أعراض نزول الحصوة مع البول وأسبابها ومضاعفاتها وكيفية علاجها

أعراض نزول الحصوة مع البول وأسبابها ومضاعفاتها وكيفية علاجها يمكنك التعرف عليهم الآن وأكثر عبر موقع زيادة ، حيث تعتبر الحصوات عبارة عن أجسام متفاوتة الحجم، تتكون في الكلى نتيجة تراكم الشوائب، أو نتيجة حدوث تغير في نسب في الماء والأملاح في الكلى، والجدير بالذكر أن الحصوات لا تتسبب في أي ألم يذكر عند وجودها داخل الكلى ولكن في حين تحركت من مكانها فإنها تتسبب في حدوث الكثير من الآلام، وعندها يمكن أن تنزل في البول، وتظهر أعراض نزول الحصوة في البول، وفي المقال التالي سوف نتحدث عنها هذه الأعراض بالتفصيل.

ننصحكم بزيارة مقال: أعراض خروج حصوة الحالب وأسبابها وطرق التعامل معها

أعراض نزول الحصوة مع البول

تتكون الحصوات في الكلى، ويمكن أن تظل في مكانها دون أن تسبب أي مضاعفات لدى المريض، فلا يشعر بها، ولكن في الكثير من الحالات إذا زاد حجم الحصوات أو تحركت من مكانها واتجهت إلى الحالب ومنها إلى المثانة، فإنها تتسبب في ظهور العديد من الأعراض.

والجدير بالذكر أن هناك نوعين من الحصوات، هما حصوات الكلى، وحصوات المثانة، وفي بعض الأحيان حصوات المثانة تكون ناتجة عن حصوات الكلى، ومن أعراض نزول الحصوات مع البول الآتي:

1_ أعراض نزول حصوة المثانة

حصوة المثانة لا تسبب أي ألم عند تواجدها داخل المثانة، ولكن في حال إذا حدث إحتكاك مع جدار المثانة أو أدت الحصوة إلى صعوبة في إدرار البول، يحدث الألم وتظهر بعض الأعراض منها:

  • حدوث ألم في الجزء السفلي من البطن.
  • تواجد بعض الدم عند نزول البول.
  • كثرة التبول، وحدوث آلام عند التبول.
  • في بعض الحالات يكون الشخص المصاب بالحصوة غير قادر على التبول.
  • تغير لون البول إلى الداكن.

2_ أعراض نزول حصوة الكلى

تتشابه أعراض نزول حصوة الكلى مع حصوة المثانة بشكل كبير، حيث تشمل أعراض نزول الحصوة مع البول في هذه الحالة الآتي:

  • ظهور ألم حادة في منطقة الظهر وعلى جانبي الجسم، والجدير بالذكر أن شدة هذا الألم تختلف في كل مرة يظهر فيها.
  • وجود ألم في الجزء السفلي من البطن، مع الشعور بألم عند نزول البول.
  • الشعور بالغثيان في بعض الأحيان يتبعه القيء.
  • زيادة إدرار البول عن المعدل الطبيعي.
  • نزول بول ذو رائحة كريهة، وفي بعض الأحيان يكون غائم.
  • تغير لون البول عن اللون الطبيعي له، فيظهر بلون وردي أو قاتم.

اقرأ من هنا: كيفية انزال الحصوة من الحالب حسب حجمها وأنواع الحصوات وطرق علاجها

ما هي أسباب حصوة المثانة البولية؟

حصوات المثانة تتكون بشكل كبير عند عدم التخلص من البول المتواجد في المثانة بشكل كامل، مما يؤدي إلى تغير لون البول إلى القاتم، ومن بعدها تتكون الحصوات، والجدير بالذكر أن تواجد أي شوائب أو مواد غريبة في المثانة البولية، يميل مباشرة إلى تكوين الحصوات.

