محتوى يحترم عقلك

أعراض الإقلاع عن التدخين فجأة

أعراض الإقلاع عن التدخين فجأة تتنوع ما بين الأعراض الجسدية والنفسية، حيث إن إدمان التدخين يعتبر واحد من أصعب أنواع الإدمان التي يتعرض لها الشخص، بجانب أن هناك الكثير من الأشخاص الذين يجدون صعوبة بالغة في الإقلاع عنها، وهذا بسبب صعوبة ما يشعرون به من أعراض، وهذا ما سنقدمه لكم من خلال موقع زيادة.

أعراض الإقلاع عن التدخين فجأة

ترك التدخين بصورة مفاجئة هو أحد الأشياء التي تضر بصحة الإنسان بصورة كبيرة، وهذا لأنه يسبب الشعور بمجموعة من الأعراض التي قد تكون مزعجة للكثير من الأشخاص، ويمكن أن تتلخص الأعراض التي تنتج عن الإقلاع عن التدخين في الآتي:

1- الأرق

الأرق هو أحد أنواع الاضطرابات التي تحدث في النوم، والذي يستمر لبضعة أيام، فلا يقدر المدخن على النوم لعدة أيام حتى يتكيف الجسم مع النقص المفاجئ لمادة النيكوتين، ولكن هذا الأمر سيزول في أقرب وقت ممكن.

اقرأ أيضًا: أصعب مراحل الإقلاع عن التدخين

2- الشعور بالصداع

يعتبر هذا من أشهر أعراض الإقلاع عن التدخين فجأة، وهذا بسبب كونها طبيعي عندما تنسحب مادة النيكوتين من الجسم، وينصح الأطباء بتناول الزنجبيل للتخفيف من شدة الصداع.

3- الإصابة بالإمساك

التوقف عن التدخين بصورة مفاجئة قادر على إصابة الجهاز الهضمي بمجموعة من الاضطرابات والتي تحدث في الأمعاء والانقباضات الخاصة بها، وهذا الأمر قادر على إبطاء حركة مرور الطعام خلالها، ويقدر الشخص على التقليل من هذه المشكلة بتناول الكثير من الماء والأطعمة المليئة بالألياف.

4- تقرحات الفم وظهور أعراض الإصابة بالبرد

أثبتت إحدى الدراسات التي أقيمت في عام 2003 أن هناك الكثير من الأشخاص الذين عانوا من تقرحات الفم بعد الإقلاع عن التدخين، بالإضافة إلى بعض أعراض نزلات البرد مثل السعال والرشح وألم في الحلق، وغالبًا ما تظهر هذه الأعراض في الأسبوعين الأول والثاني من الإقلاع، ولكنها لا تأخذ وقت طويل بل تختفي سريعًا.

5- الرغبة الملحة في التدخين

من أكثر أعراض الإقلاع عن التدخين فجأة هو أن المدخن يرغب في العودة إلى التدخين مرة أخرى بصورة شديدة خاصةً في الأيام الثلاث التي تلي ترك التدخين، وقد يستمر هذا الشعور لفترة حوالي 3 أسابيع، ويكون السبب الكامن وراء هذه الرغبة هو التفكير المستمر في الأمر، فالتفكير هو أكبر ما يدعو لزيادة الرغبة في التدخين، ويجب أن تعلم أن التفكير هو العامل الرئيسي فالنيكوتين لا دخل له.

6- زيادة الوزن

حتى نقدر على معرفة الرابط بين زيادة الوزن والبعد عن التدخين يجب أولًا فهم تأثير التدخين على الشهية، حيث أثبتت بعض الدراسات أن التدخين ينتج عنه ارتفاع في مستوى الأدرينالين الذي يتسبب في ارتفاع مستوى الجلوكوز في الدم، بالإضافة إلى أنه يحد من إفراز هرمون الأنسولين، وأكد الباحثون على أنه لا يوجد حتى الآن دليل علمي على أن التوقف عن التدخين يسبب زيادة الشهية.

7- زيادة الانفعالات العاطفية

أثبتت العديد من الدراسات أن من أشهر أعراض الإقلاع عن التدخين فجأة هو الانفعالات العاطفية والعصبية، فدائمًا ما يشعر المدخنون بالقلق والتوتر، وقد يصل الأمر بهم إلى الشعور بالاكتئاب، وتزداد هذه الأعراض حدة بعد التوقف فجأة عن التدخين، ويمكن أن تختلف حدة هذه الأعراض من شخص لآخر.

8- الشعور بألم في اليدين والقدمين

عندما يتوقف الشخص عن التدخين تبدأ الدورة الدموية في التحسن، ولهذا السبب يشعر المدخن بألم شديد في يديه وقدميه.

9- التأثر البدني الشديد

يعتبر هذا العرض هو من أصعب الأعراض التي يمر بها الشخص، وينتج عن انسحاب مادة النيكوتين من الجسم، وهي مادة يصعب على الجسم الاستغناء عنها بسهولة، ومن أكثر الأعراض التي تظهر على الجسم هو الشعور بالتعب والكسل بشكل مستمر وعدم القدرة على أداء أي من الأنشطة المطلوبة منه، ولكن هذه الحالة تستمر في الأيام الأولى من الإقلاع فقط وتقل بالتدريج.

