شكل سرطان الثدي من الخارج

إن شكل سرطان الثدي من الخارج قد ينبهك عن وجود المشكلة قبل تفاقمها، ويمكنك التأكد من وجود ذلك التغير في شكل الثدي عن طريق إجراء الفحص الذاتي الشهري، قبل الذهاب لطبيب وإجراء أشعة الماموجرام، ويمكنك القيام بفحص الثدي ذاتيًا عند أمام المرآة، فكلما كان اكتشاف المرض في وقت مبكر، كلما زادت نسبة الشفاء منه، لذلك اهتم موقع زيادة بالبحث وتقديم شكل سرطان الثدي من الخارج.

شكل سرطان الثدي من الخارج

شكل سرطان الثدي من الخارج

إن سرطان الثدي عبارة عن خلايا يمكن أن نطلق عليها خلايا شاردة، فهي تنمو وتتكاثر بسرعة كبيرة ولها طريقة في النمو غير الخلايا الطبيعية، حيث إنها أكبر من الخلايا السليمة مما يتسبب في تراكم تلك الخلايا فوق بعضها، مكونة كتل خبيثة وقد تنتشر تلك الخلايا السرطانية الخبيثة إلى العقد الليمفاوية، أو إلى أجزاء مختلفة من الجسم.

اقرأ أيضًا: أعراض سرطان الثدي الحميد بالصور

أعراض الإصابة بسرطان الثدي بالصور

بعد معرفة شكل سرطان الثدي من الخارج، يجب معرفة أعراض هذا المرض الخبيث بالصور، ومن أعراضه:

1- التورم في الثدي والمنطقة المحيطة به

شكل سرطان الثدي من الخارج

ففي أغلب الأحيان يكون أول عرض لتغير هيئة الثدي المصاب بالسرطان هو ظهور التورم في الثدي أو تحت الإبط، وقد يبتعد التورم إلى أكثر من ذلك إلى منطقة الترقوة وذلك عند انتشار الخلايا السرطانية إلى الغدد الليمفاوية، وقد يظهر التورم قبل ظهور الكتلة في الثدي، ويمكن للطبيب أن يكشف التورم بواسطة أشعة الماموجرام قبل اكتشافك لها.

2- ظهور كتلة في الثدي

شكل سرطان الثدي من الخارج

يُعتبر ظهور كتل محسوسة في الثدي من أكثر التغيرات حدوثًا في الشكل الخارجي الورم الخبيث الموجود في الثدي، ولكن ليس بالضرورة أن تكون تلك الكتل خبيثة فمن الممكن أن تكون حميدة أو عبارة عن تكيسات مملوءة بالسائل، وللتأكد من نوع تلك الكتل يجب الذهاب إلى الطبيب، ويمكن التفرقة بينهما عن طريق أن الورم الحميد في الثدي يكون عبارة عن كتل لها شكل محدد في الثدي، فتكون أما دائرية أو بيضاوية، وتكون في أغلب الأحيان غير مؤلمة، وتكون الكتل مطاطية ومرنة.

أما بالنسبة للكتل الخبيثة فلا يكون لها شكل محدد عند تحسسها، وتكون شديدة وصلبة، وتسبب ألم في الثدي والمنطقة المحيطة به.

اقرأ أيضًا: الفرق بين الكتل الحميدة والخبيثة في الثدي

3- وجود إفرازات من الحلمة

شكل سرطان الثدي من الخارج

تعتبر الإفرازات من أكثر الأعراض التي تشير لوجود مشكلة في الثدي، وخاصة إذا كانت المرأة ليست حامل أو مرضعة، ولا يجب تجنب ذلك العرض فقد يشير إلى وجود إصابة بسرطان الثدي، مع العلم أن هناك حالات طبية أخرى قد تكون السبب في تلك الإفرازات، وتلك الإفرازات يكون لونها إما أصفر أو شفاف أو بني.

4- وجود ألم في الثدي

بالرغم من أنه ليس بالضرورة أن تكون التكتلات السرطانية مسببة للألم إلا أنه من أكثر أعراض سرطان الثدي شيوعًا هو وجود ألم في الثدي، والمنطقة المحيطة به، تجدر الإشارة إلى أنه قد يكون سبب هذا الألم أمراض أخرى، لذلك يجب على المرأة القيام بالفحص المبكر في تلك الحالة.

5- انقلاب حلمة الثدي أو انكماشها

شكل سرطان الثدي من الخارج

في أغلب الأحيان قد توجد بعض التغيرات على شكل الحلمة في فترة الإباضة، أو في أي فترة من الدورة الشهرية، لكن في حالات الإصابة بسرطان الثدي، قد تسبب الخلايا السرطانية في الثدي بعض التغييرات في الخلايا الموجودة خلف الحلمة، مما يتسبب في انكماشها للداخل أو انقلابها وفي تلك الحالة يجب زيارة الطبيب فورًا.