كما أن الحصوات تسبب العديد من التأثيرات السلبية على المثانة، مثل عدم قدرة المثانة على اختزان البول، وترجع أسباب تكون الحصوات في المثانة إلى الأسباب الآتية:

  • تلف الأعصاب: تتحكم الأعصاب في جميع عضلات وخلايا الجسم، حيث تتحكم في المثانة، وفي الانقباضات والانبساطات التي تحدث بها، كما تتحكم في تخزينها للبول، لذا فعند إصابة الأشخاص بسكتات دماغية، أو أي مرض يؤثر بالسلب على الأعصاب، يؤدي ذلك إلى عدم إفراغ المثانة بالكامل، ويتسبب ذلك في تراكم البول وتكوين الحصوات، وتعرف هذه الحالة المرضية باسم المثانة العصبية.
  • تضخم البروستاتا: تحدث هذه الحالات المرضية لدى الرجال، حيث يؤدي تضخم البروستاتا إلى عدم تصريف البول بشكل كامل، والذي ينتج عنه بعد فترة، حدوث الحصوات.
  • حدوث الالتهابات: في بعض الأحيان، تصاب المسالك البولية ببعض الالتهابات التي تؤدي إلى عدم إدرار البول بشكل تام، والذي يترتب عليه تراكم البول وتكون الحصوات.
  • حصوات الكلى: تختلف طريقة تكون حصوات الكلى عن طريقة تكون حصوات المثانة كثيرا، ولكن في بعض الأحيان، عند عدم ظهور أعراض نزول الحصوة مع البول والشعور بالألم، فأن ذلك يعني أن حصوات الكلى اتجهت إلى الحالب ومنها إلى المثانة، مما أدى إلى تحولها إلى حصوات المثانة.

ما هي مضاعفات حصوة المثانة؟

في بعض الحالات تظهر أعراض نزول الحصوة مع البول، ولكن لا يتم معالجة الحصوات والتخلص منها، والذي يؤدي إلى حدوث بعض المضاعفات والتي تكون على هيئة:

  • عدوى الجهاز البولي: عند تراكم الحصوات في المثانة البولية، قد يتسبب ذلك في إصابة الجهاز البولى وخاصة المثانة بالبكتيريا، وتتكرر هذه الإصابة أكثر من مرة واحدة نتيجة تراكم الحصوات.
  • المشكلات المزمنة: عند تراكم الحصوات دون علاجها، قد تتسبب في سد طريق مجرى البول، مما يؤدي إلى عدم القدرة على إدرار البول، مع الشعور الدائم بالألم في منطقة أسفل البطن.

ومن هنا يمكنكم التعرف على: علاج حصوة الكلى خلال اربع ساعات وأعراض حصوة الكلى

هل هناك أعراض لحصوة الكلى؟

تتكون الحصوات في الكلى نتيجة تراكم مستويات عالية من الأملاح والشوائب، وتختلف الحصوات في الحجم، فبعضها يكون صغير جدا مما يؤدي إلى نزوله مع البول وظهور أعراض نزول الحصوة مع البول، والبعض الأخر يكون كبير، مما يؤدي إلى إعاقة نزول البول.

والجدير بالذكر أن بعض الحصوات قد يتضاعف حجمها، إلى أن تحتل كافة مساحة الكلى، وهناك بعض الأعراض التي تكون مصاحبة لتكون حصوات الكلى، والتي عندما يتعرف عليه الفرد يجب التوجه إلى الطبيب مباشرة، ومن هذه الأعراض:

1_ الشعور بالألم على جانبي الظهر

يتم الكشف عن تواجد حصى في الكلى نتيجة الشعور بالألم، والآلام التي تكون مصاحبة لتكون الحصوات تختلف في الشدة والمدة التي تستغرقها، حيث أنها تظهر في البداية على هيئة ألم خفيف على جانبي الظهر، أو أسفل منطقة الصدر، وقد يشتد الألم في بعض الحالات ويصبح لا يحتمل.

ويظهر تكون الحصوات لدى الرجال على هيئة ألم في منطقة الخصية.

2_ الإحساس الدائم بالغثيان المصاحب للقيء

في بعض الأحيان تؤدي الحصوات إلى تراكم البول في الكلى، نتيجة أنها تقوم بحجب ممر البول، وهذا ما ينتج عنه الشعور بالغثيان والقيء في بعض الأحيان.

