أعراض التهاب فم المعدة وما هي اسهل طريقة للعلاج

أعراض التهاب فم المعدة يصاب العديد من الأشخاص بالتهابات فى فم المعدة ومن الجدير بالذكر أن هناك عدد كبير من الأشخاص فى الدول العربية يصابون بأمراض في الجهاز الهضمي نتيجة تناول الوجبات الغير صحية والتى تتسبب فى أضرار بالغة على الجهاز الهضمي سواء من حيث ميعاد تناول الوجبة او كمية الوجبات ونوعيتها وفي هذا المقال نقدم معلومات هامة ومفيدة عن الجهاز الهضمى للانسان والأعراض التي تظهر عند الاصابة بالتهاب فم المعدة.

تعرف على أعراض سرطان القولون والمعدة من خلال قراءة هذا المقال: ماهي اعراض سرطان القولون والمعدة واسبابه

ما هو التهاب فم المعدة

  • تعتبر المعدة عضو من أعضاء الجهاز الهضمي، ومن الممكن أن تتعرض إلى الكثير من الأمراض ومن أهمها قرحة المعدة التهاب فم المعدة ويعتبرون من أكثر الأمراض التي تصيب المعدة انتشارا.
  • ويعتبر التهاب فم المعدة هو مجموعة من الأمراض التي تصيب المعدة حيث يمكن أن  يعتبر التهاب وتشنجات تصيب البطانة الداخلية او المخاطية للمعدة.
  • حيث تحتوي هذه الطبقة المخاطية  على مجموعة من الغدد التي تقوم بإفراز العديد من الأحماض المعدية والأنزيمات ومن أهمها: إنزيم التربسين والبيبسين الذي يعمل على التحفيز من هضم البروتينات، وحمض الهيدروكلوريك الذي يساعد على هضم الطعام في المعدة، فعند حدوث هذا الالتهاب في فم المعدة تعمل هذه الأحماض  والإنزيمات على مهاجمة بطانة المعدة مما يؤدي إلى تآكلها وإتلافها مما يعمل علي التعرض إلى الإصابة بالتهاب فم المعدة.
  • وينقسم التهاب فم المعدة إلى نوعان، حيث أن النوع الأول يعتبر مرض حاد ليس له أضرار كثيرة ويحدث على شكل مفاجأة، بينما النوع الثاني يعتبر التهاب مزمن يحدث مع مرور الوقت حيث يتحول الالتهاب الحاد إلى التهاب مزمن.

تعرف على جرثومة المعدة وأعراضها وطرق علاجها من خلال قراءة هذا المقال: ما هي جرثومة المعدة وأعراضها وعلاجها

أعراض التهاب فم المعدة

وتختلف أعراض الإصابة وشدتها من شخص إلى شخص آخر باختلاف سبب الإصابة والحالة الصحية للمريض و قوة الإصابة، وهناك بعض الأعراض التي من الممكن أن تطرأ علي الشخص نتيجة الإصابة بالتهاب فم المعدة ومن أهمها:

  • من الممكن خروج إفرازات دموية مع عملية التبرز أو عند التقيؤ.
  • التعرض إلى الحرقة أثناء أو بعد تناول الطعام
  • التعرض إلى بعض المشاكل العصبية و النفسية و الجسدية مثل عدم القدرة على القيام ببعض الأنشطة اليومية.
  • من الممكن الإصابة بالإسهال أو الإمساك.
  • التعرض إلى العرق الغزير.
  • التعرض إلى فقدان شديد في الشهية.
  • التعرض الى آلام وانتفاخات في البطن والقولون أو في منطقة الصدر.
  • التعرض المستمر الى بالغثيان والتجشؤ والقيء.
  • من الممكن التعرض إلى فقدان هائل في الوزن.
  • التعرض إلى بعض المشاكل في هضم الطعام مثل عسر الهضم.
  • تغير في معدل ضربات القلب.
  • من الممكن حدوث تغير في لون البراز حيث يمكن أن يتغير إلى اللون الأسود أو الأخضر، وأيضا من الممكن أن يتغير لزوجته أو كثافته ويصبح رائحته سيئة.
  • من الممكن التعرض إلى بعض الأمراض منها الإصابة بسرطان المعدة وسرطان القولون .
  • التعرض إلى الشعور بصعوبات في التنفس.
  • الشعور بالإغماء.

