أعراض الروماتيزم في القدم

أعراض الروماتيزم في القدم تكون ظاهرة بشكل ملحوظ، كما أن الروماتيزم من أشهر الأمراض التي تصيب مفاصل الجسم ولا يظهر فقط في القدم، فالروماتيزم قد يصيب جزء معين من الجسم أو قد يصيب الجسم بشكلٍ عام، لكن في كل الحالات الأعراض تكون واضحة، لذا سنعرض لكم من خلال موقع زيادة أعراض الروماتيزم في القدم.

أعراض الروماتيزم في القدم

توجد العديد من الأعراض التي تظهر على الفرد عند إصابته بمرض الروماتيزم، ولا يشترط للتأكد من الإصابة أن تتوافر كل الأعراض التي سنذكرها، لكن ظهور عرضين على الأقل قد يكون دليلًا على الإصابة، ومن هذه الأعراض ما يلي:

1- ظهور التعب الشديد

يعتبر ظهور التعب على المصاب هو من أول أعراض الروماتيزم في القدم الأساسية التي تظهر عند الإصابة بمرض الروماتيزم، وهذا العرض يصاحب المريض طوال فترة الإصابة بالمرض.

يظهر التعب الشديد على الجسم بسبب التهاب المفصل الشديد الناتج عن الإصابة وقلة النوم والأدوية المتناولة للعلاج، ويكون التعب هو الطريقة التي يرد بها الجسم، وهذا العَرض يؤثر على صحة المريض النفسية بشكل كبير كما يسبب بعض التأثيرات السلبية على الصحة الجنسية للمريض.

هذا الالتهاب يمكن أن يصاحبه التعب والإرهاق بالجسم فقدانًا بالشهية وبالتالي يبدأ المريض في فقدان الوزن بشكل ملحوظ.

اقرأ أيضًا: أعراض الروماتويد في اليد

2- الشعور بألم في مفاصل القدم

هو واحد من أبرز الأعراض التي تظهر على المريض في بداية الإصابة، وهذا الألم الذي يصيب المفاصل يزداد بمرور الوقت مع زيادة التورم الحادث في المفاصل، وهذا التورم يحدث نتيجة انتفاخ المنطقة المصابة بالجسم وزيادة نسبة السوائل فيها.

هذا الالتهاب أيضًا يسبب التهيجات التي تحدث في مناطق الكبسولات المحيطة بالمفاصل، وتلك الكبسولات هي ما يحتوي على بعض الناقلات العصبية التي ترسل الإشارات إلى الدماغ وهنا ينطلق الشعور بالألم.

3- تورمات مفاصل القدم

كما ذكرنا أن تورمات المفاصل هي ما يسبب الالتهابات ومن ثم الإصابة بالروماتيزم، وهذه التورمات تسبب الإزعاج أثناء النوم وتعيق عملية استرخاء الجسم.

كما قد تسبب هذه التورمات ألم لا يحتمل بمفاصل القدم وقد يؤدي ذلك بعد مرور فترة من الإصابة إلى تدمير المفصل بشكل كامل.

4- احمرار مفاصل القدم

يعد عرض احمرار المفاصل من أكثر أعراض الروماتيزم في القدم التي تظهر في الحالات المبكرة من الإصابة، حيث يظهر هذا الاحمرار في مناطق الجلد الموجودة حول المنطقة المصابة، ويكون الاحمرار راجعًا إلى حدوث تمدد وتوسع بالشعيرات الدموية في هذه المنطقة.

5- سخونة مفاصل القدم

عندما يبدأ المريض في الشعور بسخونة شديدة في المفاصل وارتفاع بدرجة حرارتها خاصةً بالمنطقة المصابة، تكون هذه أول أعراض الروماتيزم في القدم وتعني نشاط المرض بالجسم، وهذا العرض يبدأ في الاختفاء تدريجيًا عند المواظبة على تناول الأدوية التي يصفها الطبيب.

6- تصلب مفاصل القدم

حدوث التصلب بالمفاصل هي من أكثر الأعراض التي تظهر بعد الإصابة بالمرض، ويمكن للمريض الشعور بها بالأخص في أوقات النهار عن باقي فترات اليوم، وهذا العرض أيضًا يقل الشعور به بشكل ملحوظ عند الخضوع للعلاج وتناول الأدوية المناسبة.

7- التغير في مظهر القدم

هو من أحد أعراض الروماتيزم في القدم الشكلية، فقد يلاحظ المريض بعض التغيرات التي تحدث في شكل القدم المصابة، فقد تصبح أصابع القدم أكبر مما كانت عليه أو تتغير انحناءات القدم، مما قد يسبب صعوبة في المشي.

