كمية الجوز المسموح بها يوميا

كمية الجوز المسموح بها يوميا ان تناول المكسرات هي عادة جيدة لعقلك حيث وجدت دراسة كبيرة من جامعة هارفارد مؤخرًا أن تناول المكسرات مرتبط بشدة بطول العمر، وفي دراسة شملت أكثر من 100000 شخص، وجد الباحثون أن الأشخاص الذين يتناولون المكسرات يوميًا كان معدل الوفيات لديهم أقل بنسبة 20٪ مقارنة بالأشخاص الذين لم يتناولوا المكسرات، لذا تابعوا معنا السطور التالية عبر موقع زيادة .

ومن هنا تعرف على أفضل أغذية تساعد على حرق الدهون عبر موضوع: أغذية تساعد على حرق الدهون وانقاص الوزن بدون رجيم

ما هو الجوز ؟

  • الجوز هو نوع شهير من المكسرات ويطلق عليه اسم ( عين الجمل ) في بعض الدول، ويستخدم الجوز كجزء من النظام الغذائي لخفض الكوليسترول في الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع الكوليسترول في الدم.
  • يتم تحميل الجوز مع مادة البوليفينول المضادة للأكسدة، والمركبات التي تتفاعل مع الجذور الحرة لتحقيق الاستقرار فيها ومنعهم من تدمير الخراب على خلايانا، مثل كل المكسرات، يتم تعبئة الجوز بالبروتين والألياف والفيتامينات والمعادن.
  • قال باحثون إن الجوز يحتوي على ضعف عدد البوليفينول المضاد للأكسدة تقريبًا مثل اللوز والفول السوداني والفستق والبندق والكاجو والمكاديميا والمكسرات البرازيلية والبقان.
  • الجوز مميز ولذيذ، حيث يمكنك إضافته إلى الحبوب الساخنة والباردة، أو خلطه في السلطة، ويمكن أيضًا استخدام الجوز كبديل مثير للاهتمام الصنوبر الجوز في وصفات البيستو.
  • يبقى الجوز طازجًا لفترة أطول عند تخزينه في حاويات محكمة الإغلاق في الثلاجة، بالإضافة إلى ذلك، فإن ترك الجوز داخل القشرة بدون فتحه سيزيد من العمر الافتراضي الطعام والحفاظ على مذاقه رائعًا.
  • كما يتم استخدام الجوز والقشرة والأوراق للعديد من الحالات الأخرى، بما في ذلك مرض السكري ومشاكل في المعدة والحالات الجلدية، لكن لا يوجد بحث علمي جيد لدعم استخدام الجوز لأي من هذه الاستخدامات الأخرى، في الأطعمة، يتم تناول الجوز بشكل شائع كوجبة خفيفة، في الخبز، وفي السلطات.

ولا يفوتك التعرف على السعرات الحرارية في التمر عبر موضوع: السعرات الحرارية في التمر للتخسيس وزيادة الوزن

مكونات الجوز

مكونات الجوز

  • يحتوي الجوز على مواد كيميائية تسمى الأحماض الدهنية، والتي قد تكون مفيدة كجزء من نظام غذائي لخفض الكوليسترول، كما أنه يحتوي على مواد كيميائية يمكنها توسيع الأوعية الدموية، وربما تحسن الدورة الدموية وطريقة عمل القلب.
  • في الواقع، قد تكون أنواع الزيوت الموجودة في الجوز هي التي تجعلها مميزة عندما يتعلق الأمر بصحة القلب والأوعية الدموية حيث يحتوي الجوز على الكثير من الأحماض الدهنية المتعددة غير المشبعة والتي هي أكثر صحة من الدهون المشبعة.
  • بالإضافة إلى ذلك، يحتوي الجوز على أحماض ألفا لينولينيك وأحماض اللينوليك، والتي قد يكون لها تأثيرات مضادة للالتهابات التي تحافظ على صحة الأوعية الدموية، بالإضافة إلى وجود آثار إيجابية على الدهون في الدم.
  • حفنة من الجوز تحتوي على ما يقرب من ضعف كمية مضادات الاكسدة التي تعادل أي كمية أخرى من الجوز الذي يستهلك عادة، لكن لسوء الحظ، لا يأكل الناس الكثير منه، لذا نصيحتنا لك هو تناول سبع حبات من الجوز يوميا.
  • زعمت الأبحاث السابقة أيضًا أن الجوز يعد من أهم معززات الدماغ نظرًا لقوتها المضادة للأكسدة، حيث يقول الخبراء إن الجوز قد يحارب الأضرار التي لحقت الحمض النووي لخلايا الدماغ الناجم عن الجذور الحرة في أجسامنا.
  • قد تساعد بعض هذه المواد الكيميائية أيضًا في تخفيف التورم والألم والسرطان، وبغض النظر عن الفوائد العديدة للمكسرات ومع ذلك، من منظور صحة الدماغ، لا يتم معاملة جميع المكسرات على قدم المساواة.
  • حيث هناك تباين كبير في الفوائد الصحية التي يمكن العثور عليها في أنواع مختلفة من المكسرات، وخاصة من منظور صحة الدماغ.

