أعراض التهاب الجيوب الأنفية

أعراض التهاب الجيوب الأنفية تختلف من شخص لآخر، حيث أن الجيوب الأنفية من ضمن الأمراض التي تُزعج الشخص عندما يكون مُصابًا به، كما أنها لها أعراض كثيرة ومختلفة، وفي هذا المقال سوف نوضح لكم كافة المعلومات عن أعراض التهاب الجيوب الأنفية وما هي الأسباب المؤدية لالتهاب الجيوب الأنفية، وما هو علاج الجيوب الأنفية، وطرق الوقاية منها، فتابعونا من خلال موقع زيادة.

ما هو التهاب الجيوب الأنفية

  • يُعرف التهاب الجيوب الأنفية بأنه التهاب التجاويف الأنفية التي توجد داخل عظام الجمجمة، والتي يوجد بها الهواء وتكون مُحيطة بالأنف والعين.
  • والتي تتعلق بتجويف الأنف من خلال فتحات صغيرة جدًا والتي تقبل بإخراج الإفرازات والمُخاط من هذه التجاويف إلى منطقة الأنف، إلى جانب تهوية التجاويف.
  • قد يكون التهاب الجيوب الأنفية نتيجة لعدوى حساسية، أو مشاكل في المناعة الذاتية، كما أن أغلب الأشخاص المصابون بالتهاب الجيوب الأنفية تكون بسبب عدوى فيروسية.
  • حيث تنصرف هذه الآلام خلال وقت قد يصل إلى حوالي عشر أيام، وقد يعد التهاب الجيوب الأنفية من الأمراض المشهورة والمعروفة بين جميع أنحاء العالم، حيث يُصاب بها حوالي أربعة وعشرين مليون حالة مرضية في الولايات المتحدة كل عام.

شاهد أيضا: علاج الجيوب الأنفية بالملح وبعض الأعشاب الطبيعية

أنواع التهاب الجيوب الأنفية

  • عندما يحدث التهاب للجيوب الانفية  يحدث في منطقة الغشاء المخاطي الذي يقوم بتبطين الجيوب الأنفية، ففي بعض الأوقات قد يحدث انسداد لفتحات اتصال تلك هذه التجاويف الموجودة بالأنف.
  • وهو الذي يؤدي في النهاية إلى احتقان والتهاب الغشاء المخاطي المبطن للجيوب، وذلك بسبب كمية الإفرازات المخاطية والجراثيم الكثيرة الموجودة بالأنف.
  • أيضًا يكون ذلك نتيجة احتباس الهواء مع تلك الإفرازات والمخاط الذي يتسبب في زيادة الضغط في الجيوب الأنفية، حيث توجد أنواع مختلفة من التهاب الجيوب الأنفية حسب الإصابة وشدتها، ومن هذه الأنواع التالي:

التهاب الجيوب الأنفية والجيوب الحاد

  • وهي عبارة عن عدوى قد يصل التهابها إلى قرابة الأربع أسابيع.
  • وذلك وفقًا لشدة أعراضها، ويمكن تقسيمها إلى حالة شديدة وأخرى غير شديدة.

التهاب الأنف والجيوب الحاد المتكرر

  • وهذا النوع يمكن تكراره لمدة أربع نوبات منفصلة، أو أكثر من ذلك.
  • ويكون ذلك يحدث بمعدل أكثر من التهاب الجيوب الأنفية الذي يحدث في العام الواحد.

التهاب الأنف والجيوب شبه الحاد

  • وفي ذلك النوع قد يستمر الالتهاب ما بين أربعة وحتى اثنى عشر أسبوع.
  • حيث يكون بمثابة مرحلة انتقالية بين العدوى الحادة والمزمنة.

التهاب الأنف والجيوب المزمن

  • هذا النوع من الالتهاب قد يستمر أعراضه لمدة قد تصل إلى أكثر من 12 أسبوع.

بعد أن تعرفنا على أنواع التهاب الجيوب الأنفية، فقد نتعرف في التالي على أعراض التهاب الجيوب الأنفية.

شاهد أيضا: أعراض الجيوب الأنفية النفسية وأسبابها وطرق علاجها

أعراض التهاب الجيوب الأنفية

هناك بعض الأعراض التي تطرأ على كل مصاب للالتهاب الجيوب الأنفية والتي يؤدي إلى الاحتقان للإفرازات المخاطية في تجويف الأنف حتى تتحول إلى صديد، حيث يرتفع الضغط في هذه الجيوب إلى أن تزداد الأعراض، والتي تكمن في الآتي:

  • شعور مريض الجيوب الأنفية بالصداع الشديد جدًا.
  • قد يشعر المريض بارتفاع في درجة حرارة الجسم.
  • كما يشعر بألم ووجع رهيب في منطقة الوجه، بين وحول العينين، أو في جبهة الوجه، أو قد يشعر بألم في نهاية الرأس وذلك وفقًا للجيب المُلتهب.
  • الشعور باحتقان وانسداد في الجيوب الانفية.
  • نزول بعض الإفرازات الأنفية أو خلف أنفية.
  • الشعور بألم في الأسنان وفي الفك العلوي.
  • قد يتأثر حاسة الشم عند مريض الجيوب الأنفية.
  • حدوث تورمات واحمرار في الجلد الذي يُغطي الجيب المُتعرض للإصابة بالالتهاب.
  • قد يحدث انسداد في منطقة العين في بعض الأحيان.

بعد أن تعرفنا على أعراض التهاب الجيوب الأنفية، فالآن حان وقت معرفة ما الأسباب التي تؤدي إلى هذا الالتهاب.

