أعراض سن اليأس عند المرأة النفسية والجسدية

أعراض سن اليأس عند المرأة النفسية والجسدية تختلف من امرأة لأخرى، فهناك من تظهر عليهن تغيرات طفيفة وأخريات تظهر عليهن التغيرات بدرجة شديدة، تتعرض السيدات إلى سن اليأس عندما تتراوح أعمارهن بين 40: 58 سنة، يحدث خلال هذه الفترة عدة تغيرات واضطرابات سوف يتم التعرف عليها من خلال موقع زيادة خلال الفقرات التالية، وذلك من أجل مساعدة النساء على تخطي هذه المرحلة بأمان.

أعراض سن اليأس عند المرأة النفسية والجسدية

يُعبر عن فترة انقطاع الطمث عند السيدات باسم سن اليأس، حيث تظن فيه بعض السيدات أن خلال هذه المرحلة يتم فقد جزء من صفات الأنوثة، لكن الأمر لا يعبر عن ذلك إطلاقًا، إنما هي مرحلة لا بد من المرور بها من أجل بقاء الجسم بصحة جيدة، حيث يتم ظهور أعراض انقطاع الطمث أو سن اليأس في صورة العلامات التالية:

1- الأعراض الجسدية لسن اليأس

عندما تتقدم النساء في العمر يتم حدوث بعض التغيرات الجسدية التي تواكب كل مرحلة وتمر بها المرأة، حيث إن وصول المرأة لعمر الأربعين فيما فوق يعرض المرأة لفترة انقطاع الطمث والتي تعرف بين السيدات بفترة سن اليأس، يتم تعرض المرأة خلال هذه الفترة لمجموعة من التغيرات الجسدية التي تتمثل في:

  • زيادة تعرق الجسم عن المعدل الطبيعي.
  • وجود اضطرابات في معدل النوم.
  • الشعور الدائم بالتعب دون بذل مجهود بدني كبير.
  • التعرض للجفاف المهبلي.
  • الإجهاد العام للجسم.
  • وجود اضطرابات نفسية.
  • تذبذب درجة حرارة الجسم.
  • الشعور بألم شديد في منطقة الثدي.
  • إصابة البشرة بالتجاعيد، ذلك بسبب انخفاض نسبة الكولاجين الذي يساهم في حماية البشرة من ظهور علامات الشيخوخة.
  • الشعور بالصداع أغلب الوقت.
  • الإصابة بالمشاكل الصحية في المسالك البولية.
  • ضعف العظام، مما يجعلها أكثر عرضة للكسر، ذلك بسبب انخفاض نسبة هرمون الاستروجين في الجسم.
  • تكون النساء أكثر عرضة لأمراض القلب على المدى الطويل.

اقرأ أيضًا: أسباب الضيق المفاجئ في علم النفس

2- الأعراض النفسية لسن اليأس

يتم تعرض النساء للاضطرابات النفسية خلال فترة انقطاع الطمث، ذلك بسبب حدوث تغيرات في مستوى الهرمونات الجنسية خاصةً هرموني الأستروجين والبروجسترون، مما يتسبب في ظهور العلامات والأعراض التالية:

  • انخفاض الثقة بالنفس.
  • الشعور الدائم بالتوتر.
  • الإصابة بالحزن والاكتئاب.
  • حب العزلة.
  • فقد الرغبة في تناول الطعام.
  • فقد القدرة على التركيز.
  • العصبية الشديدة على أبسط الأمور.

علاج أعراض انقطاع الطمث

استكمالًا للحديث عن أعراض سن اليأس عند المرأة النفسية والجسدية، يجب التعرف أيضًا على طرق علاج هذه الأعراض، ذلك لأن المرأة خلال فترة انقطاع الطمث تعاني من ظهور مجموعة من الأعراض التي تتسبب في الشعور بالألم الشديد، لذا إليكم بعض الطرق المستخدمة في علاج أعراض انقطاع الطمث:

  • العلاج الهرموني: يتم عن طريق إعطاء المرأة جرعة من الأدوية التي تقوم بوظائف الأستروجين الطبيعي، يستخدم هذا النمط من العلاج في تقليل وخفض الحرارة الناتجة عن انقطاع الطمث، يجب أن يكون هذا العلاج خلال وقت قريب من فترة انقطاع الطمث حتى يعطي أفضل النتائج.

لكن لا ينصح الأطباء بتناول هذا العلاج لفترات طويلة، ذلك لأنه يتسبب في إصابة المرأة بمجموعة من المشاكل الصحية مثل أمراض القلب والأوعية الدموية.