8- بعض الأعراض الأخرى التي تظهر عند الإصابة بروماتيزم القدم

هناك بعض الأعراض الأخرى التي تدل على وجود الروماتيزم في القدم، ومنها:

  • تزيد الإصابة بمرض الروماتيزم من خطر إصابة المريض بفقر الدم.
  • لا تتمكن المفاصل المصابة وهي مفاصل القدم من أداء الحركة المطلوبة التي يكون من السهل القيام بها في الطبيعي.
  • تبدأ بعض التشوهات في الظهور بالقدم.
  • الإحساس بارتفاع في درجة حرارة الجسم بشكل ملحوظ.
  • قد يصاب المريض بالاكتئاب وتدهور حالته الصحية.
  • الإصابة بالألم بشكل كبير عند لمس المفصل المصاب بالقدم أو الضغط عليه.
  • قد يصاب مريض روماتيزم القدم بالعرج وصعوبة المشي.
  • كما قد ينتشر الروماتيزم حتى إلى القلب أو الأوعية الدموية أو الرئتين وغيرها من مناطق الجسم.

أسباب الإصابة بروماتيزم القدم

ما زالت الأسباب الرئيسية للإصابة بروماتيزم العظام بشكل عام، وروماتيزم القدم بشكل خاص مجهولة وليست أكيدة، لكن البعض يظن أن الإصابة بالأمراض الروماتيزمية وأنواعها هو ناتج عن بعض العوامل البيئية والجينات التي الوراثية بضعف المفاصل.

بعض العوامل البيئية هي السبب في ظهور الروماتيزم، أو ربما تكون الإصابة بسبب حدوث اضطرابًا من في الجهاز المناعي أو إصابة الشخص بنوع معين من الفيروسات أدت إلى الإصابة بالروماتيزم.

كما أنه من الشائع أن تكون السيدات والفتيات هم الأكثر عرضة للإصابة بالروماتيزم أكثر من الرجال، ويكون متوسط الأعمار التي قد تصاب هي من عشرين إلى ستين عامًا، والشخص المصاب يكون أكثر عرضة للإصابة بأضرار وتلف المفاصل.

كما أن هناك بعض الأسباب السلوكية للإصابة بالروماتيزم ومنها:

  • أن يكون المريض يعمل بمهنة تتطلب منه الحركة بشكل مستمر.
  • التقطع في ممارسة التمارين الرياضية أو عدم ممارستها على الإطلاق.
  • أن يكون المصاب يعاني في الأصل من السمنة المفرطة.
  • بعض العوامل الوراثية كما ذكرنا سابقًا.
  • اتباع تناول الأنظمة الصحية الغير صحية والتي تفتقر إلى الألياف الطبيعية والكالسيوم اللذان يعتبران من العناصر الأساسية في نمو وتقوية العظام والعضلات.
  • أن يكون المريض قد تعرض لإصابة سابقة أثناء ممارسة الرياضة.
  • أن يكون المريض مدخنًا أو متواجد بشكل مستمر وسط المدخنين.

اقرأ أيضًا: أسباب الروماتيزم عند الشباب

تشخيص مرض الروماتيزم بشكل عام

هناك العديد من الطرق التي يلجأ إليها الأطباء لتشخيص مرض الروماتيزم بالقدم أو بأيٍ من مناطق الجسم بعد التعرف على أعراض الروماتيزم في القدم التي ظهرت على المريض، ومن أشهر هذه الطرق:

  • خضوع المريض إلى الفحص السريري.
  • إجراء بعض تحاليل الدم التي تظهر مدى الإصابة.
  • الخضوع للأشعة السينية والأشعة المقطعية في التشخيص، حيث توضح الأشعة نسبة السائل الموجود بين المفاصل وبعضها.
  • إجراء تحليل الدم الذي يبين الجسام المضادة بالجسم.

بعض العوامل التي تزيد من فرص الإصابة بروماتيزم القدم:

هناك بعض العوامل التي تؤثر بشكل بالغ على شدة الإصابة بالمرض، كما أن هذه العوامل قد تكون سببًا في زيادة فرص الإصابة من البداية، ومن هذه العوامل ما يلي:

  • الجنس: حيث إنه كما ذكرنا سابقًا فالنساء أكثر عرضة للإصابة بأمراض الروماتيزم.
  • زيادة الوزن عن الطبيعي والمطلوب.
  • التعرض لبعض العوامل الطبيعية: حيث إن هناك بعض الأعراض التي تزيد من احتمالية الإصابة بأمراض الروماتيزم بأنواعها، وتلك العوامل البيئية قد تكون مواد مثل السليكا والصوف الصخري وغيرها مما يزيد من فرص الإصابة.
  • التدخين والذي يعد من الأسباب الأساسية في تفاقم المرض بشكل أسرع وإصابة الرئتين والقلب.
  • وجود تاريخ عائلي من الإصابة بأمراض الروماتيزم.
  • العمر: فبكل تأكيد تزداد احتمالية التعرض للإصابة مع التقدم بالعمر.

