أعراض التهاب العصب الخامس وأسبابه وهل العصب ثلاثي التوائم خطير؟

أعراض التهاب العصب الخامس وأسبابه وهل العصب ثلاثي التوائم خطير؟ يمكنك التعرف عليها الآن عبر موقعنا الإلكتروني زيادة ، حيث أنه يعد التهاب العصب الخامس من أهم المشكلات الصحية التي يقع تأثيرها على الوجه والجهاز العصبي، وينعكس تأثيرها على الصحة عموماً، من الممكن أن يكون نتيجة ذاك إصابة بالتصلب المتنوع، أو الضغط على جذر العصب أو التعرض للسكتة الدماغية.

اقرأ أيضا للتعرف على: اعراض التهاب العصب الخامس في الوجه وطرق علاجه

أعراض التهاب العصب الخامس

أعراض التهاب العصب الخامس

تتمثل أعراض التهاب العصب الخامس في التالي:

  • الإحساس بشقاء صارم في الدماغ والخدين والفكين وهذا في صورة هجمات أو تيار كهربائي.
  • الصداع القوي وعدم التمكن من إيلاء الاهتمام مع قلة النشاط.
  • الإحساس بالتعب والإرهاق القوي وعدم التمكن من فعل أي جهد.
  • عدم التمكن من مضغ الأكل مع وجع صارم في الفك والأسنان.
  • الإحساس بوجع بالغ في 1/2 الوجه مع الضغط على العين.

لدى ظهور أي أعراض، يلزم زيارة الدكتور لتحليل العليل ومداواته وتناول الأدوية المناسبة للحالة، وقد يكون الدواء من خلال تناول المسكنات التي تعمل على توطين الوجع وتقليل الالتهاب، في بعض الحالات، وقليل من الحالات تتطلب جراحة لتخفيف ضغط الدم.

أعراض الألم في العصب الخامس

قد تحس وكأن الوجع يجيء فجأة ودون سالف تحذير، لكن إن القلة قد يفسره على أساس أنه خراج أو التهاب ذات واحد من الأسنان يستدعي زيارة لطبيب الأسنان لا أكثر، إلا أنه ليس ايضا، وتلك هي أعراض من العصب الخامس:

نوبات مفاجئة من الوجع والذي من الممكن أن يكون حاداً وشديداً، ينتج الألم عن أحد الأشياء الآتية:

  1. تعقيم الأسنان بالفرشاة.
  2. غسل الوجه.
  3. الحلاقة.
  4.  وحط الميك اب.
  5. نسمة هواء خفيف يتعرض له الوجه.
  • يظل الوجع من بضع ثوانٍ إلى عدة دقائق.
  • يعاني العليل من نوبات من الوجع وافرة مرات كل يومً أو كل أسبوعً،، تليها مراحل لا يحس فيها المريض بوجع.
  • يصيب الألم جانبًا واحدًا فقط من الوجه.
  • تتكاثر مرات وحدوث الألم مع مرور الوقت، ويزداد الألم أيضًا.
  • كثيرا ماً ما يحس العليل بالوجع في الأنحاء الآتية على وجه التحديدً: الخدين والفكين والأسنان واللثة والشفتين، قد يحس العليل من بالوجع في الجبين، إلا أن فرصة الوجع هنا ضئيلة.

كما يمكنكم الاطلاع على: علاج التهاب العصب الوركي بالاعشاب واسباب الاصابة به

أهم أسباب آلام العصب الخامس

يبدأ الوجع نتيجة حدوث فئة لبعض الإحساس والتهيج في العصب الثلاثي التوائم، نتيجة:

  • وجود أوعية دموية تكبس على العصب، ما يتسبب في تلف الغمد المليني المحيط بالعصب والحامي له.
  • لديك أمراض يقع تأثيرها على الغمد الملينين المحيط بالعصب، مثل التصلب اللويحي.
  • ورم يكبس على العصب.
  • تلف الأعصاب نتيجة حادث أو سكتة دماغية.

الأنواع المعرضة للإصابة بوجع العصب الخامس

يعد وجع العصب الخامس أكثر شيوعاً بين الأنواع اللاحقة:

  • الإناث بشكل عام أكثر عرضة للإصابة به من الرجال.
  • الشخصيات فوق سن الخمسين.
  • الأفراد الذين يعانون من بازدياد ضغط الدم.
  • الأفراد الذين ينحدرون من أسرة يتضمن تاريخها الطبي على حالات كدمة سابقة.

ورغم أن الوجع من الممكن أن يكون شديدًا، بل وجع العصب الخامس لا يحتسب حالة طبية خطيرة، إلا أنه مرض قد يتكاثر سوءاً بمرور الزمن.

كيفية العلاج من وجع العصب الخامس

لدى استشارة الدكتور والتوصل إلى التشخيص الملائم، ستقتصر خيارات العلاج عادةً على ما يلي:

  • العقاقير، فمن المحتمل يصف الدكتور للعليل عقاقير تحجب تحسس أو تهيج العصب.
  • أو عقاقير تعاون على استرخاء العضلات، وجدير بالذكر هنا أن مسكنات الوجع العادية بالعادةً لا تنفع نفعاً في ظرف وجع العصب الخامس.
  • العملية الجراحية، فمع الزمن قد يقل نفوذ العقاقير الجيد والمحفز على الوضعية، ما قد يستدعي تدخلاً جراحياً قد يشتمل:
  •  تحريك الأوعية الدموية الضاغطة على العصب من موضعها لتخفيف الكبس عن العصب.
  • دواء العصب المتضرر بالأشعة.

