أعراض سرطان القفص الصدري وأسبابه وطرق علاجه

أعراض سرطان القفص الصدري إن سرطان القفص الصدري من الأنواع المنتشرة التي تتطور ببطء وبطريقة غير ملحوظة وسوف نقوم فيما يلي بعرض أعراض سرطان القفص الصدري.

أعراض سرطان القفص الصدري

قد يصاب القفص الصدري بالسرطان كأي جزء من جسم الإنسان وسرطان القفص الصدري ليس من الأنواع المنتشرة وله الكثير من العلامات التي يمكن ملاحظتها وتتمثل أعراض سرطان القفص الصدري الحميد فيما يأتي:

  1. نوبات من الألم في الصدر.
  2. ضمور في عضلات الصدر.
  3. وجود ورم في القفص الصدري.

أما أعراض سرطان القفص الصدري الخبيث فهي كالآتي:

  1. ألم شديد في الضلوع والصدر.
  2. ألم في الرقبة والظهر.
  3. آلام في العظام والمفاصل.
  4. ضعف العضلات.
  5. كسور في الضلوع أو العمود الفقري من أقل الصدمات.
  6. الشلل.
  7. صعوبة في حركة العمود الفقري.
  8. توقف التنفس.
  9. تعب وإعياء وتوعك.
  10. الشحوب وفقدان الوزن وفقدان الشهية.
  11. تضخم الغدد الليمفاوية.
  12. صعوبة التعافي من الإصابات الخفيفة.
  13. نزيف وكدمات.
  14. سعال مصحوب بالدم.
  15. التهابات متكررة.
  16. نزيف الأنف واللثة.
  17. احتباس السوائل.
  18. زيادة أو انخفاض في كمية التبول.
  19. الصداع واضطراب الرؤية.
  20. ألم في الحوض والبطن.
  21. وجود دم في القيء.
  22. دم في البراز.
  • تجويف الصدر هو فراغ محاط بجدار عظمي مكسو بالعضلات ويسمى هذا الجدار بالقفص الصدري ويحتوي التجويف الصدري على الرئتين والقلب وغيرها من أجزاء الجسم الحيوية. 
  • تعريف السرطان (الورم): هو ازدياد في تكاثر الخلايا بشكل غير طبيعي يفوق المعدل الطبيعي سواء كان هذا التكاثر حميدًا (غير سرطاني) أو خبيثًا (سرطاني).
  • سرطان القفص الصدري: هو عبارة عن مجموعة من البنى الموجودة حول تجويف الصدر الذي يتكون من مجموعة من العظام المترابطة معًا فيما يعرف بالقفص الصدري.
  • سرطان القفص الصدري من النوع الحميد هو الأكثر انتشارًا بينما يمثل سرطان القفص الصدري الخبيث ٥٪ فقط من إجمالي أورام القفص الصدري.
  • تعتمد خطورة الإصابة بسرطان القفص الصدري على خصائص ونوع ورم القفص الصدري وموقعه وحجمه ومعدل نموه.
  • يشكل سرطان القفص الصدري الحميد والخبيث خطورة كبيرة على المريض فمن الممكن أن يسبب صعوبات مثل الضغط على الرئة وتأثيره بالسلب على التنفس.

أسباب سرطان القفص الصدري

  • لا توجد حتى الآن أسباب واضحة للأورام التي تؤثر على العظام والعضلات في جدار القفص الصدري ولكن هناك عوامل تساعد على ظهور أورام القفص الصدري مثل العامل الوراثي وإتباع نمط حياة ونظام غذائي غير صحي.

يرشح لك موقع زيادة الإطلاع على المزيد من المعلومات حول اعراض سرطان الحنجرة المبكر وطرق الوقاية من سرطان الحنجرة من خلال الرابط التالي: اعراض سرطان الحنجرة المبكر وطرق الوقاية من سرطان الحنجرة

آلية أورام القفص الصدري

تنقسم أورام القفص الصدري بنوعيه الحميد والخبيث إلى قسمين هما:

  • الأورام الأولية: وهي التي تتكون من أحد مكونات الأجزاء لجدار القفص الصدري سواء العظام أو العضلات ومعظم الأورام يعاني منها الأطفال تكون أولية.
  • الأورام الثانوية: وهي أورام بعيدة المنشأ أي التي تتكون من مكان آخر بالجسم ثم تبدأ في الانتشار حتى تصل لجدار الصدر وهذا النوع من الأورام الخبيثة التي تصيب البالغين.