تعرف على علاج التهاب المعدة الحاد من خلال قراءة هذا المقال: علاج التهاب المعدة الحاد بالأعشاب الطبيعية وكيفية التعامل معها

أنواع إلتهابات فم المعدة

  • التهاب فم المعدة التآكلي: ويحدث هذا الالتهاب نتيجة الإصابة ببعض الأمراض الخطيرة في المعدة، ومن الممكن أن يكون حاد أو مزمن.
  • التهاب فم المعدة الغير التآكلي: حيث يحدث هذا النوع نتيجة الإصابة ببعض التغيرات التي يتعرض لها بطانة المعدة.
  • التهاب فم المعدة الفيروسي: حيث يحدث نتيجة الإصابة ببعض الفيروسات أو الفطريات، حيث لا يتسبب في حدوثه البكتيريا الملوية، وتحدث هذه الإصابة نتيجة فقر الدم أو التعرض إلى ضعف المناعة الشديد.
  • التهاب فم المعدة الإشعاعي: ويحدث هذا النوع نتيجة تعرض المعدة إلى بعض المواد المشعة أو نتيجة العلاج الإشعاعي مما ينتج حدوث تهيجات والتهابات.
  • التهاب فم المعدة اليوزيني: يحدث هذا النوع نتيجة الإصابة ببعض أنواع الحساسية.

تعرف على أعراض التهاب المعدة الحميد من خلال قراءة هذا المقال: أعراض سرطان المعدة الحميد 

أسباب الإصابة بالتهاب فم المعدة

لا تتعرض المعدة إلى الإصابة بهذا النوع من الالتهابات إلا إذا كانت بطانة المعدة ضعيفة، حيث تعمل العصارات و الإفرازات المعوية إلى تآكلها والتهابها، وهناك بعض العوامل والأسباب التي من الممكن أن يتعرض لها الشخص فيؤدي إلى الإصابة بالتهابات وتشنجات في فم المعدة ومن أهم هذه الأسباب:

  • استخدام بعض أنواع العقاقير أو المسكنات: حيث يؤدي تناول المواد الكيميائية لفترة طويلة وبشكل مستمر على هيئه جرعات مرتفعة إلى تعرض المعدة إلى التآكل بسبب إتلاف المادة التي تعمل على حمايتها من الأحماض ومن أهم الأدوية: الأيبوبروفين أو الأسبرين أو نابروكسين الصوديوم ، ولكن هناك بعض الأدوية التي لا تؤثر على المعدة مثل: ولأسيتامينوفين.
  • العدوى البكتيرية: من الممكن التعرض إلى الإصابة ببعض أنواع البكتريا مثل بكتريا الجرثومة الحلزونية أو البكتيريا الحلزونية او الملوية حيث يعتبروا من أكثر أنواع البكتيريا التي تزيد من فرص حدوث هذا الالتهاب، ومن الممكن أن تكون هذه الإصابة بالبكتيريا نتيجة إلى العوامل الوراثية .
  • الإصابة ببعض الأمراض: مثل مرض الساركويد او مرض كرون او مرض كرون أو مرض الربو أو مرض القولون العصبي او التعرض الي العدوى الطفيلية، أو الإصابة بمرض ارتجاع العصارة الصفراوية حيث تنتقل من القنوات الصفراوية التي توجد في الكبد و المرارة إلى المعدة، أو الإصابة بفقر الدم الخبيث حيث انه يعتبر من أنواع مرض فقر الدم حيث ان المعدة لا تقدر على امتصاص وهضم بعض العناصر الغذائية بشكل صحيح ومن أهمها  فيتامين B12.
  • العمر: حيث يعمل التقدم في العمر على الإكثار من فرص الإصابة بالتهاب فم المعدة، حيث يكون الأشخاص ذات السن الأكبر لديهم غشاء المعدة أو البطانة الداخلية ضعيفة؛ فيعمل ذلك على التعرض إلى بعض الأمراض المناعية.
  • القيام ببعض الحالات السيئة: حيث أن الإفراط في تناول الكحوليات وتناول جميع أنواع التبغ يؤثر في بطانة المعدة حيث يعمل علي تآكلها الإصابة بالتهاب فم المعدة المزمن.
  • الإصابة بمرض المناعة المعوي الذاتي: حيث ان الاصابة بهذا الأمر كثير الحدوث عند الأشخاص المصابين بمرض السكر أو مرض هاشيموتو، حيث تقوم خلايا وأنسجة الجسم بمهاجمة خلايا بطانة المعدة.

