بداية القمل في الشعر وطرق الوقاية منه وعلاجه

بداية القمل في الشعر من أكثر الأشياء المزعجة والتي تسبب حرجًا لصاحبها حيث إن القمل هو نوع من الحشرات الطفيلية حجمها صغير جدًا وله لونين رمادي وبني، ولا تتعدى دورة حياة القمل مدة شهر واحد، ويمتلك القمل 6 أرجل مسننة؛ تساعدها على الثبات في شعر الرأس، وليس لديه أجنحة؛ لذلك لا تحدث عدوى القمل إلا من خلال الاتصال المباشر مع شخص مصاب به، ويتغذى القمل على دم الإنسان، ويقوم القمل بوضع بيض يسمى “الصيبان” الذي يستخدم مادة دهنية للالتصاق بالشعر، ويفقس هذا البيض بعد أسبوع من وضعه، وبعد مرور أسبوعين يمكن للقملة الصغيرة أن تضع البيض، لذا سنوضح في هذا المقال بالتفصيل بداية القمل في الشعر وطرق الوقاية منه وعلاجه عبر موقع زيادة

بداية القمل في الشعر

يمكن اكتشاف بداية القمل في الشعر من خلال الطرق التالية:

  • ستجد أن الشخص المصاب بالقمل يعاني من حكة الرأس، وخصوصًا أثناء فترة الليل؛ لذا نجد أن الشخص المصاب بالقمل لا يمكنه النوم بصورة مريحة.
  • احمرار المنطقة العلوية للعنق، والشعور بحرقة في فروة الرأس.
  • يمكن تفتيش منطقة خلف الأذنين، والمنطقة الخلفية من الرأس، للكشف عن وجود قمل من عدمه.
  • تمشيط الشعر بمشط رفيع وسنونه متقاربة، مع وضع منشفة بيضاء اللون على الكتفين وتحت الشعر؛ وذلك لتسهيل رؤية القمل.
  • التفتيش عن وجود الصيبان في الشعر، والذي يكون كله بيضاوي، وطوله صغير جدًا لا يتجاوز ملليمتر واحد، ويكون لونه غامق إذا كان بداخله قملة ولم يفقس بعد، بينما يكون لونه أصفر أو شفاف إذا كان قد فقس.
  • يمكن رؤية القمل على الوسائد، أو في الأماكن التي يتواجد فيها الشخص المصاب بالقمل.

» نوصي أيضًا لمزيد من المعلومات بقراءة: اعراض القمل عند الكبار وكيفية انتقاله من شخص لآخر

أسباب ظهور القمل في شعر الرأس

يمكن أن يتعرض الشخص للإصابة بقمل الرأس عن طريق ملامسة القمل أو الصيبان، والقمل لا يستطيع الطيران أو القفز؛ لذا فهو ينتقل عن طريق الاتصال المباشر ما بين رأس الشخص المصاب ورأس شخص آخر، وقد يحدث ذلك الأمر بكثرة مع الأطفال عندما يجلسون بالقرب من بعضهم البعض.

الوقاية من انتشار القمل

بداية القمل في الشعر

قد يكون من الصعب الحد من انتشار القمل بين الأطفال في المدارس أو في دور الرعاية؛ وذلك بسبب الملامسة القريبة فيما بينهم، ولكن يمكن الوقاية من انتشار قمل الرأس إلى حد ما باتباع ما يلي:

  • يوجد بعض المنتجات التي لا تحتاج إلى وصفة طبية قادرة على طرد قمل الرأس، وقد أوضحت العديد من الدراسات أن هذه المنتجات تتكون من زيوت النباتات مثل زيت الزيتون، وزيت جوز الهند، وزيت شجرة الشاي، وزيت إكليل الجبل، القادرة على القضاء على القمل.
  • يمكن أن تنصح طفلك بتجنب الاحتكاك بالرأس مع أصدقاءه في المدرسة أثناء اللعب.
  • انصح طفلك بعدم مشاركة المتعلقات الشخصية مع زملاءه مثل القبعات، والفُرَش، المعاطف، الأوشحة، الأمشاط، سماعات الأذن، وأغراض تزيين الشعر.

» نوصي أيضًا لمزيد من المعلومات بقراءة: التخلص من القمل بزيت الزيتون وأنواع القمل الذي يصيب الإنسان

كيف يتم تشخيص الإصابة بقمل الرأس

يقوم الطبيب باستخدام عدسة مكبرة أثناء تشخيص الإصابة بقمل الرأس،؛ حتى يمكنه البحث عن القمل، وقد يستخدم مصباح يسمى “مصباح وود” حتى يمكنه البحث عن الصيبان؛ حيث يتمكن الطبيب من تشخيص الإصابة بالقمل بعد اكتشاف قملة حية في الرأس، أو بعد اكتشاف واحدة من الصيبان أو أكثر في فروة الرأس.

كيف يتم علاج الإصابة بقمل الرأس

يمكن علاج الإصابة بقمل الرأس، من خلال اتباع إحدى الطرق التالية:

  • يمكن تدليك الشعر بزيت السيليكون؛ حيث يحتوي هذا الزيت على مادة ثنائي الميثيكون، التي تتميز بقدرتها على خنق القملة، ومنعها من إخراج السائل المتكون بداخلها أثناء قيامها بامتصاص الدم من فروة الرأس.
  • يمكن استخدام الأودية المحتوية على نسب من بنزوات البنزيل والديسولفيرام، حيث يتم تطبيق هذا الدواء على شعر الشخص المصاب، ثم نتركه عليها لمدة 24 ساعة، ثم يتم تنظيفه بعد ذلك، وسوف تلاحظ النتيجة بعد يوم آخر من استعماله، ويفضل استخدام هذه الطريقة مرة في الأسبوع، ثم يتم تمشيط الشعر كل يوم بمشط خاص بالقمل لمدة أسبوعين؛ للتأكد من أن الشعر أصبح خاليًا تمامًا من القمل.
  • يمكن تدليك الشعر وفروة الرأس بزيت الزيتون، أو زيت شجرة الشاي، أو بمزيج من كلًا منهما، ويتم ترك الزيت على الشعر طوال فترة الليل، ثم يتم تمشيط الشعر في الصباح بالمشط الخاص بالقمل، ثم نقوم بغسل الشعر جيدًا.
  • يمكن استخدام الخل في القضاء على قمل الرأس، وذلك من خلال غمس المشط في الخل، ثم تمشيط الشعر به بعد ذلك.

» نوصي أيضًا لمزيد من المعلومات بقراءة: طريقة التخلص من القمل والصيبان في يوم واحد نهائيا

وهنا نكون قد وصلنا إلى نهاية هذا المقال وذلك بعد أن تم توضيح كافة المعلومات عن بداية القمل في الشعر وأسباب ظهوره في الرأس وكيفية الوقاية من انتشاره وكيفية تشخيصه وعلاجه، ونرجو أن ينال المقال على إعجابكم.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.