أعراض شيطان الحسد في الجسم

ما هي أعراض شيطان الحسد في الجسم؟ وما هي الأحاديث المذكورة عنه؟ لا يوجد أدنى شك في إمكانية تعرض الأشخاص إلى الحسد من قبل الأصدقاء أو الأقارب أو حتى من الغرباء، ويوجد دلائل على وجوده في القرآن الكريم والأحاديث الشريفة أيضًا، ومن خلال موقع زيادة نطلع على أعراض شيطان الحسد في الجسم.

أعراض شيطان الحسد في الجسم

عند تعرض الجسم إلى شيطان الحسد تظهر مجموعة من العلامات على الشخص المُصاب به، ويتم التعرف عليه من خلال ملاحظة الأعراض التالية:

  • الشعور بشد الرقبة.
  • الإحساس بألم في منطقة المعدة.
  • الرغبة في التقيؤ بصورة غير طبيعية.
  • عند التقيؤ تكون عصارة صفراء اللون.
  • رؤية الكوابيس.
  • الإصابة بارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • الشعور بالصداع الشديد ويستمر لوقت طويل.
  • تنميل أو رعشة في أطراف الجسم.
  • الشعور بالكسل والخمول.
  • الرغبة في النوم لعدد ساعات أكثر من المعتاد.
  • الإحساس بثقل الكتفين.
  • شم الروائح الكريهة.
  • رؤية أجسام غريبة أو خيالات.
  • سماع بعض الأصوات الغير مألوفة.
  • تحدث اضطرابات في الدورة الشهرية لدى النساء.
  • شعور الرجل بألم شديد في الخصيتين.
  • عدم الرغبة في الاستماع إلى آيات الله – عز وجل –.
  • الابتعاد عن أداء الصلاة.
  • الشعور بالرعشة في الجسم.
  • الإصابة بالأرق الشديد.
  • المعاناة من الكثير من المشاكل الحياتية.
  • الإصابة بالإمساك لفترة طويلة.
  • الشعور بالإحباط.
  • الشعور بالوخز في القلب.

اقرأ أيضًا: كيفية التخلص من الحسد نهائيًا

علامات الحسد في المنزل

بعد الاطلاع على أعراض شيطان الحسد في الجسم نطلع على أعراضه في المنزل، حيث يوجد بعض العلامات التي تظهر في البيت المُصاب بالحسد، ويظن البعض أنها أمور طبيعية الحدوث ولكنها ليست كذلك، وتتمثل علامات الحسد فيما يلي:

  • وجود الكثير من المشكلات بين أفراد الأسرة.
  • التشاجر بكثرة دون وجود أي سبب مقنع.
  • عدم التسامح كالسابق.
  • يغطي الحزن على الجو الأسري.
  • يرتفع صوت الأبناء والوالدين بصورة غير طبيعية.
  • رغبة أفراد العائلة في عدم الخروج من المنزل.
  • ظهور تشقق جدران المنزل.
  • ملاحظة احتراق المصابيح بشكل متتالي.
  • ظهور الكثير من الحشرات في المنزل.
  • التعرض لأزمة مالية.
  • موت أحد أفراد العائلة.
  • وجود جو مشحون بالغضب في المنزل.
  • كثرة الإصابة بالمرض.
  • انتشار الهموم في العائلة.
  • الشعور بالنوم أكثر من الطبيعي.
  • الإحساس باليأس والإحباط.
  • تلف العديد من أجهزة المنزل.
  • يُسيطر القلق والتوتر على جو المنزل.
  • الصراخ على الأبناء بدون داعٍ.
  • الانعزال والابتعاد عن الأصدقاء والجيران.

