شروط الذبح الأضحية وشروط توزيع الأضحية

شروط الذبح الأضحية بينها لنا الله تعالى وفسرها رسوله فهي مهمة جداً لأن بها تكون الأضحية على شريعة الله وغير هذه الشروط لا تصلح أن تكون أضحية، كما أن في توزيعها شروط أيضاً لا بد من فعلها حتى يأخذ الثواب كاملاً.

يمكنك التعرف على الكثير من المعلومات الهامة عن الاضحية وشروطها من خلال قراءة هذا الموضوع: افضل ما يقال عند ذبح الاضحية وشروط الأضحية والشروط الواجب توافرها في المضحي

نبذه عن الأضحية

  • هذه الكلمة تكون في اللغة العربية على كل شيء يقوم بالتضحية به حيث أن مجموعها اضاحي.
  • لكن في الاصطلاح هي الشيء الذي يقوم المسلم بذبحه يوم النحر وهو عيد الأضحى، أو في أيام التشريق الثلاثة وهما الأول والثاني والثالث من أيام العيد.
  • وهي صف التعبد لله تعالى بنيه رضا الله تعالى عليه، كما أنها تخفف من الذنوب وتزيد الثواب والأجر وتشهد على صاحبها يوم القيامة.

شروط الذبح الاضحية

الاضحية التي تصلح للذبح يوم النحر لها شروط معينة بينها لنا الله تعالى ورسوله ولا بد من توافر الشروط فيها حتى يتم الأجر التي جلبت لأجله وهي كما يلي

1 ـ امتلاك الاضحية

  • يشترط أن يكون الشخص الذي يقوم بالتضحية مالك لهذه الأضحية فإذا كانت مسروقة أو مملوكة بعقد فاسد أو كانت مغصوبة أو كان شرائها عن طريق مال الحرام فهي لا تصح التضحي بها.
  • قال الرسول صلى الله عليه وسلم (إن الله طيب لا يقبل إلا طيباً ) فلا بد من الحرص على إن تكون هذه الأضحية من مال الشخص الحلال ومالك له لأنها تذهب إلى الله تعالى ف ينال الإنسان ثوابها ولحمها والله تعالى له دمها.

2 ــ النية

  • يجب أن تكون قبل الذبح لأن النية محلها القلب وتكون النية على الشيء الذي تقربه من الله، كما قال الرسول صلى الله عليه وسلم (إنما الأعمال بالنيات وإنما لكل امرئ ما نوى).
  • اتفق على ذلك معظم الفقهاء وهم الحنابلة والمالكية والشافعية على أن النية لا بد أن تعين في البداية قبل ذبحها فإذا لم تتعين فلا تصح أن تكون أضحية بينما خالفهم في القول الحنفيه.
  • قالوا بان الاضحيه لابد لها من تعيين عند شرائها بحيث يقوم الإنسان بشرائها بنية التضحي بها ليس في وقت ذبحها وأن يكون ثمنها غير مبخوس حتى تكون جيدة الصفات، ولكن النية تكون  بالقلب لا باللسان سواء كانت قبل الذبح أو عند الشراء.

يمكنك الاطلاع على الشروط الواجب توافرها فى  المضحي من خلال قراءة هذا الموضوع: سبب عدم قص الشعر والأظافر للمضحي وما هي شروط الأضحية للمضحي ؟

3 ـ ما يجزئ في حالة الاضحية

  • وضح لنا النبي صلى الله عليه وسلم ما هو ايجزئ عند الأضحية حيث تجزئ في البهائم والأنعام التي تندرج تحتها الإبل والبقر والغنم من الضأن جزعه.
  • أما الماعز والأبل والبقر ثانيه هلس قال النبي صلى الله عليه وسلم لا تذبحوا الأم سنتا إلا أن يعثر عليكم فتذبحوا جهة من الضرب وقالوا إذا أراد عدد من الناس الاشتراك فيها فلهم أبل أو بقر فهي فيها تحميل 7 أشخاص.
  • لكن الغنم لشخص واحد فقط ويمكن أن نشرك غيرنا في الثواب ولكن ليس في الاضحية نفسها وهذا ما يروي عن النبي لما يفعله عندما يضحى بكبشين اللهم تقبل من محمد وآل محمد ومن أمة محمد ثم  ضحى به.

4 ـ سن الاضحية

اجماع العلماء على أن الاضحية لابد ان يكون سنها في الإبل ما يقرب من السعوديه والبقر والماعز ما يقرب في الثلاثة وفي الثانية.

  • بينما إذا كان الضأن تم ستة أشهر وحين دخوله في السابع فإنه يصلح لأنه في هذا الوقت يكون الصوف قد ظهر على ظهره.
  • أما الماعز إذا كانت في السنة الأولى ودخلت في الثانية فتبدو حيث النبي صلى الله عليه وسلم حصر البقر الذي يشرع ذبحه فقال تذبحوا الأم سنه والمسن التي تتم عامين وتدخل في الثلاثة.

