محتوى يحترم عقلك

أعراض المرحلة الأخيرة لمريض الكبد

أعراض المرحلة الأخيرة لمريض الكبد نقدمها لكم عبر موقعنا زيادة حيث خلق الله الإنسان بنظامٍ كامل يقوم كل جهازٍ فيه بوظيفة محددة، ويعد الكبد واحدًا من ضمن أجهزة عديدة داخل هذا النظام، حيث يكون له وظيفة محددة، وأي خلل يصيب الكبد يعطل الوظائف التي يقوم بها، وقد يكون هذا الخلل ممثلًا في بعض الأمراض التي قد تصيب الكبد والتي من ضمنها الالتهاب الفيروسي الكبدي، وسرطان الكبد، وتليف الكبد، ومن خلال مقالنا هذا سنركز على هذا الأخير، ونتعرف على أعراض المرحلة الأخيرة لمريض الكبد ، وقبل أن نخوض في الحديث عنها ينبغي أن نشير أولًا إلى الوظائف التي يقوم بها الكبد عادة داخل الجسم.

أعراض المرحلة الأخيرة لمريض الكبد

أعراض المرحلة الأخيرة لمريض الكبد

  • يعتبر الكبد مخزنًا للدم، فيتم تخزين ما يقرب من 1500 مكعب من الدم بداخله، بحيث يمكن تعويض الدم المفقود.
  • يتم تخزين البروتينات والسكر والدهون وأنواع من الفيتامينات بداخله، ونقص أي من هذا المخزون يسبب الشعور بالجوع.
  • يعمل على تنظيم السكر في الدم.
  • يعمل على إحداث توازن بين هرموني الإستروجين والتستوستيرون “هرمونات الذكورة”.
  • يقوم بتخليص الجسم من الخلايا والميكروبات فيمكن اعتباره طاردًا للسموم.

وغيرها من الوظائف الأخرى التي إن أصيب الكبد بأي ضرر تتأثر كافة هذه الوظائف ويختل التوازن الطبيعي لجسم الإنسان.

وللتعرف على المزيد من المعلومات عن التهاب الكبد لدى الأطفال والتعرف على كيفية التخلص منه  اقرأ: اعراض التهاب الكبد عند الأطفال واسبابه وطرق علاجه

وللمزيد أيضًا عن غيبوبة الكبد والتعرف على المزيد من المعلومات عن أسبابها وأهم الأعراض التي يشعر بها المريض وتطرأ عليه يمكن الآن الاطلاع على: غيبوبة الكبد تؤدي إلى الموت وأسبابها وأعراضها ومضاعفاتها وكيفية الوقاية منها

أعراض مرض تليف الكبد

يمكن اعتبار مرض تليف الكبد نتيجة أو مرحلة من المراحل المتأخرة لأمراض أخرى يصاب بها الكبد مثل الالتهاب الكبدي، والتي قد يؤدي إليها أيضًا بعض السلوكيات الخاطئة مثل الإفراط في تناول الكحوليات أو إدمانها، وفيه يفقد الكبد بشكل جزئي أو كلي قدرته على القيام بوظيفته، وخاصة إذا لم يتم علاجه في مراحله الأولى.

ورغم أنه لا يمكننا القول أن لتليف الكبد أعراض واضحة إلا أن هناك بعض الأعراض التي قد يلاحظها المريض والتي يمكننا إجمالها في الآتي:

  • الإرهاق الشديد والتعب الغير مبرر.
  • فقدان الشهية والغثيان المستمر.
  • اصفرار في لون الجلد (الصفراء).
  • ظهور ورم في الساقين أو القدمين.
  • ظهور الكدمات في الجلد بصورة مستمرة.
  • زيادة الوزن وخاصة في منطقة البطن نتيجة لتجمع السوائل.
  • ظهور أوعية دموية واضحة في الجلد، واحمرار في راحة اليد.

ترتبط هذه الأعراض غالبًا بتليف الكبد، وليس من الضروري ظهور جميع الأعراض على المريض، بل من الممكن ألا تظهر هذه الأعراض إلا في المراحل المتأخرة.

للمزيد عن طرق الوقاية من أمراض الكبد المختلفة والتعرف على الطريقة المثالية لتنظيف الكبد يُمكن الآن قراءة: طرق لتنظيف الكبد من السموم بالأعشاب

أعراض المرحلة الأخيرة لمرض الكبد

قبل أن نبدأ في سرد الأعراض التي تصاحب هذه المرحلة، ينبغي أن نشير إلى مفهوم المرحلة الأخيرة ونقصد به المرحلة الأخيرة من الالتهاب الكبدي وتعني أن الكبد قد وصل إلى درجات عالية جدًا من التلف نتيجة للالتهاب الكبدي سي، وبالتأكيد لا يصل إلى هذه المرحلة خلال يوم وليلة وإنما يكون على مدار عدة سنوات وغالبًا خلال هذه السنوات لا يلجأ المريض إلى العلاج إما لجهله بوجود المرض من الأساس، أو نتيجة لإهماله فيه، وخاصة أولئك الذين لا تظهر عليهم أعراض واضحة للمرض.

