محتوى يحترم عقلك

أفضل حبوب منع الحمل

أفضل حبوب منع الحمل يتم تحديدها من قبل الطبيب حسب حالة كل امرأة، حيث تتعدد وسائل منع الحمل خصوصًا في عصرنا الحالي ولكن لكل نوع السلبيات والإيجابيات الخاصة به، لذلك سوف يتم من خلال موقع زيادة توضيح أفضل حبوب حمل يمكن تناولها لمنع الإنجاب لفترة معينة، بالإضافة إلى تلك الوسائل التي تستخدم في منع الحمل.

أفضل حبوب منع الحمل

لكي يتم تحديد أفضل الأنواع من حبوب الحمل يجب المعرفة الكافية لأضرار كل نوع من هذه الأنواع، حيث يوجد أنواع تكثر فيها السلبيات مما يتسبب في حدوث مضاعفات للمرأة، ولكن هذا لا يعني أن كل حبوب الحمل لها أضرار فقط، فإليكم أفضل حبوب منع الحمل:

أقراص ديان DIANE

أفضل حبوب منع الحمل

تعمل على زيادة سمك عنق الرحم كما تعيق حركة الحيوانات المنوية، علاوةً على أنها تمنع نضج البويضة، وتمنع ظهور حب الشباب، وتعالج تكيس المبيض وتقوم أيضًا بتنظيم الدورة الشهرية.

اقرأ أيضًا: أفضل أنواع حبوب منع الحمل ومميزاتها وعيوبها

أقراص مارفيلون

أفضل حبوب منع الحمل

تمنع حدوث الحمل عن طريق حدوث تغيير في بطانة الرحم فتفقدها القدرة على إخصاب البويضة، تعمل أيضًا على زيادة سمك الغشاء المخاطي في منطقة الرحم مما يعيق وصول الحيوانات المنوية للبويضة.

أقراص نوروكارمينا NOROCARMENA

أفضل حبوب منع الحمل

تتكون من نوعين مهمين من المركبات، مركب الدروسبيرينون الذي يعمل على الحد من إصابة المرأة بسرطان الرحم ويقوم بتنظيم الدورة الشهرية، أما المركب الآخر هو الإستراديول يتم إفرازه قبل انقطاع الدورة الشهرية ويقوم بالمحافظة على الجهاز التناسلي.

أقراص ياسمين YASMIN

أفضل حبوب منع الحمل

تعد من الحبوب ثنائية الهرمون كما أنها تتميز باحتوائها على هرمون تقترب صفاته من الهرمونات الأنثوية الطبيعية، وتعتبر من أفضل حبوب منع الحمل لأنها لا تؤثر بالسلب إذا تم توقفها فجأة، تعمل على خفض التدفق الزائد للدم، لا تسبب ظهور الشعر الزائد في الجسم كما أنها تخفض من الاضطرابات العصبية.

أقراص سيرازيت CERAZETTE

أفضل حبوب منع الحمل

من الحبوب أحادية الهرمون التي يتم أخذها بصفة مستمرة، كما أنها تمنع حدوث الحمل عن طريق تعطيل البويضة حتى لا يلتقي بها السائل المنوي، وتعد من أفضل حبوب منع الحمل المنتشرة نظرًا لمميزاتها.

اقرأ أيضًا: أضرار لصقات منع الحمل

فوائد وإيجابيات حبوب منع الحمل

إن أقراص تأخر الإنجاب لها فوائد عديدة لا تقتصر فقط على كونها متعلقة بمنع الحمل ومن هذه الفوائد:

  • تمنع بقدر الإمكان الإصابة بسرطان الثدي.
  • تمنع تدفق الدم الشديد خلال الدورة الشهرية.
  • تقليل فرص الإصابة بالصداع النصفي.
  • تقليل الإصابة بمرض فقر الدم.
  • خفض نسبة الإصابة بالأمراض الليفية.
  • منع ظهور حب الشباب.
  • بعض الأنواع تمنع ظهور الشعر الزائد عن الجسم.
  • تقليل الإصابة بهشاشة العظام.
  • خفض شدة الآلام خلال الدورة الشهرية.
  • ندرة الإصابة بالتهابات الحوض.