طرق علاج الروماتيزم المختلفة

هناك العديد من الطرق التي يمكن اللجوء لها عند علاج مرض الروماتيزم، كما تقلل تلك العلاجات من أعراض الروماتيزم في القدم بكل المناطق التي قد تكون مصابة، ومن هذه الطرق:

1- العلاج بالمسكنات لتقليل الشعور بالألم

الهدف الرئيسي من العلاج بالمسكنات هو توقف الشعور تمامًا بالألم وعلاج كل الأعراض والاضطرابات التي تحدث للمريض، ومن أفضل مسكنات الآلام العادية التي يصفها الأطباء لعلاج لروماتيزم ما يلي:

  • مسكن المورفين.
  • مسكن الكودايين.

أو قد يصف الطبيب بعض المسكنات التي تساعد بجانب تخفيف الألم عل التحسين من حالة الالتهابات، فهي تحتوي على بعض مواد مضادات الالتهاب الغير ستيرويدية، ومن أشهر أنواع هذه المسكنات:

  • الأيبوبروفين.
  • النابروكسين.
  • الديكلوفيناك.

لكن من الجدير بالذكر أن تناول المسكنات بشكر مفرط أو الاستمرار على تناولها لفترات طويلة قد يسبب بعض الأعراض الجانبية الأخرى، مثل:

  • تقرحات المعدة.
  • تلف الكبد بسبب كثرة تناول الأدوية.
  • الإضرار بصحة القلب وقدرته على ضخ الدم.

لذا يجب تناول المسكنات بشكل معتدل واستشارة الطبيب لتحديد نوع المسكنات المناسب مع الحالة.

2- العلاج عن طريق علاج التهاب المفاصل أو الأنسجة الأخرى

أما عن الهدف الرئيسي من هذا النوع من العلاج هو التقليل من حدة التهاب المفاصل بجميع الجسم وليس فقد المنطقة المصابة، ويمكن تحقيق ذلك باللجوء إلى الكورتيكوستيرويدات التي تعمل بشكل فعال على علاج الالتهاب، ومنع تطوره والمحافظة على المفاصل من التلف على المدى البعيد.

على الرغم من أن هذا النوع من الادوية يسبب تلفًا بالغًا في للكبد وله العديد من الأعراض الجانبية إلا أنه من أهم الأدوية التي يعتمد عليها أغلب الأطباء لعلاج الاضطرابات التي تكون مصاحبة للإصابة بالروماتيزم.

كما يمكن التقليل من الالتهابات باستخدام بعض الأدوية التي تسمى بأدوية معدلات الاستجابة البيولوجية والتي تعمل على علاج الالتهابات التي قد تؤدي إلى تلف الأعصاب في النهاية، ومن هذه الأدوية:

  • دواء إيتانرسيبت.
  • دواء أداليمبو.

اقرأ أيضًا: أعراض الروماتيزم وعلاجه

بعض النصائح لتوضيح كيفية التقليل من الآلام التي تصاحب الإصابة بالروماتيزم في القدم

بعد أن ذكرنا أعراض الروماتيزم في القدم، إليكم بعض النصائح التي يفضل اتباعها في حال الإصابة بمرض الروماتيزم، سواءً بالقدم أو بأيٍ من مفاصل الجسم:

  • المواظبة على ممارسة الرياضة، خاصةً الرياضات التي تعمل على تقوية المفاصل والعظام.
  • اللجوء للعلاج الطبيعي في بعض حالات الإصابة البسيطة وفي بداية الإصابة، مما سيساعد بشكل ملحوظ في تقليل الألم وعدم تفاقم الإصابة.
  • الكمادات المنزلية الباردة على المنطقة المصابة، حتى تقل الآلام التي يشعر بها المريض.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الألياف الطبيعية وعنصر الأوميجا 3.

ننصح بممارسة الرياضة والعلاج الطبيعي بشكل مستمر للحفاظ على مفاصل الجسم من التلف، كما نأكد على ضرورة اللجوء للأطباء المختصين قبل تناول أي نوع من أنواع الأدوية أو المسكنات.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.