إليك المزيد عن أضرار حبوب الخميرة عبر موضوع: أضرار حبوب الخميرة للتسمين وفوائدها أيضًا

اهمية الجوز

  • الجوز هو أعلى المكسرات أهمية لصحة الدماغ، حيث لديهم تركيز عال بشكل كبير من DHA، وهو نوع من الأحماض الدهنية أوميغا 3.
  • من بين أشياء أخرى، تبين أن DHA تحمي صحة الدماغ لدى الأطفال حديثي الولادة، وتحسن الأداء المعرفي لدى البالغين ، وتمنع أو تخفف من التدهور المعرفي المرتبط بالعمر.
  • تظهر إحدى الدراسات أن الأمهات اللائي يحصلن على ما يكفي من DHA لديهن أطفال أكثر ذكاءً، وفقط ربع كوب من الجوز يوفر حوالي 100 ٪ من الاستهلاك اليومي الموصى به من
  • وجدت أبحاث إضافية أن الأشخاص الذين يتناولون الجوز وزيت الجوز في وجباتهم الغذائية يعانون من انخفاض في ضغط الدم وكذلك استجابة لضغط الدم المنخفض للإجهاد في المختبر.
  • يحتوي الجوز على نسبة عالية من الأحماض الأمينية ارجينين ويساعد الكبد في إزالة السموم من الأمونيا، كما أنه غني بالأحماض الدهنية للجلوتاثيون والأوميجا 3، والتي توفر جميعها الدعم لتطهير الكبد الطبيعي، وتحتوي أيضًا على فيتامين أ، الذي يمنع الإصابة بأمراض الكبد.
  • كما قد يساعد مشاركة الجوز في تقليل خطر الإصابة بمرض السكري، حيث ان الجوز غني بالسعرات الحرارية، ومع ذلك، وجدت دراسة أجرتها أخرى أنه ليس له تأثير كبير على وزن الجسم أو تركيبه.

على رأس المزايا التي يمكنك الحصول عليها عند تناول الشوفان هو استخدامه كغذاء مساعد على إنقاص الوزن، لذا من خلال هذا الموضوع سوف تجد أفضل طرق عمل الشوفان لإنقاص الوزن عبر الضغط على الرابط التالي: طريقة عمل الشوفان للتخسيس

كمية الجوز المسموح بها يوميا

كمية الجوز المسموح بها يوميا

تناول سبعة قطع من الجوز المقشر بالكامل هو كل ما تحتاجه من الكمية الموصى بها من الجوز يوميًا، والآثار الجانبية لتناول الكثير من الجوز يمكن أن تكون عبارة عن انتفاخ، أو مشاكل فى المعدة، وكلاهما لا يبدو ممتعًا للغاية، لذلك من الأفضل أن تحد نفسك.

إذا كنت ترغب في الحصول على أقصى استفادة من المكسرات، فحينها ينصح باستهلاكها في الصباح، ويمكن أن يساعدك تناول المكسرات مع وجبة الإفطار على تجنب التعب وتنظيم ضغط الدم بسلاسة في جسمك، ويقترح الخبراء أن المكسرات والفواكه الجافة هي واحدة من أصح خيارات الوجبات الخفيفة.