  • العلاج باستخدام الاستروجين المهبلي: يقوم هذا الدواء بعلاج الجفاف المتواجد في منطقة المهبل والناشئ بسبب انقطاع الطمث، حيث يتم ذلك من خلال إفراز كمية ضئيلة من الأستروجين تُمتص عن طريق الأنسجة المهبلية.
  • الأدوية المضادة للاكتئاب: تستخدم هذه الأدوية في تخفيف وتقليل هبات الحرارة الناتجة عن انقطاع الطمث، حيث يتم تناوله من قبل السيدات التي لديها مشاكل صحية تجاه العلاج الهرموني بالأستروجين.
  • دواء الجابا بنتين: أثبتت الدراسات الطبية أن هذا الدواء يعمل على تقليل هبات الحرارة خاصةً التي تتعرض لها النساء خلال الليل، كما أنه علاج مناسب للسيدات اللاتي يعانين من مشاكل صحية تجاه العلاج الهرموني.
  • دواء كلونيدين: يستخدم هذا الدواء في علاج بعض الأمراض الناتجة عن انقطاع الطمث عند السيدات مثل ارتفاع ضغط الدم وتذبذب درجة حرارة الجسم.
  • أدوية العظام: يقوم الطبيب بصرف أنماط معينة من الأدوية التي تقلل الشعور بالألم عند السيدات خلال فترة انقطاع الطمث، تختلف هذه الأدوية تبعًا للحالة المرضية للمرأة، حيث تعمل هذه الأدوية على تقليل فرص تعرض العظام للكسر.

اقرأ أيضًا: معلومات عن اكتئاب الدورة الشهرية

تقليل أعراض سن اليأس

يمكننا التعرف على الطرق والأساليب التي تساهم في تقليل أعراض سن اليأس بجانب التعرض على أعراض سن اليأس عند المرأة النفسية والجسدية، حيث إن تعرض المرأة خلال فترة انقطاع الطمث إلى الإصابة بالاضطرابات النفسية والجسدية يعد أمر طبيعي، نتيجة التغيرات التي تتم داخل الجسم، لكن يجب تجنب زيادة التعرض لهذه الاضطرابات، ذلك عن طريق اتباع الآتي:

  • القيام بممارسة التمارين الرياضية.
  • الابتعاد عن التدخين.
  • الابتعاد عن مواجهة الذات بالعنف.
  • تجنب التعرض لأي ضغط نفسي، سواء عن طريق الضغوط المهنية أو الضغوط الاجتماعية.
  • عدم التفكير بالشكل السلبي، تجاه هذه الفترة، ذلك من أجل تخطي هذه المرحلة بسلام.
  • القيام بتناول الأطعمة المحتوية على الاستروجين الطبيعي مثل الفاصوليا وفول الصويا، حيث يساهم ذلك في زيادة نسبة الاستروجين داخل الجسم، مما يقلل من الأعراض الناتجة عن انقطاع الطمث.
  • الابتعاد عن تناول الأطعمة والمشروبات التي تتسبب في ظهور الهبات الساخنة والتعرق خلال فترة الليل، مثل المشروبات الكحولية والأطعمة الحارة.
  • تناول الأكلات التي تحتوي على نسبة عالية من فيتامين د والكالسيوم، حيث تساهم هذه الأطعمة في المحافظة على الصحة العامة للعظام.

اقرأ أيضًا: هل الاكتئاب مرض مزمن

مسببات أعراض سن اليأس

مع تقدم العمر تتعرض السيدات لحدوث تغيرات بدنية نتيجة التغيرات الهرمونية التي تتم داخل الجسم، خاصةً الهرمونات التي تتعلق بالوظائف الجنسية للمرأة، حيث تتم هذه التغيرات خلال مرحلة انقطاع الطمث أو ما تسمى بسن اليأس، تمر المرأة بهذه المرحلة بسبب ما يلي:

  • يحدث انقطاع للطمث بسبب انخفاض قدرة المبيضين على إفراز الاستروجين، مما يتسبب في خفض معدل إنتاج البويضات.
  • إصابة المرأة بسرطان المبيض، حيث يؤدي ذلك إلى استئصال المبيض، مما ينتج عنه خفض معدل إنتاج البويضات.
  • الإصابة ببعض الأمراض التي تعمل على تثبيط نشاط المبيضين، مثل سرطان الثدي.
  • تعرض المرأة للعلاج الكيماوي والإشعاع.
  • إذا تم إجراء عملية استئصال للرحم.

أعراض سن اليأس عند المرأة النفسية والجسدية أمر طبيعي تتعرض له جميع السيدات، لكن درجة وشدة التعرض لهذه الأعراض يتوقف على الحالة الصحية للمرأة.