6- التغييرات الجلدية للثدي

شكل سرطان الثدي من الخارج

يمكن أن تظهر أعراض الإصابة بسرطان الثدي على الجلد، مثل ظهور طفح جلدي على الثدي أو وجود بعض التجاعيد، وقد تظهر تلك التغييرات الجلدية على الحلمة أو الجلد المحيط بها أيضًا، وقد يكون شكل الجلد مشابه لسطح البرتقال الخارجي، وتظهر النتوءات على سطح الجلد، ويوجد اختلاف في ملمسه بشكل كبير.

ما لا تعرفه عن سرطان الثدي

بعد رؤية شكل سرطان الثدي من الخارج، يجب معرفة ماهية هذا الورم الخبيث، إن سرطان الثدي أو ما يُعرف باسم Breast Cancer يستهدف الرجال والنساء معًا، لكن في أغلب الأحيان ما تسجل النساء نسبة أعلى من الرجال، والخلايا السرطانية التي تصيب الثدي تتسبب في حدوث اضطراب لنمو وتكاثر الخلايا السليمة في الثدي.

كما تقوم تلك الخلايا السرطانية في حالة عدم الكشف المبكر لها بالانتشار في العقد الليمفاوية، وأجزاء أخرى مختلفة للجسم، مما يؤدي إلى انتشار الخلايا السرطانية في الجسم كله وليس الثدي فقط، وتنقسم أنسجة خلايا الثدي إلى 3 أنواع منها:

  • الأنسجة الغدية: وهي تعمل على حماية وتغليف الغدد المدرة للحليب، وقنوات الحليب.
  • الأنسجة الداعمة: وهي عبارة عن مزيج من الأنسجة الدهنية والليفية في منطقة الثدي.
  • النسيج الليمفاوي: وهو من الأنسجة التي تندرج ضمن الجهاز المناعي للجسم، وتقوم بالتخلص من السوائل والنفايات الزائدة في الجسم.

أنواع سرطان الثدي

بعد رؤية شكل سرطان الثدي من الخارج، يجب معرفة أنواع سرطان الثدي، حيث إن السرطان يقوم الأطباء بتقسيمه إلى نوعين:

1- سرطان الثدي الغازي

هذا النوع من السرطان خطير جدًا وذلك لأنه سريع الانتشار، وينتقل إلى أجزاء مختلفة من الجسم.

2- خلايا سرطانية لابدة

هذا النوع من السرطان تكون خلاياه ساكنة غير متحركة، فلا تنتقل الخلايا السرطانية من هذا النوع إلى خلايا أخرى من الجسم، ويظهر هذا النوع من السرطان في القنوات التي تقوم بنقل الحليب إلى الحلمة، وفي الفصوص وعند ظهوره في الفصوص فيكون في غدد الحليب، وعند ظهوره في الفصوص يجب استشارة الطبيب فورًا حتى لا يتحول إلى سرطان الثدي الغازي.

عوامل خطر الإصابة بسرطان الثدي

هناك بعض عوامل الخطر التي قد ترفع من نسبة خطورة الإصابة بسرطان الثدي، ومن تلك العوامل:

  • تناول المشروبات الكحولية.
  • الإكثار من التدخين، خاصة عند التدخين بعد إنجاب الطفل الأول.
  • التقدم في العمر، حيث تزداد خطورة الإصابة بسرطان الثدي كلما تقدمت المرأة في السن.
  • العامل الجيني الوراثي، إذ ترتفع نسبة خطر الإصابة بسرطان الثدي في حالة وجود تاريخ عائلي مرضي مع هذا المرض.
  • العرق، قد أثبتت بعض الدراسات إن النساء البيض هم الأكثر نسبة في الإصابة بسرطان الثدي عن النساء اللواتي يملكن بشرة سوداء.
  • زيادة سمك النسيج المكون للثدي، فهو يرفع من نسبة خطر الإصابة بسرطان الثدي.
  • السمنة المفرطة وزيادة وزن الجسم.
  • عدم ممارسة أيًا من الرياضات، وقلة ممارسة النشاط الجسدي بشكل عام.