اقرأ أيضًا: علاج الحسد والعين القديمة

أحاديث عن الحسد

بعد التحدث حول أعراض شيطان الحسد في الجسم نذكر الأحاديث الشريفة الصحيحة التي وردت عنه؛ وذلك لأنه مذكور في القرآن الكريم، حيث إن الله – عز وجل – قال: (وَمِن شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ) [الفلق: 5 وتتمثل هذه الأحاديث فيما يلي:

  •  روى عن عبد الله بن عمر أن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – أنه قال:” لا حَسَدَ إلَّا في اثْنَتَيْنِ: رَجُلٌ آتاهُ اللَّهُ القُرْآنَ فَهو يَقُومُ به آناءَ اللَّيْلِ، وآناءَ النَّهارِ، ورَجُلٌ آتاهُ اللَّهُ مالًا، فَهو يُنْفِقُهُ آناءَ اللَّيْلِ، وآناءَ النَّهارِ” (رواه مسلم).
  • عن عبد الله بن مسعود أن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – قال: ” لا حَسَدَ إلَّا في اثْنَتَيْنِ: رَجُلٌ آتاهُ اللَّهُ مالًا، فَسَلَّطَهُ علَى هَلَكَتِهِ في الحَقِّ، ورَجُلٌ آتاهُ اللَّهُ حِكْمَةً، فَهو يَقْضِي بها ويُعَلِّمُها” (رواه مسلم).
  •  روى عن أبي هريرة أن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – قال: “لا تَحاسَدُوا، ولا تَباغَضُوا، ولا تَجَسَّسُوا، ولا تَحَسَّسُوا، ولا تَناجَشُوا، وكُونُوا عِبادَ اللهِ إخْوانًا” (رواه مسلم).
  •  عن أبي هريرة أن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – قال:” إيَّاكُمْ والظَّنَّ، فإنَّ الظَّنَّ أكْذَبُ الحَديثِ، ولا تَحَسَّسُوا، ولا تَجَسَّسُوا، ولا تَناجَشُوا، ولا تَحاسَدُوا، ولا تَباغَضُوا، ولا تَدابَرُوا، وكُونُوا عِبادَ اللَّهِ إخْوانًا” (رواه البخاري).
  •  عن أبي هريرة قال إن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – قال:” إيَّاكُم والحسدَ؛ فإنَّ الحسدَ يأكلُ الحسَناتِ؛ كما تأكلُ النَّارُ الحطبَ أو قال: العُشْبَ” (رواه الألباني)
  •   روى عن أبي أمامة بن سهل بن حنيف الأنصاري قال: “مرَّ عامرُ بنُ ربيعةَ بسَهلِ بنِ حنيفٍ وَهوَ يغتسلُ فقالَ لم أرَ كاليومِ ولا جِلدَ مُخبَّأةٍ فما لبثَ أن لُبِطَ بِهِ فأتيَ بِهِ النَّبيَّ صلَّى اللَّهُ عليْهِ وسلَّمَ فقيلَ لَهُ أدرِك سَهلًا صريعًا قالَ من تتَّهمونَ بِهِ قالوا عامرَ بنَ ربيعةَ قالَ علامَ يقتلُ أحدُكم أخاهُ إذا رأى أحدُكم من أخيهِ ما يعجبُهُ فليدعُ لَهُ بالبرَكةِ ثمَّ دعا بماءٍ فأمرَ عامرًا أن يتوضَّأَ فيغسلَ وجْهَهُ ويديْهِ إلى المرفقينِ ورُكبتيْهِ وداخلةَ إزارِهِ وأمرَهُ أن يصبَّ عليْهِ” (رواه الألباني).

أحاديث عن العين

هناك بعض الأحاديث الأخرى عن العين التي وردت عن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – والتي تتمثل فيما يلي:

