أعراض نقص الزنك والحديد

أعراض نقص الزنك والحديد متعددة، حيث إن عنصري الزنك والحديد من أهم العناصر اللازم تواجدها في جسم الإنسان بمعدل طبيعي من أجل الحفاظ على أداء وظائفه بشكل مثالي وطبيعي.

مما يؤدي إلى ظهور بعض الأعراض المؤرقة في حالة نقصهم من الجسم، والتي قد يغفل عنها بعض الناس وذلك ما دفعنا إلى الحديث عن أعراض نقص الزنك والحديد وطرق علاجهم من خلال موقع زيادة.

أعراض نقص الزنك والحديد

يعد نقص الزنك والحديد في الجسم من إحدى المشاكل الصحية التي تتسبب في ظهور بعض الأعراض المؤرقة وهو ما يحدث في الأساس بسبب وجود سوء في اتباع النظام الغذائي، كما أن الأعراض الخاصة بنقص الحديد والزنك مختلفة وفي الفقرات القادمة نوضحهما بالتفصيل.

اقرأ أيضًا:نقص الزنك ورائحة الفم الكريهة هل توجد علاقة بينهما؟

أعراض نقص الزنك من الجسم

إن الزنك من إحدى المعادن الضرورية للجسم التي تساهم في تنظيم العمليات الحيوية وأداء الأعضاء لوظائفها، بالإضافة إلى أنها يساهم في وقاية الجسم من الإصابة بالكثير من الأمراض، وتتمثل أعراض نقصه في النقاط التالية:

  • كثرة الإصابة بالأمراض والتعرض للمشاكل الصحية على فترات متتالية.
  • بطء نمو الشخص الذهني والجسدي.
  • الشعور بامتلاء البطن وفقدان الشهية طيلة الوقت.
  • تأخر وصول الأطفال لفترة البلوغ.
  • كثرة الإعياء والشعور بالوهن والتعب من أداء الأنشطة اليومية البسيطة.
  • جفاف البشرة وظهور القشرة عليها من علامات نقص عنصر الزنك من الجسم.
  • قد يكون تساقط الشعر واحد من أعراض نقص الزنك في الجسم
  • الإصابة بمشاكل في الرؤية أو السمع.
  • فقدان الوزن بشكل متزايد ومتتابع.
  • قد يتسبب نقص الزنك من الجسم في تغير قدرة الشخص الذهنية على التذكر والفهم، وهو ما يحدث خصوصًا لكبار السن.
  • الإصابة بالإسهال، يعد واحدة من اعراض نقص الزنك في الجسد هي الإصابة بشكل فاجئ ك بالإسهال، وذلك بسبب أن الأمعاء هي العضو الذي يتم فيه امتصاص الزنك من الأطعمة.
  • يعد نقص الزنك عامل في إصابة الشخص بالاكتئاب والمرور بحالة نفسية سيئة طيلة الوقت.
  • عدم القدرة على التذوق أو الشم من الأمور التي تتبع نقص الزنك من الجسم، لأنه يحفز المنطقة الخاصة بإيصال الإشارات لتذوق الطعام في الدماغ.

علاقة ظهور حبوب الوجه بنقص الزنك

من أحد الأعراض التابعة لنقص عنصر الزنك من جسد المرء هي ظهور حب الشباب في الوجه بكثرة بشكل مفاجئ، وعدم تواجد أية أسباب أخرى لظهورها، حيث إن تناول الزنك يساهم في التخلص من الحبوب المتواجدة في الوجه.

  • الإصابة بالضعف الجنسي لدى المتزوجين.
  • ملاحظة وجود بطء في التئام الجروح الجلدية.

