ترتيب سور جزء عم وسبب نزولها وتمسيتها بهذه الأسماء

ترتيب سور جزء عم

ترتيب سور جزء عم من المعلومات القرآنية التي يحب المسلمون معرفتها في بادئ حفظهم للقرآن، فجزء عامة هو الجزء الثلاثون في ترتيب المصحف العثماني والجزء الآخر على الترتيب الذي أقره الرسول صلى الله عليه وسلم، فكان يأمر الصحابة رضوان الله عليهم بوضع كل سورة بعد أي سورة وقبل أي سورة حين يمليها عليهم.

في هذا الموضوع على موقع زيادة سنذكر ترتيب سور جزء عم مع بعض الوقفات الهينة مع بعض السور.

ترتيب سور جزء عم

ترتيب سور جزء عم

جزء عم تجتمع به قصار السور وهو في الأغلب ما يبدأ الإنسان به حفظًا، بالطبع لم يكن هذا الترتيب

-الذي ذكرناه آنفًا- من عند الرسول صلى الله عليه وسلم ذاته، بل هو أمر من الله تعالى الذي قال: “وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَىٰ (3) إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَىٰ (4)” (النجم)، لذلك هذا الترتيب ثابت إلى يومنا هذا لم يتغير

نُقل إلينا بالتواتر في صدور المسلمين، وعليه جمع سيدنا عثمان بن عفان -رضي الله عنه- القرآن ووزعه على الأمصار الإسلامية، ولا يجوز تغير ترتيب السور

وفي ذلك قال الفقيه ابن الأنباري: “أنزل الله القرآن كله إلى السماء الدنيا، ثم فرقه في بضع وعشرين سنة، فكانت السورة تنزل لأمر يحدث، والآية جواباً لمستخبر، ويوقف جبريل النبي صلى الله عليه وسلم على موضع الآية والسورة، فاتساق السور كاتساق الآيات والحروف، كلها عن النبي صلى الله عليه وسلم، فمن قدم سورة أو أخرها، فقد أفسد نظم القرآن”

جزء عم هو الجزء الثلاثون وعدد سوره سبعة وثلاثون سورة بإجمالي عدد آيات 564 وترتيب سور جزء عم نقدمه تاليًا…

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: سبب نزول سورة التين والأحكام التي تناولتها السورة وفضل قراءتها

سورة النبأ

تسمى في أكثر المصاحف “سورة النبأ” بسبب أن كلمة النبأ تقع بدايتها إلا أن في بعض المصاحف تسمى “سورة عم يتساءلون (وفي كتاب صحيح البخاري ذكرها بهذا الاسم)، في تفسير القرطبي “الجامع لأحكام القرآن” قد سمتها “سورة عم”.

كما أنها تُسمى سورة المعصرات لقول الله تعالى فيها “وَأَنزَلْنَا مِنَ الْمُعْصِرَاتِ مَاءً ثَجَّاجًا (14)”

هي من السور المكية باتفاق الفقهاء، وترتيبها في النزول هي السورة الثمانين نزلت قبلها سورة المعارج وبعدها سورة النازعات.

أما عن سبب نزولها فقال عبد الله بن عباس: “كانت قريش تجلس لما نزل القرآن فتتحدث فيما بينها فمنهم المصدق ومنهم المكذب به فنزلت عم يتساءلون”

سورة النازعات

تسمى في أكثر المصاحف باسم “سورة النازعات” دون الواو قبل اسمها، لكنها في كتب “التفسير من صحيح البخاري” وردت باسم “والنازعات”

كما أنها تسمى “سورة الساهرة” وسورة الطامة، إلا أن جلال الدين السيوطي لم يذكرها في كتابه ” الإتقان في علوم القرآن” ضمن السور التي لها أكثر من اسم.

من السور المكية بالاتفاق، وترتيبها في النزول هو الحادي والثمانين؛ فنزلت بعد سورة النبأ وبعدها نزلت سورة الانفطار.

سورة عبس

تسمى في المصحف باسم “سورة عبس” كما أنها لها أسماء أخرى مثل:

  • “سورة ابن أم مكتوم” أورد هذا الاسم ابن عربي في “أحكام القرآن”
  • “سورة السفرة” أورده العيني في شرحه لصحيح البخاري.
  • “سورة الأعمى” نسبة إلى سبب نزولها.

