محتوى يحترم عقلك

أعراض الولادة الطبيعية للمرة الثالثة

أعراض الولادة الطبيعية للمرة الثالثة تختلف على حسب شدتها من امرأة إلى أخرى، فأغلب النساء اللواتي سيخضعن إلى الولادة الطبيعية للمرة الثالثة لا يشعرن بالخوف أو التوتر الذي أصابهن في الولادة الأولى أو الثانية.

كما أنهن يكن مستعدات للدخول إليها، لذلك سوف نقدم لكم أعراض عملية الولادة الطبيعية للمرة الثالثة من خلال موقع زيادة.

أعراض الولادة الطبيعية للمرة الثالثة

هناك عدد ليس بقليل من النساء الحوامل يفضلن الولادة الطبيعية عن الولادة القيصرية، وفي أغلب الحالات تكون الولادة الثالثة أسهل ومدتها أقل من الولادة الأولى والثانية.

حيث تعاني النساء الحوامل طوال فترة الحمل من أعراض الحمل، بالإضافة إلى معاناتهن من أعراض الولادة الطبيعية الثالثة قبل حدوث الطلق، وتتمثل هذه الأعراض في الآتي.

1- نزول البطن إلى الأسفل قبل الولادة الطبيعية الثالثة

يعتبر نزول البطن إلى الأسفل من أعراض الولادة الطبيعية الثالثة، وذلك يحدث في الأسبوع الأخير من الحمل قبل حدوث الطلق، كما يختفي أيضُا الانتفاخ الذي يتواجد تحت الصدر مباشرةً بسبب نزول الجنين إلى منطقة الحوض.

لذلك سوف تشعر المرأة الحامل بثقل كبير في منطقة أسفل البطن، ولكنها سوف تستطيع التنفس بشكل أسهل لأن الجنين كان يضغط على رئتيها.

اقرأ أيضًا: أعراض الولادة الطبيعية في الشهر التاسع للبكر

2- زيادة حدوث تقلصات

النساء الحوامل في الشهر الأخير من الحمل يشعرن بتقلصات واضحة في منطقة الرحم استعدادًا للولادة، وتعتبر هذه التقلصات عرضًا من أعراض الولادة الطبيعية الثالثة، والتي تحدث بسبب تغيرات الرحم.

3- زيادة الإفرازات المهبلية قبل الولادة الثالثة

تنضم زيادة الإفرازات المهبلية أيضًا إلى أعراض الولادة الطبيعية الثالثة، وتنتج عن سقوط أجزاء من الخلايا التي كانت تتكون في عنق الرحم أثناء شهور الحمل، ويمكن أن تكون هذه الإفرازات مدممة عند بعض النساء.

4- الشعور بالإجهاد والإرهاق

تشعر النساء الحوامل بالتعب والإجهاض والإرهاق الشديد قبل الولادة بأسابيع قليلة، وذلك بسبب زيادة حجم الجنين والآلام التي تسببها، مما يعوق المرأة عن التحرك بشكل سهل، أو النوم براحة.

5- فقدان الوزن قبل الولادة الطبيعية الثالثة

عدد كبير من النساء الحوامل يفقدن الوزن قبل الولادة، وذلك بسبب انخفاض السائل الأمنيوسي، أو بسبب نزول الطفل إلى منطقة الحوض.

حيث يعتبر فقدان الوزن في هذه الفترة من الأمور الطبيعية التي لا تشكل خطرًا على صحة النساء، ويكون فقدان الوزن في هذه الفترة عبارة عن سوائل وليس دهون.

6- تمدد عنق الرحم

يتمدد عنق الرحم في الأيام الأخيرة من الحمل بسبب زيادة حدوث الانقباضات في هذه الفترة، ويحدث هذا العرض بشكل أبطأ عند النساء الحوامل لأول مرة.

7- ارتخاء المفاصل

يتم إفراز نسبة زائدة من هرمون الريلاكسين في الشهر التاسع من الحمل، والذي يؤدي إلى حدوث ارتخاء المفاصل، ويمكن أيضًا أن يزيد من الإصابة بالإسهال.

الأعراض التي تسبق الولادة الطبيعية الثالثة بأيام  

تختلف أعراض الولادة الطبيعية الثالثة كلما اقتربنا إليها، والأعراض التي تسبقها بأيام تتمثل في:

  • الشعور بآلام متقطعة في منطقة أسفل البطن، ومنطقة الظهر.
  • الإصابة بتقلصات منطقة الحوض، والتي تتشابه مع تقلصات الدورة الشهرية.
  • الإصابة بالإسهال قبل الولادة الطبيعية بيومين أو ثلاثة أيام.
  • الشعور بصلابة منطقة البطن.
  • الانفعال السريع والتقلبات المزاجية.

اقرأ أيضًا: كم تستغرق الولادة الطبيعية للبكر

الأعراض التي تسبق الطلق للمرة الثالثة

هناك أعراض عديدة تسبق الولادة الطبيعية للمرة الثالثة مباشرة، وتختلف شدة هذه الأعراض من امرأة إلى أخرى، ومن ضمنها:

  • الرغبة في التبول بشكل مستمر.
  • الشعور بالنشاط والطاقة.
  • الشعور بآلام شديدة في منطقة أسفل البطن، بسبب زيادة حدوث انقباضات الرحم.
  • عدم الشعور بثقل كبير في منطقة البطن، وذلك لأن الجنين ينزل إلى منطقة الحوض.
  • سهولة التنفس بسبب ابتعاد الجنين عن الرئة.
  • ثقب كيس الماء وخروج السائل الأمنيوسي من الرحم.
  • زيادة نزول الإفرازات المهبلية المصحوبة بالدم.

