ما هي مدن فلسطين المحتلة من الكيان الصهيوني؟

مدن فلسطين المحتلة عديدة، حيث تمكن الاحتلال الصهيوني من استوطان العديد من البقع الفلسطينية، بعد أن قاموا بتهجير اليهود إليها وطرد العرب منها؛ وذلك لأن فلسطين تمتعت بموقع استراتيجي متميز جعلها مطمعًا للعديد من الدول والحضارات، فمنذ قديم الزمن والقضية الفلسطينية هي قضية العرب المركزية التي تشغل الأذهان، لذا سنقدم لكم اليوم من خلال موقع زيادة بعضًا من مدن فلسطين المحتلة، وسنوافيكم بكل المعلومات اللازمة عن هذه المدن، وأهميتها عبر السطور المقبلة.

مدن فلسطين المحتلة

مدن فلسطين المحتلة

تشغل فلسطين موقع جغرافي متميز، حيث إنها تقع في قلب العالم، وتعمل بمثابة حلقة الوصل بين مختلف القارات، فهي دولة لديها تراث عريق، ولها أهمية تاريخية ودينية كبرى، ففلسطين هي مهد الحضارات، وأرض الرسالات.

نظرًا لذلك أصبحت فلسطين المطمع لدى العديد من الدول وكذلك الحضارات، حيث إنهم تعاقبوا على احتلالها لفترات زمنية طويلة، وكان آخر من احتلها إسرائيل، وذلك عندما قاموا بعقد اتفاقية مع سايكس بيكو البريطانية التي نصت على تهجير اليهود إلى أرض فلسطين، واحتلال مجموعة من مدنها، وإقامة وطن قومي لهم بداخلها.

فأصبحت فلسطين هي أكثر مناطق العالم توترًا أمنيًا؛ بسبب سيطرة الإسرائيليون عليها، وانتهاكهم لحق المدينين، فهي القضية المركزية التي شغلت الكثير من الشعوب العربية والإسلامية، وكذلك فكر السادة، والقادة، آملين بأن تنحل تلك القضية وتعود الأراضي حرة ومستقلة.

لذلك في موضوعنا هذا سنوضح لكم بعض المدن الفلسطينية المحتلة والخاضعة للسيطرة الإسرائيلية؛ لنطلعكم من خلالها على أهميتها التي أصبحت حكرًا لهم.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: ما هي أقدم مدينة سكنها الإنسان في فلسطين؟

مدينة القدس

القدس هي أكبر مدن فلسطين المحتلة من حيث المساحة والسكان، بالإضافة إلى أنها الأكثر أهمية دينيًا واقتصاديًا، فهي عاصمة دولة فلسطين، حيث إنها كانت تعرف بالعديد من الأسماء مثل: بيت المقدس، وأولى القبلتين، والقدس الشريف، إلى أن جاء الإسرائيليون وقاموا بتسميتها أورشليم القدس.

في عام 1980 قامت إسرائيل باحتلال القدس، وذلك من خلال ضم الجزء الشرقي منها بعد نجاح حرب 1967، بالإضافة إلى أنها اعتبرتها عاصمتها الموحدة.

قطاع غزة

هي مدينة ساحلية تقع في الطرف الجنوبي من الساحل الشرقي للبحر المتوسط بفلسطين، ويبلغ عدد سكانها سبعمائة ألف نسمة، ومساحتها تصل إلى حوالي 56 كيلومتر مربع، حيث تبعد غزة عن القدس بمسافة ثمانية وسبعون كيلومتر إلى الجنوب الغربي منها.

كما تم تأسيسها من قِبل الكنعانيون في القرن الخامس قبل الميلاد، وكانت بمثابة البوابة للغزاة حيث إنه تم احتلالها من قِبل الفراعنة، والإغريق، والرومان، والإنجليز، وغيرهم، وبعد الحرب العالمية الأولى سقطت في يد القوات البريطانية، وأصبحت جزءًا من الانتداب البريطاني لفلسطين.

إلى أن حدثت النكسة في عام 1967، وتم احتلال قطاع غزة من الإسرائيليين، وتم عقد اتفاقية أوسلو بين حكومة إسرائيل ومنظمة التحرير الفلسطينية، حيث نصت هذه الاتفاقية على أن إسرائيل هي المسؤولة عن الأمن والحامية ضد أي عدوان خارجي.

مدينة يافا

تعتبر يافا من أقدم مدن فلسطين، حيث إنها تتميز بموقع جغرافي جذاب، فهي تقع في منتصف الشاطئ الفلسطيني بين حيفا وغزة، ومحاطة بمختلف السهول الخصبة، فهي إحدى المدن القديمة التي يزداد عمرها عن 5 آلاف عام.

كما تبعد يافا عن القدس بحوالي 55 كيلو متر، وكانت لفترات طويلة تحتل مكانة هامة ومميزة بين مدن فلسطين، إلى أن حدثت النكبة في عام 1948، وذلك في يوم 26 أبريل، حيث تم تهجير أغلب أهلها العرب، وسكنها اليهود وشمل عددهم 60 ألف نسمة، منهم أقلية من المسلمين والمسيحيين العرب.

بدأت الحكومة الإسرائيلية فرض سيطرتها بشكل أكبر على يافا فقامت في عام 1949 بتوحيد مدينتي يافا وتل أبيب إداريًا، وأنشأت بلدية مشتركة تسمى “بلدية تل أبيب- يافا”، وقامت بتغيير جزء كبير من معالمها الأثرية، وهدمت الكثير من احياءها.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: هل تحرير فلسطين من علامات الساعة

مدينة عكا

تم تأسيس عكة على يد الكنعانيين في الألف الثالثة قبل الميلاد، وأطلقوا عليها اسم عكو الذي يرمز إلى الرمل الحار، وتميزت عكا بأن لها موقع اقتصادي وتجاري عريق، وذلك بفضل مينائها الذي يعتبر من أهم وأقدم الموانئ التاريخية في دولة فلسطين لصيد السمك.