إلا أن جلال الدين السيوطي لم يذكرها في كتابه “الإتقان في علوم القرآن” ضمن السور التي لها أكثر من اسم.

هي من السور المكية باتفاق العلماء إلا أن ابن عربي قد شك في تاريخ إسلام ابن أم مكتوم ولم يؤخذ بكلامه، هي في ترتيب نزول سور القرآن على النبي الرابعة والعشرين نزلت قبلها سورة النجم وبعدها سورة القدر.

سورة التكوير

من السور المكية وسُميت بالتكوير لوقوع الآية ” إِذَا الشَّمْسُ كُوِّرَتْ (1)” في بدايتها، وتعد الآية السابعة في ترتيب نزول السور على النبي صلى الله عليه وسلم قبلها سورة الفاتحة وبعدها سورة الأعلى.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: سبب نزول سورة الفيل وسبب تسميتها بهذا الاسم

سورة الانفطار

في المصحف سميت “سورة الانفطار” لكن في بعض التفاسير سميت:

  • سورة انفطرت.
  • سورة المنفطرة.

إلا أن جلال الدين السيوطي لم يذكرها في كتابه “الإتقان في علوم القرآن” ضمن السور التي لها أكثر من اسم، هي من السور المكية باتفاق العلماء، ترتيبها في السور التي نولت على النبي صلى الله عليه وسلم الثانية والثمانين.

سورة المطففين

تسمى في المصحف “سورة المطففين” إلا أن لها أسماء أخرى نحو “سورة ويل للمطففين” كما ذكرها البخاري.

قد اختلف العلماء في كونها مكية أم مدنية وكل منهم له أدلته، ويرى بعض العلماء أنها نزلت بين مكة والمدينة، وأن التطفيف في الميزان كان آفة بين البلدين، وترتيبها السادس والثمانين في ترتيب نزول السور على النبي صلى الله عليه وسلم.

سورة الانشقاق

تسمى في المصحف باسم “سورة الانشقاق”

لكن في حديث عن أبي سلمة قال: “أن أبا هريرة قرأ بهم إذا السماء انشقت فسجد فيها، فلما انصرف أخبرهم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم سجد فيها”

هي من السور المكية بالاتفاق بين العلماء، وترتيبها في النزول هي الثانية والثمانون.

سورة البروج

عن جابر بن سمرة قال: “ أنَّ رسولَ اللَّهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ كانَ يقرأُ في الظُّهرِ والعصرِ بِالسَّماءِ والطَّارقِ، والسَّماءِ ذاتِ البُرُوجِ ونحوَهما منَ السُّورِ” (صحيح أبي داود 805) وهي من السور المكية باتفاق العلماء وترتيبها السابع والعشرين في ترتيب النزول.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: كم عدد سور جزء عم؟ ومحتوياته ومكان نزول كل سورة وسببها

سورة الطارق

سميت أيضُا باسم “سورة والسماء والطارق” وهي مكية باتفاق جمهور العلماء وترتيبها السادس والثلاثون في ترتيب النزول على النبي صلى الله عليه وسلم.

سورة الأعلى

سميت أيضًا “سورة سبح اسم ربك الله الأعلى”

فعن عمران بن الحصين أنه قال: “أنَّ رَسولَ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ صَلَّى الظُّهْرَ، فَجَعَلَ رَجُلٌ يَقْرَأُ خَلْفَهُ بسَبِّحِ اسْمَ رَبِّكَ الأعْلَى، فَلَمَّا انْصَرَفَ قالَ: أيُّكُمْ قَرَأَ، أوْ أيُّكُمُ القَارِئُ، فَقالَ رَجُلٌ أنَا، فَقالَ: قدْ ظَنَنْتُ أنَّ بَعْضَكُمْ خَالَجَنِيهَا” (صحيح مسلم 398)

اختلف العلماء في مكان نزولها فبعضهم من قال إنها مكية وبعضهم من قال إنها مدنية وبعضهم قال إنها نزلت على جزئيين في العهد المدني والعهد المكي

سورة الغاشية

عن عبيد الله بن عتبة أنه قال: “ أنَّ الضَّحَّاكَ بنَ قيسٍ سألَ النُّعمانَ بنَ بشيرٍ ماذا كانَ يقرأُ بِهِ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليْهِ وسلَّمَ يومَ الجمعةِ على إثرِ سورةِ الجمعةِ فقالَ كانَ يقرأُ بِ هَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ الْغَاشِيَةِ” (صحيح أبي داود 1123) وهذا هو الاسم الثاني لها المشهور بين الأصوليين، وسميت “سورة هل أتاك” وهي من السور المكية باتفاق العلماء.

