نزول الدم في الشهر التاسع والرحم مقفل وأنواع الإفرازات التي تتعرض لها المرأة قبل الولادة ومراحل الولادة

نزول الدم في الشهر التاسع والرحم مقفل تعاني المرأة أثناء الفترة الأخيرة من الحمل من نزول الكثير من الإفرازات، وكلما يقترب موعد الولادة تزداد كمية الإفرازات، وسوف نتحدث في هذا المقال عن نزول الدم في الشهر التاسع والرحم مقفل، لذا أدعوك للتعرف على المزيد عبر موقع زيادة .

يمكنكم الاطلاع على نصائح في الحمل في الشهر التاسع من هنا: الحمل في الشهر التاسع نصائح و

أسباب نزول الدم في الشهر التاسع والرحم مقفل

  • يحدث نزول الدم في الشهر التاسع والرحم مقفل، لعدة أسباب مثل حدوث اتساع في عضلات الرحم، حيث يسبب هذا الاتساع الضغط على العضلات مما يسبب حدوث نزيف دموي.
  • كما أن اقتراب موعد الولادة يسبب أيضا حدوث النزيف وخاصة قبل الولادة بأسبوع، بالإضافة إلى التقلصات التي تحدث قبل الولادة مباشرة وقد تتسبب في تمزق الشرايين.
  • حدوث اضطرابات في المشيمة، مما ينتج عنها نزول المخاط ويكون مختلط بالدم، أو في حالة انفصال المشيمة أو أي جزء منها قد يعرض المرأة الحامل إلى حدوث نزيف مهبلي.

هل تعلم في أي أسبوع يبدأ الشهر التاسع اقرأ من هنا: في اي اسبوع يبدأ الشهر التاسع من الحمل

أنواع الإفرازات التي تتعرض لها المرأة قبل الولادة

  • تتعرض المرأة إلى نزول العديد من الإفرازات قبل الولادة، ومن أهم هذه الإفرازات، افرازات السائل الأمنيوسي الذي يساعد على حماية الجنين من التأثيرات الخارجية.
  • الإفرازات المخاطية والتي تكون أحيانا مصحوبة بالدم، وتحدث بسبب انفصال المشيمة، مما قد يسبب حدوث الجلطات الدموية بالإضافة إلى الشعور بآلام حادة في البطن والظهر.
  • الإفرازات المهبلية التي تنزل في الشهر السابع، وإفرازات أخرى تعرف بإفرازات العرض الدموي، ولا تبدأ في النزول إلا قبل الولادة بأسابيع قليلة.
  • نزول السدادة المخاطية والتي تغلق عنق الرحم لتمنع دخول البكتيريا للرحم، أو حدوث نزيف ونزول الدم كبيرة، وتعتبر من أخطر الإفرازات والتي تستلزم استشارة الطبيب.

الأعراض الناتجة عن نزول الدم في الشهر التاسع

  • في حالة نزول الدم في بداية الحمل ونزول كمية قليلة منه، فلا يتسبب ذلك في الشعور بأي أعراض جانبية ولا يسبب أي خطورة على الجنين، ولكن يتسبب في ظهور الأعراض في حالة نزوله بكمية كبيرة.
  • تختلف الأعراض الناتجة عن نزول الدم في الشهر التاسع والرحم مقفل من امرأة لأخرى، حيث أن هذه الأعراض تعتمد على كمية نزول الدم، وعدد المرات التي حدث فيها النزول.
  • كما أنها تعتمد على لون الدم، والإفرازات الأخرى التي تخرج معه أو الكتل المصاحبة لنزول الدم، وفي حالة نزول الدم بنسبة كبيرة قد يؤدي إلى تمزق الرحم أو حدوث إجهاض.
  • ويؤدي النزيف إلى الشعور بألم شديد في الظهر وحدوث تشنجات في البطن، وقد تزداد الخطورة إلى حدوث اختلال في المشيمة حتى تتسبب في حدوث ولادة مبكرة.

تشخيص نزول الدم في الشهر التاسع

  • في حالة شعور المرأة الحامل بنزول الدم في الشهر التاسع والرحم مقفل، لابد لها من استشارة الطبيب سواء كانت كمية الدم كثيرة أو قليلة، لتجنب المخاطر التي قد تحدث.
  • يقوم الطبيب بمراجعة بعض المعلومات من الحامل حتى يستطيع معرفة سبب نزول الدم، ونصحها باتخاذ العلاج المناسب لحالتها.
  • ومن المعلومات التي تساعد الطبيب على معرفة السبب هو مدى شعور المرأة بتقلصات أو أي ألم مصاحب لهذا النزيف، ومعرفة لون الدم غامق أم فاتح ورائحة هذا الدم.
  • عدد مرات حدوث النزيف، والشعور بأعراض أخرى مثل القيء أو الغثيان أو الإسهال أو الإغماء، أو حدوث النزيف بعد الإجماع أم قبله، أو وجود ارتفاع في درجة الحرارة.