ويمكننا إجمال أعراض المرحلة الأخيرة لمريض الكبد في الآتي:

  • فقدان الشهية.
  • سهولة الإصابة بالنزيف وتكوّن الكدمات.
  • ازدياد في اصفرار الجسم ولون العينين.
  • حكة شديدة وغير مفهومة في الجلد.
  • زيادة التورم في الساقين وفي منطقة البطن نتيجة لاحتباس السوائل داخل الجسم.
  • بعض المشكلات المتعلقة بالتركيز والذاكرة.

كما سبق وأن قلنا فإنه قد يفقد الكبد معظم قدرته على أداء وظيفته، أو كلها في أحوالٍ أخرى، وقد يتعرض المصاب إلى الآتي:

  • تلف في الجهاز العصبي للدماغ نتيجة لفقدان وظيفة الكبد في طرده للسموم من الجسم وبالتالي تراكم السموم في مجرى الدم فيما يسمى بالاعتلال الدماغي الكبدي.
  • نزيف شديد في الجهاز الهضمي أو القناة الهضمية نتيجة لحدوث تضخم في الأوردة التي تصل بين الحلق والمعدة وهذه تسمى بدوالي المريء.
  • إمكانية الإصابة بسرطان الكبد.
  • غيبوبة الكبد.

ما هي غيبوبة الكبد؟

قد يتعرض المريض في المراحل الأخيرة من مرضه لغيبوبة الكبد، وتحدث في حالة موت جزء كبير من الكبد وبالتالي عدم أدائه لوظيفته، وبالتالي يحدث خلل في الجهاز العصبي ومختلف أعضاء الجسم.

وتحدث غيبوبة الكبد نتيجة لفقدان الكبد قدرته على القيام بوظيفته نتيجة للإفراط في تناول الكحوليات أو الإدمان أو التسمم الدوائي أو الأمراض التي تصيبه كالتليف أو الالتهاب الكبدي سي.

أعراض غيبوبة الكبد

قبل أن يسقط المريض في غيبوبة الكبد تواجهه بعض الأعراض وليس من الضروري أن تظهر كافة الأعراض على المريض فيكفي أن تظهر بعضها فقط، ويمكننا إجمال الأعراض في الآتي:

  • خلل في التوازن العام.
  • لامبالاة وقلة في التركيز.
  • مشكلات وصعوبات في النوم.
  • انخفاض الوعي والإدراك بشكل عام.
  • تشويش في العقل وعدم القدرة على التفكير بشكل سليم.
  • رعشة ملحوظة في اليدين.
  • ألم شديد في الجزء الايمن من أعلى الجسم.
  • رائحة فم غريبة ومكروهة.
  • التهابات وخراج ينتشر على الجلد.
  • فقدان القدرة على التحكم في التبول أو التبرز.
  • تغيرات في شكل المريض نفسه وتظهر جليًا في بشرة صفراء شاحبة.

خلال فترة بسيطة من ظهور بعض هذه الأعراض أو جميعها حتى، يدخل المريض في الغيبوبة ويصبح غير قادر على إبداء أي حركة أو التعبير بوجهه عن مشاعره، وتتوقف استجابته للضوء مع اتساع بؤبؤ العين.

وقد يستمر في هذه الغيبوبة فترة قد يحدث خلالها انخفاض حاد في ضغط الدم، ينتج عنه انخفاض في نبض القلب، وقد يتوقف المريض تمامًا عن التنفس.

ما هو علاج مريض الكبد؟

مع تطور الوسائل والأساليب الطبية الحالية، أصبحت عمليات زرع الأعضاء أسهل بكثير مما سبق، وفي الغالب فإن العلاج الوحيد لمريض الكبد وخاصة في المرحلة الأخيرة منه تتمثل في عملية زرع الكبد، وفيها يقوم الطبيب المختص بإيجاد متبرع له نفس زمرة الدم لضمان قابلية جسد المريض لفص الكبد المزروع بداخله حديثًا.

ولكن تحديد أولوية هذه العملية يرجع إلى الطبيب كما سبق وأن قلنا وإلى مدى خطورة الحالة وضرورة التدخل الجراحي، وإلا فإن الأدوية قد تعمل بشكل فعّال على منع تفاقم ضرر الكبد والحد من المرض واستعادة الكبد لوظائفه الحيوية.

وفي النهاية إذا استطاع المريض تشخيص الحالة في وقتٍ أبكر كان ذلك أفضل وأسهل في توفير العلاج اللازم له وتجنيبه خطر المراحل الأخيرة والمشكلات التي قد يواجهها في ذلك الوقت، وهكذا نكون قد وفرنا لكم أعراض المرحلة الأخيرة لمريض الكبد بالتفصيل وللمزيد من المعلومات يمكنكم التواصل معنا من خلال ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.