شروط العقد الجديد بعد الطلاق وأشكال الرجعة

شروط العقد الجديد بعد الطلاق من أهم الأمور التي يبحث عنها الكثير من الأزواج الذين قاموا بالطلاق، وذلك لأن البعض يريد استرجاع زوجته ثانية، بعد حدوث الطلاق مرة أو مرتين، ويجب أن يكون ذلك في فترة عدة المرأة، أي دون مهر أو عقد، حيث قال الله سبحانه وتعالى، في كتابه الكريم: ((الطَّلَاقُ مَرَّتَانِ فَإِمْسَاكٌ بِمَعْرُوفٍ أَوْ تَسْرِيحٌ بِإِحْسَانٍ وَلَا يَحِلُّ لَكُمْ أَن تَأْخُذُوا مِمَّا آتَيْتُمُوهُنَّ شَيْئًا إِلَّا أَن يَخَافَا أَلَّا يُقِيمَا حُدُودَ اللَّـهِ فَإِنْ خِفْتُمْ أَلَّا يُقِيمَا حُدُودَ اللَّـهِ فَلَا جُنَاحَ عَلَيْهِمَا فِيمَا افْتَدَتْ بِهِ تِلْكَ حُدُودُ اللَّـهِ فَلَا تَعْتَدُوهَا وَمَن يَتَعَدَّ حُدُودَ اللَّـهِ فَأُولَـٰئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ))، لذا سوف نوضح لكم كل ما يخص هذا الأمر عبر موقع زيادة.

شروط العقد الجديد بعد الطلاق

يبحث العديد من الأشخاص عن شروط العقد الجديد بعد الطلاق مرة أو مرتين، والتي تتمثل في عدة نقاط، ومنها:

  • ضرورة كون الرجل ذو أهلية، بمعنى أنه يكون شخصاً بالغاً وعاقلاً، فلا يصح الرجوع لشخص سكران أو مرتد أو مجنون، وذلك لأنهم لا يمتلكون الإرادة.
  • أن يحدث دخول صحيح للزوجة، فمن الضروري أن يكون تطليقها بعد الدخول، فعند حدوثه قبل الدخول، لا تتم الرجعة، لأنها لم تحصل على عدة، والدليل على ذلك قوله سبحانه وتعالى، في القرآن الكريم: ((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نَكَحْتُمُ الْمُؤْمِنَاتِ ثُمَّ طَلَّقْتُمُوهُنَّ مِن قَبْلِ أَن تَمَسُّوهُنَّ فَمَا لَكُمْ عَلَيْهِنَّ مِنْ عِدَّةٍ تَعْتَدُّونَهَا فَمَتِّعُوهُنَّ وَسَرِّحُوهُنَّ سَرَاحًا جَمِيلًا)).
  • وجوب التشريع في الرجوع فعلياً.
  • لا يصح الرجوع بعد ثالث طلقة، حيث يجوز فقط بعد أول وثاني مرة، وتعد الطلقة الثالثة نهائية.
  • أن يكون الرجوع في فترة عدة الزوجة، حيث لا يجوز بعد انقضاء تلك المدة، والتي تتمثل في ثلاث حيضات للسيدات اللاتي يحضن، وثلاثة أشهر لمن لا يحضن.
  • من الضروري أن يكون مقابل لعوض، فإذا كان كذلك، فيكون بائناً، وليس رجعياً.
  • أن يكون الرجوع بصيغة مباشرة، فلا يصح أن يكون مشروطاً بعمل شيء معين، ولا يحدد بيوم أو شهر.

اقرأ أيضاً: متى تبدأ عدة المطلقة وما هي شروط عدة المرأة المطلقة طلاقا رجعيا؟

أشكال الرجعات بعد الطلاق

قبل معرفة شروط العقد الجديد بعد الطلاق يجب توضيح أنواع الرجعات، حيث تتضمن نوعين أساسيين وهما:

رجعة الطلاق البائن

والتي تتعلق بالرجل الذي طلق زوجته، مرة أو اثنتين، وقد انتهت مدة العدة، دون أن يتقدم لإرجاعها، ففي هذه الحالة لا يتمكن من إعادتها، إلا من خلال عقد زواج ومهر جديدين.

رجعة الطلاق الرجعي

وتتعلق بالرجل الذي طلق زوجته مرة أو مرتين، ثم أراد إرجاعها خلال فترة العدة الخاصة بها، فيحل له ذلك.

شروط العقد الجديد بعد الطلاق

اقرأ أيضاً: حكم الزواج بنية الطلاق وعلاقته بزواج المتعة

ما لا ينصح عمله بعد الرجعة

هناك عدة أشياء لا تصح في شروط العقد الجديد بعد الطلاق، ومنها ما يلي:

  • تعد الرجعة حقاً للزوج، فإذا وافقت أو رفضت الزوجة الرجوع، فهذا لا يفيد، إذا كان الزوج يوافق على رجوعها، حيث قال سبحانه وتعالى في كتابه الكريم: ((وَبُعُولَتُهُنَّ أَحَقُّ بِرَدِّهِنَّ)).
  • عدم الاهتمام بمعرفة المرأة بشأن الرجعة.
  • ضرورة إشهاد البعض عن الرجعة، وليس متفق عليه، حيث قال بعض العلماء إنه ليس من الشروط التي تضمن صحة الرجعة، ولكنه مستحب، حتى لا تستطيع المرأة إنكار ذلك، بعد انتهاء مدة عدتها، فقال عز وجل: ((فَإِذَا بَلَغْنَ أَجَلَهُنَّ فَأَمْسِكُوهُنَّ بِمَعْرُوفٍ أَوْ فَارِقُوهُنَّ بِمَعْرُوفٍ وَأَشْهِدُوا ذَوَيْ عَدْلٍ مِّنكُمْ وَأَقِيمُوا الشَّهَادَةَ لِلَّهِ ۚ ذَٰلِكُمْ يُوعَظُ بِهِ مَن كَانَ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ ۚ وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مَخْرَجًا)).

اقرأ أيضاً: متى لا تحسب الطلقة وأنواع الطلاق

خلاصة المقال في ثلاث نقاط

  • وفي نهاية المقال، ذكرنا فيه شروط العقد الجديد بعد الطلاق.
  • كما تم توضيح ما هي أنواع الرجعة بعد حدوث الطلاق.
  • وأيضًا تحدثنا عن بعض الأشياء التي لا يجب فعلها بعد إجراء الرجعة.

 

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.