محتوى يحترم عقلك

أفضل أنواع الصدقة بنية الشفاء

ما أفضل أنواع الصدقة بنية الشفاء؟ وما فضل إخراج الصدقة؟ فالصدقة إحدى العبادات الأساسية التي من شأنها أن تثقل ميزان حسنات المسلم، والجدير بالذكر أن للصدقة الكثير من الأوجه التي يمكن أن تنفق عليها ومنها الصدقة بنية الشفاء اقتداءً برسول الله، وهذا ما سنوضحه من خلال موقع زيادة.

أفضل أنواع الصدقة بنية الشفاء

إن الصدقة بنية الشفاء هي أحد الممارسات الدينية التي يقوم بها المسلمون والتي يتوسلون من خلالها إلى الله لكي يشفي مريضهم كذلك فإن الكثيرين يخرجون هذه الصدقة بغرض العمل بقول رسول الله صلى الله عليه وسلم:

(حصِّنوا أموالَكُم بالزكاةِ، وداوُوا مرضاكَم بالصدقةِ، وأعِدُّوا للبلاءِ الدعاءَ).

على الرغم من أن هذا الحديث ضعيف بقول أغلب العلماء إلا أن العمل به لا حرج فيه لأنه يحس على عمل الخير والتوسل والتقرب إلى الله أحد الأعمال الصالحة وهو الصدقة.

فالصدقة بنية الشفاء تأتي في منزلة الدعاء إلى الله فكلها أعمال صالحة ترجو رضى الله ويتقرب بها المسلمون إلى الله حتى ترتاح أرواحهم وتهدأ وبالتالي فإن ذلك يزيل عنهم الكثير من المتاعب والأمراض لذلك ينبغي علينا توضيح أفضل أنواع الصدقة بنية الشفاء وذلك فيما يلي:

1- تصدق على الأيتام

في إطار حديثنا عن أفضل أنواع الصدقة بنية الشفاء فينبغي أن نوضح أن أحد أفضل الأوجه التي يمكن للعبد أن ينفق بها هي التصدق على الأيتام، حيث أمر الله بضرورة رعاية الأيتام والتصدق عليهم.

بما أننا قد قلنا إن الصدقة بغرض الشفاء لا تختلف كثيرًا عن الدعاء أو الصدقة بغرض جني الحسنات فنوضح أن اليتامى من مصادر الصدقات الواجب الاهتمام بها سواء كانوا فقراء أو أغنياء فطالما كانت الصدقة غير واجبة فيمكن إنفاقها على أي يتيم مهما كانت حالته.

اقرأ أيضًا: آيات وأحاديث عن الصدقة وفضلها

2- ذبح الشاة وتوزيع لحمته

إذا كنا نوضح أفضل أنواع الصدقة بنية الشفاء فإن ذبح الشاة وتوزيع لحمته على الفقراء والمساكين يعتبر من أفضل أنواع الصدقة التي يمكن إخراجها بغرض الشفاء وكذلك فهي الأكثر شيوعًا.

فكثيرًا ما نجد المسلمون خاصةً في منطقة الشرق الأوسط عندما يمرض أحدهم مرض شديد فإنهم يذبحون الشياه ويوزعون لحومها على الفقراء بغرض التقرب إلى الله بصالح الأعمال حتى يقبل دعائهم ويشفي مريضهم.

3- إطعام الفقراء

في صدد حديثنا عن أفضل أنواع الصدقة بنية الشفاء لا يسعنا إلا أن نتحدث عن إطعام الفقراء والتصدق عليهم كأحد الأوجه الهامة التي أمرنا الله بأن ننفق أموالنا بها كذلك أوصانا رسول الله بذلك فعن أنس بن مالك رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:

(ما آمن بي من بات شبعان وجاره جائع إلى جنبه وهو يعلم به) ويختلف الحديث هنا عن حديثنا عن ذبح الشاة وتوزيع لحمته وإطعام الفقراء ليس من الضروري أن يكون باللحم وإنما بما يقدر عليه العبد طالما كان غذاء نظيف وقابل للأكل فيمكننا أن نتخذ إطعام الفقراء صدقة بنية الشفاء.

