حق الطفل في الصحة

 حق الطفل في الصحة تعتبر الصحة من أهم الأشياء التي يجب على الشخص الاهتمام والحفاظ عليها مهما كان عمره ولا يقتصر حق الصحة على الأطفال المرضى فقط بل يشتمل جميع الأطفال ويجب لكل طفل أي كان عمره الحصول على الرعاية الصحية اللازمة له، لذا ندعوك للتعرف عليها عبر موقع زيادة .

هل تعلم ما هي الحقوق التي فرضها الله على الأبناء تجاه أبنائهم؟، يمكنك الآن أن تتعرف عليها عبر مقال: حقوق الاباء على الابناء من الكتاب والسنة

حق الطفل في الصحة

  • يعتبر حق الصحة من أهم الحقوق الواجب توافرها للفرد بشكل عام والأطفال بشكل خاص وذلك لأن الأطفال يجب أن يتمتعوا بالصحة الجيدة لضمان تطورهم العقلي والبدني بشكل سليم.
  • بالإضافة إلى ذلك فإن الصحة هي شريان الأساسي لتمتع الطفل بالصحة البدنية كما أنها تساعد في تطور ونمو القدرات الذهنية والاجتماعية للطفل.
  • وتشتمل اتفاقية حق الطفل في الصحة على ضرورة توفير احتياجات الطفل من الغذاء الصحي المتوازن والمسكن النظيف.
  • وتتضمن هذه الاتفاقية على لا بد من توفير جميع الخدمات الصحية المختلفة التي تقدمها المستشفيات والوحدات الصحية وغيرها من المراكز الصحية المتخصصة مثل مراكز الأمومة والطفولة كل ذلك يساعد في الاهتمام بالأطفال ورعايتهم بشكل جيدا.
  • بالإضافة إلى ضرورة الاهتمام وتقديم الرعاية الصحية للأمهات الحوامل خلال فترة الحمل وبعد عملية الولادة لأن هذا الاهتمام يساعد في الحد من ارتفاع نسبة الوفيات بين الأطفال.
  • ومن حقوق الطفل الصحية أنه يجب تقديم المعلومات والإرشادات اللازمة للحفاظ على صحة الطفل لجميع الآباء والأمهات لوقاية الطفل من الإصابة بالعديد من الأمراض مثل سوء التغذية والجفاف وغيرها من الأمراض.
  • كما يتضمن حق الصحة يجب على الدولة توفير كافة التطعيمات اللازمة للأطفال ضد الأمراض والأوبئة المختلفة التي تؤثر بشكل سلبي على نمو وصحة الطفل.
  • بالإضافة إلى نشر الوعي الصحي بين الآباء والأمهات والقيام بعمل ندوات صحية لتثقيفهم وتوعيتهم ضد الأمراض والأوبئة المنتشرة التي غالبا ما تؤثر على التطور العقلي والبدني للطفل.
  • كما نص قانون الطفل على العديد من الحقوق الصحية التي يجب توافرها للأطفال كحقهم في التطعيمات وتحصينهم ضد الأمراض والأوبئة.
  • ومن الحقوق التي نص عليها قانون الطفل أنه يجب تطعيم الطفل بالمصلات واللقاحات المضادة للأمراض المعدية والأوبئة حيث يتم ذلك بدون أي مقابل مادي وتتوفر هذه اللقاحات في جميع مكاتب الصحة.
  • كما يجب أن يكون لدى الطفل بطاقة صحية تسجل فيها جميع بيانات الطفل الصحية بالإضافة إلى الاسم وتاريخ الميلاد والطول والوزن ويتم تسجيلها في مكاتب الصحة المتخصصة في ذلك وتسلم هذه البطاقة لأحد الآباء.

هناك بعض الأحاديث النبوية التي قد وضحت حقوق الزوجين على بعضهما، ويمكنك التعرف عليه عبر مقال: أحاديث عن حقوق الزوجة ووجبات الزوج نحو زوجته وحق الزوج على زوجته

