أعراض التبويض المؤدية للحمل

أعراض التبويض المؤدية للحمل فترة التبويض تختلف من سيدة إلى أخرى تبعاً لانتظام فترة الدورة الشهرية وخلال هذه الفترة تصبح السيدة خصبة أي تزيد فرصة حدوث الحمل، ولذا دائماً يطرح استفسار ما هي أعراض التبويض المؤدية للحمل؟ والتي سوف نوضحها عبر موقع زيادة اليوم، فتابعونا.

اقرأ أيضًا: ما هي أعراض التبويض

ما المقصود بالتبويض

ما المقصود بالتبويض

فترة التبويض هي بداية خروج البويضة الناضجة من إحدى المبيضين لتتواجد بداخل مجرى القناة التي تربط ما بين المبيض والرحم، وتعرف باسم قناة فالوب وخلال هذه الفترة تكون البويضة قد اكتمل تكوينهاً وأصبحت جاهزة للتلقيح.

وهذه الفترة تختلف من سيدة إلى أخرى وفقاً لموعد نزول دم الحيض حيث أن السيدة التي دورة الحيض لديها تأتي كل 28 يوم، وبشكل منتظم من المفترض أن تكون فترة التبويض ما بين اليوم 10 إلى 14 يوم من بداية آخر دورة شهرية.

ولكن في حالة السيدة التي دورة الحيض لديها تأتي كل 30 أو 35 يوم وبشكل غير منتظم وتختلف من شهر إلى آخر تكون فترة التبويض غير منتظمة، ويصعب تحديدها بسهولة ولكن من الضروري الاهتمام بتحديد هذه الفترة خاصة بالنسبة للسيدات المتزوجات.

وذلك لأن هذه الفترة هي فترة الخصوبة بالنسبة للمرأة حيث تصبح خلال هذه الفترة أكثر قابلية لحدوث الحمل، وذلك لأن البويضة الناضجة تكون بداخل المجرى مما يسهل على الحيوان المنوي أن يخترق الأغلفة الخارجية ويقوم بتخصيب البويضة.

اقرأ أيضًا: متى تظهر أعراض الحمل بعد التبويض

أعراض التبويض المؤدية للحمل

أعراض التبويض المؤدية للحمل

كماً ذكرناً أن خلال فترة التبويض تصبح المرأة خصبة وتزيد احتمالية حدوث الحمل، وذلك لخروج البويضة من إحدى المبيضين ويمكن أن تتعرف المرأة على بداية فترة التبويض من خلال التغيرات التي تطرأ عليها خلال خروج البويضة من المبيض.

حيث أن هناك أعراض تظهر عند التبويض تعتبر هي الإشارة على إمكانية حدوث حمل، ومن أعراض التبويض المؤدية للحمل التالي:

1_ الإفرازات المهبلية

خلال فترة التبويض التي تسبق نزول دم الحيض تظهر عدد من الإفرازات المهبلية التي تكون ذات لون أبيض، وفي الغالب تستمر لمدة تصل إلى 5 أيام ولكن بعد نزول دم الحيض تختفي هذه الإفرازات أو تصبح جافة عند بعد السيدات.

2_ اضطراب الجهاز الهضمي

تعاني السيدة خلال فترة التبويض من مجموعة اضطرابات تصيب الجهاز الهضمي مما تجعلها تشعر بالغثيان والقيء، وسبب هذه الاضطرابات هو حدوث خلل في إفراز الهرمونات بداخل الجسم.

3_ الشعور بألم

تشعر السيدة خلال فترة التبويض بألم في مناطق متفرقة بالجسم خاصة في أسفل الظهر والبطن بداخل الحوض وفي أحد جانبي البطن بالقرب من مكان المبيض، وذلك يكون نتيجة خروج البويضة الناضجة.

4_ الانتفاخ

خروج بويضة كاملة النضج من المبيض يتسبب في حدوث خلل بإفراز الهرمونات مثل هرمون الأستروجين، وذلك ينتج عنه احتباس للسوائل مما يؤدي إلى انتفاخ أجزاء من الجسم مثل القدمين واليدين.

ومن الجدير بالذكر أنه يحدث انتفاخ للبطن أيضا بسبب زيادة إفراز الهرمونات، ويزداد الوزن بشكل طفيف ولكن بعد نزول دم الحيض يعود الجسم لوزنه الطبيعي.

5_ درجة حرارة أعلى

بعض السيدات تلاحظ خلال فترة التبويض أن درجة حرارة الجسم تصبح أعلى من 36 درجة وهي درجة الحرارة الطبيعية، وذلك يتطلب مقياس دقيق لأن الانخفاض يكون طفيف ويصعب ملاحظته.

6_ زيادة الشهوة الجنسية

من أبرز أعراض التبويض المؤدية للحمل هي أن السيدة تشعر خلال فترة التبويض بزيادة الشهوة الجنسية، وتميل إلى ممارسة العلاقة الجنسية وذلك نتيجة زيادة إفراز هرمون الأستروجين بالجسم.

7_ تغيير عنق الرحم

عنق الرحم خلال فترة التبويض يحدث به عدد من التغيرات مثل أن العنق يصبح أكثر مرونة، وذلك لاستقبال البويضة الناضجة على عكس الأيام العادية حيث يكون عنق الرحم ضيقاً.

8_ حدوث نزيف

من أعراض التبويض المؤدية للحمل التي يندر حدوثها هي إصابة السيدة بنزيف وظهور قطرات من دم وردي فاتح، وذلك يكون بسبب زيادة ارتفاع هرمون الأستروجين تزامناً مع خروج البويضة من المبيض.

