محتوى يحترم عقلك

الفرق بين الصديقة والحبيبة عند الرجل

الفرق بين الصديقة والحبيبة عند الرجل يظهر واضحًا في بضعة علامات، حيث تعد العلاقات الاجتماعية أكثر ما يجعل الإنسان يمضي قدمًا في هذه الحياة، وهُناك عدة مشاعر مختلفة يمكن أن يشعر بها، والتي تعمل على استمرار الحياة ووجودنا في العالم، لذا ومن خلال موقع زيادة سنعرض لكم الفرق بينها من منظور الرجال.

الفرق بين الصديقة والحبيبة عند الرجل

تمكن علماء علم النفس من الوصول إلى الفرق بين الحب والصداقة لدى الرجل، هذا عقب دراسة السلوكيات الاجتماعية وطريقة التفكير، وتم التوصل إلى مجموعة من الفروقات الأساسية بينهما، وهي:

1- الصداقة تمتلك تاريخ

يرى الرجال أن الصداقة عادةً ما يتم تكوينها على مدى زمني طويل من خلال الدخول في بضعة تجارب ومواقف مشتركة بين الطرفين، فالانجذاب نحو شخص والإعجاب بتفكيره ليس بالضرورة أن يجعلنا نقول عنه صديقًا لنا.

بينما في الحب يكون مقدمة قصيرة تنتهي بالوقوع فيه، حيث إن البداية تكون بالصداقة إلى أن تصبح حب، لكن لا يمكن للرجل أن يبدأ بتبادل الحب ثم تحوله إلى صداقة.

اقرأ أيضًا: علامات تحول الصداقة إلى حب عند الرجل

2- وضوح علامات الحب

في أثناء حديثنا عن الفرق بين الصديقة والحبيبة عند الرجل نتحدث عن أن الصداقة تبدو من الأمور الاعتيادية بالنسبة لمعظم الرجال، حيث تبدأ بالتعارف والإعجاب المتبادلة، ثم القيام بأنشطة مشتركة حتى تصير العلاقة أعمق بالتدريج، لكن الحب يعتبر أمر صادم ومفاجئ.

فهناك بعض العلامات الجسدية التي تظهر على الشخص عند الشعور به مثل تغير انتظام ضربات القلب والتعرق والشعور بالتوتر وعلامات أخرى كثيرة، والتي تنتج عن حدوث التفاعلات الكيميائية المصاحبة لشعور الحب، بالإضافة إلى الشعور بالغيرة والشوق للحبيب ولرؤيته التي تعد من العلامات المميزة للحب.

3- الصداقة تحمل قدر أكبر من العقلانية

يشتهر الحب دائمًا بتملك الشخص مشاعر قوية تجعله أكثر اندفاعًا وراغبًا في القيام ببعض الأفعال التي قد لا تكون طبيعية، أو حمقاء بالنسبة له، ولكن هذا في سبيل الحب، على العكس مع الصداقة التي توفر فرصة أكبر للرجل للتفكير في كافة أفعاله عندما يتعلق الأمر بها.

من الجهة الأخرى يقوم الحب بجعله يتخذ مواقف غير مفهومة بالنسبة له ولا يقدر على معرفة الأسباب الواضحة، على سبيل المثال عندما يتشاجر الصديقين يمتلك كل منهما دوافعه ويحدد موقفه، بينما مع الحبيبة لا تطغى الدبلوماسية على الشجار تكون بلا دوافع خاصة.

 4- وجود مستقبل للحب

تبدأ الصداقة بين الرجل وامرأة بكون كل منهما شخصية مستقلة لا توجد أي مشاريع مشتركة تتخطى الذهاب في نزهة أو إنشاء مشروع تجاري أو الاشتراك في أنشطة معينة، فلا نجد أي صديق يسأل الآخر عن مستقبل صداقتهما.

لأنه معروف أنها تظل كما هي إلا عندما يحدث شيء يعكر صفوها أو يحولها إلى صداقة أعمق، بينما الحب يجعل الرجل يفكر في مستقبله المشترك مع المرأة ويضع خطة لما يفعله مستقبلًا، فيبدأ في السؤال عما سيحدث مستقبلًا، ماذا بعد ما وصلنا إليه؟

5- الحب أقل راحة في البداية

على الغالب لا يهتم الرجل كثيرًا كيف يبدو أمام صديقته، حيث إنه يرى أنها تعرف حق المعرفة، ولن يكون بحاجة إلى التصنع أمامها أو لفت انتباهها لأنهم في النهاية مجرد أصدقاء.