كما أقدم لك المزيد عن كيفية علاج ضغط الدم بالأعشاب عبر موضوع: علاج ارتفاع ضغط الدم بالأعشاب

الفوائد الصحية للجوز

الفوائد الصحية للجوز

  • الدهون المغذية في الجوز تجذب الرطوبة من الهواء، وتلطف البشرة الجافة، وهذه الدهون الصحية قد تقلل أيضًا من التهاب الجلد، وتلعب دورًا في حماية البشرة من الأشعة فوق البنفسجية الضارة.
  • بالإضافة إلى ذلك، تساعد هذه العوامل المضادة للالتهابات في الحفاظ على مظهر شعرك لامعًا عن طريق تقليل تهيج فروة الرأس.
  • قد وجدت دراسات سابقة أن الأشخاص الذين يقومون باستهلاك الجوز بصورة كبيرة لديهم معدل منخفض للتعرض لمخاطر القلب والأوعية الدموية وانخفاض معدلات الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.
  • على سبيل المثال، ربطت عدة تجارب بين استهلاك الجوز وانخفاض ضغط الدم ومستويات الكوليسترول، والمكسرات هي جزء مهم من النظام الغذائي للبحر الأبيض المتوسط، الذي وجد أنه صحي القلب.
  • كما تشير دراسة جديدة إلى أن الجوز قد يكون اختيارًا جيدًا بشكل خاص، وهذه ليست المرة الأولى التي يصل فيها الباحثون إلى هذا الاستنتاج.
  • حيث وجد تحليل سابق أجراه نفس الباحثين (بما في ذلك 365 مشاركًا في الدراسة في 13 تجربة) أن الأنظمة الغذائية المخصبة بالجوز أدت إلى انخفاض الكوليسترول الكلي والكوليسترول الضار (LDL) “الضار” مقارنة بالوجبات الغذائية الأخرى.
  • منذ ذلك الحين، تم نشر المزيد من الدراسات مع عدد أكبر بكثير من المشاركين في الدراسة ومتابعة أطول.
  • في حين أن هذه التحسينات في نسبة الدهون في الدم كانت صغيرة إلى حد ما، فقد لوحظت تحسينات أكبر (على سبيل المثال، انخفاض بنسبة 12 ملغ / ديسيلتر في الكوليسترول الكلي) عندما كان نظام المقارنة الغذائي نظامًا غذائيًا أمريكيًا أو غربيًا نموذجيًا (أي اتباع نظام غذائي غني باللحوم الحمراء، الأطعمة الغنية بالدهون، والأطعمة المحلاة صناعيا).

ومن هنا تعرف على أسرع طرق لإزالة الكرش والتخلص من السمنة ومسبباتها والأمراض التي تترتب عليها عبر موضوع: أسرع طريقة لإزالة الكرش في 3 أيام مجربة

اضرار تناول الجوز

  • إن اتباع نظام غذائي غني بالأطعمة الغنية بالدهون، مثل المكسرات، يثير دائمًا القلق بشأن إمكانية زيادة الوزن، ولكن لحسن الحظ، فإن الأشخاص الذين يتناولون نظامًا غذائيًا عالي الجوز لم يكتسبوا الوزن.
  • يعد الجوز أكثر أمانًا بالنسبة لمعظم الناس عند تناوله بكميات طعام معتادة ، ولكن يمكن أن يؤدي الجوز الى تليين البراز والانتفاخ، بالإضافة إلى زيادة الوزن ما لم تتم إزالة الدهون الأخرى من النظام الغذائي، وقد يسبب الجوز ردود فعل تحسسية لدى الأشخاص الذين لديهم حساسية تجاهه.
  • أما خلال فترة الحمل والرضاعة الطبيعية يعتبر الجوز آمنًا بالكميات الغذائية، ولكن لا توجد معلومات كافية لمعرفة ما إذا كان آمنًا بكميات كبيرة لذا يجب البقاء على الجانب الآمن والتمسك بكميات طعام محددة.