9_ كثرة الإحساس  بالحواس

من الأعراض التي تظهر على السيدة هي زيادة قدرة على التمييز بين الروائح وكذلك حاسة اللمس والبصر تصبح أفضل عن الأيام العادية.

10_ حساسية الثدي

خروج البويضة من المبيض يتسبب في زيادة إفراز هرمون الأستروجين مما ينتج عنه زيادة حساسية الثدي حيث لا تستطيع السيدة لمسه، وكذلك يزداد حجمه عن الحجم الطبيعي.

11_ الإصابة بالتشنجات

بعض السيدات تصاب ببعض التشنجات أسفل البطن وذلك غالباً يحدث مع السيدات اللواتي يعانون من تكيسات المبايض، أو حدوث خلل في إفراز الهرمونات ولذا في حال كانت فترة التبويض تسبب ألم حاد في البطن ينصح بضرورة الذهاب إلى الطبيب.

اقرأ أيضًا: متى تبدأ أعراض الحمل بعد التبويض

طريقة حساب فترة التبويض

حساب فترة التبويض يعتبر من الأمور الهامة التي تشغل بال الكثير من السيدات المتزوجات لتحديد التوقيت الأنسب لزيادة احتمالية حدوث الحمل، وكماً ذكرناً أن فترة التبويض تختلف من سيدة إلى أخرى وفقاً لانتظام نزول دم الحيض.

ولذا يمكن حساب فترة التبويض كالتالي:

1_ دورة شهرية منتظمة كل 28 يوم

حساب فترة التبويض في حالة انتظام الدورة الشهرية يعتبر من الأمور السهلة حيث أن فترة التبويض تكون بعد مرور 10 أو 14 يوم من بداية آخر دورة شهرية لك، ومثال على ذلك إذا كان موعد آخر دورة بتاريخ 1 مارس.

ولذا فترة التبويض من الطبيعي أن تتراوح ما بين يوم 11 مارس إلى 15 مارس.

2_ دورة شهرية غير منتظمة

في حالة الدورة الشهرية الغير منتظمة يكون من الصعب حساب فترة التبويض ولكن لحساب احتمالية بداية فترة التبويض يمكن اتباع الخطوات التالية:

  • في البداية عليك تحديد موعد نزول دم الحيض لمدة 6 أشهر.
  • عليك حساب الفترة الزمنية ما بين كل فترة حيض.
  • قومي بطرح 18 يوم من أقصر مدة حيض فإذا كانت أقصر مدة هي 25 قومي بطرح (25-18= 7 يوم).
  • قومي بطرح 11 يوم من أطول مدة حيض فإذا كانت أطول مدة هي 35 قومي بطرح (35-11 = 24 يوم).
  • وبذلك من المفترض أن فترة التبويض تتراوح ما بين 7 إلى 24 يوم من موعد الدورة الحالية.

اقرأ أيضًا: مغص يشبه مغص الدورة بعد التبويض

أعراض الحمل بعد التبويض

أعراض الحمل بعد التبويض

في إطار الحديث عن أعراض التبويض المؤدية للحمل يجدر بناً الإشارة إلى أعراض الحمل التي تحدث بعد فترة التبويض، والتي تعرف بأعراض الحمل الأولية وهذه الأعراض تكون كالتالي:

  • عدم نزول دم الحيض في الموعد المحدد وعند حدوث الحمل لا ينزل دم الحيض طوال فترة الحمل.
  • ملاحظة ظهور قطرات دم فاتح اللون وذلك يكون بسبب وصول البويضة الناضجة إلى الرحم ومحاولة انغراسها في البطانة وتعرف بمرحلة التنقيط.
  • انخفاض الشهوة الجنسية.
  • الشعور بالإرهاق والتعب.
  • كما يوجد لديه الرغبة في تناول بعض الأنواع المحددة دون غيرها من الأطعمة.
  • زيادة حجم الثديين عن الحجم الطبيعي.
  • اكتساب الوزن.
  • تزداد كمية الإفرازات المهبلية التي تظهر خلال الفترات الأولى من الحمل.
  • انتفاخ البطن بسبب خلل الهرمونات.
  • اضطراب إفراز هرمون الأستروجين مما يؤدي إلى اضطراب الحالة المزاجية.
  • الإحساس بألم أسفل الظهر والبطن.
  • اضطراب فترة النوم حيث تميل السيدة إلى النوم لفترات طويلة.
  • الإصابة بعدة اضطرابات في الجهاز الهضمي مثل الإصابة الإسهال أو الإمساك.
  • الغثيان والقيء خاصة في الصباح قبل تناول وجبة الإفطار.
  • احتباس الغازات والسوائل داخل الجسم.
  • الشعور بالصداع والخمول.
  • فقدان القدرة على ممارسة الأنشطة اليومية المعتادة.
  • بعض السيدات يعانون من مشكلة تورم أجزاء متفرقة من الجسم مثل اليدين والقدمين.
  • بعض من السيدات يعانون من مشكلات في الجهاز التنفسي مثل ضيق التنفس ولكن ذلك نادراً ما يحدث.

اقرأ أيضًا: علام يدل ألم التبويض

وبذلك نصل إلى ختام مقالناً ونكون قد قمنا بتوضيح جميع أعراض التبويض المؤدية للحمل، وتحدثناً عن طريقة حساب فترة التبويض.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.