اقرأ أيضًا: مدة خروج النيكوتين من الجسم بعد الإقلاع عن التدخين

طرق علاج أعراض الإقلاع عن التدخين

في كثير من الأحيان يرغب المدخنون في تقليل شدة الأعراض الظاهرة عليهم بسبب عدم القدرة على تحملها، وهناك الكثير من الحلول التي يمكن للمدخن اتباع أيًا منها للحد من تأثير هذه الأعراض، وتتمثل فيما يلي:

  • استخدام أحد بدائل النيكوتين مثل العلكة أو بخاخات الأنف والفم أو أقراص المص.
  • تناول بعض الأدوية بعد استشارة الطبيب.
  • ممارسة بعض الرياضات الخفيفة مثل المشي.
  • التفكير دائمًا في أن هذه الأعراض سوف تزول قريبًا.
  • القيام بأداء بعض الأنشطة المختلفة مثل رؤية الأصدقاء أو مشاهدة فيلم.
  • تناول الخضراوات والفاكهة في حالة الرغبة في التدخين.
  • الحد من تناول المشروبات الغنية بالكافيين مثل القهوة.
  • يجب الاعتماد بصورة كبيرة على التقنيات التي تعمل على استرخاء الجسم، مثل التدليك أو القيام بأداء تمارين التنفس العميق أو التأمل.
  • استشارة أحد المتخصصين في الأمراض النفسية في حالة زاد الشعور بالاكتئاب عن شهر.
  • في حالة كانت زيادة الوزن تسبب لك مشكلة يجب أن تستشير خبير التغذية بهذا الأمر.
  • البعد عن الأشخاص المدخنين في بداية فترة الإقلاع.
  • منع أي شخص مدخن من التدخين داخل منزلك.
  • الاستماع إلى الموسيقى أو ممارسة الرقص.
  • استخدام غسول الأسنان وغسلها بالفرشاة بعد كل وجبة.
  • تجنب المشروبات التي يمكن أن تحفزك على الرغبة في التدخين.
  • طلب الدعم من المحيطين بك ليساعدوك على تخطي هذه الأزمة بصورة سريعة.

بعض الاستراتيجيات التي تساعد على الإقلاع عن التدخين

بعد أن تمكنا من التعرف إلى أعراض الإقلاع عن التدخين فجأة يمكن أن نتعرف إلى استراتيجيات ترك التدخين، وهذا لأن الإقلاع المفاجئ يمكن أن يتسبب في عدم تحمل الأعراض المزعجة والعودة إليه مرة أخرى، وتتمثل هذه الطرق فيما يلي:

1- كتابة أسباب الرغبة في البعد عن التدخين

يجب أن تحضر قائمة تضم جميع الأسباب التي جعلتك ترغب في البعد عن التدخين، ومن أمثلة هذه الأسباب الآتي:

  • الرغبة في تحسين الصحة.
  • الحد من خطر الإصابة بالأمراض.
  • أن تكون قدوة صالحة لأطفالك.
  • توفير المال.

2- التحدث مع أحد المتخصصين حول الحالة

من ضمن الطرق العلاجية التي يمكن اتباعها هو استشارة أحد الأشخاص المتخصصين حول كيفية التخلص من الرغبة الشديدة في العودة إلى التدخين، فهو سوف يختار لك الطريقة الأنسب لحل هذه المشكلة سواء كانت علكة النيكوتين أو أي علاج آخر، بالإضافة إلى أن هذه العلاجات تساعد في الحد من شدة الأعراض.

3- وضع خطة محددة

يجب أن تضع خطة لتساعدك في الإقلاع عن التدخين، فهي واحدة من الأسباب الرئيسية التي تساعد على الحصول على نجاح باهر ومميز، كما أنه يوجد الكثير من التقنيات الإلكترونية التي تمكنك من متابعة هذه الخطة، بالإضافة إلى وجود بعض خدمات الدردشة والتطبيقات التي تقدم لك الدعم خلال هذه المسيرة.

4- التحكم في الشعور بالإجهاد

قد يؤدي الشعور بالإجهاد إلى زيادة شعورك بالرغبة في التدخين مرة أخرى، لهذا السبب يجب أن تحصر على اتباع مجموعة من الطرق لحل هذه المشكلة، وترتكز في النقاط التالية:

  • الحصول على فترات راحة عند اللزوم.
  • ترتيب المهام حسب الأولويات.
  • الاستماع إلى الموسيقى المفضلة.
  • البحث عن أحد الطرق الإبداعية لإخراج الطاقة بها.

اقرأ أيضًا: هل التدخين يبطل الوضوء؟

5- البحث عن الخدمات الاستشارية

تقدر الخدمات الاستشارية سواء الفردية أو الجماعية على مساعدتك على تطوير قدرتك في التكيف على الوضع الجديد، فتعتبر هذه الطريقة من أكثر الطرق الفعالة والتي ساعدت الكثير من الأشخاص في ترك التدخين، فيمكن تبادل الدعم مع مجموعة من الأفراد الذين يحاولون الإقلاع عن التدخين، أو اتباع بعض الطرق للتحكم في التغيرات المزاجية والانفعالات الحادثة.

ترك التدخين هو واحد من الخطوات الهامة التي يمكن أن يقوم بها أي شخص، بالإضافة إلى أنها ستجعله يشعر بتحسن كبير في صحته وكأنه إنسان أفضل.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.