أسباب التهاب الجيوب الأنفية

هناك بعض الأسباب المختلفة التي تؤدي إلى حدوث التهاب في منطقة الجيوب الأنفية، وهي كالتالي:

  • عندما يكون الشخص مُصاب في الأساس بحساسية الأنف، فإن ذلك قد يؤدي إلى التهاب الجيوب الأنفية.
  • عندما يتعرض الشخص إلى الأبخرة الصناعية، أو الغبار الضار، أو عند التعرض لدخان السجائر سواء الإيجابي أو السلبي.
  • عندما يتكرر الزكام أو الرشح أو الإنفلونزا.
  • عندما يوجد انحرافًا داخل الحاجز الأنفي.
  • أو عندما يوجد تضخم في منطقة الأنف.
  • من الممكن أن يتسبب الصداع المتكرر أيضًا في التهاب الجيوب الأنفية.

شاهد أيضا: علاج الجيوب الأنفية بزيت الزيتون وبالطرق الطبيعية الأخرى

علاج التهاب الجيوب الأنفية

هناك العديد من طرق العلاج التي يوصي بها الطبيب المعالج لمرضى الجيوب الأنفية، والتي من ضمنها الراحة التامة للمريض، والقيام بشرب كمية كبيرة من الماء وذلك حتى يحافظ على السيولة المعتدلة للمخاط، ومن تلك الطرق العلاجية التالي:

  • ينصح الطبيب المعالج المريض باستنشاق البخار منخفض الحرارة وذلك كبخار الماء الساخن، أو حتى غرغرة الماء الذي يؤدي إلى قلة حدة الأعراض.
  • أيضًا وصف بعض المسكنات المخففة للألم البسيط.
  • كذلك ينصح الطبيب أن يدخل المريض في غرفة بها حرارة معتدلة للمحافظة على سيولة المخاط.
  • كما ينصح المريض أيضًا عدم ميل الرأس إلى الأسفل نهائي وقت النوبة.
  • من العلاجات أيضًا أن يستخدم كمادات دافئة على منطقة الوجه والجبهة.
  • لابد من الراحة للمريض خاصة إذا كان به حمى.
  • عدم التعرض إلى الدخان نهائيًا، لأن الدخان يُثير الجيوب الأنفية ويؤدي إلى حدوث الالتهاب.
  • عدم تعرض المريض للغبار وأي مواد مهيجة، مثل المواد الكيميائية، ومواد الصابون.
  • وصف الطبيب بعض الأدوية المزيلة للاحتقان كالأقراص، وقد تتوفر في الصيدليات.

الوقاية من التعرض لالتهاب الجيوب الأنفية

توجد بعض الإجراءات الوقائية التي يمكن أن يقوم بها كل شخص مُعرض إلى التهاب الجيوب الأنفية حتى يتجنب حدوث الالتهاب، وهي كالتالي:

  • قم باستخدام الماء والملح لشطف الأنف وإخراج كل ما يتعلق به من إفرازات ومخاط.
  • قم بتناول الماء بكثرة، وذلك بما يعادل حوالي ثماني أكواب كل يوم، وكل كوب يكون سعته حوالي 200 مل، وذلك للمحافظة على المخاط وتدفقه.
  • قم بتجنب ركوب الطائرة عند إصابتك بالاحتقان، حيث أن التغير في الضغط الجوي من الممكن أن يجعل المخاط يدخل إلى الجيوب الأنفية.
  • أما إذا كنت مضطر لركوب الطائرة فقم باستعمال مزيل الاحتقان وذلك قبل عملية الإقلاع.
  • كما يجب عليك استخدام بخاخ الأنف المُزيل للاحتقان وذلك قبل أن تهبط الطائرة بحوالي نصف ساعة.
  • عدم ممارسة رياضة الغوص حتى يتم شفاء الشخص تمامًا من الجيوب الأنفية.
  • قم بأخذ حمامًا دافئًا.
  • قم بتناول طبق من الشوربة الساخنة دائمًا.
  • قم باستنشاق البخار بواسطة منشفة فوق البخار، حيث يكون ذلك من أفضل العلاجات التي تساعد على استرخاء الإفرازات التي توجد داخل الجيوب الأنفية.
  • ومساعدتها على تصريف هذه الإفرازات بسهولة، وعليك أن تبقى عدة دقائق وأنت تستنشق البخار.

ملخص الموضوع في 5 نقاط

  1. التهاب الجيوب الأنفية هي حالة تهيج شديدة في داخل الأنف والتجاويف الموجودة حول الأنف تسبب انزعاجًا شديدًا لمن يصاب بتلك الالتهابات.
  2. يوجد أنواع مختلفة من التهاب الجيوب الأنفية تكون حسب شدتها، منها التهاب الجيوب الأنفية الحادة، والتهاب الجيوب الأنفية المزمنة، والتهاب الجيوب الأنفية المتكرر.
  3. يشعر مصاب الجيوب الأنفية بالصداع، أو ألم في منطقة الوجه، أو ارتفاع في درجة الحرارة، وانسداد واحتقان في الأنف.
  4. قد يؤدي حساسية الأنف، والتعرض للأدخنة المختلفة كدخان السجائر، أو الغبار الضار، أو الأبخرة الصناعية إلى التهاب الجيوب الأنفية.
  5. أما عن المبادئ الرئيسية لعلاج الجيوب الأنفية فهي قيام المريض بتنظيف الأنف من المخاط والإفرازات حتى يحافظ على الأنف مفتوحة طوال الوقت بشكل سليم.