فوائد الإكثار من قول لا حول ولا قوة الا بالله وأفضل أوقات الذكر

فوائد الإكثار من قول لا حول ولا قوة الا بالله عديدة حيث أن ذكر الله طيلة الوقت لها الكثير من الفوائد والنعم التي تنعكس على حياة الشخص المستغفر بالإيجاب.

فيعد قول لا حول ولا قوة الا بالله من الاذكار الشائع ذكرها في الدين الإسلامي حيث أنها تعرف بالحوقلة وتعني الإذعان والاستسلام لله عز وجل لأن الله هو القوي الجبار القادر على كل شيء، والإنسان هو العبد الضعيف الذي لا يستطيع أن يفعل شيء أو حتى يدفع الأذى عن نفسه دون قدرة الله تعالى.

دائمًا ما يقوي العبد الضعيف باتصاله الدائم وعلاقته القوية بربه فيجب على كل عبد أن يتقرب ويتوسل ويتوكل على الله سبحانه وتعالى في كل وقت وفي كل شيء.

لذلك سوف نتحدث في هذا المقال عن فوائد الاكثار من قول لا حول ولا قوة الا بالله وعن فوائد الذكر والتسبيح والاستغفار من خلال موقع زيادة.

فوائد الإكثار من قول لا حول ولا قوة الا بالله

ذكر قول لا حول ولا قوة الا بالله عظيم وجليل حيث أنه ذكر في الكثير من الأحاديث النبوية الشريفة الصحيحة، وسوف نذكر فوائد هذا الذكر العظيم في السطور التالية:

  • يعد قول لا حول ولا قوة إلا بالله أي الحوقلة كنز من كنوز الجنة لأن قولها ويدخل قائلها الجنة حيث يدخر الله لقائلها ثوابها العظيم في الآخرة، والدليل على ذلك قول الصحابي أبي موسى الأشعري حيث انه قال

كُنَّا مع النبيِّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ في سَفَرٍ، فَكُنَّا إذَا عَلَوْنَا كَبَّرْنَا، فَقالَ النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: “أيُّها النَّاسُ ارْبَعُوا علَى أنْفُسِكُمْ، فإنَّكُمْ لا تَدْعُونَ أصَمَّ ولَا غَائِبًا، ولَكِنْ تَدْعُونَ سَمِيعًا بَصِيرًا ثُمَّ أتَى عَلَيَّ وأَنَا أقُولُ في نَفْسِي: لا حَوْلَ ولَا قُوَّةَ إلَّا باللَّهِ، فَقالَ: يا عَبْدَ اللَّهِ بنَ قَيْسٍ، قُلْ: لا حَوْلَ ولَا قُوَّةَ إلَّا باللَّهِ، فإنَّهَا كَنْزٌ مِن كُنُوزِ الجَنَّةِ أوْ قالَ: ألَا أدُلُّكَ علَى كَلِمَةٍ هي كَنْزٌ مِن كُنُوزِ الجَنَّةِ؟ لا حَوْلَ ولَا قُوَّةَ إلَّا باللَّهِ”.

  • الحوقلة هي كنز من تحت العرش والدليل على ذلك الحديث الشريف الذي دعا في رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم الإكثار من قول لا حول ولا قوة الا بالله لأن فوائدها ونعمها لا تعد ولا تحصي.

“أمرني خليلي رسولُ اللَّه صلَّى اللَّهُ عليهِ وعلى آلِهِ وسلَّمَ بسبعٍ؛ أمرني بحبِّ المساكينِ والدُّنوِّ منهم، وأمرني أن أنظرَ إلى من هوَ دوني ولا أنظرَ إلى من هوَ فوقي، وأمرني أن أصِلَ الرَّحمَ وإن أدبَرَتْ، وأمرني أن لا أسألَ أحدًا شيئًا، وأمرني أن أقولَ بالحقِّ وإن كانَ مُرًّا، وأمرني أن لا أخافَ في اللَّهِ لومَةَ لائمٍ، وأمرني أن أُكثرَ من قولِ لا حولَ ولا قوَّةَ إلَّا باللَّهِ فإنَّهنَّ مِن كَنزٍ تحتَ العرشِ”.

  • قول الحوقلة أي لا حول ولا قوة الا بالله تساعد العبد على تكفير ذنوبه وخطاياه حتى لو كانت هذه المعاصي مثل زبد البحر، وذلك لما ذكر في الحديث الشريف على لسان سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة والسلام حيث قال “ما على الأرضِ رجلٌ يقولُ لا إلهَ إلا اللهُ واللهُ أكبرُ وسبحانَ اللهِ والحمدُ للهِ ولا حولَ ولا قوةَ إلا باللهِ إلا كُفِّرَتْ عنهُ ذنوبُهُ ولو كانت أكثرَ من زَبَدِ البحرِ”.
  • تحفظ الحوقلة قائلة من الشيطان وتقية مش شر الانس والجان وقد ذكر هذا على لسان نبينا محمد صلى الله عليه وسلم في الحديث الشريف حيث قال “مَنْ قال إذا خرَجَ مِنْ بَيْتِهِ: بسمِ اللهِ، تَوَكَّلْتُ علَى اللهِ، لَا حولَ ولَا قُوَّةَ إلَّا باللهِ تَعَالَى، يقالُ لَهُ: كُفِيتَ، ووُقِيتَ، وهُدِيتَ، وتَنَحَّى عنه الشيطانُ، فيقولُ شيطانٌ آخرُ: كيفَ لَكَ برجُلٍ قدْ هُدِيَ وكُفِيَ ووُقِيَ”.
  • يعد ذكر لا حول ولا قوة إلا بالله باب من أبواب الجنة وذلك لكثرة فصائلها حيث روى الصحابي قيس بن ساعدة في الحديث الشريف “أنَّ أباهُ دفعَهُ إلى النَّبيِّ صلَّى اللَّهُ عليْهِ وسلَّمَ يخدُمُهُ قالَ فمرَّ بيَ النَّبيُّ صلَّى اللَّهُ عليْهِ وسلَّمَ وقد صلَّيتُ فضرَبني برجلِهِ وقالَ ألا أدلُّكَ على بابٍ من أبوابِ الجنَّةِ قلتُ بلى قالَ لا حولَ ولا قوَّةَ إلَّا باللَّهِ”.

