محتوى يحترم عقلك

8 أعراض للحمل في الأسبوع الأول مع بيان طرق الفحص الصحيحة

أعراض الحمل في الأسبوع الأول تختلف من سيدة لأخرى، فهناك من تشعر بجميع الأعراض في آن واحد وهناك من تشعر بها متقطعة أو لا تشعر بتاتًا بأي تغيرات في تلك الأيام، ففي الغالب قد لا تفهم السيدات تلك الأعراض أو قد تقوم بتفسيرها بطريقة خاطئة بسبب تشابه بعضها مع أعراض الطمث لدي بعض السيدات، لذلك سنقوم بتقديم جميع المعلومات حول أعراض الحمل في الأسبوع الأول عبر موقع زيادة.

أعراض الحمل في الأسبوع الأول

أعراض الحمل في الأسبوع الأول

دومًا ما تنتظر السيدات التفسيرات الكلاسيكية المنمطة لظهور علامات الحمل كالغثيان وضيق النفس وفتح الشهية، ولكن يبقى للطب دومًا رأي آخر وهو تعدد الأعراض وشمولها بصورة أكبر مما تتوقعها السيدة الحامل، فهناك الكثير من الدلالات التي تنذر بقدوم مولود والبدء في رحلة انتقالية أخرى.

تختلف حدة ظهور أعراض الحمل من سيدة لأخرى بحسب طبيعة جسدها وهرموناتها، فهناك من تشعر بجميع الأعراض وبصورة قوية، وهناك من لا تشعر بوجود الحمل حتى تقوم بالكشف أو التحليل.

بعض الحالات الأخرى تفسر السيدات أعراض الحمل بتشابهها ببعض أعراض الطمث حسب الحالة الهرمونية لكل جسد، لذلك سنقوم بعرض أهم أعراض الحمل بشكل مبسط كالتالي:

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: هل نزول افراز من الثدي أثناء الحمل طبيعي؟

انقطاع الدورة الشهرية

يعتبر انقطاع الدورة الشهرية هو أول دافع للمرأة للتفكير في حدوث الحمل؛ نظرًا لأنه سبب ثابت عند الحمل فلا يمكن الحمل مع وجود الدورة الشهرية.

عند التأخير عن موعدها تبدأ الأفكار تنتظر وجود جنين، لكن في بعض الأحيان قد يكون تأخير الدورة الشهرية لأسباب أخرى كالإرهاق أو سوء التغذية.

بقع الدم

قد تظهر عند بعض السيدات بعض البقع الدموية من خلال نزف مهبلي خفيف أو ظهور بعض الإفرازات ذات اللون الزهري مع استمرارها لعدة أيام، ولكنه لا يشبه نزيف الدورة الشهرية.

التقلصات، تصاب في الكثير من الأحيان السيدات بالتقلصات في منطقة البطن والحوض، أو أسفل الظهر، وتكون بمثابة وخز في تلك المناطق والشعور بالشدة من الداخل، وتحدث التقلصات نتيجة التصاق الطفل بالرحم فيسبب تلك النخزات التي قد تستمر لعدة أيام.

تذبذب درجات الحرارة

قد تصاب السيدات في أول الحمل بارتفاع في درجات الحرارة خلال الأيام الأولى في الفترة الصباحية من اليوم عند استيقاظها، ويعتبر هذا نتيجة زيادة مرحلة الخصوبة في الفترة الليلية، وأثناء النوم، لذلك قد تقوم بالتأثير على درجة حرارة الجسم في بعض الأحيان والتي قد تمتد إلى أسبوعين ويعتبر ذلك مؤشر قوي للحمل.

آلام الثدي

مع تغير الهرمونات في الجسد وزيادة نسبة التخصيب فإن تلك التغيرات قد تؤثر علي الثدي، فتؤدي إلى التورم والشعور الدائم بالألم، وفي بعض الحالات قد تشعر الحامل بثقل ثدييها، والحرارة العالية نتيجة التغيرات الجسدية، ولكن مع مرور الوقت وبعد بضعة أسابيع سيكون الأمر بمثابة الطبيعي وستعتاد على تلك التغيرات.

التبول المستمر

تبدأ نسبة احتياج الجسد للتبول في الازدياد عند بدء مرحلة الحمل عن الحاجة الطبيعية للجسد، بسبب زيادة تدفق الدم في الجسم واندفاع الكلى في زيادة الإنتاج الخاص بالسوائل، فيؤدي ذلك لحاجة الجسم للتبول بشكل أكثر.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على:  طريقة العد لمنع الحمل مضمونة

الإرهاق المستمر

تبدأ الحامل أولى أيام حملها بشعورها الدائم بالإرهاق، وحاجتها المستمرة للراحة، ويحدث ذلك نتيجة ارتفاع هرمون البروجسترون الذي يقوم بدوره بالشعور بالإرهاق والنعاس.

من ضمن أعراض الإرهاق الأكثر شيوعًا أيضًا الشعور بالصداع فقد يبدأ الصداع عند السيدة الحامل من الأسبوع الأول ويستمر معها إلى عدة أسابيع.

تذبذب الشهية تجاه الطعام

يحدث عادة في بداية مرحلة الحمل الأولى الرغبة في الحصول على نوع معين من الأطعمة واشتهائه دون غيره، وعلى النقيض قد تشعر بعض السيدات بالنفور من الطعام، أو الشعور بالتأذي من شكله ورائحته، الأمر الذي قد يصل إلى الغثيان.

