإصابة بسرطان الثدي.
  • نتجت هذه الآلام عن تغير معدل إنتاج الاستروجين، مما يسبب ألم وحساسية شديدة في منطقة الثدي.
  • آلام الثدي تعتبر غير مستقرة وغير منتظمة تختلف باختلاف مستويات هرموني البروجسترون والاستروجين في الجسم، مما يسبب حالات الاحتقان مختلفة الشدة لدى الأنثى.
  • يوصى الأطباء في الكثير من أنحاء العالم بضرورة عمل فحص الثدي بصفة دورية بصفة خاصة بعد بلوغ المرأة سن الخمسين.

هشاشة في العظام

  • متابعة المرأة عن طريق تحليل كثافة العظام في سن 40 سنة يساعد الطبيب على الفور على تحديد مقدار النقص في كثافة العظام في سن الخمسين.
  • يحدث انخفاض مستوى كثافة العظام بعد مرور سنتين على انقطاع الطمث، مما يتطلب من الطبيب عمل مقارنة بين الأرقام السابقة والحالية لتقديم العلاج المناسب.

اقرأ أيضًا: هل المضاد الحيوي يضر الحامل

الأعراض الذهنية والنفسية لانقطاع الدورة

لا تتأثر فقط أجهزة الجسم بفترة انقطاع الدورة الشهرية، لكن الأصعب من ذلك التغيرات النفسية والذهنية التي تشمل:

حدوث حالات الخرف

تنتج عن طريق نقص مستويات هرمون الاستروجين الحادثة في سن الخمسين، والتي لا تزال الدراسات والأبحاث تحاول الوصول إلى حلول لها.

الاكتئاب

سن الخمسين يحمل لدى قطاع كبير من النساء مؤشرات على الاكتئاب النفسي، الذي تزيد معدلات حدوثه في الصباح ويقل تدريجياً عند قرب الليل، النساء اللاتي لم تحدث لديهن معالجات نفسية سابقة تزيد احتمالية إصابتهم بالاكتئاب مرتين ضعف النساء اللاتي قمن بعلاج نفسي سابق.

تغير في المعرفة

نقص هرمون الاستروجين مسبب رئيسي لهذه الحالة، حيث يؤثر على التركيز والذاكرة بصفة مباشرة، لكن هذا العرض نادر الحدوث على قطاع كبير من النساء.

قلة واضطراب النوم

يحدث لدى فئة كبيرة من النساء بسبب حالات الهبات الساخنة التي تظهر ليلًا.

تأثير انقطاع الدورة الشهرية على المهبل والجهاز البولي

  • تنخفض الرغبة الجنسية لدى المرأة في هذه السن، والناتج عن نقص هرمون الاستروجين، وهذا يسبب رقة جدار المهبل ومجرى البول وفي بعض الأحيان يحدث ضمور المهبل، ومع انخفاض رطوبة المهبل وزيادة جفافه يحدث ألم خلال العملية الجنسية، ويمكن علاج منطقة المهبل عن طريق أدوية ومرطبات تدهن على منطقة المهبل.
  • يجعل سن الخمسين المرأة في حالة مضطربة مما يؤدي لظهور حالات السلس البولي، وقلة تدفق البول، وحرقان شديد خلال التبول.

أعراض انقطاع الدورة الشهرية في سن الخمسين الناتجة عن الانخفاض الملحوظ الحاد في الهرمونات الأنثوية بصفة خاصة هرمون الاستروجين، والتي تتسبب في ظهور أعراض صداع نصفي، وتغيير هيئة وطبيعة الجسم، وانخفاض نسب الكولاجين وبالتالي تغييرات في الجلد، وما سبق من أعراض تعرفنا عليها يمكن التحكم فيها وتجاهل ظهورها حتى لا تتسبب بدخول المرأة في الاكتئاب الذي قد يلازمها فيما بعد.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.