الفرق بين قرصة الناموس وقرصة البق

قد لا يعلم الكثير من الأشخاص الفرق بين قرصة الناموس وقرصة البق حيث أن كلاهما من الحشرات التي تتميز بأنها قادرة على لدغ الإنسان والهرب بسرعة كبيرة، كما أن كلاهما يصعب القضاء عليه، ولهذا يعتبرهم البعض من الحشرات المزعجة التي إذا ظهرت داخل أي منزل أدت إلى حدوث الكثير من المشكلات، وفي هذا المقال عبر موقع زيادة سوف نتعرف على هذا الفرق بالتفصيل.

 قرصة الناموس وقرصة البق

  • قد يتعرض أحد الأشخاص للدغة إحدى الحشرات في يوم من الأيام وهو لا يعلم ماهي الحشرة التي قامت بقرصه، وذلك لأن هناك أنواع كثيرة من الحشرات تختفي تمامًا بعد لدغ الإنسان.
  • كما أن استجابة جسم كل إنسان للحشرات تكون مختلفة عن أي شخص آخر، فعلى سبيل المثال نجد أن لدغة البق ربما تحدث بعض الآلام لدي صاحبها، وربما لا يشعر شخص آخر بنفس اللدغة.
  • ونجد أن هناك من يتحسس ناحية قرصة البعوضة ويجد احمرار والتهاب والشعور بالحكة الشديدة والآلام نتيجة هذه القرصة، وعلى الوجه الآخر نجد أشخاص كثيرة لا تتأثر بهذا الأمر وربما لا تشعر إلا بآلام بسيطة جدًا.
  • وهكذا تختلف تأثيرات لدغات البعوض عن لدغات البق من شخص إلى شخص آخر، وتختلف الآثار الجانبية التي تحدثها الحشرة على جلد الإنسان، بالرغم من تشابه قرصة هاتين الحشرتين في كثير من الأشياء.

ومن هنا يمكنكم الإطلاع على: التخلص من الناموس بالخل بوصفات طبيعية

الفرق بين قرصة الناموس وقرصة البق بالتفصيل

الفرق بين قرصة الناموس وقرصة البق من الأشياء المثيرة للجدل والتساؤل، وخاصة لأن هناك تشابه كبير بين اللغتين ولكن هناك طرق كثير للتمييز بين اللغتين منهم:

شكل اللدغة

  • في كثير من الأحيان تكون لدغة البعوض مميزة الشكل، حيث أن الشخص يستطيع تمييزها من خلال شكلها، فإذا كانت اللدغة على شكل بقع عشوائية ومعزولة عن بعضها البعض فإن هذا يدل على أنها قرصة بعوضة.

مدة بقاء أثر اللدغة

  • من الأشياء المميزة في قرصة الناموس أو البعوض هو أن اللدغة لا تستمر لفترة طويلة على الجلد، حيث أنها ربما تتسبب في ظهور بقع صغيرة حمراء اللون وتختفي بعد فترة قليلة في حالة عدم التعرض لها.

الشعور بالحكة

  • تسبب لدغة البعوض في الشعور بالحكة الشديدة بشكل سريع جدًا فور انتهاء الحشرة من لدغ جلد الإنسان.

الطفح الجلدي

  • قد لا يتسبب لدغ البعوض لجلد الإنسان في ظهور الطفح الجلدي إلا في حالة حدوث احتكاك شديد على سطح الجلد نتيجة الشعور بالحكة بعد لدغة الحشرة.

تورم لدغة البعوض

  • يعتبر تورم الجلد مكان المنطقة المصابة بـ لدغة البعوض أحد الأشياء المميزة والتي تساعد في معرفة الفرق بين قرصة الناموس وقرصة البق حيث أن لدغة البعوض قد تتسبب في حدوث تورم بسيط على سطح الجلد قد يبقى فترة صغيرة جدًا ربما لا تتعدى بضع دقائق، ويمكن التخلص منها عن طريق علاجها بالطرق المختلفة.

وكما ذكرنا من قبل أن استجابة الأشخاص للدغات البعوض تكون مختلفة حسب طبيعة الجسم، فربما نجد بعض الأشخاص لا يحدث لديهم تورم عند لدغة البعوض لهم، وهناك بعض الأشخاص يحدث لديهم تورم بشكل بسيط، والبعض الآخر يحدث لديه تورم بشكل شديد وهكذا.

لدغة البق

هناك طرق كثيرة ومختلفة تساعدنا في معرفة الفرق بين قرصة الناموس وقرصة البق حيث أن لدغة حشرة البق تكون مميزة في بعض الأشياء مثل:

شكل اللدغة

  • يكون شكل لدغة حشرة البق مميز، حيث أن هذه الحشرة تقوم بلدغ الإنسان في مجموعات، كما أن اللدغة تظهر على الجلد في شكل خط مستقيم أو في شكل خط متعرج.

مدة بقائها على الجلد

  • تبقى آثار لدغة حشرة البق على جلد الإنسان فترات طويلة وتستغرق وقت كبير في اكتمال التئامها وشفائها.

