سقوط الطفل على رأسه والاستفراغ وخطورة وقوع الطفل على رأسه

سقوط الطفل على رأسه والاستفراغ مما لا شك إن الأطفال قد يتعرضون للسقوط، ويحدث لهم بعض الإصابات بمنطقة الرأس، وهذا نتيجة لبعض العوامل كحوادث السير أثناء ممارسة إحدى الأنشطة، أو في بعض حالات العنف وإساءة معاملة الطفل، وسنتعرف عبر موقع زيادة على أعراض الإصابة.

إذا كنت ترغب في التعرف على كيفية التعامل مع الطفل حديث الولادة بالتفصيل يمكنك زيارة مقال: كيفية التعامل مع الطفل حديث الولادة بالتفصيل

أنواع إصابات الرأس

1- كسر الجمجمة

  • على الرغم من صلابة العظام المتواجد حول الجمجمة إلا أنها قد تتعرض للكسر.
  • فإن الدماغ يكون أكثر عرضة للتلف والضرر.

2- ارتجاج الدماغ

  • قد يصاب الطفل بارتجاج في الدماغ إذا سقط على رأسه، وهذا في حالة تعرض الرأس لأثر قوي،
  • قد يتسبب هذا في حدوث صدمة دماغية.

3- التورم الدموي

  • قد يصاب الطفل بهذا التورم عند تعرضه للسقوط، وهذا قد يكون في حالة تجمع الدم أو تخثره خارج الأوعية الدموية المتواجدة بالدماغ.
  • وقد يتسبب هذا في حدوث ارتفاع بالضغط داخل الجمجمة.

من الأمور المؤرقة للأم هو وجود البلغم على صدر الطفل، حيث يترتب عليه العديد من الأعراض الصحية التي تشعر الطفل بالتعب وتزيد من حدة هذا العرض مع الوقت، ولكن ما هو السبب في وجود هذا البلغم وكيف يتم علاجه؟، دعني أدعوك للتعرف على الإجابة عبر مقال: علاج البلغم عند الاطفال وما هي أسبابه

4- الاستسقاء أو الوذمة

  • إذا تعرض الدماغ لإصابة ما قد تؤدي إلى انتفاخه في بعض الأحيان، كما يحدث تجمع للسوائل به.
  • فأوضح عن هذا حدوث ارتفاع بالضغط داخل الجمجمة.

5- إصابة المحور العصبي المنتشر

  • يعد هذا النوع من أنواع الإصابات التي يتعرض لها الدماغ، مما يؤدي إلى إصابة خلاياه بالضرر والتلف.
  • ولكن يحدث هذا دون حدوث نزيف.

6- النزيف

  • إن النزيف قد يحدث للنسيج الدماغي نفسه، أو في المكان المحيط بالدماغ،
  • فإن هذا قد يسبب نزيف بظهور أعراض مختلفة على المصاب.
  • إذا حدث اشتباه بوجود نزيف داخلي في المخ، يقوم الطبيب بطلب أشعة مقطعية بالكمبيوتر على دماغ الطفل بمجرد دخوله المستشفى،
  • وهذا للتحقق من إذا كان الطفل يعاني من نزيف بالمخ أم لا، مع استكشاف وجود إذا كان هناك كسور بالجمجمة لديه أم لا،
  • وعند التأكد من ذلك نقوم بإجراء عملية جراحية له على الفور.

يشعر الطفل الرضيع في بعض الأوقات بالإزعاج والإرهاق عند إصابته بنزلة شعبية أو وجود كحة مصاحب لها بلغم، ولكن ما سبب هذا العرض وكيفية التعامل معه؟ وكيفية شفطه، كل هذا وأكثر يمكنك التعرف عليه عبر عبر مقال: علاج البلغم عند الأطفال حديثي الولادة وأنواعه واسبابه وكيفية شفطه

أعراض إصابة رأس الطفل

1- إصابة الرأس الخفيفة

  • التهيج، الارتباك، والغثيان.
  • الصداع، الدوار أو الدوخة.
  • زغللة بالعين، مشاكل في توازن الجسم.
  • تغير في طرق النوم.
  • تعب العيون، أو تغير في مذاق الطعام.
  • ظهور النتوءات، طنين الأذنين.
  • انتفاخ بالمنطقة المصابة.
  • الشعور بحساسية تجاه الضوء والضوضاء.

