كلمات سريانية في اللغة العربية

كلمات سريانية في اللغة العربية متعددة، فاللغة العربية شأنها شأن باقي اللغات حيث تأثرت بغيرها من اللغات وخاصة عند الاختلاط وكثرة الفتوحات، فاللغة السريانية واللغة العربية تنتميان للغة الكنعانية، وقد يكون هذا هو سبب التقارب بينهما، وسوف نعرض لكم عبر موقع زيادة كلمات سريانية في اللغة العربية.

كلمات سريانية في اللغة العربية

قبل التعمق في الحديث عن كلمات سريانية في اللغة العربية، تجدر الإشارة لماهية اللغة السريانية وعلاقتها باللغة العربية، فاللغة السريانية من اللغات السامية نسبة إلى سام ابن نوح – عليه السلام – كما أنه تم أخذها من اللغة الآرامية، وقد نشأت تلك اللغة في 1000 ق. م

كما أنها كانت اللغة الرسمية والوحيدة للتواصل في منطقة الهلال الخصيب في الفترة التي تتراوح بين القرن السادس قبل الميلاد واستمرت بعد ميلاد سيدنا عيسى – عليه السلام – وقد خضعت تلك اللغة للعديد من التطورات حتى أصبح اسمها اللغة السريانية.

أما بالنسبة لعلاقتها باللغة العربية فتجدر الإشارة إلى أن علماء اللغة قالوا إن علاقة اللغة العربية باللغة السريانية قامت بشكل أساسي عندما كثرت الفتوحات والهجرة والاختلاط بين سكان شبه الجزيرة العربية، وسكان بلاد الشام سواء للتجارة أو الثقافة أو غيره من الأسباب.

كما أنه قد بلغ الترابط بين اللغتين العربية والسريانية ذروته تزامنًا مع بدء الدولة الأموية، حيث كانت اللغة السريانية هي اللغة الرسمية للدواوين والهيئات في هذه الدولة، واستمرت سيادة اللغة السريانية حتى بداية العصر المملوكي الذي أعاد للغة العربية نفوذها وسيطرتها من جديد.

اقرأ أيضًا: متى ظهرت اللغة العربية

أمثلة على كلمات سريانية في اللغة العربية

استكمالًا للحديث عن كلمات سريانية في اللغة العربية يجب أن نسلط الضوء على بعض الكلمات السريانية التي تستخدمها اللغة العربية، ومنها:

  • حَلَب: تعني بالسريانية الأرض البيضاء أو الخصبة، فالحليب في بلاد الشام سُمِّي بهذا الاسم لأنه أبيض اللون، كما أن كلمة حليب بالسريانية تعني أبيض، وبالتالي فكانت مدينة (حَلَب) تعني المدينة البيضاء بسبب كثرة الحجارة البيضاء فيها.

كما أن اللغة العربية اشتقت تلك الكلمات من اللغة السريانية بالإضافة لفعل (يحلب) بمعنى يفرز الحليب، أو حلوب وهي صيغة مبالغة بمعنى كثيرة الحليب.

  • كلمة (نَتَعَ): لها العديد من المعاني بالسريانية فقد تعني سحب الشيء وحمله أو قد تعني اضطر للذهاب سيرًا على الأقدام.
  • شيكارة: هي من الكلمات التي نستخدمها حتى يومنا هذا فهي بالسريانية تعني قطعة الأرض الصغيرة المزروعة بالحبوب، وأصلها إشكارة بالسريانية.
  • طابون: تعني بالسريانية آلة صغيرة مكونة من طبقتين من الطين يتم فيها صناعة الخبز.

اقرأ أيضًا: الأخطاء الشائعة في اللغة العربية

ألفاظ سريانية أخرى ومعناها باللغة العربية

في إطار عرض كلمات سريانية في اللغة العربية، يجب أن نسلط الضوء على المزيد من الكلمات السريانية في اللغة العربية، ومنها:

  • مبهدل: فالفعل (بهدل) بالسريانية يعني أهان أو حقَّر، وبالتالي تشير مبهدل للشخص السخيف كشكل من أشكال السب والإهانة.
  • جواني، جوا: الأولى بمعنى داخلي والثانية بمعنى داخل، وهاتين الكلمتين يتم استعملاهما بشكل يكاد يكون يومي في اللهجة المصرية.
  • لَطَش: تعني بالسريانية السرقة أو الانتزاع بقوة.
  • منيح: تعني حسن بالسريانية.
  • ندر: تشير إلى نذر في اللغة العربية.
  • ريق: بمعنى اللعاب.
  • حيل: تعني القوة أو الضعف يختلف معناها حسب السياق.
  • ربص: تعني تلك الكلمة بالسريانية كبس الشيء.
  • زهقان: تعني بالسريانية يشعر بالضجر.
  • يستني: بمعنى ينتظر.
  • حِمِش: بمعنى شديد الغيرة.
  • فقوس: تعني بالسريانية الخيار، كالمثل الشهير: خيار وفقوس.
  • غشيم: تعني جسم، أو قد تعني قليل العقل.
  • بلطجي: أي همجي.
  • كرش: بمعنى منتفخ البطن.
  • إمبحبح: بمعنى متيسر الحال.
  • نَتَش: بمعنى سحب.
  • قَزَع: أي حطَّم.
  • تشليح: تعني السرقة، والفعل شلح الثياب أي خلعها.
  • سمج: قليل الذوق وثقيل الظل.
  • كوى: أحرق.
  • دكر: بمعنى ذكر.
  • واوا: بمعنى جرح.
  • زفر: بمعنى قذر.
  • طاسة: وتشير إلى وعاء باللغة العربية.
  • فَشَخَ: باعد بين قدميه.