5 ـ سلامتها من العيون

  • يشترط فيها أن تكون سالمة وخالية تماماً من العيوب حيث قال الرسول (لا يجوز من الضحايا العوراء، البين عورها، والعرجاء، البين عرجها، والمريضة، البين مرضها، ولا شفاء التي لا تنقي).
  • المريضة حيث يوجد من العيوب التي قال عنها الرسول فهي التي يمكن أن يكون لحمه فاسد بسبب مرضها، أما إذا كانت مريضه مرض يسير وسوف يذهب فهي ليس بها عيب.
  • كذلك الجرباء البهيمة الجرباء لا يصلح ذبحها لأن الجرب يفسد لحمها، والعرجاء التي تكون شديده العرج لأنه لا يصلح ذبح شيء لا يستطيع الذبح
  • والعمياء والحوراء فهم لا يستطيعان بسبب نقص شيء منه يجعلها مريضة دائماً وعدم شفائها من هذا بسبب ضعفها، ضعيفة الهزلاء بسبب شيء بداخلها يسبب لها الضعف.
  • والمقطوعة الاذن يسبب نقص شيء من جسمها أما إذا ولدت بذلك وكان عيب خلقي لا دخل الإنسان فيه  فهذا لا يمنع، المتولدة أي البهيمة التي عثرت في ولدتها وقد تصاب بالموت في أي وقت.

تعرف على شروط المضحي لغير الحجاج و الأحكام الخاصة بالاضحية من خلال هذا الرابط: شروط المضحي لغير الحاج وما هي الأحكام الخاصة بالأضحية في الإسلام 

شروط المضحي

يوجد للمضحي في السنة النبوية شروط عديدة لا بد من توافرها فيه وهي كما يلي

  • يكون المضحي ناوي للأضحية تقربا إلى الله تعالى وأتباع سنته، عدم تقصير شعر المضحي أو أظافره حتى يتم الأضحية ، أن يقوم بذبحها بنفسه دون أحد آخر أو أن يوكل غيره بذلك ويحضر بحياته حتى يرى الدم.
  • يجب على المضحي عدم تعذيب أضحيته وأن يعاملها برحمة وأن يسن السكين حتى تكون سريعة في الذبح وغير مؤلمة ، كما يجب تقسيم الأضحية إلى ثلاثة أقسام جزء لصاحب الأضحية وجزء للفقراء والمساكين الجزء الثالث للأقارب.
  • يستحب ذكر اسم الله عليها لأن الأضحية التي لا يذكر اسم الله عليها أو اسم شيء أخر فلا تصح ولا يجوز أكلها، كما يستحب استقبال القبلة عند الذبح ووضع الأضحية باتجاه القبله.

شروط توزيع الأضحية

  • يستحب أن يجعل أضحيته ثلاثة أجزاء جزء من للفقراء وجزء الهداة وجزء لك لكي يأكله واستدل على ذلك بقول الله تعالى (فكلوا منها وأطعموا البائس الفقير).
  • كما لا يجوز بيع شيء منها وأن يتصدق بالجلد إذا لم يريد، يمكن أن يقوم بنقل الأضحية من بلد لآخر إذا ذبحت حتى يتم توزيعها إذا كان مضطر لوضعها في مكان غير بيته.

تعرف على شروط توزيع الأضحية وسننها من خلال قراءة هذا الموضوع: شروط توزيع الأضحية وسننها وهل يجوز عدم توزيع الأضحية؟ وهل يجوز توزيع الأضحية بعد العيد؟

شروط الأضحية للمرأة

هناك بعض الشروط التي على جواز المرأة مشاركتها في ذبح الأضحية ومن هذه الشروط ما يلي

  • لا بد أن تكون زابحة الأضحية مسلم عاقل وبالغ، ولا يذبح لغير الله بل يذكر اسم الله وكذلك هي من أهل البيت لذا يتوجب على كل من في البيت ان يرى ويحضر الأضحية أثناء الذبح.
  • كما يشترط التسمية عليها وقالوا العلماء أن المرأه إذا أرادت أن تقوم هي بتضحيةذ الأضحية فليس عليها في العشر الاولى من ذي الحجه أن تأخذ شيئا من شعرها ولا من اظافر حيث روي عن النبي صلى الله عليه وسلم قال (إذا رأيت هلال في الحجد واراد احدكم ان يضحي فليمسك عن شعره أو اظافره).
  • وكذلك يمكن لها أن تغسل شعرها ولكن لا تسرحه حتى لا يخرج منه شعر في أطراف المشط كما يجب عليه استقبال القبلة وتوجه أيضاً الاضحية إلى القبلة ويفعل مثلها مثل الرجال مثلها مثل الرجل في وقت الذبح.

يمكنك التعرف على حكم الاشتراك فى الاضحية من خلال قراءة هذا المقال: هل يجوز الإشتراك في الأضحية الخروف وما حكم الاشتراك في الأضحية

شروط الذبح الاضحية تم معرفتها بالتفصيل حتى يتم فعلها ويتم أخذ الثواب كاملاً، كما تعرفنا على شروط المرأة والرجل عندما يريدان أن يقوموا بالذبح بأنفسهم، وأيضًا الشروط الواجبةچ عند توزيعها حتى يتم توزيعها كما يحب الله ورسوله.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.