تشخيص سرطان القفص الصدري

  • يجري الطبيب اختبارًا عامًا للمريض عندما يشكو من وجود ألم.
  • يقوم بعمل أشعة عادية على الصدر لكنها لا تحدد إذا كان الورم حميدًا أم خبيثًا وتعد الأشعة السينية من أكثر الفحوصات دقة في التصوير.
  • يجري المريض أشعة الرنين المغناطيسي لتحديد مكان الورم وحجمه ونوعه ومدى انتشاره.
  • يقوم الطبيب بفحص عينة من الورم أي اقتطاع جزء صغير من نسيج الورم لتشخيص الورم بالكامل.
  • إذا صعب الحصول على عينة من الورم فقد يضطر الطبيب إلى إجراء جراحة مفتوحة لفحص العينة وتشخيص الورم.
  • في بعض الأحيان قد يحتاج الأمر إلى إجراء فحص مزدوج لكلا من الإشعاع المقطعي البوزيتروني مع الأشعة المقطعية PET CT لاكتشاف الموطن الأصلي للورم ومدى انتشاره وتحديد ما إذا كان أوليًا أو ثانويًا.
  • إن أخذ عينة من الورم لتحليل أنسجته هو الوسيلة الفعالة لتأكيد التشخيص للورم.

يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات حول اعراض سرطان الرئة المبكر وعلاقته بالمدخنين عن طريق الرابط المعلن: اعراض سرطان الرئة المبكر وعلاقته بالمدخنين

الاورام الحميدة لسرطان القفص الصدري الأكثر شيوعًا

  • الورم العظمي الغضروفي وهي مجموعة من الأورام التي تصيب الرجال في الجهة الخارجية للعضلات.
  • الورم الغضروفي وهو ينمو ككتلة صغيرة ثم تكبر مع مرور الوقت بدون ألم.
  • ورم التنسج الليفي يكون في الجزء الخلفي للضلوع مما يسبب ألام حادة تصل أحيانًا إلى كسر في الضلوع.

أنواع الأورام الخبيثة لسرطان القفص الصدري

  • أورام الرئة.
  • أورام الثدي.
  • الغشاء البلوري.
  • مكونات تجويف الصدر.

وتشمل الأورام الخبيثة الأولية لسرطان القفص الصدري على:

  1. الورم الجنيني الغضروفي الخبيث.
  2. الورم الجنيني العظمي الخبيث.
  3. الأورام الليمفاوية.
  4. الورم الصبغي التلوني الخبيث.
  5. الورم الجنيني العضلي السركومي.
  6. الورم البلازمي الخلوي.
  7. الورم البلازمي المتعدد.
  8. الورم الساركوما الليمفاوي.
  • أكثر الأنواع الأولية الشائعة لأورام القفص الصدري الخبيثة ما يسمى الساركوما Sarcoma وفي ٤٥٪ من الحالات تتكون الساركوما من الأنسجة الرخوة وفي ٥٥٪ من الحالات تنشأ من العظام والغضاريف.
  • الأورام الغضروفية السركومية هي الأورام الأولية الشائعة الحدوث والتي تنشأ عادة من غضاريف الجزء الأمامي للضلوع وكلما ما تنشأ من غضاريف عظمة القص أو عظمة لوح الكتف أو عظمة الترقوة.
  • تحتوي قائمة أورام القفص الصدري الخبيثة على أنواع عديدة منها  ٥٠٪ تقريبًا من النوع الثانوي أي ينشأ من أحد أعضاء الجسم ثم تنتشر ثانويات منها لجدار القفص الصدري أو الأورام التي تمتد إليه عن طريق الغزو المباشر من الأعضاء المجاورة كالثدي والرئة.

للمزيد من المعلومات حول اعراض سرطان القولون العصبي وأهم العوامل التي تزيد من احتمالية الإصابة به يمكنك النقر على الرابط المرفق: اعراض سرطان القولون العصبي وأهم العوامل التي تزيد من احتمالية الإصابة به

علاج سرطان القفص الصدري

كلما اكتشف سرطان القفص الصدري مبكرًا كلما زادت فرص علاجه والتعافي منه ويختلف أسلوب العلاج تبعًا لكل حالة ويتم علاج سرطان القفص الصدري الحميد عن طريق إزالة الورم في أغلب الحالات ويجب مراعاة ألا يسبب التدخل الجراحي أي تشوهات في شكل القفص الصدري أو حدوث ضمور في العضلات أو التأثير على وظيفة أحد الأعضاء المجاورة أو إعاقتها.