2- إصابة الرأس المتوسطة إلى الشديدة

  • الدخول بغيبوبة.
  • الصداع الشديد والمستمر.
  • الغثيان والقيء المتكرر.
  • الإصابة بجرح مفتوح في الرأس.
  • قطع أو تمزق بفروة الرأس.
  • عدم وضوح الكلام الذي يتفوه به الطفل.
  • خروج الدم أو سائل شفاف من الأذنين أو الأنف.
  • تغيرات بالسلوك.
  • ضعف بجانب واحد أو في عدة مناطق بالجسم.
  • دخول بعض الأجسام الغريبة إلى الرأس في بعض الحالات.
  • الدخول في حالة الانباتية الدائمة، وهي حالة تلف تصيب الدماغ حيث يفقد الشخص قدراته على التفكير بما يحيط به.
  • متلازمة المنحبس، وتعد هذه إحدى الحالات العصبية التي قد تصيب الطفل، حيث يظل الطفل واعيًا ويمكنه التفكير، ولكن غير قادر على الكلام والحركة.
  • حدوث نزيف.
  • ظهور كدمات في منطقة خلف الأذن.
  • فقدان الوعي وعدم الاستيقاظ.

في بداية المرحلة العمرية للأطفال يحدث ارتباك للأم في كيفية التعامل مع الطفل، لذا يمكنك الآن التعرف على بعض النصائح التي قد جمعناها خصيصا لأجل من خلال مقال: معلومات عن تربية الاطفال حديثي الولادة

أضرار وقوع الطفل على رأسه

  • التقيؤ.
  • الحساسية ضد الضوء والصوت.
  • حدوث اختلاف في حجم البؤبؤ بكل عين.
  • التعرض لضعف بالتركيز.
  • فقدان التوازن، فقدان الرغبة في الاختلاط بالآخرين.
  • انتفاخ بمقدمة الرأس.

من الأمور المؤرقة للأم هو عدم معرفة التعامل مع الطفل، حيث يظهر عليه بعض أعراض الحساسية التي لا تعرف السبب ورائها أو ما هو نوعه، بل ولا كيفية التعامل معها، لذا دعني ادعوك لزيارة مقال: حساسية الجلد عند الأطفال حديثي الولادة وأنواعها وكيفية مواجهتها

حماية الطفل من السقوط على رأسه

  • عدم ترك الطفل وحيدًا في حالة جلوسه على السرير أو الكرسي.
  • ضرورة الانتباه على أغطية الأرضيات بالغرف وهذا عن طريق استخدام السجاد لمنع الانزلاق.
  • الانتباه على الطفل وهذا حتى نمنع الطفل من الانزلاق، وهذا عبر إغلاق أبواب المطبخ والحمامات.
  • الابتعاد عن وضع الكراسي، أو الطاولات أسفل الشرفة أو بجانبها، مع ضرورة الحرص على إغلاق النوافذ.
  • ضرورة تجنب تغيير حفاضات الطفل على الطاولة.
  • ضرورة مراقبة الطفل أثناء نومه، والحرص على وضع الوسائد حول السرير.

بعض العادات الخاطئة والتي قد تكون بسيطة في معظم الأحيان قد يترتب عليها حدوث كحة بمختلف درجاتها، وقد يؤلم الأم كثيرا أن صغيرها صاحب الشهور الأولى لديه كحة ويتألم منها، لذا يمكنك التعرف على أسبابها وكيفية علاجها عبر مقال: علاج الكحة عند الرضع 3 شهور وأسبابها

علاج إصابات الأطفال على الرأس

1- إنعاش وعلاج الحالات التي تهدد الحياة

  • حدوث النزيف.
  • ممرات الهواء، أو نوبات الصرع.
  • درجة الحرارة، حالة القلب والأوعية الدموية والدورة الدموية.
  • الضغط داخل الجمجمة.
  • ضغط التروية الدماغية.
  • التسكين والتخدير، ومستوى الحصار العصبي العضلي.