ما مفهوم حقوق الطفل؟

  • الطفل هو كل شخص يقل عمره عن ثمانية عشر عاما حيث يمتلك جميع الأطفال مجموعة مختلفة من الحقوق التي تحميهم وتحفظهم من الأضرار والأذى بغض النظر عن لونه وجنسه ودينية وغيرها من الفروق الفردية.
  • حيث تعتبر حقوق الطفل من الأجزاء الأساسية لحقوق الإنسان التي يجب أن تتوافق مع أعمارهم المختلفة واحتياجاتهم الضرورية والشخصية والتي غالبا ما تختلف تماما عن احتياجات الأشخاص البالغين.
  • وعادة ما تراعي هذه الحقوق التطورات النفسية والبدنية والعقلية التي يمر بها الأطفال في المراحل العمرية المختلفة.
  • غالبا لا يستطيع الطفل عند مرحلة عمرية معينة الدفاع عن نفسه وعن حقوقه لذلك تم وضع وصياغة هذه الحقوق للحفاظ على الطفل وحمايته من أي ضرر بالإضافة إلى معاقبة الشخص الذي يتعدى على حقوق الطفل.
  • وتشتمل حقوق الطفل على مجموعة من الحقوق المدنية والسياسية مثل الحق في امتلاك جنسية بالإضافة إلى بعض الحقوق الاجتماعية والثقافية مثل حقه في التعليم وحقه في الصحة.

ما أهمية تمتع الطفل بحق الصحة؟

  • تهتم الكثير من الدول والمنظمات الحكومية اهتماما فائقا بضرورة تمتع الطفل بحق الصحة لعدة أسباب منهما.
  • لأن صحة الأطفال البدنية والعقلية والنفسية هي التي تحدد صحة الجيل القادم كما أنها تساهم في القدرة على التنبؤ بالتحديات المستقبلية للصحة.
  • إن الاهتمام بصحة ونمو الطفل وتقديم الرعاية الصحية له يساعد ذلك في خفض نسبة الوفيات بين الأطفال الرضع كما أن الاهتمام بصحة الطفل يقلل من فرصة إصابة الأطفال بالأمراض المعدية والفيروسات.
  • وتساعد الرعاية الصحية في اكتشاف العلامات والأعراض المبكرة لأي مرحلة من مراحل تأخر النمو كما أنها تساهم في سرعة اكتشاف الإعاقات الذهنية والجسدية التي من الممكن أن تصيب الطفل في مرحلة عمرية معينة.
  • ومن أهمية تمتع الطفل بحق الصحة هي قدرة الصحة على التأثير بدرجة كبيرة على التطور المعرفي والفكري لدى الأطفال.

حقوق الطفل العامة

هناك العديد من الحقوق الأخرى التي يجب أن يتمتع بها الطفل ومن هذه الحقوق.

1- حق الطفل في الرعاية الصحية

يجب أن يحصل الطفل على الرعاية الصحية والاهتمام بصحته بشكل جيد من خلال توفير الدولة لجميع اللقاحات والتطعيمات ضد الأمراض للأطفال مهما كانت ظروف البلد.

2- حق الطفل في التعليم

  • يجب أن تسعى الدولة لجعل التعليم متاحا لكافة الأطفال وذلك بهدف القضاء والتخلص من الجهل والأمية.
  • بالإضافة إلى ذلك فيجب أن يكون التعليم إلزاميا على الطفل في المرحلة الابتدائية ومجانية ومتاحة للمرحلة الثانوية.
  • ومن أهم حقوق الطفل في التعليم هو عدم تعرض الطفل لأي أذى نفسي أو جسدي أثناء المراجعة التعليمية بل يجب تشجيع الطفل على التعليم وتشجيعه على الذهاب إلى المدرسة.
  • الابتعاد عن استخدام أسلوب العنف والضرب ضد الطفل بل يجب تطبيق أقصى درجات العقوبة على من يقوم بذلك.

3- حق الطفل في التعبير عن ذاته

  • ويشتمل هذا الحق على إعطاء الطفل الفرصة للتعبير عن أرائه وأفكاره في مختلف الأمور التي يتعرض لها الطفل والتي تؤثر عليه بدرجة كبيرة.
  • كما يتضمن هذا الحق أيضا أنه يحب على الآباء والأمهات الاستماع والاهتمام بآراء وأفكار الطفل وعدم الاستهانة بها.

4- حق الطفل في الأمان

  • يجب أن تقوم الدولة بحماية الأطفال والدفاع عنهم ضد الأشياء التي تعرض حياتهم للخطر وتوفير أقصى درجات الرعاية الجسدية والنفسية والاجتماعية.
  • بالإضافة إلى حمايتهم والحفاظ عليهم من أي اعتداءات تؤثر على حياتهم النفسية والاجتماعية بطريقة سلبية.

5- حق الحياة والنماء

  • لدى كافة الأطفال الحق في أن يعيشوا حياة كريمة بعيدة عن الإهانات والاستعباد والاعتداءات الجنسية والبدنية بالإضافة إلى حقهم في النمو والتطور.
  • لذلك تم وضع اتفاقية حقوق الإنسان بعد الحرب العالمية الثانية لحمايتهم من هذه الانتهاكات والحفاظ على حقوقهم بالإضافة إلى معاقبة الأشخاص الذين يرتكبون هذه الأفعال.