سورة الفجر

لم يختلف علماء المسلمين حول تسميتها وهي من السور المكية باتفاق أغلب العلماء وترتيبها العاشر في ترتيب سور جزء عم أثناء نزوله على النبي صلى الله عليه وسلم.

سورة البلد

سميت في صحيح البخاري “سورة لا أقسم” إلا أنه في المصاحف اسمها “سورة البلد”، وهي من السور المكية، وترتيبها الخامس والثلاثين في ترتيب السور نزولًا على النبي صلى الله عليه وسلم.

سورة الشمس

عنونها البخاري في صحيحه باسم “سورة والشمس” وهي من السور المكية باتفاق العلماء وترتيبها السادس والعشرون في ترتيب السور نزولًا على النبي صلى الله عليه وسلم.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وكونوا مع الصادقين سبب نزول الأية وتفسيرها

سورة الليل

سميت أيضًا “سورة والليل” وعنونها البخاري في صحيحه باسم “والليل إذا يغشى” وهي من السور المكية على قول جمهور العلماء، وترتيبها التاسع في النزول على النبي صلى الله عليه وسلم.

عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه أنه قال” كُنَّا في جَنَازَةٍ في بَقِيعِ الغَرْقَدِ فأتَانَا رَسولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، فَقَعَدَ وقَعَدْنَا حَوْلَهُ، ومعهُ مِخْصَرَةٌ فَنَكَّسَ فَجَعَلَ يَنْكُتُ بمِخْصَرَتِهِ، ثُمَّ قالَ: ما مِنكُم مِن أحَدٍ وما مِن نَفْسٍ مَنْفُوسَةٍ إلَّا كُتِبَ مَكَانُهَا مِنَ الجَنَّةِ والنَّارِ، وإلَّا قدْ كُتِبَتْ شَقِيَّةً أوْ سَعِيدَةً قالَ رَجُلٌ: يا رَسولَ اللَّهِ، أفلا نَتَّكِلُ علَى كِتَابِنَا، ونَدَعُ العَمَلَ؟ فمَن كانَ مِنَّا مِن أهْلِ السَّعَادَةِ، فَسَيَصِيرُ إلى عَمَلِ أهْلِ السَّعَادَةِ، ومَن كانَ مِنَّا مِن أهْلِ الشَّقَاءِ، فَسَيَصِيرُ إلى عَمَلِ أهْلِ الشَّقَاوَةِ، قالَ: أمَّا أهْلُ السَّعَادَةِ فيُيَسَّرُونَ لِعَمَلِ أهْلِ السَّعَادَةِ، وأَمَّا أهْلُ الشَّقَاوَةِ فيُيَسَّرُونَ لِعَمَلِ أهْلِ الشَّقَاءِ، ثُمَّ قَرَأَ: {فَأَمَّا مَن أعْطَى واتَّقَى وصَدَّقَ بالحُسْنَى}” (صحيح البخاري 4948)

سورة الضحى

سميت في بعض التفاسير وفي صحيح البخاري بإثبات الواو “والضحى”، وهي من السور المكية باتفاق العلماء، وهي أول سورة في قصار المفصل.

سورة الانشراح

في أغلب كتب التفاسير وفي صحيح البخاري اسمها “سورة ألم نشرح” وفي بعض التفاسير “سورة الشرح” وهي من السور المكية باتفاق العلماء، وترتيبها في النزول رقم أثنى عشر.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: أشهر كتب تفسير القرآن الكريم القديمة والحديثة وتفسير ابن كثير والطبري والشيخ الشعراوي

سورة التين

اسمها في معظم كتب التفسير “سورة والتين” بإثبات حرف الواو، وهي من السور المكية باتفاق العلماء، وترتيبها الثامن والعشرون في ترتيب سور جزء عم.