على الرغم من تعلف الكثيرين منا بالكافيين إلا أن الجسم لا يحتاج إلا لنسبة معينة فقط يوميا ولا يجب أن يتعداها الفرد حتى لا يدخل في عدد من الأمراض المختلفة الذي هو في غنى عنها ولا تتأثر صحته بالسلب، لذا من خلال هذا الرابط سوف تتعرف على نسبة الكافيين المسموح بها يوميا في الأغذية وفوائدها عبر الضغط على هذا الموضوع: نسبة الكافيين المسموح بها يوميا في الأغذية وفوائدها

الآثار الجانبية للجوز

 

1. يمكن أن يسبب مشاكل في الجهاز الهضمي

  • الألياف في المكسرات قد تسبب مشاكل في الجهاز الهضمي إذا تم تناولها بشكل زائد وعلى الرغم من أن الجوز قد يساعد في علاج مشاكل الجهاز الهضمي، إلا أنه قد يؤدي في بعض الأحيان إلى تفاقم المشكلة، وبالتالي، يرجى استشارة طبيبك قبل تناول الجوز إذا كان لديك أي مشاكل في الجهاز الهضمي.
  • من بين الآثار الجانبية الشائعة الأخرى التي تصيب الجهاز الهضمي عند تناول الجوز هو الانتفاخ وآلام في المعدة والإسهال.
  • في دراسات أخرى شملت الجوز، أبلغ عدد قليل من المشاركين عن أشكال مختلفة من الضائقة المعوية.

2. قد يسبب الحساسية

  • وتشمل الأعراض الغثيان وضيق التنفس وصعوبة البلع وحكة الفم والحلق أو العينين واحتقان الأنف.
  • أخطر رد الفعل التحسسي هو الحساسية المفرطة حيث أنه يضعف التنفس ويرسل الجسم إلى حالة من الصدمة حيث قد تواجهك إما حساسية أساسية أو ثانوية مع الجوز، وتتضمن الحساسية الأولية هي الحساسية المباشرة للجوز أو منتجاته، مما قد يؤدي إلى الحساسية المفرطة.
  • وتتضمن الحساسية الثانوية حبوب اللقاح، والتي تتفاعل مع الجوز بسبب تفاعل التبادلية (وهذا بسبب التشابه في طبيعة البروتينات الموجودة في حبوب اللقاح والجوز)، وهنا، تشمل الأعراض الحكة أو تورم الفم.
  • لا تعني الحساسية تجاه الجوز بالضرورة أنك ستشعر بالحساسية اتجاه المكسرات الأخرى، لكن من الضروري مراجعة طبيبك قبل تناول الجوز إذا كنت عرضة بسهولة للحساسية.

3. قد يؤدي إلى زيادة الوزن

  • الجوز (والمكسرات بشكل عام) هي مصادر ممتازة للألياف ويمكن أن تساعد في إنقاص الوزن، لكنها أيضا عالية في السعرات الحرارية، ومن المؤكد أن تناولها بكميات زائدة يعني المزيد من السعرات الحرارية وقد يؤدي في النهاية إلى زيادة الوزن.
  • تشير الدراسات إلى أن اتباع نظام غذائي مكمل مع الجوز يمكن أن يؤدي إلى زيادة استهلاك الطاقة اليومية وهذا يمكن أن يؤدي إلى زيادة الوزن، وإن لم يكن كبيرا جدا.
  • على الرغم من كونها مصادر غنية بالبروتين، إلا أنه لا يمكنك استبدال مصادر البروتين الأفضل (مثل اللحوم أو البيض) بالجوز، وأيضا، يجب بوجه عام دمج المكسرات مع البروتينات الحيوانية للحصول على صورة كاملة عن الأحماض الأمينية.
  • ومع ذلك، تشير بعض المصادر إلى أن تناول المزيد من الجوز لا يؤدي إلى زيادة الوزن.

4. قد يسبب الاختناق عند الأطفال

جميع المكسرات تقريبًا (ومعظم الأطعمة الصلبة) تحمل خطر الاختناق عند الأطفال، وهذه الأطعمة يصعب على الأطفال عضها وكسرها وابتلاعها بأمان، وبدلا من ذلك، قد تتعثر في الشعب الهوائية.

إذا كان عمر طفلك أقل من 7 سنوات، فتجنب إعطائه المكسرات كلها لأنه سيكون عرضة لخطر الاختناق.

وفي نهاية رحلتنا مع كمية الجوز المسموح بها يوميا ، الجوز هو واحد من أغنى مصادر المواد المضادة للاكسدة والمواد الغذائية الأساسية الأخرى، ومع ذلك، قد لا يتمتع الجميع بالخير، حيث انه تمامًا مثل أي طعام، قد يؤدي الجوز أيضًا إلى بعض الآثار الضارة لذا يجب الحذر عند تناوله.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.