التقيؤ والغثيان

يعتبر تغير معدل الهرمونات في الجسم هو السبب الرئيسي وراء الشعور بالغثيان خلال فترة الحمل، والذي قد يكون مصاحبًا بالقيء في أغلب الحالات، وفي جميع أوقات اليوم دون وجود سبب واضح للقيء كالطعام أو الشراب ولكن بدون أي أسباب.

طرق فحص الحمل

استكمالًا للحديث حول أعراض الحمل في الأسبوع الأول فهناك طريقتين لفحص الحمل يمكنك اتباعهم لمعرفة إذا ما كان هناك حمل أم لا، وهما: الفحص البولي وفحص الدم، حيث إن طرق الفحص في المنزل لا تؤتي ثمارها في أسابيع الحمل الأولى ولا تقوم بإظهار نتيجة واضحة، لذلك عليكِ اللجؤ للمختبرات.

الفحص البولي: يمكنك اللجوء للفحص البولي منذ الأسبوع الأول للحمل، وانقطاع الدورة الشهرية، لكي تستطيعي الحصول على نتيجة دقيقة، نظرًا لأن الهرمون المسئول عن تلقيح البويضة المخصبة يحتاج إلى حوالي من سبعة أيام إلى أثنى عشر يومًا لكي يظهر في الفحص البولي.

لذلك أصبح عليكي الأنتظار حتى اليوم السابع لكي يصبح بإمكانك اللجوء للفحص البولي، والحصول على نتيجة مؤكدة.

فحص الدم النوعي: عادة ما تلجأ السيدات والأطباء إلى اللجوء إلى فحص الدم للتأكد من وجود حمل، والحصول علي النتيجة في وقت أسرع، حيث إن الهرمون المسئول عن الحمل يبدأ في الظهور في الدم بعد ستة أيام من حدوث الحمل، ويعتبر الفحص النوعي ذو دقة جيدة كالفحص البولي في تأكيد الحمل.

فحص الدم الرقمي: يلجأ الكثير من الأطباء إلى الفحص الرقمي نظرًا لاستحواذه على أعلى دقة في إظهار الحمل وإظهار نسب الهرمون في الدم بدقة.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على:  أعراض الحمل في الشهر الثاني بالتفصيل

غذاء الحمل في الأيام الأولى

إذا ما قمتِ بالتأكيد من أعراض الحمل في الأسبوع الأول فعليك بأتباع بعض النظم الغذائية لبدأ فترة الحمل بطريقة صحية، وأتباع جميع شروط الصحة والغذاء، وهي كالتالي:

  • تناول منتجات الألبان أمر هام، حيث إنها تحتوي علي البروتين والكالسيوم المطلوب في الفترة الأولى من الحمل بشكل ضروري، ويمكنكِ الحصول عليها من خلال الحليب واللبن والجبن، حيث إنهم يعملوا على تزويد الجسم بالحاجة المطلوبة من الفيتامينات.
  • تناول البقوليات يعد مصدر رئيسي للبروتين نظرًا إلى احتواءه العالي عليه وأيضًا احتوائها على الحديد والألياف والفوليك الذي يعتبر ضروريًا أثناء فترة الحمل الأولى، من أهم البقوليات العدس والفول السوداني.
  • يندرج البيض تحت بند منفصل، نظرًا لكثرة ما يحتويه من فيتامينات ودهون صحية وبروتينات، لذلك فهو مصدر جيد لكثير مما تحتاجي في الفترة الأولى من الحمل.
  • الخضروات الخضراء مصدر غذائي أساسي أثناء فترة الحمل نظرًا لاحتوائها على مضادات الأكسدة، والتي تعتبر من مصادر العناصر التي تحتاجها الحامل؛ لحماية جهاز المناعة وتحسين عملية الجهاز الهضمي، إضافة إلى فيتامين سي وفيتامين أ وأيضًا حمض الفوليك.
  • الدجاج واللحوم تعد من الأغذية المليئة بالبروتين الصحي والكثير من العناصر الغذائية، حيث تقوم البروتينات والدهون الصحية بإمداد الطفل بنسبة الأكسجين التي يحتاجها، وتقوية عضلات الأم ومساعدتها في الخروج من عملية الضعف الجسدي التي تمر بها خلال فترة الحمل.
  • تعتبر الحبوب في فترة الحمل غذاء مهم لاحتوائها على البروتينات والماغنسيوم الذي يساعد الجنين في النمو بشكل صحي وتكمن الحبوب في المكرونة والشوفان والخبز والأرز.
  • عند الحديث عن الجزء الأساسي و الضروري من تغذية الأم والجنين فلا بد من ذكر الماء، لمهمته الأساسية في فترة الحمل، فهو يساعد الأم في حماية نفسها من الإصابة بالجفاف أو الإمساك، لذلك عليك تناول ما يزيد عن لتر ونصف من الماء يوميًا.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على:  هل وجود ألم أسفل البطن بعد العلاقة الزوجية من علامات الحمل؟

هكذا نكون قد قدمنا لكِ صورة مبسطة ومليئة بالمعلومات الخاصة حول أعراض الحمل في الأسبوع الأول، مع التطرق إلى جميع أعراض الحمل بتفاصيلها وعرض النظام الغذائي الصحي للمرأة الحامل في بداية مرحلة تكوين الجنين.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.