4- التصدق بالملابس

يعتبر التصدق بالملابس أحد أفضل أنواع الصدقة بنية الشفاء لأنك بهذا العمل الصالح تحمي الكثير من الفقراء والمساكين من العراء والتعرض للبرودة كذلك يُمَكِنُكَ من أن تدخل السرور على قلب أحد الأطفال التي لم يشترى لهم ملابس للعيد أو للمدرسة بسبب ضيق الحال.

بالإضافة إلى أن هذه الملابس من الممكن أن تكون الملابس التي تنقص أحد الفتيات أو الشباب لكي يتزوج فتكون بذلك فككت كربته وبالتالي فإن الله سوف يفك كربك ويشفي مريضك وذلك وفقًا لحديث رسول الله:

(مَنْ نَفَّسَ عَنْ مُؤْمِنٍ كُرْبَةً مِنْ كُرَبِ الدُّنْيَا، نَفَّسَ اللهُ عَنْهُ كُرْبَةً مِنْ كُرَبِ يَوْمِ الْقِيَامَةِ، وَمَنْ يَسَّرَ عَلَى مُعْسِرٍ، يَسَّرَ اللهُ عَلَيْهِ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ، وَمَنْ سَتَرَ مُسْلِمًا، سَتَرَهُ اللهُ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ، وَاللهُ فِي عَوْنِ الْعَبْدِ مَا كَانَ الْعَبْدُ فِي عَوْنِ أَخِيهِ).

5- سقاية الماء

من خلال توضيحنا لأفضل أنواع الصدقة بنية الشفاء يمكننا أن نقول إن سقاية الماء من أفضل أنواع الصدقة وذلك لأن هناك الكثير من الأسر التي تعاني من عدم توافر الماء في مكان عيشها وبالتالي فإن إنفاقك لتوصيل الماء للفقراء أو مشاركتك في توصيل هذا الماء يعتبر من أنواع الصدقة التي يمكنك إخراجها بنية الشفاء.

يمكنك ذلك من خلال إحدى الجمعيات الخيرية التي تهتم بأمر سقاية الماء وتوصيلها لمن يحتاجها من المسلمين وغير المسلمين وقد انتشر العديد من الجمعيات التي تهتم بهذا الشأن في الآونة الأخيرة وبالتالي فإن الفرصة أصبحت أكبر للتصدق.

6- إعانة الأرامل

عندما نتحدث عن أفضل أنواع الصدقة بنية الشفاء فيجب علينا أن نبين أن إعانة الأرامل أحد الأوجه التي يمكن أن تنفق بها الصدقة بنية الشفاء وذلك لأن رسول الله صلى الله عليه وسلم حث المسلمين على الاهتمام بالأرامل حين قال: (من أعان الأرملة ورعايتها … مثل المجاهد في سبيل الله).

ذلك لأن الأرامل الذين كانوا يعتمدون على دخل أزواجهم يتعرضون إلى محنة كبيرة بعد وفاتهم فلا يجدون من يعينهم وبالتالي فأمر إعانتهم واجب على كل المسلمين فيمكن التصدق عليهم بنية شفاء المريض.

أنواع الصدقات

إن الصدقات تنقسم إلى ثلاثة أقسام وهي تصدق العبد بماله أو بفعله أو بنيته فلا يقتصر التصدق على الأغنياء فقط أو من خلال المال فقط وإنما يشمل الأفعال الطيبة والنية الصافية وفيما يلي سوف نوضح بعض أنواع الصدقات التي لا تحتاج إلى إنفاق المال:

  • الاهتمام بالجار وتفقد أحواله وإكرامه.
  • إمالة الأذى عن الطريق.
  • الجهد الذي يبذله العبد لصون عرضه وحمايته.
  • إبعاد الأذى عن الناس.
  • معاملة الناس معاملة حسنة وبنية صافية.
  • الصلح بين المتخاصمين وفض النزاعات.
  • الابتسام في وجه كل من يلقى العبد.
  • صلة الرحم وخدمة الأهل بكل ما يستطيع الشخص فعله.
  • تقديم يد المساعدة والعون لكل من يحتاجها.
  • زيارة المرضى ومواساتهم ومساعدتهم فيما يحتاجون إليه والدعاء لهم بالشفاء.
  • القول الطيب أو السكوت.