أما علاج سرطان القفص الصدري الخبيث فيتم من خلال:

  • العلاج الكيماوي: يتم العلاج الكيماوي عن طريق تناول العقاقير والأدوية التي تحد من انتشار المرض والقضاء عليه.
  • العلاج الإشعاعي: يتم العلاج الاشعاعي عن طريق استهداف الخلايا السرطانية واصابتها والتخلص منها.
  • العلاج الجراحي: من خلال إجراء عملية جراحية لإزالة الورم من القفص الصدري حتى لا يؤثر على التنفس أو يتسبب في ضمور العضلات.
  • يتطلب العلاج الجراحي لأورام القفص الصدري إعادة هيكلة لجدار الصدر وتعويض الأنسجة الرخوة التي تمت إزالتها وذلك عن طريق استخدام رقعة جلدية عضلية مع تركيب جهاز بديل أو عضو اصطناعي تعويضا للجزء المستأصل وينصح بإجراء هذه الجراحة التعويضية بعد استقرار حالة المريض والهدف من هذه الجراحة محاكاة الشكل الطبيعي للصدر وتحسين المظهر العام الخارجي.
  • ومن الجدير بالذكر أنه يصعب أحيانًا التمييز بين الورم الحميد والورم الخبيث لذلك يجب إزالته جراحيًا وأن معظم الحالات التي تعرضت للإصابة بأورام القفص الصدري تم علاجها عن طريق التدخل الجراحي وإزالة الورم ومن ثم إجراء الجراحة التكميلية لإعادة هيكلة الصدر مرة أخرى.

أحدث طرق علاج سرطان القفص الصدري

تمكن فريق من الأطباء الأسبان باستخدام تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد من إجراء جراحة لمريض أصيب بسرطان القفص الصدري حيث قام الأطباء باستبدال جزء من قفصه الصدري بآخر مطابق له مصنوع من معدن ومادة التيتانيوم الخفيفة والقوية في نفس الوقت وهذا يعد انجازًا طبيًا كبيرًا لهؤلاء الجراحين فقد استطاعوا تصميم القفص الصدري الذي يتناسب مع حالة المريض وبدقة عالية.

يرشح لك موقع زيادة الإطلاع على المزيد من المعلومات حول اعراض سرطان اللسان المبكرة وأسبابه وعوامل خطر الإصابة بسرطان اللسان من خلال الرابط التالي: اعراض سرطان اللسان المبكرة وأسبابه وعوامل خطر الإصابة بسرطان اللسان

نصائح للوقاية من أورام القفص الصدري

لا توجد حتى الآن طريقة آمنة يمكن من خلالها منع سرطان القفص الصدري عامة ولكن هناك بعض النصائح والإرشادات التي يجب اتباعها للحد منه ومنها ما يلي:

  • عدم التعرض لاستنشاق الغازات والسموم الضارة والمواد الكيماوية.
  • الكشف الدوري ومتابعة الطبيب باستمرار حتى يمكن اكتشاف المرض مبكرًا وعلاجه.
  • تناول اللقاحات الخاصة بالڤيروسات التي تؤدي للإصابة بالأورام.
  • خسارة الوزن والسمنة التي تعمل على تراكم الدهون وارتفاع كتلة الجسم.
  • اتباع نظام غذائي صحي وتناول الفاكهة والخضراوات التي تحتوي على المعادن والڤيتامينات.
  • تجنب الملوثات والبكتيريا والڤيروسات.
  • ممارسة الرياضة بانتظام فهي تعمل على الحفاظ على صحة الجسم.
  • الإقلاع عن التدخين فهو من الأسباب الرئيسية للإصابة بسرطان القفص الصدري.
  • عدم التعرض لأشعة الشمس بكثرة.
  • الابتعاد عن تعاطي المخدرات وبخاصة التي يتم تعاطيها عن طريق الأنف.

لقد قمنا في هذه المقالة بالتعرف على أعراض سرطان القفص الصدري، وأسباب سرطان القفص الصدري، وآلية أورام القفص الصدري، وكيفية تشخيص سرطان القفص الصدري، والأورام الحميدة لسرطان القفص الصدري الأكثر شيوعًا، وأنواع الأورام الخبيثة لسرطان القفص الصدري، وطرق علاج سرطان القفص الصدري، وقدمنا نصائح للوقاية من أورام القفص الصدري.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.