اعراض جلطة المخ الخفيف وطرق الوقاية من الجلطة المخ

اعراض جلطة المخ الخفيف ، تعتبر جلطة المخ الخفيف بمثابة النوبة التي تحدث بشكل مُفاجىء وقوي، حيث يتسبب فيها انسداد أو تمرق في وعاء الدم الدماغي، وهذا من شأنه يتسبب في منع تدفق الدم في المخ إلى المنطقة التي يقوم الوعاء الدموي الدموي بالعمل على تغذيتها الذي أُصيب بالانسداد أو التمزق، مما ينتج عنه غياب الوعي أو شلل في الوظيفة التي يقوم بها جزء الدماغ، والجديد بالذكر أن جلطة المخ تعتبر من الأسباب التي تؤدي إلى الوفاة حول العالم.

أنواع جلطة المخ

هناك العديد من الأنواع المختلفة جلطة المخ وهي:

الجلطة الدماغية النزفية

هذا النوع من الجلطات يحدث في حالة تعرض بعض الأوعية الدموية الموجودة في المخ إلى التمزق، وهذه الحالة تحدث بسبب حدوث بعض الأمور بالأوعية الدموية وهي الاعتماد على مضادات التخثر بشكل مبالغ فيها، وأيضاً بسبب حدوث تمدد بالأوعية الدموية الموجودة بالمخ.

يمكن التعرف على معلومات عن هل جلطة الساق خطيرة وماهي أعراضها؟ تعرف على أهم أسبابها وأشهر طرق علاجها أضغط هنا: هل جلطة الساق خطيرة وماهي أعراضها؟ تعرف على أهم أسبابها وأشهر طرق علاجها

الجلطة الدماغية الإقفارية

في معظم الأوقات تحدث الجلطات الدماغية بسبب نقص تروية الدماغ، وهذه الجلطة تحدث في حالة حدوث انسداد بشرايين الدماغ أو بسبب ضيق هذه الشرايين، وهذا من شأنه ينتج عنه نقص في تروية المكان الذي تعمل هذه الشرايين على تغذيته، وهي لها أنواع وهما:

الجلطة الدماغية الخثارية وهي تحدث عند تكوين كتلة دموية في شرايين معينة من شأنها تعمل على مد الدماغ بالدم، وتتكون هذه الكتلة بسبب الترسبات الدهنية المتراكمة في الشرايين، وهي التي تكون سبب تصلبها و قلة سريان الدم.

الجلطة الدماغية الصمية وهي التي تحدث بسبب تشكيل كتلة دموية ولكن في منطقة أخرى بعيدة كل البُعد عن الدماغ، وفي بعض الأحيان في القلب، وأحياناً قد يصل الأمر إلى الدماغ من خلال تدفق الدم حتى نظل في الشرايين الضيقة فيه.

نوبة نقص تروية عابرة

هذا النوع من الجلطات يحدث بسبب ظهور أعراض الجلطة الدماغية بشكل مؤقت بسبب نقص تدفق الدم لمنطقة من المخ، وهذا بسبب حدوث انسداد بأوعية دموية من خلال خثرة، وفي بعض الأحيان يستمر هذا الوضع لفترة لا تزيد عن خمس دقائق، ويشترط الرجوع إلى الطبيب حتى عند اختفاء هذه الأعراض، فهذا يدل على مؤشر الإصابة بجلطة بالمخ.

الأسباب التي ينتج عنها خطر عند الإصابة بجلطة المخ

يوجد العديد من المسببات التي تمثل نسبة خطورة عالية عند الإصابة بجلطة المخ الخفيفة، وهي:

  • ارتفاع في ضغط الدم.
  • الإدمان.
  • معاناة المريض بأمراض القلب.
  • نسبة الكولسترول تكون عالية في الجسم.
  • شرب الكحول.
  • تناول السمنة بشكل مُفرط.
  • تجنب ممارسة الرياضة.
  • معاناة المريض من فقر الدم المنجلي.
  • إتباع عادات غذائية غير صحية.
  • زيادة العمر، حيث يكون الأشخاص من هم أعلى من سن الـ ٥٥ يكونوا عُرضة للإصابة بجلطة المخ.
  • قد يرجع سبب الإصابة إلى أسباب وراثية.
  • تزايد في هرمون الإستروچين.

لا يفوتكم التعرف على معلومات عن اعراض مرض القلب عند البنات وعوامل الخطر لأمراض القلب وكيفية التعامل معه أضغط هنا: اعراض مرض القلب عند البنات وعوامل الخطر لأمراض القلب وكيفية التعامل معه

اعراض جلطة المخ

هناك بعض الأعراض التي تساعد في معرفة اعراض جلطة المخ والوصول إلى طرق للمساعدة في وقت قريب للعمل على تقليص الوقت الذي يحدث فيه عطل عند تدفق الدم إلى الدماغ، ومن هذه الأعراض ما يلي:

  • الإصابة بصداع بشكل مُفاجىء وقوي، وقد يصاحب هذا الصداع دوران أو تقيؤ أو اهتزاز بالوعي.
  • يُصاب المريض بصعوبة بالكلام والفهم، وهذا بجانب إصابته بالارتباك مما يجعل الكلام يخرج بشكل ثقيل وغير واضح.
  • الإصابة بمشاكل أثناء السير، مما يجعل المريض مصاب بالدوار وصعوبة بالاتزان.
  • الإصابة بالشلل، والإحساس بنغزة في الوجه والأطراف وقد تكون في جانب واحد من الجسم، لهذا من الأفضل أن يتم رفع اليدين فوق الرأس في وقت واحد، وفي حالة سقوط أي من اليدين، فإن هذا مدلول على الإصابة بجلطة بالدماغ، وأيضاً في حالة الابتسام فقد يكون هناك إحساس بتهدل الفم.
  • معاناة المصاب بمشكلة في الرؤية قد تكون في العينين أو في عين واحدة، كأن تكون المشكلة بزغللة في العينين أو إعتام أو رؤية الشيء على أنه شيئين وقد يُعرف بازدواج الرؤية.