اقرأ أيضًا: الله لا اله الا هو الحي القيوم ما معناها وفوائد الدعاء بها

أفضل الأوقات التي يستحب فيها ذكر لا حول ولا قوة الا بالله

بعد أن علمنا فوائد الاكثار من قول لا حول ولا قوة الا بالله سوف نوضح أفضل الأوقات التي يستحب ذكرها فيه، ومن الجدير بالذكر أنه يمكن قول الاذكار في اي وقت ولكن يوجد بعض الأوقات المستحبة ومن هذه الأوقات:

  • وقت ترديد الاذان مع المؤذن لأن حينما يقوم المسلم إلى الصلاة ويستعين بالله فيقويه الله على ضعفه وعجزه، ويقويه على القيام إلى الصلاة.

وقد ذكر في حديث شريف عن نبينا محمد صلى الله عليه وسلم أنه قال “إذا قالَ المُؤَذِّنُ: اللَّهُ أكْبَرُ اللَّهُ أكْبَرُ، فقالَ أحَدُكُمْ: اللَّهُ أكْبَرُ اللَّهُ أكْبَرُ، ثُمَّ قالَ: أشْهَدُ أنْ لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ، قالَ: أشْهَدُ أنْ لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ، ثُمَّ قالَ: أشْهَدُ أنَّ مُحَمَّدًا رَسولُ اللهِ قالَ: أشْهَدُ أنَّ مُحَمَّدًا رَسولُ اللهِ، ثُمَّ قالَ: حَيَّ علَى الصَّلاةِ، قالَ: لا حَوْلَ ولا قُوَّةَ إلَّا باللَّهِ، ثُمَّ قالَ: حَيَّ علَى الفَلاحِ، قالَ: لا حَوْلَ ولا قُوَّةَ إلَّا باللَّهِ، ثُمَّ قالَ: اللَّهُ أكْبَرُ اللَّهُ أكْبَرُ، قالَ: اللَّهُ أكْبَرُ اللَّهُ أكْبَرُ، ثُمَّ قالَ: لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ، قالَ: لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ مِن قَلْبِهِ دَخَلَ الجَنَّةَ”.

  • عند الانتهاء من الصلاة وتصح في صلاة أي من الفروض، حيث ذكر في حديث عن عبد الله بن الزبير

“فقد كانَ عبدُ اللَّهِ بنُ الزُّبيرِ يُهلِّلُ في دبرِ الصَّلاةِ يقولُ: لا إلَه إلَّا اللَّهُ وحدَه لا شريكَ لَه لَه الملكُ ولَه الحمدُ وَهوَ علَى كلِّ شيءٍ قديرٌ لا إلَه إلَّا اللَّهُ ولا نعبدُ إلَّا إيَّاهُ لَه النِّعمةُ ولَه الفضلُ ولَه الثَّناءُ الحسَنُ لا إلَه إلَّا اللَّهُ مخلصينَ لَه الدِّينَ ولَو كرِه الكافرونَ ثمَّ يقولُ ابنُ الزُّبيرِ كان رسولُ اللهِ يهلِّلُ بهنَّ في دُبرِ الصَّلاةِ”.

اقرأ أيضًا: اللهم يا فارج الهم والأسباب التي تؤدي إلى الحزن

فوائد الإكثار من قول لا حول ولا قوة الا بالله وأنواع الذكر

يعتمد الذكر على نوعان:

  • النوع الأول هو الذي يشمل كل العبادات التي أمرنا بها الله سبحانه وتعالى مثل الصيام، الصلاة، قراءة القرآن.
  • والنوع الثاني هو ذكر الله بالأذكار من خلال الألفاظ التي ورد في القرآن الكريم وعلى لسان نبينا الشريف، وذكرت بعض نصوص الشريعة الإسلامية فضل الذكر وجاء ذلك في قوله تعالى

“وَالذَّاكِرِينَ اللَّهَ كَثِيرًا وَالذَّاكِرَاتِ أَعَدَّ اللَّهُ لَهُمْ مَغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا”.

“فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ وَاشْكُرُوا لِي وَلَا تَكْفُرُونِ”.

اقرأ أيضًا: ما معنى لا اله الا الله ؟ وشروط لا إله إلا الله

أحوال الذكر

للذكر أحوال عديدة فيمكن أن يذكر الشخص ربه عن طريق لسانه أو عن طريق قلبه ويمكن أن يذكره بلسانه وقلبه معًا وهذه هي أفضل صور الذكر لأن في هذه الحالة يزداد الإيمان بالله، وتشمل أنواع الذكر فيما يلي:

  • الذكر المطلق وهو ذكر الله في أي وقت وفي أي مكان.
  • الذكر المقيد وهو ذكر الله في أوقات معينة وأحوال معينة مثل الذكر بعد الصلاة أو بعد الأذان.

في نهاية مقالنا نكون قد استوفينا الحديث عن فوائد الاكثار من قول لا حول ولا قوة الا بالله مستدلين بالآيات القرآنية والأحاديث النبوية الشريفة، وتحدثنا عن الأوقات المستحبة لذكر الله تعالى، ونكون قد وضحنا لكم أيضًا أنواع الذكر وأحواله.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.