  • روى عن جابر بن عبد الله أنه: “رَخَّصَ النبيُّ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ لِآلِ حَزْمٍ في رُقْيَةِ الحَيَّةِ، وَقالَ لأَسْمَاءَ بنْتِ عُمَيْسٍ: ما لي أَرَى أَجْسَامَ بَنِي أَخِي ضَارِعَةً    تُصِيبُهُمُ الحَاجَةُ قالَتْ: لَا، وَلَكِنِ العَيْنُ تُسْرِعُ إليهِم، قالَ: ارْقِيهِمْ قالَتْ: فَعَرَضْتُ عليه، فَقالَ: ارْقِيهِمْ” (رواه مسلم).
  • روى عن السيدة عائشة – رضي الله عنها – أم المؤمنين قالت: “كانَ رَسولُ اللهِ – صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ – يَأْمُرُنِي أَنْ أَسْتَرْقِيَ مِنَ العَيْنِ” (رواه مسلم).
  • روى عن سهل بن حنيف مسعود أن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – قال: “إذا رأى أحدُكم ما يُعجبُهُ في نَفسِهِ، أو مالِهِ فليبرِّكْ علَيهِ فإنَّ العَينَ حقٌّ” (رواه الألباني).
  • روى عن جابر بن عبد الله أن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – قال: “العينُ حقٌّ تُدخِلُ الجملَ القِدرَ والرَّجلَ القبرَ” (رواه الزرقاني).

اقرأ أيضًا: علامات الشفاء من المس الشيطاني

أحاديث عن علاج الحسد بالرقية الشرعية

بعد معرفة أعراض شيطان الحسد في الجسم نوضح لكم هنا بعض أحاديث المذكور فيها علاج للحسد والعين بقراءة الرقية الشرعية على المُصاب، كما ورد عن الرسول – صلى الله عليه وسلم –، ومن هذه الأحاديث الشريفة ما يلي:

  • روى عن السيدة عائشة – رضي الله عنها – قالت: “كانَ إذَا اشْتَكَى رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ رَقَاهُ جِبْرِيلُ، قالَ: باسْمِ اللهِ يُبْرِيكَ، وَمِنْ كُلِّ دَاءٍ يَشْفِيكَ، وَمِنْ شَرِّ حَاسِدٍ إذَا حَسَدَ، وَشَرِّ كُلِّ ذِي عَيْنٍ” (رواه مسلم).
  • عن أبي سعيد الخدري قال:” أنَّ جِبْرِيلَ، أَتَى النبيَّ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ فَقالَ: يا مُحَمَّدُ اشْتَكَيْتَ؟ فَقالَ: نَعَمْ قالَ: باسْمِ اللهِ أَرْقِيكَ، مِن كُلِّ شيءٍ يُؤْذِيكَ، مِن شَرِّ كُلِّ نَفْسٍ، أَوْ عَيْنِ حَاسِدٍ، اللَّهُ يَشْفِيكَ باسْمِ اللهِ أَرْقِيكَ” (رواه مسلم).
  • روى عن أم سلمة هند بنت أبي أمية قال: “أنَّ رَسولَ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ، قالَ لِجَارِيَةٍ في بَيْتِ أُمِّ سَلَمَةَ، زَوْجِ النبيِّ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ، رَأَى بوَجْهِهَا سَفْعَةً، فَقالَ: بهَا نَظْرَةٌ، فَاسْتَرْقُوا لَهَا. يَعْنِي بوَجْهِهَا صُفْرَةً” (رواه مسلم).
  • عن السيدة عائشة – رضي الله عنها – قالت: ” أنَّ رَسولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ كانَ يَرْقِي يقولُ: امْسَحِ البَاسَ رَبَّ النَّاسِ، بيَدِكَ الشِّفَاءُ، لا كَاشِفَ له إلَّا أنْتَ” (رواه البخاري).
  • عن السيدة عائشة – رضي الله عنها – أن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – قال: “ما لصبيكُم هذا يبكِي؟ فهلا استرقيتُم لهُ من العينِ؟” (رواه الألباني).

يعد الحسد هو النظر في الأشياء التي رزقها الله – سبحانه وتعالى – إلى شخص آخر وهو لم يرزق بها ويتمنى زوال ذلك الرزق من عن الشخص، بالإضافة إلى كره فضل أي إنسان عليه وتمنى أن يصير أفضل منه.

قد يعجبك أيضًا