اقرأ أيضًا: تعريف اللغة العربية وتاريخها

الكلمات السريانية في القرآن الكريم

متابعة لحديثنا عن الكلمات السريانية في لغتنا العربية يجب أن نسلط الضوء على بعض الكلمات السريانية في القرآن الكريم، وهي كالآتي:

  • كلمة الصمد في قوله – تعالى -: (قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ (1) اللَّهُ الصَّمَدُ (2)) [سورة الإخلاص، الآيتين 1 و2] فسرها البعض أن الصمد تعني من لا جوف له، ولكن في الحقيقة هي مشتقة من كلمة سامد السريانية والتي تعني المقصود الوحيد في طلب الحاجات.

بالإضافة إلى كلمة أحد فسرها البعض أنها تعني أحد ما، ولكنها في الحقيقة مشتقة من إيحاد من اللغة السريانية وتعني واحد.

  • كلمة جهنم: فالنار تحتفظ بنفس الاسم في جميع الأديان السماوية، أما لفظة جهنم في قوله – تعالى -: (لَأَمْلَأَنَّ جَهَنَّمَ مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ) [سورة السجدة، الآية 13] وقد ذكرت في العديد من الآيات وهي مشتقة من الكلمة السريانية (جوهنيم) وهو الوادي الذي كان يُعذّب فيه سليمان – عليه السلام – الجن المشرك والعاصي.
  • كلمة (عدن): هي درجة من درجات الجنة، نحو قوله – تعالى -: (جَنَّاتُ عَدْنٍ يَدْخُلُونَهَا وَمَن صَلَحَ مِنْ آبَائِهِمْ وَأَزْوَاجِهِمْ وَذُرِّيَّاتِهِمْ) [سورة الرعد، الآية 23] وهي مشتقة من الكلمة السريانية (إيدن) والتي تعني بستان الزهور.
  • قوله – عز وجل –: (وَلَٰكِن كُونُوا رَبَّانِيِّينَ بِمَا كُنتُمْ تُعَلِّمُونَ) [سورة آل عمران: الآية 79] فلفظ رباني مشتق من الكلمة السريانية راباي أو راباني وتعمي رجل الدين.
  • (وَفَاكِهَةً وَأَبًّا) [سورة عبس: الآية 31] فكلمة أبا تعني الفاكهة الناضجة بالسريانية.
  • (كَلَّا إِنَّ كِتَابَ الْأَبْرَارِ لَفِي عِلِّيِّينَ) [سورة المطففين: الآية 18] فكلمة عليين مشتق من الكلمة السريانية إلييون أي المرتفعين المكانة والمنزلة، كما أن اسم عليّ أيضًا اسم آرامي الأصل فهو مشتق من إيليا.
  • (فَرَاغَ عَلَيْهِمْ ضَرْبًا بِالْيَمِينِ) [سورة الأحقاف: الآية 92] لفظ راغ يعني بالسريانية راح أو انصرف.
  • جنة: في قوله: (اسْكُنْ أَنتَ وَزَوْجُكَ الْجَنَّةَ) [سورة البقرة: الآية 35]

حيث إن كلمة جنة مشتقة من الكلمة السريانية جنتا والتي تعني الحديقة أو البستان كثير الشجر.

  • (الرَّحْمَنُ) [سورة الرحمن: الآية 1] فلفظ الرحمن من أسماء الله الحسنى، والتي هي في حقيقتها مشتقة من اللفظ السرياني رحمانا بمعنى كثير الرحمة.
  • (قُلْ نَزَّلَهُ رُوحُ الْقُدُسِ مِنْ رَبِّكَ بِالْحَقِّ) [سورة النحل: الآية 102] حيث إن كلمة روح القدس هي أحد أسماء سيدنا جبريل – عليه السلام – وأصلها من اللغة السريانية كلمة روح قودشا أي الروح المقدسة.
  • (قَالَ فَخُذْ أَرْبَعَةً مِّنَ الطَّيْرِ فَصُرْهُنَّ إِلَيْكَ) [سورة البقرة: الآية 260] فالفعل (صُر) يعني اقطع أو شُقّ، وهو مشتق من الكلمة السريانية صرا.

يوجد الكثير من الكلمات السريانية التي تأثرت بها اللغة العربية، فيُعتقد أن السبب هو رجوع كلا اللغتين لأصل لغوي واحد ألا وهو الكنعانية.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.