يمكنكم التعرف على أسباب نزول افرازات في الشهر التاسع من هنا: نزول افرازات بيضاء غليظة في الشهر التاسع وأنواعه وأسبابه وطرق التعامل الصحيح مع الإفرازات

المرحلة الأخيرة من الحمل

  • تحدث الكثير من التغيرات، حيث أن الحامل في هذه المرحلة لا تستطيع أن تنام جيدا، ويحدث ذلك بسبب زيادة وزن الجنين والتي يتسبب في الضغط على الأوردة.
  • حدوث انتفاخ في القدمين واليدين والوجه، وذلك نتيجة دوران الدم ببطء، بالإضافة إلى الشعور بالتنميل في الساقين، مع وجود آلام شديدة في الظهر، وفي منطقة الحوض.
  • الإصابة بالبواسير، مع ظهور دوالي في الساقين، وهي عبارة عن انتفاخ الأوردة وتكون زرقاء، مع الشعور بألم شديد في الوركين بسبب الضغط الشديد على الظهر.
  • ارتخاء المفاصل في منطقة الحوض، وتمدد العضلات، والشعور بألم شديد في البطن، مع زيادة حجم الثدي وبداية نزول سائل منه، وتزداد الإفرازات في نهاية الحمل كما تقل حركة الجنين.

علامات قرب الولادة

  • هناك الكثير من الأعراض التي تدل على اقتراب موعد الولادة ويعتبر نزول الدم في الشهر التاسع والرحم مقفل من هذه الأعراض، بالإضافة إلى أعراض أخرى تتمثل في الآتي:
  • حدوث تدفق دموي، ويحدث ذلك بسبب ضغط الرحم على الشرايين أثناء عملية تمدده، ويكون قبل الولادة بساعات، ونتيجة لذلك يحدث انفجار في الشرايين، مما يتسبب في نزول الدم.
  • نزول الجنين لمنطقة الحوض، ويكون قبل عملية الولادة بأسابيع، حيث تتغير وضعية الجنين وتصبح رأسه للأسفل استعدادا لخروجه، وتتسبب تلك الوضعية في الضغط على المثانة.
  • التقيؤ والإسهال المستمر، وتنتج هذه الأعراض من حدوث التغيرات الهرمونية عند المرأة الحامل، حيث أن هذه التغيرات تؤثر على المعدة والقناة الهضمية بشكل عام.
  • تقلصات براكستون هيكس، وتعرف هذه التقلصات باسم التقلصات الكاذبة، وتحدث قبل أسابيع من حدوث التقلصات الحقيقية، وهذه التقلصات لا تتسبب في حدوث أي تمدد للرحم.
  • اتساع في منطقة عنق الرحم، ويحدث هذا الاتساع بسبب التقلصات التي تسبق عملية الولادة، ويساعد هذا الاتساع على سهولة خروج الجنين، وعدم الخضوع للعمليات القيصرية.

هل ترغب في معرفة أسباب تحجر البطن في الشهر الثامن اضغط هنا: تحجر البطن في الشهر الثامن وبعض النصائح التي يجب اتباعها

أعراض ما قبل الولادة

  • تختلف هذه الأعراض من امرأة لأخرى، كما أنها تبدأ في الظهور قبل ثلاث أسابيع من عملية الولادة ومن أهم هذه الأعراض ما يأتي:
  • نزول رأس الجنين في الحوض مما يتسبب في الضغط على المثانة والشعور المستمر بالتبول، كما تتحسن عملية التنفس عند الحامل بسبب نقص الضغط الذي كان يسببه الجنين على الحجاب الحاجز.
  • نزول كميات كبيرة من المخاط، بسبب نزول رأس الجنين، بالإضافة إلى ترقق لعنق الرحم، مما يساعد على تسهيل عملية اتساع الرحم استعداد لعملية الولادة.
  • إمداد الجسم بكمية كبيرة من الطاقة قبل المخاض مباشرة، كما تعتبر تقلصات الرحم هي العلامة التي تؤكد اقتراب الولادة بالإضافة إلى الألم التي يكون أسفل الظهر.

مراحل الولادة

  • تعتبر المرحلة الأولى من عملية الولادة هي حدوث التمدد في عنق الرحم حتى يصل إلى 10سم، وتعتبر من أطول المراحل كما أنها تشمل ثلاث أطوار فرعية مختلفة.
  • طور المخاض المبكر، ويصل التمدد في هذا الطور إلى 3 سم، ويحدث خلاله انقباضات للرحم كل نصف ساعة وتكون خفيفة في البداية ثم تشتد، ويظل هذا الطور لمدة 12 ساعة.
  • الطور الثاني ويتمدد عنق الرحم في هذا الطور حتى يصل إلى 7سم، وتزداد شدة الانقباضات خلاله وتكون طويلة وتظل لمدة دقيقة، ثم تتكرر كل خمس دقائق، ويحدث هذا الطور كل خمس ساعات.
  • الطور الأخير ويتسع خلاله الرحم حتى يصل إلى 10سم، ويظل لمدة ساعتين، كما أن الانقباضات تكون أكثر قوة، كما أنها تحدث كل دقيقتين ويعتبر من أصعب مراحل الولادة.
  • كما أن المرحلة الثانية تبدأ من اتساع عنق الرحم بالكامل وحتى الولادة، وفي المرحلة الثالثة يتم نزول المشيمة، وفي هذه الحالة تكون قد انتهت عملية الولادة.

لمعرفة أعراض الولادة في الشهر التاسع اضغط هنا: أعراض الولادة في الشهر التاسع ومتى تحدث انقباضات الولادة

تعتبر المرحلة الأخيرة من الحمل من أصعب المراحل التي تمر بها الحامل، ونزول الدم في الشهر التاسع والرحم مقفل، قد يسبب حدوث أعراض خطيرة، لذلك لابد من سرعة مراجعة الطبيب في حالة الشعور بنزول الدم.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.