كما أن لها موقع مهم من الناحية الأثرية، فهي تُطل على الساحل الشرقي للبحر الأبيض المتوسط، وتبعُد عن القدس بحوالي 181 كم من الشمال الغربي لها، فضلًا عن كون مساحتها تبلغ 13.5 كيلو متر مربع.

عندما حدثت النكبة والحرب في عام 1948 قامت المنظمات اليهودية بشن عمليات حربية ومجازر لترويع سكانها العرب وطردهم، حيث شملت تلك العمليات منع الترميم لمنازلهم، واستهداف معظم دور العبادة، وكذلك تغيير أسماء الشوارع والأحياء التي تحمل الأسماء العربية، وبعد ذلك قامت بتقسيمها إداريًا فأصبحت تقع اليوم في لواء الشمال الإسرائيلي.

مدينة بيسان

تُعد مدينة بيسان هي واحدة من مدن فلسطين المحتلة، التي تم احتلالها بعد حرب 1948، وسكنها حوالي 16200 نسمة من اليهود بعد أن تم تهجير الفلسطينيين العرب منها، حيث إنها تعتبر واحدة من المدن القديمة، التي تقع على بُعد 83 كم من الجهة الشمالية الشرقية للقدس.

حيث بلغت مساحة هذه المدينة حوالي 7330 كم، وتميزت بموقعها الجغرافي الذي جعلها تقع في قلب مرج بيسان فأصبحت حلقة الوصل بين غور الأردن، ومرج ابن عامر، وجنوب شرق مدينة الناصرة، وكذلك شرق مدينة جنين، وغرب مدينة أم قيس، ونهر الأردن، كل هذا جعلها مطمعًا للاحتلال الإسرائيلي.

مدينة حيفا

تم احتلال مدينة حيفا من قِبل المنظمات اليهودية في 21 ابريل لعام 1948، وذلك بعد أن تمكنت إسرائيل من طرد السكان من أحياءها، فهي مدينة فلسطينية عريقة، تقع على الساحل الشرقي للبحر المتوسط، وأطلق عليها عروس الكرمل؛ وذلك لأنه تم بناء جزء كبير منها على جبل الكرمل.

كما تبعد تلك المدينة عن القدس بحوالي 158 كم، ويبلغ عدد سكانها 272181 نسمة، وهذا الأمر جعلها ثالث أكبر مدن فلسطين من حيث السكان بعد القدس، وتل أبيب، علمًا بأن أغلبية السكان فيها من اليهود، وعدد قليل جدًا من المسلمين والمسيحين العرب.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: أجمل ما قيل عن فلسطين

مدينة الناصرة

من مدن فلسطين المحتلة هي مدينة الناصرة التي أصبحت المركز الإداري والثقافي، وكذلك الرئيسي في إسرائيل، حيث إنها أصبحت اليوم تقع في منطقة الجليل في لواء الشمال بإسرائيل، وبلغ عدد سكانها 75726 نسمة، والجدير بالذكر أن أغلبهم من اليهود.

كما كانت الناصرة هي البوابة لدى الغزاة، حيث تعاقب عليها الكثير من المحتلين كالفرس والإغريق والرومان والصليبيون والعثمانيون وغيرهم، إلى أن تم في عام 1948 تحديدًا في 16 يوليو الاستيلاء عليها من قِبل المنظمات اليهودية، وأصبحت أكبر تجمع حضري عبري لها، بالإضافة إلى أنها أكبر المدن الإسرائيلية من حيث السكان.

الجدير بالذكر أن هذه المدينة تبعُد عن القدس بحوالي مئة وخمسة كيلومترات، ويرجع سبب تسميتها بالناصرة إلى كونها واحدة من أكثر المدن الداعمة للديانة المسيحية، والتي تضم أكبر تجمع مسيحي بداخلها.

مدينة طبريا

تقع مدينة طبريا في الشمال الشرقي من فلسطين، فهي مدينة جميلة تتميز بمناخها المعتدل، والمناظر الخلابة للجبال من حولها، وكذلك وجود بحيرة طبريا بها التي تعتبر أكبر البحيرات في فلسطين.

كما يفصل طبريا عن القدس حوالي مائة وثمانية وتسعين كيلومتر، ويبلغ عدد سكنها ما يقارب ستة وأربعون ألف نسمة، حيث يضم هذا العدد نسبة كبيرة من اليهود، والقليل من العرب الفلسطينيين.

تجدر الإشارة إلى أنه تم احتلالها أيضًا بعد حرب 1948، وجعلها الإسرائيليون من المدن المقدسة الأربعة لدى الديانة اليهودية.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: عدد الفلسطينيين في العالم في الأعوام الأخيرة

نشأت القضية الفلسطينية عندما تم شن حملات هجومية وحروب على الأراضي الفلسطينية، فهاجر اليهود إليها وطردوا العرب منها، واستطاعوا الاستيطان بها، بالإضافة إلى أنهم تمكنوا من جعل الشرعية لدولة إسرائيل، فإن قضية النزاع الفلسطيني الإسرائيلي هي أزمة كبيرة في الوطن العربي؛ وذلك لاغتصابهم أراضي ليست ملكًا لهم، وفرض سيطرتهم عليها، لذا قمنا باطلاعكم على مدن فلسطين المحتلة، آملين بأن تتحرر قريبًا من هذا الاحتلال الصهيوني، ونتمنى أن نكون أفدناكم بما قدمنا.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.