سورة العلق

من المشهور عنها بين علماء الحديث أن اسمها “سورة اقرأ بسم ربك” لحديث السيدة عائشة رضي الله عنها قالت: “أَوَّلُ ما بُدِئَ به رَسولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ الرُّؤْيَا الصَّادِقَةُ جَاءَهُ المَلَكُ، فَقالَ: {اقْرَأْ باسْمِ رَبِّكَ الذي خَلَقَ، خَلَقَ الإنْسَانَ مِن عَلَقٍ، اقْرَأْ ورَبُّكَ الأكْرَمُ الذي عَلَّمَ بالقَلَمِ}.” (صحيح البخاري 4956)

السورة مكية باتفاق العلماء وهي أول السور في ترتيب السور نزولًا على النبي صلى الله عليه وسلم.

سورة القدر

من السور المكية على قول جمهور العلماء وتسمى أيضًا “سورة ليلة القدر”، وترتيبها الخامس والعشرون في ترتيب السور نزولًا على النبي صلى الله عليه وسلم.

سورة البينة

عن انس ابن مالك أنه قال: “قالَ النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ لِأُبَيٍّ: إنَّ اللَّهَ أَمَرَنِي أَنْ أَقْرَأَ عَلَيْكَ القُرْآنَ قالَ أُبَيٌّ: آللَّهُ سَمَّانِي لَكَ؟ قالَ: اللَّهُ سَمَّاكَ لي فَجَعَلَ أُبَيٌّ يَبْكِي، قالَ قَتَادَةُ: فَأُنْبِئْتُ أنَّهُ قَرَأَ عليه: {لَمْ يَكُنِ الَّذِينَ كَفَرُوا مِن أَهْلِ الكِتَابِ}” (صحيح البخاري 4960) وذلك هو الاسم الآخر لها

كما أنها سميت بالآتي:

  • “سورة القيمة”
  • “سورة أهل الكتاب”
  • “سورة البرية”
  • سورة الانفكاك”

هي من السور المشهور عنها أنها مكية، لكن قال ابن الزير أنها مدنية.

سورة الزلزلة

لها أكثر من اسم بجانب “سورة الزلزلة” مثل “سورة إذا زلزلت” و”سورة زلزلت” وقد عدها الدين السيوطي لم يذكرها في كتابه “الإتقان في علوم القرآن” ضمن السور التي اختلف في مكان نزولها.

سورة العاديات

الاختلاف في تسميتها في حرف الواو منهم من سماها “سورة العاديات” والبعض قال “سورة والعاديات”، اختلف العلماء في مكان نزولها فقال أنسو ابن عباس أنها مدنية وقال ابن مسعود أنها مكية وكل منهم اتبعه فريق.

سورة القارعة

لا يوجد اختلاف على هذه السورة في اسمها فاجتمع العلماء على أنها “سورة القارعة” وكذلك اجتمع العلماء على أنها سورة مكية، وترتيبها الثلاثين في ترتيب سور جزء عم نزولًا على النبي صلى الله عليه وسلم.

سورة التكاثر

من أسمائها “سورة المقبر” وفي بعض المصاحف سُميت “سورة ألهاكم” هذا الاسم الذي ترجمها به الترمذي، وهي من السور المكية عند جمهور العلماء

سورة العصر

لم يثبت لها أي أسماء أخرى، فهذا اسمها في كتب التفاسير جميعًا، وهي من السور المكية على قول جمهور العلماء.

سورة الهمزة

سميت في تفسير البخاري باسم “سورة ويل لكل همزة ” والفيروز أباي ذكرها باسم “سورة الحطمة” وهي من السور المكية باتفاق العلماء

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: اسم الله القهار ما معناه وما هو تفسير القرآن والأحاديث النبوية الشريفة له

سورة الفيل

ورد تسميتها في بعض الكتب باسم “سورة ألم ترى” وهي من السور المكية بالاتفاق بين العلماء.

سورة قريش

تسمى في بعض الكتب “سورة لإيلاف” وعنونها البخاري في صحيحه باسم “سورة قريش” وهي من السور المكية باتفاق العلماء إلا أن القرطبي يراها مدنية.

سورة الماعون

تسمى أيضًا “سورة أرأيت” كما سمها البخاري في صحيحه، وهي من السور المكية على قول أكثر العلماء.