التهاب العصب الخامس وإصابة الأذن

  • يتركز الوجع الناجم عن التهاب العصب الخامس في أي موضع على طول مجرى العصب من مكان الصدغ حتى الأذن.
  • ويقاسي الشخصيات من وجع العصب الخامس بأساليب متنوعة.
  • ومن الممكن الإحساس به بأسلوب منتشر في الخد أو الفكين العلوي أو السفلي.
  • غير أن يتكبد عدد محدود من الشخصيات من وجع في اتجاه العين والأذن.
  • وقد يتخيل بعضهم أن وجع الأذن نتيجة عدوى أو التهاب فيها، إلا أنه يكون نتيجة التهاب العصب الخامس.
  • ويكون في صورة نبضات أو وجع مطرد.
  • وعادةً ما يأتي ذلك في أذن واحدة.
  • ويُعالج وجع الأذن الناجم عن التهاب العصب الخامس بواسطة دواء الالتهاب، على يد العقاقير المضادة للتشنجات، و الباسطة للعضلات، والجراحات في عدد محدود من الحالات القوية.

هل ترغب في التعرف على: التهاب العصب العضدي | أعراضه وأسبابه ومضاعفاته وطرق علاجه

التهاب العصب الخامس وإصابة الأسنان

  • في أكثرية الحالات يجيء وجع العصب الخامس في صورة وجع مفاجئ أشبه بصدمة كهربائية في الفك أو اللثة.
  • وقد يجابهه العليل بأسلوب متتابع لدى غسل الأسنان، ولأنه أشبه بشقاء أعصابها، ولقد يذهب لطبيب الأسنان، توهمًّا منه أن المتشكلة في الضروس أو اللثة.
  • لهذا سيحوله الدكتور في أعقاب التحقق من إنعدام وجود متشكلة في الفم إلى متخصص أعصاب، الذي سيجري تحليلًا طبيًّا إجماليًا للعليل.
  • ويسأله عن تاريخ الوجع لتشخيص حالته، ثم سيطلب صورة بالرنين المغناطيسي، ليبدأ في وضع تدابير علاجية تشتمل على دواء الالتهاب وتخفيف المظاهر والاقترانات المرافقة له.
  • وللأسف لا يبقى دواء متحد أو ناجع لجميع وضعية.
  • وبسببِ أن الوجع يأتي ذلك على الفورً من العصب، فإنه لا يستجيب لمسكنات الوجع العادية، وتعين مضادات التشنج، مثل: “الكاربامازيبين”، في تخفيض الوجع والنوبات.
  • وقد يصف دكتور الأعصاب أيضًا مرخيات للعضلات، أو عقاقير أخرى من أجل المساعدة على السيطرة على صدمات الوجه.

هل العصب ثلاثي التوائم خطير؟

  • التهاب العصب الخامس ليس بالحالة الخطيرة في حاجز نفسها، وهو التقى للعلاج.
  • حيث تعين قليل من العقاقير على السيطرة على المظاهر والاقترانات المرافقة له، وعلى قمتها مضادات التشنجات.
  • إلا أن التهاب العصب الخامس ذاته من الممكن أن يكون مؤشرًا لمشكلة أخرى، خاصةً لو أنه الوجع المرافق له مطردًا.
  • ولقد يشير إلى وجود ورم في المخ يكون سببا في الكبس على العصب.
  • ما يتسبب في الإحساس بالوجع، وللأسف فإن خطورة التهاب العصب الخامس تندرج في صعوبة تشخيصه.
  • ولقد يستغرق المسألة بضع أعوام حتى يكمل التحقق من الكدمة به.
  • وتعاون الفحوص التصويرية، كالرنين المغناطيسي وغيره، على الكشف عن وجود أورام، التي في معظم الأحيان تتطلب التدخل الجراحي لإزالة الورم، وتخفيف الكبس على العصب.

ننصحكم أيضا بزيارة مقال: أعراض التهاب العصب السابع وأسبابه وطرق علاجه

خلاصة الموضوع في 7 نقاط

  1. يعد التهاب العصب الخامس من أهم المشكلات الصحية التي يقع تأثيرها على الوجه والجهاز العصبي.
  2. في أكثرية الحالات يجيء وجع العصب الخامس في صورة وجع مفاجئ أشبه بصدمة كهربائية في الفك أو اللثة.
  3. يتركز الوجع الناجم عن التهاب العصب الخامس في أي موضع على طول مجرى العصب من مكان الصدغ حتى الأذن.
  4. يقاسي الشخصيات من وجع العصب الخامس بأساليب متنوعة.
  5. يُعالج وجع الأذن الناجم عن التهاب العصب الخامس بواسطة دواء الالتهاب، على يد العقاقير المضادة للتشنجات، و الباسطة للعضلات، والجراحات في عدد محدود من الحالات القوية.
  6. الإناث بشكل عام أكثر عرضة للإصابة به من الرجال.
  7. وجود أوعية دموية تكبس على العصب، ما يتسبب في تلف الغمد المليني المحيط بالعصب والحامي له.
قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.