طرق الوقاية من جلطة المخ

هناك العديد من طرق الوقاية التي يتم اتباعها للحماية من الإصابة بجلطة بالمخ، وتعمل على الحماية من أعراض مرض القلب ومن هذه الطرق مايلي:

  • التحكم في ضغط الدم العالي.
  • مُعالجة انقطاع النفس الانسدادي النومي.
  • التحكم في مرض السكري.
  • الامتناع عن التدخين.
  • تقليل الوزن والحفاظ على الوزن المثالي.
  • تناول الفواكه والخضروات بشكل مُفرط، وتجنب تناول الأطعمة التي تحتوي على الدهون المملحة والمشبعة.
  • ممارسة الرياضة بشكل مُنتظم.
  • الابتعاد عن تناول الكحول.

طرق علاج جلطة المخ

يتوقف علاج جلطات المخ على نوعها، حيث يتم العلاج على حسب نوع الجلطة وهي:

الجلطة الدماغية الإقفارية

هذا النوع من الجلطات يُمنح الأدوية المقاومة للصفيحات مثل الأسبيرين، وهذا لكي يعمل على منع الإصابة بأي جلطات أخرى، وأيضاً يتم فيه منح الأدوية المقاومة للتكتل على سبيل المثال الوارفارين الذي يتم منحه في الوريد لكي يتم الحصول على نتائج سريعة، بجانب الأدوية التي تؤثر على ضغط الدم وترفعه.

الجلطة الدماغية النزفية

هذا النوع من الجلطات يساهم في تقليل ضغط الدماغ وضغط الدم من خلال تناول أدوية تعمل على رفع ضغط الدم.

كيفية تشخيص جلطة الدماغ

في كثير من الأحيان يتم تشخيص جلطة المخ من خلال القيام بفحوصات سريرية جسدية على سبيل المثال إجراء كشف البلع للتعرف على المريض إذا كان يواجه مشاكل عند البلع، والقيام بتصوير دماغي على سبيل المثال التصوير باستخدام الرنين المغناطيسي، وهناك بعض الفحوصات التي سيتم القيام بها للتأكد من مدى التشخيص و والتعرف على سبب الجلطة وهي:

  • إجراء تحليل الدم للتعرف على نسبة الكولسترول والتعرف على نسبة السكر بالدم.
  • إجراء تحليل حول نبضات القلب للتعرف إذا كانت منتظمة أو غير منتظمة.
  • القيام بقياس ضغط الدم.
  • استخدام التصوير المقطعي المحوسب.
  • استخدام التصوير بالرنين المغناطيسي.
  • القيام بتخطيط  صدى القلب.
  • إجراء أشعة مقطعية على أنسجة المخ التي واجهت العديد من الأضرار من السكتة الدماغية.
  • القيام بتصوير الأوعية الدماغية.

المضاعفات التي تسببها جلطة الدماغ

تسبب جلطة الدماغ عدد من المضاعفات ومنها ما يلي:

  • الإصابة بشلل في منطقة واحدة من الجسم أو عدم السيطرة في عدد من عضلات الجسم على سبيل المثال عدم القدرة على السيطرة على عضلات الذراع أو منطقة من الوجه، والجدير بالذكر يساعد أن العلاج الطبيعي يساهم في التخلص من هذه المشكلة مثل القيام بعدد من الأنشطة كالسير مثلاً وتناول الطعام.
  • قد يُصاب المريض بجلطة الدماغ أكثر من مرة.
  • قد يصاب الشخص المصاب بالاكتئاب أو بعض المشاكل النفسية نظراً لحدوث بعض التغيرات.
  • قد يواجه الشخص صعوبة أثناء التحدث أو أو البلع أو الفهم، حيث يتم الاعتماد على مركز تخاطب لتقديم الدعم.

يمكن التعرف على معلومات عن أعراض الجلطة الدماغية عند كبار السن والأسباب والعلاج أصغط هنا: أعراض الجلطة الدماغية عند كبار السن والأسباب والعلاج

مؤشرات تدل على الشفاء من الجلطة الدماغية

بعد الإصابة بالجلطة الدماغية قد يحدث بعدها اضطرابات في المهارات الحسية والإدراكية والحركية والتي قد ينتج عنها الإصابة بعجز أو إعاقة بشكل دائم، حيث يوجد علاقة وثيقة معها ومع حجم الضرر التي أُصيبت بها الدماغ، ولهذا تظل مرحلة الشفاء من جلطة المخ مدة كبيرة قد تصل إلى عدة سنوات، فهي تتطلب من المريض التحمل والصبر والاستمرار على المتابعة مع الأطباء، في علاج جلطة المخ في البداية يكون بحاجة إلى تدفق الدم في الأوعية الدموية الموجودة بالدماغ، والعمل على تخفيف الضغط على المخ.

وفي النهاية تعرفنا على اعراض جلطة المخ الخفيف واسباب التي تؤدي لحدوث الجلطة المخ  والانواع المختلفة لجلطة الدماغ والاعراض المصاحبة لها وكذلك طرق العلاج وبهذا يكون انتهي المقال نرجوا ان يكون قدمنا معلومة مفيدة.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.