لكن في الحب يكون هناك دافع داخلي لدى الرجل يدفعه إلى الاهتمام بمظهر وطريقة تحدثه والصورة العامة القادرة على لفت انتباه الحبيبة، مع تطور العلاقة قد يقل اهتمامه بهذه الأمور لكن الاهتمام يعد أهم فرق بين التعامل مع الصديقة والحبيبة.

اقرأ أيضًا: علامات غيرة الرجل العاشق على حبيبته من رجل أخر لغة الجسد

علامات تدل على أن الرجل يريدكِ حبيبته

في إطار التعرف إلى الفرق بين الصديقة والحبيبة عند الرجل نتعرف إلى بعض العلامات التي تشير إلى أن الرجل يرغب في أن تكوني حبيبته، هل تعتقدين أن ما بينكما علاقة صداقة فقط؟ هذه العلامات ستوضح لكِ حقيقة مشاعره، وتتلخص في الآتي:

1- طرح الكثير من الأسئلة عنكِ

من أكثر الأشياء التي تُحدد بها مدى رغبة الطرفين في الدخول في علاقة عاطفية تطرح الأسئلة التي توضح شخصية كلاهما، فتجدين أن الرجل يبدأ في التفاعل معكِ ويرغب في التقرب منكِ على المستوى الشخصي، بل يرغب في الإلمام بكل المعلومات عنكِ حتى الذي تخفينه عن أقرب الناس إليكِ.

2- يقدمكِ إلى أعز أصدقائه

لا يهتم الرجال كثيرًا بإظهارهم الفتيات اللاتي يعرفونهم إلى أصدقائهم، فيكتفون بذكرها بإحدى العلامات المميزة بها مثل الفتاة ذات الشعر الأحمر أو صاحبة الشامة، ولكن عندما يقدمكِ إلى أصدقائه المقربين فهو تتملكه رغبة في أن يروك، والتي تعد من أكبر العلامات التي ترمز إلى رغبته في أن تكونين حبيبته.

3- التحدث معكِ يوميًا

في سياق الحديث عن الفرق بين الصديقة والحبيبة عند الرجل يتوجب أن نقول إنه لا يشترط أن يكون التحدث على مدار اليوم بأكمله، ولكن الرجل يكون حريص على أن يرسل لكِ الرسائل النصية في بداية اليوم أو عند حلول الليل.

أن تكونين أنتِ أول شخص يأتي إلى ذهنه قبل الذهاب إلى النوم، فيكون كل همه الاطمئنان عليكِ وأن يبدأ يومه معكِ وينتهي بكِ، فهذه أكثر علامة رائعة توضح رغبته الكامنة في اتخاذكِ كحبيبة.

4- قضاء الإجازات سويًا

من المتعارف عليه أن العطلات الأسبوعية والإجازات وقت ثمين يرغب الجميع في استثماره بعد أسبوع عمل شاق، فالرجال يرون أنه الوقت الذين يحصلون على راحتهم به.

لكن عندما يكن لكِ المشاعر سيرغب في قضاء وقت العطلة بأكمله معكِ، خاصةً إذا كان لم يركِ طوال الأسبوع سيملأه الشوق لرؤيتكِ، وحينها يجب أن تعلمي أنه يراكِ أكثر من صديقة فقط.

5- يرافقكِ إلى الأحداث المهمة

يأتي على الجميع أوقات تحمل أحداث مهمة بالنسبة لهم، فعلى سبيل المثال قد يأتي زفاف إحدى أخواته أو عشاء عائلي مهم، في هذه اللحظة يرى الرجل أنكِ أفضل شخص بالنسبة له يمكنه اصطحابه إلى هذا الحدث، فلن يقوم أي رجل باصطحاب امرأة إلى حدث تحضره عائلته بالكامل إلا إذا كانت مهمة بالنسبة إليه.

6- عدم الضغط عليكِ

توجد العديد من الأشياء التي قد تتعرض لها السيدات وتشعرها بالضغط من قبل الرجل، وهذه الأمور قد لا تتوقف عند هذا الشعور بل قد تتسبب في شعوركِ بالقلق.

لكن يجب أن تنتبهي إن كان الرجل معجب بكِ حقًا لن يضغط عليكِ في أي شيء حتى إذا كان يراه أمر طبيعي أو يمكن أن تفعلينه بمجرد الضغط قليلًا سيتخلى عنه مقابل شعوركِ بالراحة.

