يوم يفر المرء من أخيه تفسيرها

يوم يفر المرء من أخيه نقدم لكم شرحها اليوم عبر موقعنا زيادة حيث أن القرآن الكريم هو الدليل المرشد لنا في جميع الأحوال يحمل جميع الأحداث التي سوف تمر بها البشرية، هذه الآية الكريمة تحمل الكثير من المعاني التي تؤكد عن فخامة وهول الحدث الأعظم وهو نهاية العالم بحلول يوم القيامة المنتظر الذي سوف ترد فيه الأرواح إلى الموتى.

ومن ثم يحمل كل شخص كتابه بين يديه ليقدمه إلى الله عز وجل فيما فعل في الدنيا وماذا كانت نتيجة عمله وفي هذا اليوم سوف يحمل كل شخص همه فوق رأسه ولن ينتبه إلى أي أحد أخر مهما كان قريب إليه.

يوم يفر المرء من أخيه

هناك العديد والكثير من العلماء ورجال الدين الذين قاموا بتفسير هذه الآية العظيمة التي تمثل جزء من القرآن الكريم وتوضح ماذا سوف يحدث في يوم القيامة والأرواح التي ترد إلى أصحابها لكي يتم وقت الحساب ويقف كل شخص أمام الله عز وجل بأعماله لا ينتبه ولا يهتم لأب أو أم أو ابن كل شخص يحمل عمله بين ذراعي ويقف أمام الله بمفرده ليتلقى حسابه.

تفسير ابن كثير لآية ” يوم يفر المرء من أخيه”

  • أوضح ابن كثير الكثير من التفسيرات والأدلة حول هذه الآية الكريمة التي تدل على عظمة وخوف الجميع من هذا اليوم ولقاء الله خوفا من أن يكون الدنيا قد فنيت ولم يستطيع أن يحصد من الحسنات ما ينجيه من هول هذا اليوم العظيم.
  • فالصاخة هي اسم أطلق على يوم القيامة وهو يوحي بصعوبة الموقف وفرار الجميع والخوف الشديد منه، هناك معنى آخر لكلمة الصاخة وهي تعني أن شدة الصوت الصادر عن هذا اليوم يسبب أحيانا الصم لبعض الأشخاص نظرا لقوته.
  • شرح ابن الكثير الكثير من المعاني حول تفسير هذه الآية وأكد أن فيما معناه أن يأتي الزوج ليسأل زوجته عن معاملته لها في الدنيا فتجيب الزوجة انه كان يعاملها بشكل جيد وصالح فيطلب منها الحصول على حسنة تساعده على اجتياز هذا الموقف.
  • فهي تشعر بالخوف شديد على الرغم من أن هذا الطلب بسيط إلا أنها غير قادرة على تلبيته له وذلك لأنها قد تكون بحاجة شديدة إلى هذه الحسنة التي تعطيها له.
  • وهكذا يعيد الأب السؤال على ابنه ويساله هل هو كان خير أب له في الدنيا يجيب عليه نعم ولكنه غير قادر على مساعدته أيضا لأن هذه الحسنة التي قد يعطيها له قد تكون عونا له في مثل هذا اليوم.
  • وفي الأحاديث الشريفة ورد عن عيسى ابن مريم أنه في هذا اليوم حتى لن يكون قادر على السؤال عن والدته أو تقديم لا اي مساعدة.
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في أحاديثه الشريفة فيما معناه أن الإنسان في هذا اليوم سوف يتم اعادته للحياة كما ولدته أمه دون ارتداء ملابس فتعجب الجميع سواء من زوجاته والصحابة من هذا الأمر.
  • وكان السؤال منهم عن عورة الإنسان ولكن الرسول أكد أن كل إنسان سوف يكون مشغول بهمه في هذا اليوم، { لكل امرئ منهم يومئذ شأن يغنيه}.

ويمكن التعرف على المزيد من التفاصيل من خلال: تفسير آية ” يا أيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق ” ومناسبة نزولها

تفسير الطبري لـ ” يوم يفر المرء من أخيه”

  • هناك الكثير من التفسيرات حول مضمون هذه الآية والتي تعني أن جميع الناس يفرون هربا ويختبئون من بعضهم البعض كل همه نفسه والنجاة وتجاوز الحساب أمام الله عز وجل، وأيضا يكون الفرار بغرض عدم رؤية أحد للعقاب الذي سوف يقع به.

كما نرشح لك المزيد أيضًا من خلال: تفسير آية ” فانكحوا ما طاب لكم ” والمناسبة التي نزلت فيها

تفسير الدكتور فاضل صالح يَوْمَ يَفِرُّ الْمَرْءُ مِنْ أَخِيهِ

يَوْمَ يَفِرُّ الْمَرْءُ مِنْ أَخِيهِ (34) وَأُمِّهِ وَأَبِيهِ (35) وَصَاحِبَتِهِ وَبَنِيهِ (36) لِكُلِّ امْرِئٍ مِنْهُمْ يَوْمَئِذٍ شَأْنٌ يُغْنِيهِ

  • لننظر إلى الآية الكريمة سوف نجد أن هناك ترتيب واضح للأقارب الخاصة بالإنسان فبدأت بالأخ والأم والأب وبعد ذلك الأصدقاء والزوجة ومن ثم الأبناء، قام الدكتور فاضل بتفسير أن الهرب يكون بالأولوية والقرابة من الإنسان.
  • حيث أن الإنسان يفر من الأخ والأم والأب ولكن آخر الأشخاص الذي يمكن الهروب منهم هم الأبناء نظرا لشدة القرابة بينهم وبين الإنسان.

وأخيرًا يمكن التعرف على المزيد من المعلومات من خلال: تفسير آية ” ألم تكن أرض الله واسعة ” وأسباب نزولها

وبهذا نكون قد وفرنا لكم يوم يفر المرء من أخيه وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.