اقرأ أيضًا: ما هي الصدقة الجارية؟

فضائل الصدقة

الصدقة وخاصةً للمريض لها العديد من الفضائل التي من شأنها أن تفيد المريض ومن يتصدق عليه في الدنيا والآخرة، وسوف نوضح فضائل الصدقة وذلك كالتالي:

  • يدل إخراج الصدقة بنية الشفاء على قوة إيمان العبد وحرصه على طاعة الله.
  • الصدقة بنية الشفاء هي أحد الأعمال الصالحة التي تجعل العبد يكتسب محبة الله.
  • يجني العبد من خلال الصدقة الكثير من الحسنات وفي المقابل فأنه يمحو من خلالها الأخطاء والسيئات والذنوب.
  • يستجيب الله دعاء العبد الذي يخرج الصدقات بكثرة.
  • تعالج الصدقة أمراض القلب وتساعد العبد على أن يتجنب النار ويفوز بالجنة وقد روى البخاري عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قوله: (اتَّقوا النَّارَ ولو بشقِّ تمرةٍ، فمن لم يجِدْ فبكلمةٍ طيِّبةٍ).
  • تعمل الصدقة على توطيد العلاقات بين أفراد المجتمع وتزيد من المحبة والسلام بينهم.
  • يمكن للصدقة أن تنجي العبد من عذاب النار وذلك لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إنَّ الصَّدقةَ لتُطفيءُ عَن أهلِها حرَّ القبورِ).
  • تطهر الصدقة روح العبد من كل الصفات القبيحة كالبخل وحب المال.
  • تزيد الصدقة من البركة في المال وفي كل أمر من أمور الحياة وذلك وفق قول رسول الله صلى الله عليه وسلم: (مَا نَقَصَتْ صَدَقَةٌ مِنْ مَالٍ، وَمَا زَادَ اللَّهُ عَبْدًا بِعَفْوٍ إِلَّا عِزًّا، وَمَا تَوَاضَعَ أَحَدٌ للَّهِ إِلَّا رَفَعَهُ اللَّهُ)

اقرأ أيضًا: حديث عن صدقة الماء

آداب إخراج الصدقات

أوضحنا فيما سبق أفضل أنواع الصدقة بنية الشفاء لذلك من الضروري أن نوضح الآداب التي يتم إخراج الصدقات بها وذلك فيما يلي:

  • أن يبادر العبد بإخراج الصدقة في أقرب وقت ممكن فهو لا يعرف موعد أجله وبالتالي يجب أن يحرص على عمل أكبر قدر ممكن من الأعمال الصالحة.
  • من الضروري أن يخلص العبد نيته لله عند إخراجه للصدقة ولا ينتظر المدح من أحد فلا يجب أن يكون هذا العمل الصالح محفوف بالرياء ذلك لأن الصدقة لا تقبل دون إخلاص العبد بها.
  • ينبغي أن تخرج الصدقة للأقارب ومن يستحقها من الفقراء.
  • يجب ألا يكون في إخراج الصدقة أذى لمن تعطيها له وذلك لأن الله تعالى قال: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تُبْطِلُوا صَدَقَاتِكُم بِالْمَنِّ وَالْأَذَىٰ).
  • يجب أن تخرج الصدقات من المال الحلال ولا يتم إنفاقها من مال قد أتى من الربا.

إن إخراج الصدقة بنية الشفاء من أفضل الأعمال التي يمكن للشخص أن يتقرب بها إلى الله ويتوسل له أن يشفيه كذلك فإنها تجني للعبد الكثير من الحسنات ويمحو سيئاته.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.