في بداية المرحلة العمرية للأطفال يحدث ارتباك للأم في كيفية التعامل مع الطفل، لذا يمكنك الآن التعرف على بعض النصائح التي قد جمعناها خصيصا لأجل من خلال مقال: معلومات عن تربية الاطفال حديثي الولادة

حقوق الطفل التي نصت عليها اتفاقية حقوق الطفل

  • لا تقتصر حقوق الطفل على الحقوق الصحية فقط بل هناك العديد من الحقوق الأخرى التي يجب أن يتمتع بها الطفل.
  • يحق للطفل الاعتراف به والحصول على الاسم والجنسية وإثبات هويته بالإضافة إلى أنه يجب على الآباء إثبات ذلك لأن حق النسب يعتبر من أهم حقوق الطفل التي تؤثر بشكل كبير على حياته المستقبلية.
  • حق المساواة والعدل وعدم التفريق بين الأطفال وإعطائهم جميع الحقوق والواجبات دون التمييز بينهم.
  • حق التعبير عن الآراء والأفكار حيث يجب إعطاء الأطفال حرية كافية للتعبير عن آرائهم وأفكارهم واتجاهاتهم والسماح لهم بمشاركتها مع الأشخاص الآخرين.
  • يجب توفير العناية اللازمة للأطفال اللاجئين وذلك بناء على الحقوق الواجبة لأطفال البلد.
  • حق البحث والوصول إلى جميع المعلومات والبيانات في مختلف المجالات عن طريق توفير كافة الوسائل والطرق التي تمكنهم من ذلك.
  • للأطفال حق الترفيه والراحة واللعب والاستماع بجميع وسائل الراحة المقدمة لهم وممارسة الأنشطة المفضلة.
  • حماية الطفل من تعاطي المخدرات والحفاظ عليه من الأمراض والأوبئة والحروب.
  • يجب نشر التوعية والتثقيف بين جميع أفراد المجتمع والتعريف بحقوق الطفل وأهميتها.
  • يمكن للدولة فرض مجموعة من القوانين تتماشى مع أعمار هؤلاء الأطفال وفي حالة مخالفة هذه القوانين تقوم الدولة باتخاذ الإجراءات المناسبة.
  • يحق للطفل اعتناق أحد الأديان السماوية والقيام بممارسة شعائرها بالإضافة إلى ذلك يمكن للطفل تغيير ديانته في حالة الرغبة في ذلك.
  • يجب حماية الأطفال من جميع وسائل الاستغلال التي تشكل خطرا على مستقبله وشخصيته.

إذا كنت ترغب في التعرف على كيفية التعامل مع الطفل حديث الولادة بالتفصيل يمكنك زيارة مقال: كيفية التعامل مع الطفل حديث الولادة بالتفصيل

حقوق الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة

  • هناك مجموعة من الحقوق التي يتمتع بها الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة والتي يجب تطبيقها لحماية هؤلاء الأطفال والحفاظ على حقوقهم.
  • يجب على الدولة توفير كافة الأجهزة والأدوات اللازمة والضرورية لهم وذلك بهدف مساعدتهم على التحرك والمشي وممارسة جميع أنشطتهم ومهامهم اليومية دون الحاجة إلى الأشخاص الآخرين.
  • الاستمرار في البحث والاكتشاف حتى يتم التوصل إلى أفضل سبل الوقاية والعلاج النفسي والجسدي.
  • بالإضافة تقديم المساعدات المالية لعائلات أطفال ذوي الاحتياجات الخاصة وذلك من أجل مساعدتهم في توفير جميع مستلزمات هؤلاء الأطفال واحتياجاتهم.
  • القيام ببعض الورش التدريبية والدورات المجانية لتدريب وتأهيل هؤلاء الأطفال للعمل.
  • إتاحة الفرصة لهؤلاء الأطفال لمشاركتهم في تنمية وتطوير المجتمع لكي يشعروا بمدى أهميتها في المجتمع.

إذا كنت تبحث عن دور الطفل في العائلة وكيفية الاجتهاد والتميز في الدراسة، يمكنك التعرف عليه عبر مقال: دور الطفل في العائلة وكيفية الاجتهاد والتميز في الدراسة

في نهاية المقال نكون قد قدمنا كافة المعلومات حقوق الطفل الصحية التي يجب تطبيقها حتى يتم حمايته والحفاظ على جميع حقوقه.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.