متى يجب الذهاب إلى المستشفى؟

هناك بعض الأعراض التي يجب الذهاب إلى المستشفى فورًا بعد الشعور بها، وتتمثل هذه الأعراض في:

  • حدوث انقباضات الرحم في فترات قريبة.
  • الشعور بآلام شديدة بسبب المخاض.
  • خروج السائل الأمينوسي.
  • حدوث نزيف.
  • الشعور بآلام لا تحتمل حين حدوث انقباضات الرحم.

نصائح قبل الولادة الطبيعية الثالثة

حين الشعور بأعراض الولادة الثالثة يمكنك القيام ببعض الأمور حتى تصلين إلى المستشفى، ومن ضمنها:

  • تناول سناك أو وجبة خفيفة مثل الأناناس أو التمر، وذلك لأنهم يساعدان على التخفيف من الشعور بآلام تقلصات الرحم.
  • يجب عليك أن تتنفسي بشكل عميق، للتخفيف من الشعور بألم الطلق.
  • امتنعي عن دفع الجنين حتى يقول لك الطبيب.
  • ينصح بتناول كمية كافية من الماء والسوائل، للحفاظ على رطوبة الجسم.

فوائد الولادة الطبيعية

بعض النساء قد يفضلن اللجوء إلى الولادة القيصرية بدلًا من الطبيعية خوفًا منها، ولكنهن لا يعلمن الفوائد المتعددة للولادة الطبيعية العائدة على الأم والجنين، والتي تتضمن ما يلي:

  • تعتبر فترة التعافي من الولادة الطبيعية أقصر من عمليات الولادة القيصرية، وذلك لأن الولادة القيصرية تحتاج إلى عدة أسابيع حتى يلتئم الجرح.
  • تعمل الولادة الطبيعية على تكوين رأس الجنين بشكل جيد.
  • تساعد الولادة الطبيعية على زيادة الترابط بين الأم والطفل.
  • تقي الولادة الطبيعية من الإصابة بالعدوى، وذلك بسبب عدم استخدام الأدوات الجراحية، أو بسبب الهواء الملوث.
  • تساعد الانقباضات التي تحدث أثناء الولادة على جعل الجنين يتنفس بشكل جيد، على عكس الولادة القيصرية.
  • تساعد الولادة الطبيعية على تقوية الجهاز المناعي للأطفال، وذلك لأنه يتعرض إلى البكتيريا النافعة الموجودة في المهبل، والتي تقي من الإصابة بأمراض عديدة.
  • تعمل الولادة الطبيعية على تحسين نمو الدماغ وتعزيز وظائفه.
  • تقي الولادة الطبيعية من الإصابة بالجلطات الناتجة عن الجلوس لوقت طويل في الفراش، مما يؤدي إلى تراكم الدم في أوردة الساقين.
  • لا تترك الولادة الطبيعية آثارًا على البطن مثل الولادة القيصرية.
  • تقي الولادة الطبيعية من الإصابة باكتئاب ما بعض الولادة.

اقرأ أيضًا: علامات قرب الولادة للبكر

أضرار الولادة الطبيعية

تعتبر عملية الولادة الطبيعية من العمليات الجراحية الشائعة في جميع دول العالم، بالإضافة إلى أنها تعتبر من أسهل العمليات، ولكن هناك عدة حالات قد لا تتناسب معهم الولادة الطبيعية، وأضرار الولادة الطبيعية تتمثل في:

  • تمزق الخلايا الموجودة حول المهبل، وذلك بسبب عدة عوامل مثل كبر حجم رأس الجنين، أو بسبب استخدام بعض الأدوات أو بسبب تقدم المرأة في العمر، وتزداد هذه الحالة للنساء الحوامل لأول مرة.
  • الشعور بآلام شديدة في منطقة البطن بسبب زيادة حدوث انقباضات الرحم.
  • الولادة الطبيعية تزيد من خطر الإصابة بسلس البول، وذلك بسبب تأثر عضلات المهبل.
  • قد يصاب الطفل أثناء الولادة الطبيعية بسبب حجمه الكبير، فيصاب ببعض الكدمات أو الكسور في العظام، وقد يصاب أيضًا بتلف الأعصاب أو بتلف في الدماغ، أو نزيف في المخ.

لكن لا داعي للقلق لأن هذه الإصابات تعد من الأمور الطبيعية والشائعة عند الأطفال في الولادة الطبيعية، والتي يتم حلها بشكل سهل.

  • التفكير في الولادة الطبيعية قد يؤدي إلى الشعور بالقلق الشديد والخوف والاكتئاب، خاصةً عند النساء المصابات بالوسواس القهري.

يجب استشارة الطبيب فورًا عند حدوث أعراض الولادة الطبيعية الثالثة وخاصةً إذا كانت الأعراض شديدة، لتجنب حدوث الولادة المفاجئة.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.