سلبيات وأضرار حبوب منع الحمل

من المعروف أن أي عقار طبي له آثار جانبية ليس فقط حبوب منع الحمل، ولكن تختلف الأضرار باختلاف مكونات الأدوية، لذلك يجب التعرف على الآثار الجانبية لحبوب منع الحمل والتي منها:

  • الإصابة بالاضطرابات النفسية في بداية تناول أدوية منع الحمل.
  • تواجد الشعر في أماكن غير مرغوبة.
  • زيادة الألم في منطقة الثدي في الشهور الأولى من تناول الحبوب، وذلك بسبب زيادة نسبة هرمون الأستروجين في الجسم، حيث إن الجسم مستمر في إفراز الهرمونات بشكل طبيعي خلال فترة تناول الحبوب.
  • حدوث اضطرابات في الإفرازات المهبلية.
  • تقليل الرغبة الجنسية لدى بعض السيدات.
  • ظهور مناطق داكنة في الجسم.
  • وجود تغييرات في منطقة العين، حيث يزداد سمك قرنية العين بسبب التغيرات الهرمونية التي تحدث نتيجة تناول حبوب منع الحمل.
  • اضطرابات في ضغط الدم.
  • زيادة الوزن نتيجة احتباس السوائل بالجسم.

الأضرار النادر حدوثها لحبوب منع الحمل

هناك فئات أكثر حساسية وعرضة للإصابة بأعراض أشد خطورة ولكن بنسبة منخفضة جدًا، ومن هذه الأعراض:

  • الإصابة بالإسهال الشديد.
  • تساقط الشعر بنسبة كبيرة.
  • ضعف الجهاز المناعي مما يجعلها عرضة لكثير من الأمراض.
  • حدوث تخثر للدم، مما يعمل على انسداد الشرايين.
  • الإصابة بمشاكل في الجهاز الهضمي.
  • حدوث نزيف في بعض الحالات.

طبيعة عمل حبوب منع الحمل

من الطبيعي أن المرأة تتعرض للدورة الشهرية خلال فترات منتظمة نتيجة عدم حدوث إخصاب للبويضة عن طريق الحيوان المنوي، أما إذا حدث إخصاب للبويضة سوف يحدث حمل بنسبة كبيرة، لذلك هناك بعض السيدات ترغب في منع الحمل أو تأخيره لفترة معينة.

عند تناول حبوب منع الحمل سوف يساعد ذلك على حدوث تغيير في الحالة الطبيعية لجسم المرأة خاصًة الأعضاء التناسلية، حيث إن هذه الحبوب تحتوي على هرمونات تعمل على وقف وتثبيط تكوين البويضة من المبيض أو تعمل على خفض نسبة البويضات الناتجة من المبيض.

كما أن هذه الحبوب تعمل على حدوث تغييرات في السوائل التي يتم إفرازها من بطانة الرحم، مما يقلل من تواجد الجسم الأصفر الذي يعمل على حماية البويضة في حالة حدوث الحمل، لذا فإن تناول حبوب منع الحمل يعد عائقًا أمام البويضات التي يتم إنتاجها من خلال المبيض وكذلك أمام الحيوانات المنوية التي تقوم بعملية الإخصاب عندما تلتقي بالبويضة.

اقرأ أيضًا: أفضل أنواع حبوب منع الحمل وأسعارها

طرق أخرى لمنع الحمل

استكمالًا لموضوع أفضل حبوب منع الحمل لا بد من معرفة الوسائل الأخرى المستخدمة لمنع الحمل، حيث يتم اختيار الوسيلة المناسبة لكل شخص، ومن هذه الوسائل:

  • الواقي الأنثوي.
  • وسائل منع الحمل عن طريق الفم مثل حبوب منع الحمل.
  • الواقي الذكري: حيث من الممكن منع حدوث الحمل عن طريق حجب خروج ووصول الحيوانات المنوية من العضو الذكري إلى العضو الأنثوي.
  • استخدام بعض الأجهزة مثل اللولب النحاسي، اللولب الهرموني.
  • الطرق الجراحية تتم في حالة عدم الرغبة في الحمل مدى الحياة، مثل طريقة ربط البوق التي يتم من خلالها عمل إزالة أو غلق قنوات فالوب عند المرأة.

حبوب منع الحمل من أفضل الوسائل المستخدمة لذلك الهدف، حيث تعد أقلهم ضررًا، ولكن ربما لا تناسب أحد السيدات وذلك يتوقف على الحالة الصحية لكل امرأة.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.