2- الخضوع للعملية الجراحية

يتطلب هذا تدخل جراحي للأطفال الذين تم إصابتهم بصدمات في الرأس ما يلي:

  • التقليل من الضغط الجراحي.
  • قطع القحف لتقليل الضغط.
  • حج القحف والتفجير الجراحي.
  • الإنظار الجراحي والإخلاء الطبي.

3- العلاج الدوائي

يتصف هذا بمجموعة من الأدوية، وهذا حتى يتم السيطرة على الضغط داخل الجمجمة ومنها:

  • مضادات الصرع كفينيتوين.
  • الباربيتورات المضادة للتشنجات كثيوبنتال.
  • البنزوديازيينات المضادة للقلق كميدازولام.
  • الأدوية المخدرة كالفينتانيل.
  • مدرات البول كالفيوروسيميد.

ولا يفوتك التعرف على الفطريات عند الأطفال الرضع عبر موضوع: الفطريات عند الاطفال الرضع والتهاب الحفاضات

مضاعفات سقوط الطفل على رأسه

1- كسر الجمجمة

  • إن ظهور كسر الجمجمة له أربع أنواع منها كسر قفي منخسف، وكسر الجمجمة الخطي، وكسر قاعدة الجمجمة، وكسر الجمجمة الانفراقي.
  • حيث تصيب حالة كسر الجمجمة حوالي اثنان إلى عشرين بالمائة من الأطفال الذين تعرضوا لصدمة الرأس.

2- الورم الدموي فوق الجافية

  • إن الأطفال الأكثر عرضة للإصابة بالورم الدموي فوق الجافية، يكون خلال الأربع ساعات الأولى، وهذا بعد التعرض للسقوط على الرأس.
  • يعتبر الكشف المبكر عنه وتقديم العلاج الفوري، يعد الطريقة الصحيحة للسيطرة على هذه الحالة.

3- الورم الدموي تحت الجافية

  • يصاب بالورم الدموي تحت الجافية نحو عشرين إلى خمسة وعشرين حالة لكل مائة ألف طفل،
  • والذين تقل أعمارهم عن عام واحد.

4- الورم الدموي داخل القحف

  • في الغالب يظهر هذا الورم الدموي داخل القحف بالفص الجبهي أو الصدغي.

5- التهتك

  • قد يحدث نزيف بشكل كبير من هذا التهتك، مما يصعب السيطرة عليه.

6- ارتجاج الدماغ

  • قد يسبب ارتجاج الدماغ صدمة، وتغير بوظائف المخ.
  • كما أنه قد يؤثر بالوظائف العصبية.

إليك المزيد عن عن أسباب وطرق علاج المنطقة الحساسة عند الأطفال عبر موضوع: أسباب وعلاج إلتهاب المنطقة الحساسة عند الأطفال

خطورة وقوع الطفل على رأسه

يجب مراقبة الطفل بعد وقوعه، مع ملاحظة إن كان يعاني من أحد الأمور الآتية والتي قد تستدعي اللجوء إلى الطبيب ومنها:

  • عدم تمكين الطفل من الرضاعة.
  • تنفسه بصعوبة أو بشكل غير مستقر.
  • إصابته بتشنجات أو صعوبة بالحركة.
  • إصابة الطفل بجرح كبير بالرأس، وقد يستدعي هذا لخياطة جرحة بالمستشفى، أو أصيب بنزيف دم فيوضع على مكان الإصابة كمية من البن لتعقيم الجرح،
  • ومن ثم يتم أخذه إلى المستشفى وهذا حتى يتم تجنب تعريض حياة الطفل للخطر.
  • قد يحدث نزيف من الأنف أو الفم.
  • نوبات بكاء طويلة مع وجود ضعف بجسمه، وعند ملاحظة هذا يجب الذهاب إلى المستشفى لعمل جميع الفحوصات اللازمة.
  • إصابة الطفل بدوخة أو تقيؤ أو غثيان.
  • ملاحظة تصرفات غير طبيعية صادرة من الطفل.