تعرف على أعراض التهاب المعدة والأمعاء من خلال قراءة هذا المقال: اعراض التهاب المعدة والامعاء والوقاية منه

تشخيص الإصابة بالتهاب فم المعدة

حيث يوجد بعض الفحوصات والإجراءات الطبية التي يفضل القيام بها لتشخيص الإصابة بمرض فم المعدة، ومنها:

  • التصوير بالأشعة السينية: حيث يقوم جهاز الأشعة السينية بأخذ الكثير من الصور الجزء العلوي الموجود في الجهاز الهضمي وذلك للكشف عن وجود أي اضطرابات أو تشوهات في المعدة.
  • الخزعة: عند وجود اشتباه في وجود تشوهات أو التهابات يتم أخذ جزء من تلك المنطقة ثم نقوم بفحصه في المختبر.
  • التنظير الداخلي: حيث يقوم الطبيب باستخدام منظار داخلي، وهو عبارة عن مجموعة صغيرة من الشعيرات التي تتكون لتشكل أنبوب مرن موضوع في أعلاه كاميرا صغيرة تستخدم لمعرفة إذا كان هناك أماكن تشوه أو التهابات.
  • اختبار العدوى البكتيرية: حيث يقوم الطبيب بالطلب من المريض بإجراء عدة فحوصات وتحاليل لمعرفة ما إذا كان هناك أي بكتيريا أو التهابات وذلك عن طريق اختبار البراز أو فحوصات الدم.

تعرف على علاج ألم المعدة الشديد وأسبابه وطرق العلاج من خلال قراءة هذا المقال: علاج ألم المعدة الشديد وأسبابه وأخطر حالات ألم المعدة

علاج إلتهابات فم المعدة

هناك عدة أدوية تستخدم لعلاج التهابات فم المعدة ومن أشهر تلك الأدوية:

  • مضادات الحموضة التي تعادل حمض المعدة: من الممكن أن يقوم الطبيب بكتابة مضادات الحموضة للمريض وذلك لمعادلة حموضة المعدة وتسكين الألم ولمن مضادات الحموضة لها الكثير من الأثار الجانبية ومن أشهرها الإسهال والإمساك.
  • أدوية لتقليل إنتاج الحمض: يمكن أيضا إطلاق مصطلح حاصرات الهيستامين H2 على تلك الأدوية وذلك لأن كثرة إفراز حمض المعدة يسبب تهيجها والشعور بألم قوي لذك فإن حاصرات الهيستامين تستخدم للتكسين من الألم ومن أشهر أنواع تلك الأدوية دواء سايمتيدين نيزاتيدين وفاموتيدين وتلك الأدوية يمكن للمريض أخذها دون وصفة طبية.
  • مضادات حيوية لقتل بكتيريا الملوية البوابية: من الممكن وجود بكتيريا في الجهاز الهضمي تعرف بالبكتيريا الملوية وهي بكتيريا ضارة من الممكن القضاء عليها عن طريق ميترونيدازول وأموكسيسيلين وكلاريثرومايسين، وفي الغالب تلك الجرعة يتم أخذها من أسبوع إلى أسبوعين لضمان قتل البكتيريا.

تعرف على موعد اختفاء جرثومة المعدة من خلال قراءة هذا المقال: متى تختفي اعراض جرثومة المعده ؟ والأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بجرثومة المعدة

قدمنا لكم فى هذا المقال أعراض التهاب فم المعدة والأسباب التى يمكن ان تؤدى الى حدوث التهابات فى منطقة فم المعدة كما تناولنا فى هذا المقال الأنواع المختلفة إلتهابات فم المعدة وكيفية تشخيص هذا المرض كما تناولنا علاج التهابات فم المعدة.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.