اقرأ أيضًا:أغنى مصادر الزنك لصحة الجسم للكبار والأطفال

أعراض نقص الحديد من الجسم

إن مشكلة نقص الحديد من أكثرها شيوعًا بين الناس وذلك بسبب بعض الأمور الغذائية التي يتبعها الشخص في العادات اليومية من سوء تغذية وتناول الأطعمة التي تعوض النقص في مخزون الحديد، أو التعرض لنزيف دون تعويض الفقد إلى ظهور الأعراض التالية:

  • الشعور طيلة الوقت بالدوار وآلام الرأس.
  • كثرة الشعور بالإعياء والإرهاق وعدم القدرة على أداء الأنشطة اليومية الطبيعية.
  • ملاحظة وجود شحوب في لون بشرة الشخص.
  • يسبب نقص الحديد في تلف الشعر وسقوطه وتلف الأظافر.
  • إذا تمت ملاحظة فقدان الشهية لدى الشخص.
  • فقدان الوزن بشكل ملحوظ ومتزايد.
  • الشعور ببرودة في الأطراف بشكل مستمر
  • يرافق نقص مخزون الحديد في الجسم الشعور بالتعب وضيق التنفس وسرعة نبضات القلب.
  • زيادة الرغبة في تناول الثلج.

العلاقة بين نقص الحديد والزنك من الجسم

قد أثبتت الدراسات الطبية وجود علاقة بين نسبة الحديد والزنك المتواجدة في الجسم وذلك حيث إن وجود عنصر الزنك يساعد في إفراز الإنزيمات المسئولة عن امتصاص الحديد في الجسم، وذلك ما يدل أن النقص في عنصر الزنك بالجسم يتبعه نقص في الحديد.

كما أنه قد تم إثبات أن تناول الأطعمة التي تتسبب في نقص امتصاص الجسم لعنصر الزنك أو الحديد فإنها تتسبب في نقص العنصر الآخر تبعًا له، وتتمثل تلك الأطعمة في المشروبات التي تحتوي على الكافيين أو الكالسيوم والشاي بالإضافة إلى الأطعمة التي تحتوي على عنصر الألياف والبقوليات.

كذلك يكون العكس صحيح في حالة تناول الشخص الأطعمة التي تساهم في زيادة عنصر الزنك أو الحديد فإن كلًا منهما يزداد بشكل تلقائي تبعًا للآخر، وتتمثل تلك الأطعمة في الخضروات والفواكه واللحوم الحمراء.

اقرأ أيضًا:ما هو الزنك؟ وأهم فوائده والأطعمة الغنية به

طرق علاج نقص الحديد والزنك من الجسم

هناك طرق علاجية تساعد في زيادة وجود نسبة الزنك والحديد في الجسم والتي تتمثل في تناول بعض الأدوية العلاجية المتمثلة في المكملات او الفيتامينات، كما أن هناك بعض الطرق الوقائية التي تساهم في المساعدة بزيادة عنصر الزنك والحديد في الجسم سيتم توضيحها في النقاط القادمة.

طرق علاج نقص الزنك

يمكن علاج نقص الزنك من الجسم عن طريق تناول الأدوية التي تكون مكملة لعنصر الزنك وهي متواجدة في جميع الصيدليات بمختلف البلاد وتتواجد بمسميات مختلفة جميعها لها نفس الفائدة، لكن ينبغي الحذر من تناول أية أطعمة تحتوي على عنصر النحاس أثناء تناول مكملات الزنك.

إن استخدام المكمل الغذائي للزنك من أفضل طرق علاج نقص الزنك من الجسم حيث إنه يساهم في تحسين وتنشيط إفراز أعضاء الجسم لأكثر من 100 إنزيم.

اقرأ أيضًا:الأطعمة التي تحتوي على الزنك

طرق علاج نقص الحديد

إن نقص الحديد في الجسم يكون تابع لمشكلة الأنيميا “فقر الدم” في أغلب الأحيان، ذلك ما يجعل من السهل علاجه باتباع طرق الوقاية والعلاجات المنزلية في الحالات البسيطة، إلا إن هناك بعض الحالات التي يلزم لها استخدام الأدوية المكملة للحديد لتعويض نقص الأكسجين في الجسم الناتج عن قلة عدد خلايا الدم الحمراء.