ما خطورة تكرار سقوط الطفل على رأسه؟

إذا حدث تكرار لسقوط الطفل على رأسه، وبالأخص الأطفال ذو الأعمار الصغيرة التي يظل بها الرأس لينًا في بعض الأماكن، ولكن عند سقوطه يجب التأكد من سلامته عن طريق ما يلي:

  • تمكينه من تمييز روائح الطعام.
  • نومه بشكل طبيعي أو هناك تغيير بوضعية نومه.
  • بكائه أكثر من العادي في بعض المواقف.
  • بكائه عامًة أكثر من العادي.
  • يصبح غاضبًا ومنفعل أكثر من المعتاد.

إن الارتجاج ليس الخطر الوحيد الذي قد يواجه الطفل في حالة سقوطه، بل هناك إصابات خطيرة أخرى منها:

  • تمزق بالأوعية الدموية.
  • كسر في عظام الجمجمة.
  • أضرار الدماغ والدورة الدموية.

ماذا يجب أن نفعل عند سقوط الطفل على رأسه؟

  • في حال كان من الآمن تحريك الطفل القيام بالبحث عن أي إصابات تعرض لها الطفل.
  • ثم وضع الكمادات الباردة على الكدمات أو مكان الإصابة.
  • إعطائه الإيبوبروفين أو الأسيتامينوفين وهذا إن كان الطفل منتبه بعد سؤال الطبيب.
  • يجب عدم إعطائه الأسبرين حتى لا يكون معرض للإصابة بمتلازمة راي.
  • جعل الطفل يحصل على الراحة اللازمة بعد حدوث الإصابة.
  • ملاحظة أي أعراض قد تظهر على الطفل خلال الأربع وعشرين ساعة التالية بعد الإصابة.

عند سقوط الطفل على رأسه متى يجب الذهاب للطبيب؟

  • شعور الطفل الدائم في الرغبة بالنوم.
  • شعوره بالغضب والقلق بشكل دائم.
  • القيء أكثر من مرة.
  • الشكوى من وجع بالرأس، أو الرقبة أو أي جزء من أجزاء الجسم.
  • عدم المشي بطريقة صحيحة.
  • وعدم قدرته على التركيز والرؤية بشكل سليم.

إذا كانت إصابة الطفل خطيرة

إذا تم تواجد أحد الأعراض التالية على الطفل يجب الذهاب إلى الطبيب ومن هذه الأعراض:

  • تعرضه لإصابة خطيرة بالرأس أو الرقبة أو عظام الورك أو الفخذ.
  • فقدان بالوعي، أو صعوبة في التنفسٍ.
  • تعرضه لنوبة، أو كسر العظام وهذا إن تم ملاحظة تشوه واضح بالمعصم.
  • حدوث كسر بالجمجمة، وهذا عند ملاحظة تورم على فروة الرأس وبالأخص على جانب الرأس.
  • ظهور دماء بالفراغات البيضاء في العين.

كيف تحمي الطفل من الوقوع؟

  • القيام بتوفير بيئة آمنة للطفل، وهذا لحمايته من تعرضه للإصابات الخطيرة الأقل.
  • عند تعرض الطفل للإصابة يجب القيام بتهدئته، مع عدم تحريكه.
  • عدم ترك الطفل نهائيًا على السرير أو بالقرب من الأثاث دون وجود مراقبة.
  • استعمال الأقفال لحماية الأطفال على المدخل.
  • القيام بربط حزام الأمان عند جلوس الطفل على الكراسي المرتفعة، وهذا لضمان حمايتهم.
  • التأكد من ارتداء الأطفال للخوذة، وهذا حتى يتم حمايتهم من إصابتهم بالرأس، وهذا عند ركوبهم الدراجات أو غيرها من الألعاب.
  • وضع بطانة على الزوايا الحادة للأثاث.
  • القيام بوضع الطاولات التي يمكن ضمها بعيدًا عن الطفل.
  • إبعاد الطفل عن الشرفات والطوابق العالية والبوابات والسلالم.
  • وضع الطفل بالعربة أثناء التسوق.
  • القيام باستخدام حاميات النوافذ، مع القيام بإغلاقها بشكل جيد.
  • عدم الاعتماد على الشيش الخشبي نهائيًا.

وبالنهاية نكون قد أوضحنا كل ما يخص حول سقوط الطفل والاستفراغ، مع إيضاح بعض النصائح لحمايته من السقوط ومتي يجب الذهاب إلى الطبيب.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.