الشعور بالحكة

  • تعتبر مدة الشعور بالحكة بعد لدغة حشرة البق طويلة إلى حد ما مقارنة بمدة الشعور بالحكة في حالة قرصة الناموس، حيث أن حشرة البق بعد أن تقوم بالانتهاء من لدغ الإنسان فإن ذلك الأمر يستغرق بضعة أيام حتى يستطيع الشخص الشعور بالحكة نتيجة هذه اللدغة.

الطفح الجلدي

  • يظهر طفح جلدي وبقع حمراء بسيطة على سطح جلد الشخص نتيجة لدغة حشرة البق له.

ومن هنا سنتعرف على: مكونات جسم البعوضة وماهى اضرار البعوض على الإنسان

شكل البق

للتعرف على الفرق بين قرصة الناموس وقرصة البق يمكنك الوصول لهذا الفرق بكل سهولة من خلال التعرف على شكل كلتا الحشرتين، حيث أن لكل منهم شكل مميز، وتتميز حشرة البق بأنها:

  • حشرة صغيرة الحجم جدًا ذات اللون البني المائل للاحمرار.
  • يتم تسميتها بحشرة الفراش نظرًا لأنها تتخذ الفراش والغطاء مسكن لها وتنتشر بداخله ولا تخرج منه بسهولة.
  • سريعة الانتقال ولا يمكن الإمساك بها.

علاج قرصة البق والناموس

بعد التعرف على الفرق بين قرصة الناموس وقرصة البق الآن أنت بحاجة إلى معرفة طرق علاج قرصة البق والتي تتمثل في:

  • استخدام بعض المواد الطبيعية مثل البصل أو زيت اللافندر أو زيت شجرة الشاي، وذلك بوضعها على مكان اللدغة.
  • وضع قشور الخيار على المنطقة المصابة.
  • وضع مكعب من الثلج داخل ضمادة من القطن على مكان اللدغة.
  • استخدام بعض الكريمات الطبية تحت إشراف الطبيب والتي تعمل على تهدئة الشعور بالحكة.
  • غسل مكان اللدغ جيدا بالماء الفاتر للتخلص من البكتيريا الموجودة به.

علاج قرصة البق والناموس للأطفال

  • وكما رأينا الفرق بين قرصة الناموس وقرصة البق بشكل واضح وتعرفنا على طرق العلاج المناسبة، يمكننا الآن التنويه على أن قرصة البق بالنسبة للأطفال الصغار لا يمكن معالجتها بنفس الطرق السابق ذكرها، حيث أن بشرة الأطفال الصغار تكون أكثر حساسية ولا تتحمل المواد المختلفة.
  • ولهذا كان من الضروري التوجه إلى الطبيب الخاص على الفور والذي ينصح باستخدام نوع معين من الكريمات التي تتناسب مع بشرة الطفل ولا تضر به.
  • وينصح الطبيب بوضع هذه الكريمات بجرعات محددة وعلى أوقات خاصة لتهدئة المكان المصاب لتخفيف الشعور بالحكة، ولهذا كان من الضروري الالتزام بهذه الجرعات واتباع إرشادات الطبيب.

ومن هنا يمكنكم التعرف على: قرصه الناموس كيف تروح وطرق التعامل مع البعوض

طرق التخلص من البق والناموس

لا تتوقف المعلومات إلى معرفة الفرق بين قرصة الناموس وقرصة البق ولكننا بالتأكيد سوف نتطرق إلى معرفة الطرق المختلفة التي تساعد أي شخص في التخلص من حشرة البق المزعجة من المنزل بشكل نهائي لتجنب أضرارها وهذه الطرق تتمثل في:

  • الاستعانة بشركات مكافحة الحشرات التي تمتلك الخبرة الكبيرة في التخلص من مثل هذه الحشرات بشكل فعال ونهائي.
  • البحث عن المواد الفعالة في قتل حشرة البق والتي تكون على شكل مواد سائلة يتم رشها في المكان الذي تتواجد به الحشرة أو المواد الكيماوية.
  • الاهتمام بدخول الشمس إلى المناطق التي يوجد بها حشرة البق، حيث أن الشمس من أكثر الأشياء التي تعمل على القضاء على هذه الحشرة بشكل نهائي.
  • الحفاظ على نظافة المنزل والمفروشات بشكل مستمر.
  • ضرورة تنظيف المفروشات من سقوط بعض الأطعمة أو المشروبات عليها.
  • الاهتمام بتفويت المنازل خاصةً غرف النوم يوميًا.

ولا يفوتكم قراءة موضوع: ظهور حبوب في الجسم كقرص الناموس ومضاعفاتها وكيفية تشخيصها

وهكذا كان الفرق بين قرصة الناموس وقرصة البق واضح، ومن هنا يجب اتخاذ قرار التخلص من أي نوع من أنواع الحشرات التي تدخل إلى المنازل للوقاية من الأمراض التي قد تسببها للكبار أو الأطفال الصغار، والتمتع بجو نقى ونظيف خالي من الحشرات والميكروبات وغيرها.