اقرأ أيضًا: ما هي علامات سرطان الثدي

الفحص المبكر لسرطان الثدي

بعد رؤية شكل سرطان الثدي من الخارج، يجب معرفة كيفية القيام بالفحص المبكر لهذا المرض، فيمكن للمرأة أن تقوم بالفحص الذاتي لسرطان الثدي شهريًا بعد مرور 6 أو 7 أيام على الدورة الشهرية، ويفضل القيام بهذا الفحص عند الاستحمام، ويتم الفحص عن طريقة:

  1. قومي بالوقوف أمام المرأة وانظرِ إلى ثدييك للتأكد من خلوهما من أي تغييرات في مظهرهما.
  2. ثم قومي بالانحناء إلى الأمام مع وضع يديكِ على الخصر، وقوم بضغط الكتفين والمرفقين معًا نحو الأمام.
  3. قومي بفحص ثدييكِ عن طريق استخدام اليد المقابلة للثدي المراد فحصه، فإذا أردنا فحص الثدي الأيمن نستخدم اليد اليسرى والعكس.
  4. عليك استخدام أصابعك للقيام بحركات دائرية لفحص الثدي والحلمة للتأكد من عدم وجود أي كتل.
  5. الضغط على الحلمة برفق للتأكد من خلوها من أي إفرازات غير طبيعية.
  6. يمكنك القيام بتلك الخطوات السابقة للفحص الذاتي للثدي، عند الاستلقاء على السرير، فليس بالضرورة أن تقفين أمام المرآة.

تشخيص سرطان الثدي

بعد رؤية شكل سرطان الثدي من الخارج، يجب معرفة الطرق التي يتبعها الطبيب لتشخيص الإصابة بهذا المرض، ومن تلك الطرق:

  • أن يقوم الطبيب بفحص الثدي لكي يتأكد من عدم وجود كتل في الثدي أو أيً التغييرات.
  • أن يقوم الطبيب بأخذ خزعة من نسيج الثدي عن طريق استخدام إبرة دقيقة، والقيام بفحصها للتأكد من وجود الورم السرطاني من عدمه.
  • الفحص باستخدام السونار، وذلك لتمييز الكتل السرطانية الصلبة من الكيس المملوء بالماء.
  • الفحص باستخدام التصوير بالرنين المغناطيسي، ويتم استخدام تلك الطريقة غالبًا لتحديد مدى انتشار الخلايا السرطانية في باقي أجزاء الجسم المختلفة.
  • الفحص باستخدام تصوير الثدي الإشعاعي، ويتم من خلال ذلك الفحص الحصول على صور توضح الكتل السرطانية الخبيثة الموجودة في الثدي.

علاج سرطان الثدي

عند الكشف عن وجود خلايا سرطانية في الثدي يقوم الطبيب باتباع بعض الطرق لعلاج ذلك الورم الخبيث، ويختلف علاج هذا المرض من حالة إلى أخرى، ومن طرق علاج سرطان الثدي:

1- العلاج الجراحي

يلجأ الأطباء في أغلب الأحيان إلى هذه الطريقة في علاج سرطان الثدي، وتكون الجراحة إما استئصال الورم السرطاني فقط من الثدي أو النسيج المتضرر وذلك في حالة عدم انتشار الورم السرطاني في الثدي بالكامل، أما في حالة انتشار الورم في الثدي فيقوم الطبيب باستئصال الثدي بشكل كامل، للحد من انتشار الخلايا السرطانية إلى باقي أجزاء الجسم.

اقرأ أيضًا: فحص الثدي من سرطان في المنزل

2- العلاج الإشعاعي

يخضع جميع مرضى سرطان الثدي الذين قاموا بإجراء جراحة استئصال جزئي للورم للعلاج الإشعاعي، وهو يكون عبارة عن أشعة قوية جدًا تعمل على تدمير الخلايا السرطانية والحد من انتشارها، ويخضع المريض للعديد من الجلسات بعد إجراء العملية على حسب حالته، فيأخذ المريض جرعة إشعاعية مقدارها حوالي 60 Gray، على عدة جلسات حيث تُقسم الجرعة بحيث يأخذ المريض في الجلسة الوحيدة جرعة إشعاعية مقارها 2 Gray.

3- العلاج الكيميائي

تعتبر تلك الطريقة من العلاج هي الأكثر انتشارًا، حيث يتم حقن المريض بالعلاج الكيميائي من خلال الوريد للقضاء على الخلايا السرطانية في الجسم.

اقرأ أيضًا: أعراض الكيس الدهني في الثدي الأيسر

4- العلاج الهرموني

تلك الطريقة من العلاج تعتمد على إعطاء المريض بعض الأدوية والعقاقير الهرمونية التي تؤدي إلى إحداث تغيير في عمل الهرمونات، وذلك منعًا لوصول الهرمونات التي تساعد على نمو الخلايا السرطانية إليها، وقد يلجأ الطبيب إلى العلاج الهرموني من أجل استئصال أحد الأعضاء الذي يفرز الهرمونات في الجسم، مثل المبيض.

إن التغييرات التي تحدث في ثدييكِ قد تخبرك بوجود مشكلة، لذلك لا يجب تجاهل تلك التغييرات، بل الانتباه الشديد إليها، كما يجب القيام بالفحص الدوري الشهري للثدي، للكشف المبكر عن وجود أي كتل أو تغييرات غريبة في الثدي.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.