عدم ارتفاع درجة حرارة الطفل بعد التطعيم

عدم ارتفاع درجة حرارة الطفل بعد التطعيم حيث يرتبط تطعيم الأطفال ارتباطاً وثيقاً بارتفاع درجة الحرارة لذلك تصاب الأم بالقلق والحيرة عندما لا ترتفع درجة حرارة طفلها عقب إعطاءه جرعة التطعيم، مما يجعلها تتسائل حول هذا الأمر وتأثيره على طفلها، لذلك فقد قمنا بإعداد هذا المقال للتعرف على عدم ارتفاع درجة حرارة الطفل بعد التطعيم لتوفير قدر كافي من المعلومات حيال هذا الموضوع عبر موقع زيادة

تطعيمات الأطفال

تطعيم الأطفال من الأمور الضرورية والواجب الحرص عليها خلال السنوات الأولى من عمر الطفل، حيث أن هذه التطعيمات تساهم بشكل كبير في وقاية الطفل من الكثير من الأمراض التي تهددته في المرحلة العمرية الأولى عقب خروجه من الرحم.

حيث أن الطفل خلال هذه المرحلة يكون غير معتاد على الظروف البيئية المحيطة به، لذلك لابد من إعطاءه جرعات من التطعيمات ضد أوبئة وأمراض معينة، وهذه التطعيمات مصرح بها طبياً كما أنها مطابقة للمواصفات العالمية لصحة الطفل.

يبدأ الطفل في أخذ أولى هذه التطعيمات بدءاً من اليوم الثالث للولادة وبعد تجاوزه عمر الشهرين والأربعة أشهر وستة أشهر بالتناوب، وكل تطعيم من هذه التطعيمات ضد مرض معين وتتمثل هذه التطعيمات في الآتي:

  • تطعيم الحصبة.
  • تطعيم شلل الأطفال.
  • الحصبة الألمانية.
  • السعال الديكي.
  • الالتهاب الكبدي.
  • جدري مائي.
  • فيروس الروتا.
  • المكورات السحائية والمكورات الرئوية.
  • الدرن.
  • اللقاح الثلاثي والرباعي والخماسي.
  • النكاف.

ولمعرفة المزيد من المعلومات حول مواعيد تطعيم الأطفال في المراكز الصحية اقرأ هذا المقال: مواعيد تطعيم الاطفال في المراكز الصحيه

عدم ارتفاع درجة حرارة الطفل بعد التطعيم

كان من ضمن الاعتقادات الخاطئة قديماً أن عدم ارتفاع درجة حرارة الطفل عقب تناوله التطعيمات الدورية التابعة لوزارة الصحة، يعني أنه لم يستفد بالمادة الفعالة وينبغي على الأم إعادة إعطائه التطعيم مرة أخرى.

إلا أن العديد من الأطباء أكدوا أنه ليس من الضرورة أن ترتفع درجة حرارة الطفل، حيث أن استجابة الأطفال للتطعيم تختلف من طفل لآخر.

فمن الممكن أن تكون درجة حرارة الطفل قد ارتفعت بدرجة طفيفة دون أن تلاحظها الأم، خاصة في التطعيمات الأولى بعد ولادة الطفل فآثارها الجانبية تكاد تكون معدومة بسبب عدم تعرف الجسم على مكونات التطعيم مسبقا،ً فلا داعي للقلق حيال هذا الأمر.

ولمعرفة المزيد من المعلومات حول هل تطعيم شلل الاطفال يسبب سخونة اقرأ هذا المقال: هل تطعيم شلل الاطفال يسبب سخونة

أعراض تظهر على الطفل بعد التطعيم

على الرغم من اختلاف الأطفال في استجابتهم للتطعيمات، إلا أنه هناك مجموعة من الأعراض الشائعة الظهور بين العديد من الأطفال عقب إعطائهم التطعيم،  وتتمثل هذه الأعراض في الآتي:

  • ارتفاع في درجة الحرارة وقد يمتد إلى يومين، وخلال هذه الفترة ينبغي على الأم إعطاء طفلها خافضات للحرارة بجرعات محددة يقوم بوصفها الطبيب المختص.
  • تؤدي بعض التطعيمات إلى حدوث تشنجات.
  • الشعور بألم شديد في الجزء الذي أخذ فيه التطعيم، مثل منطقة الفخذ الأمر الذي ينتج عنه تألم الطفل بشدة كلما تحركت ساقه.
  • ينتج عن بعض التطعيمات ظهور طفح جلدي، إلا أنه يزول بعد أيام قليلة من أخذ التطعيم.

نصائح هامة واجب اتباعها بعد تطعيم الطفل

هناك مجموعة من النصائح التي ينبغي على الأم اتباعها بعد إعطاء طفلها جرعات التطعيم لتخفيف الألم عنه، وتتمثل هذه النصائح في الآتي:-

  • عمل كمادات باردة على الرقبة وبين الفخذين وتحت الابط والمكان المأخوذ به الحقنة، والامنتاع نهائياً عن الكمادات الجل قبل أن يتجاوز الطفل السنة الأولى من عمره.
  • عمل مساج خفيف بموضع الحقنة وعدم المبالغة في ذلك، لأنه يزيد من حدة الألم عند الطفل.
  • تجنب إعطاء الطفل مسكنات قبل التطعيم، لأنه يتداخل مع مفعول التطعيم.
  • إعطاء الطفل كميات وفيرة من السوائل في حال ارتفاع درجة حرارته.

قد يفيدك كذلك الاطلاع على هذا الموضوع: تطعيم الاربع شهور كم ابره

من هنا وبعد أن توصلنا إلى نهاية المقال نكون قد استعرضنا أهم المعلومات عن عدم ارتفاع درجة حرارة الطفل بعد التطعيم ونتمنى أن يكون المقال قد حقق الاستفادة المرجوة منه حرصاً منا على رضاكم ونيل ثقتكم.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.