نصائح تناول مكملات الحديد والزنك

في حالة التأكد من نقص عنصر الزنك من الجسم أو الحديد ينبغي استشارة الطبيب في بداية الأمر بخصوص تناول المكملات الغذائية للحصول على بعض التعليمات الخاصة بجرعة تناول الدواء، فمن ضمنها:

  • في حالة تناول مكملات الزنك لا ينبغي تناول الأدوية التي تحتوي على عنصر النحاس؛ حيث إن عنصر النحاس يقلل من امتصاص الجسم للزنك.
  • يفضل عند تناول مكملات الحديد أن يتم أخذ القرص على معدة فارغة.
  • يحذر تناول مكملات الحديد مع الأدوية المضادة للحموضة، وفي تلك الحالة يتم تناول المكمل قبل دواء الحموضة بأربع ساعات أو بعده بأربع ساعات
  • يساعد تناول فيتامين ج أثناء تناول مكملات الحديد على زيادة امتصاص الجسم لعنصر الحديد والاستفادة منه.
  • قد تتسبب مكملات الحديد في الإصابة بالإمساك، ذلك ما يجعل من المهم استشارة الطبيب من أجل وصف بعض الأدوية الملينة.

طرق الوقاية من أعراض نقص الزنك والحديد

هناك بعض النقاط الإرشادية التي يساهم اتباعها في التقليل من ظهور الأعراض التابعة لنقص الزنك والحديد، كما أنها تساعد في زيادة نسبتهما في الجسم وتتمثل في النقاط التالية:

  • تناول الأطعمة التي تحتوي على عنصر الزنك، والتي تتمثل في الألبان واللحوم الحمراء والحمص والشوفان والفاصوليا والمكسرات
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على عنصر الحديد ضمن وجبات اليوم والتي تتمثل في اللحوم الحمراء والبنجر والخضروات والأسماك والمكسرات، والتمر، والسبانخ وغيرها.
  • الحرص على تناول الأطعمة التي تحتوي على فيتامين ج والذي يتواجد في البروكلي والبرتقال والخضروات والفراولة والكيوي والجريب فروت؛ وذلك لأن الجسم يزداد قدرته على امتصاص عنصر الحديد بتناول فيتامين ج.

اقرأ أيضًا:أعراض نقص الزنك والحديد وبعض المشاكل التي تنتج عن نقصهما

مقدار احتياج الجسم للحديد والزنك اليومي

بعد التعرف على أعراض نقص الزنك والحديد في الجسم إليك المقدار اليومي الذي يحتاج الجسم من كل منهما، حيث إنه في حالة تم امتصاص الجسم لأكثر من حاجته فقد يتسبب ذلك في ظهور بعض المشاكل الأخرى وتفاقم الوضع سوءًا، ونسبة احتياج الجسم من الحديد هي:

  • 18 مللي جرام بالنسبة للنساء البالغات.
  • 9 مللي جرام للسيدات اللاتي يرضعن رضاعة طبيعية.
  • 27 مللي جرام للسيدات الحوامل.
  • 8 مللي جرام للرجال.

أما عن مقدار حاجة الجسم من الزنك:

  • تبلغ نسبة احتياج الطفل في اليوم من عنصر الزنك حوالي 5 مللي جرام أو أقل.
  • يبلغ احتياج الرجال البالغين حوالي 8 مللي جرام وبعد البلوغ حوالي 11 مللي جرام.
  • حاجة الحامل من الزنك في اليوم أو المرأة التي ترضع رضاعة طبيعية تبلغ 13 مللي جرام في اليوم بحد أقصى، أو 11 مللي جرام بحد أدنى.
  • يحتاج الفتيات في اليوم من عنصر الزنك حوالي 9 مللي جرام بعد الوصول لمرحلة البلوغ، وحوالي 8 مللي جرام قبل الوصول إلى سن البلوغ.

إن أعراض نقص الزنك والحديد في الجسم متشابهة ويمكن ملاحظتها بسهولة، كما أن ظهور أحد أعراض نقص العنصرين يدل على وجود نقص في العنصر الآخر.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.