3_ الحمى

لا تعد الحمى أحد الأعراض الشائعة لوجود الحصوات في الكلى، ولكن في حال إذا كانت بعض أعراض حصوات الكلى ظهرت عليك من ضمنها الحمى، فيجب التوجه إلى الطبيب في الحال، وذلك لأن الحصوات في هذه الحالة تحجب نزول البول.

فيتجه الطبيب إلى تفتيت الحصوات مما يؤدي إلى نزول الحصوة مع البول، والتي تعد أحد الطرق في التخلص من حصوات الكلى.

4_ ظهور دم عند التبول

تعمل الحصوة في بعض الأحيان على إلحاق الضرر بالمسالك البولية، وتؤدي إلى ظهور الالتهابات في الحالب، وينتج عن ذلك نزول دم في البول، فيتحول لون البول إلى اللون الوردي إذا كان نسبة نزول الدم قليلة، وإذا زادت هذه النسبة يتحول لون البول إلى اللون القاتم.

5_ الإحساس بالحرقة والألم عند التبول

أحد أكثر أعراض تواجد حصوة في الكلى هو الشعور بحرقة وألم عند نزول البول، والذي يكون غالبا ناتج عن وجود التهابات في المسالك البولية الخاصة بالشخص المصاب، والذي يصحبها أيضا تغير رائحة البول، فتكون رائحة كريهة.

6_ كثرة الحاجة إلى التبول

في بعض الأحيان يزيد معدل التبول لدى الأفراد ولكن على هيئة كميات قليلة، وهذه حالة نادرة، يقابلها في بعض الأحيان تراكم البول في الجسم، نتيجة تراكم الحصوات في مجري البول.

إليكم من هنا: أدوية تفتيت حصوات الحالب والآثار الجانبية وموانع الاستخدام لكل منهم

طرق الوقاية من الحصوات

أعراض نزول الحصوة مع البول

عند استشارة الطبيب وفي حالة إذا كنت تعاني من وجود حصوات قليلة، أو كان لديك تاريخ عائلي، فإن الطبيب يقوم بتقديم العديد من النصائح التي من شأنها أن تقي الإنسان من تكون الحصوات وتراكمها، ومن طرق الوقاية من الحصوات الآتي:

  • تناول كميات لا بأس بها من المياه، فمن الضروري تناول ما يقرب من 8 أكواب من المياه خلال النهار.
  • تناول السوائل المختلفة والتي تساهم في بعض الأحيان في تفتيت الحصوات والتخلص منها، وذلك في حال كانت الحصوات صغيرة وفي بداية تكوينها.
  • إتباع نظام غذائي مناسب، والذي يكون محتوي على نسب منخفضة من المعادن والبروتينات، فيجب تناول نسب قليلة من اللحوم والبروتينات الأخرى.
  • الابتعاد عن تناول المشروبات الغازية والتي تزيد من تراكم الشوائب في الكلى مما يزيد من إحتمالية الإصابة بحصوات الكلى، كذلك الابتعاد عن العصائر الصناعية والاعتماد على المشروبات الطبيعية بشكل أكبر.
  • الابتعاد عن تناول الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على نسب عالية من الأوكزالاتن والتي تتواجد في كل من السبانخ والشوكولاتة.
  • الاعتماد في الحصول على عنصر الكالسيوم من مصادر طبيعية، وذلك لأن المصادر الغير طبيعية التي يحصل فيها الجسم على الكالسيوم، تعمل على تعزيز تكون الحصوات داخل الكلى.

ننصحكم بزيارة مقال: علاج آلام الكلى اليمنى وطرق الوقاية منها

في نهاية موضوع أعراض نزول الحصوات مع البول، والتعرف على الأعراض المصاحبة لكل من حصوات الكلى والمثانة، يجب الإشارة أنه عند ظهور أعراض تدل على تواجد الحصوات يجب عدم إهمالها والتوجه إلى الطبيب مباشرة، وذلك لتفادى تراكم الحصوات في الكلى والمثانة وحدوث مضاعفات.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.