اقرأ أيضًا: لغة العيون في الحب عند الرجل

7- الرغبة في التعرف إلى عائلتكِ

بعدما تعرفنا إلى الفرق بين الصديقة والحبيبة عند الرجل يجدر بنا أن نخبركِ أن أغلب الرجال لا يرغبون في التعرف إلى عائلة الفتاة بسبب شعورهم بأنه ليس الوقت المناسب، أو أنه ليس متأكدًا بشكل كافٍ من مشاعره تجاهكِ.

فهم يرون أن مقابلة العائلة من الخطوات الكبيرة، لذا إن وجدتِ أن من معكِ يرغب في مقابلة عائلتكِ بكل حماس ومن هم وكيف تمكنوا من جعلكِ هكذا فبالطبع هذه خطوة إيجابية بالنسبة لكِ تأكد أنه يكن لكِ المشاعر الرقيقة.

8- التوقف عن التحدث مع الأخريات

إذا كانت تجمعكما علاقة صداقة ستعلمين بالطبع أنه يتحدث مع الفتيات الأخريات، بالإضافة إلى أنه في الوقت الحالي وسائل التواصل الاجتماعي لم تعد تخفي سرًا على أي شخص، خاصةً إذا وجدتِ في بداية علاقتكما أن هناك من تترك الإعجابات باستمرار على منشوراته وتترك له التعليقات.

لكن بعد مرور وقت وجدتيها اختفت تمامًا وأصبح نادرًا ظهورها لديه فاعلمي أن هذا الأمر نابع عن وجودكِ، وعلى الأرجح أنه يصب تركيزه بالكامل عليكِ.

9- يضعكِ في خططه

في إطار التطرق لمعرفة الفرق بين الصديقة والحبيبة عند الرجل نتطرق لمعرفة أن أكبر علامة ترمز إلى أنك لستِ مجرد صديقة بالنسبة للرجل أنه يضعكِ دائمًا في خططه، فإذا كان يرغب في أن تكوني حبيبته سيعمل على جعل خطته تسير لأجلكِ ومعكِ، فلن يترككِ بمفردكِ تفكرين إذا ما كنتِ من ضمن قائمته أم لا.

10- يطلب نصيحتكِ

عندما تحصل المرأة على احترام الرجل ويتأكد أنها ليست مجرد وجه جميل للعرض أو لاصطحابه في المناسب المهمة وأنها جزء لا يمكن الاستغناء عنه في حياته، سيعلم أنكِ شخص يمكن الاعتماد عليه في جميع أمور حياته واستشارته في الأمور المهمة التي لا يحتاج بها إلا للرأي الصائب.

11- يمنحكِ جزء من وقته

حينما يشعر الرجل بأنك المرأة الصحيحة التي يرغب بها ويريدكِ حبيبته ستجدين أنه يستقطع الوقت من ممارسة هواياته ورؤية أصدقائه حتى يتمكن من الجلوس معكِ وقضاء وقت أطول سويًا.

حيث يرى إن الوقت الذي يمكن أن يقضيه في فعل أي شيء آخر لا يضاهي الوقت الذي يبقى فيه معكِ، كما أنه يبذل قصارى جهده من أجل رؤيتكِ فقط حتى إذا كنتِ على مسافة بعيدة منه أو وجود تغيرات مناخية شديدة.

12- يضع أولوياتكِ فوق أولوياته

من أكثر العلامات الواضحة على أن الرجل يريدكِ حبيبته أنه لا يهتم بأي شيء إلا أولوياتكِ، فالرجال يحملون غريزة الحماية الطبيعية داخلهم خاصةً تجاه النساء اللاتي يحملون المشاعر لهن.

فإذا رأيتِ ان الرجل يقوم بالأشياء الصغيرة والكبيرة حتى يحافظ على شعوركِ بالسعادة على حسابه فيجب أن تعلمي أن الخطوات القادمة ستكون بصفكِ.

اقرأ أيضًا: أسباب حب الرجل للمرأة

13- معرفة الجانب الضعيف منه

من منطلق ذكر الفرق بين الصديقة والحبيبة عند الرجل نذكر أن الرجال عادةً ما يتصرفون بهدوء وعقلانية خاصةً مع الفتيات، ولا يرى في أن تراه أي فتاة ضعيف أو يعبر عن شعوره بالخوف، لذا إذا وجدتِه يشارككِ مخاوفه فاعلمي مشاعره الحقيقة تجاهكِ.

للصداقة والحب معنيان مختلفان بالكامل سواء لدى الرجال أو النساء، وعلى الرغم من ذلك قد تظهر بعض الخصائص التي توضح كونهما مشتركان في بعض الأمور، ولكن عند التعمق فيهما سنرى فوارق شاسعة، وشتان بين الثرى والثُريا.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.