سورة الكوثر

اختلف العلماء من كونها مدنية أو مكية وكل فريق له أدلته، وهي أقصر سور القرآن الكريم في عدد الكلمات، وقد تسمى في بعض التفاسير باسم “سورة النحر”

سورة الكافرون

من السور المكية باتفاق جمهور العلماء، وجاء اسمها حكاية عن أولها، وخصها البخاري باسم “سورة قل يا أيها الكافرون”

سورة النصر

تسمى في المصحف باسم سورة النصر إلا أن لها أسماء أخرى نحو:

  • “سورة الفتح”
  • سورة إذا جاء نصر الله والفتح” وذك لحديث عبد الله بن عباس قال:” لمَّا نزلتْ {إِذَا جَاءَ نَصْرُ اللَّهِ وَالفَتْحُ} عَلِمَ النبيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ أن قد نُعِيَتْ إليهِ نفسُهُ فقيلَ {إِذَا جَاءَ نَصْرُ اللَّهِ} السورةُ كلُّها” (مسند أحمد 5/72)

  • “سورة التوديع”

هي من السور المدنية باتفاق الجمهور

سورة المسد

تسمى في بعض المصاحف “سورة تبت” وبهذا ذكرها الترمذي، وبعض المصاحف سورة، وجلال الدين السيوطي في كتابه “الإتقان في علوم القرآن” اقتصر على هذين الاسمين فقط، وهي من السور المكية باتفاق العلماء وترتيبها السادس من ترتيب سور جزء عم نزولًا على النبي صلى الله عليه وسلم.

سورة الإخلاص

تسمى في المصحف بهذا الاسم واشتهر عنها في عهد النبي صلى الله عليه وسلم أنها اسمها “سورة قل هو الله أحد”،

فعن عبد الله بن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:” إِذَا زُلْزلَتُ تَعدِلُ نصفَ القُرآنِ، وَقُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ تَعْدِلُ رُبْعَ القُرْآنَ، وَقُلْ هُوَ اللهُ أَحَدٌ تَعْدِلُ ثُلُثَ القُرْآنَ” (الجامع الصغير 654).

في بعض المصاحف في تونس تُسمى سورة التوحيد لأنها تشمل التوحيد، وهي من السور المكية وترتيبها الثانية والعشرون في ترتيب السور نزولًا على النبي صلى الله عليه وسلم.

سورة الفلق

تسمى هذه السورة في المصحف “سورة الفلق” إلا أن لها أسماء أخرى نحو:

  • “سورة أعوذ برب الفلق”، للحديث الذي رواه عقبة بن نافع قال: “اتَّبعتُ رسولَ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ وَهوَ راكِبٌ فوضعتُ يدي على قَدمِهِ فقُلتُ: أقرِئني يا رسولَ اللَّهِ سورةَ هودٍ، وسورةَ يوسُفَ. فقالَ: لَن تقرأَ شيئًا أبلغَ عندَ اللَّهِ من قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ، وَقُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ” (صحيح النسائي 952) وبهذا الاسم عنونها البخاري في صحيحه.

  • جلال الدين السيوطي في كتابه “الإتقان في علوم القرآن” صـ 624 قال عنها أنها مع سورة الناس تسميان ” المشقشقتين” أي تبرئان من الشرك.
  • “المعوزتان” (مع سورة الناس)

اختلف العلماء في كونها مكية أم مدنية فقال قتادة أنها مدنية بينما قال جابر بن زيد والحسن وعطاء وعكرمة أنها مدنية، وعدت السورة رقم عشرون في ترتيب سور جزء عم والتي نزلت على النبي صلى الله عليه وسلم.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: تفسير سورة قريش للأطفال وسبب نزولها

سورة الناس

تسمى في المصحف “سورة الناس” إلا أن لها أسماء أخرى نحو:

  • “المعوزتين” (مع سورة الفلق).
  • ” المشقشقتين” (مع سورة الفلق).

مثلها مثل سور الفلق اختلف فيها العلماء فقيل إنها مكية وقيل إنها مدنية، وعلى صحة إنها مكية على أغلب الأقوال فترتيبها الحادي والعشرين في ترتيب النزول على النبي صلى الله عليه وسلم، نزلت قبلها سورة الفلق وبعدها سورة الإخلاص، وقد عدها جلال الدين السيوطي في كتابه “الإتقان في علوم القرآن” ضمن السور التي لها أكثر من اسم.

بذلك نكون قد ذكرنا ترتيب سور جزء عم في المصحف الشريف مع ذكر معلومات قليلة عن كل سورة، ندعو أن نكون قد أصبنا الصواب.

قد يعجبك أيضًا

لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.