الفرق بين البرغل والفريك

الفرق بين البرغل والفريك قد لا يعرفه الكثير من الأشخاص، حيث إن تلك المصطلحات كثيرًا ما يتم الخلط بينها، والجدير بالذكر أن الوصفات التي تستخدم لطهي تلك العناصر لا حصر لها ولا عدد؛ لذا فمن خلال موقع زيادة سنتعرف على الاختلاف بين البرغل والفريك، كما سنشير إلى بعض التفاصيل حول كلًا منهما.

الفرق بين البرغل والفريك

ستفاجأ بأنه يوجد فارق واضح بين البرغل والفريك، على الرغم من أن البعض يظن بأن كلا المصطلحين يشيران إلى وجبة واحدة، إلا أن الفرق بين البرغل والفريك يتمثل في أن الأخير هو القمح الأخضر الذي يتعرض إلى الحرارة إلى أن يحترق.

من ثم فيتم فصل الشوائب عنه، إلى جانب ذلك فإن الفريك تعد حباته أكبر من حيث الحجم بالمقارنة بالبرغل، أما فيما يخص الفريك فقد عُرف منذ القدم بكونه من الأطعمة المغذية التي تصنع من القمح الأخضر المحمص.

كما أنه في الآونة الأخيرة تم اكتشاف طريقة للحصول على الفريك من خلال تلك الحبات القديمة التي يعتمد إنتاجها على الإنتاج الصحي وتقنيات الحصاد المتنوعة.

اقرأ أيضًا: ما هو البرغل؟ وكيفية إعداده وفوائده للجسم والكلى وللحامل

القيمة الغذائية للبرغل والفريك

بالنظر إلى الفقرة الحالية سيمكنك التعرف على القيمة الغذائية التي يتضمنها كلًا من البرغل والفريك، على الرغم من وجود فارق بينهما، وإليك تلك العناصر التي يحتويان عليها في النقاط التالية:

  • نسبة الأحماض الدهنية غير المشبعة تعادل 0.54 جرام.
  • معدل الماء يصل إلى 9 جرام.
  • قيمة الأحماض الدهنية غير المشبعة الأحادية تعادل حوالي 0.17 جرما.
  • تصل قيمة السعرات الحرارية إلى 342 سعر حراري.
  • معدل الأحماض الدهنية المشبعة في البرغل والفريك تعادل قيمتها حوالي 0.23 جرام.
  • قيمة البروتين في البرغل تصل إلى 12.29 جرام.
  • نسبة الألياف الغذائية في كلًا من الفريك والبرغل تصل إلى 12.5 جرام.
  • الدهون الكلية المتواجدة في البرغل والفريك تصل قيمتها إلى 1.33 جرام.
  • تعادل قيمة الكربوهيدرات حوالي 75.87 جرام.

فوائد تناول الفريك

عقب التعرف على الفرق بين البرغل والفريك، نشير إلى أن الفريك له العديد من الفوائد التي لا حصر لها، ومن تلك الفوائد ما سنشير إليه من خلال النقاط المقبلة:

  • يحتوي الفريك على نسبة مرتفعة من العناصر الغذائية المختلفة، والتي تتنوع بين الفيتامينات والكالسيوم، بالإضافة إلى الحديد والزنك والمعادن الطبيعية والبروتينات.
  • الفريك من العناصر الطبيعية التي لا تحتوي على المواد الكيميائية، كما أنه خاليًا من المواد الحافظة وتلك الكائنات المعدلة وراثيًا.
  • يعمل الفريك على تحسين صحة الأمعاء، كما أنه من الأطعمة المفيدة التي تتناسب مع مرضى القولون العصبي.
  • يزيد الفريك من معدل تركيز إفراز الأحماض الدهنية ذات السلسلة القصيرة، والتي تؤثر بشكل أو بآخر على نسبة مخاطر أمراض الأمعاء التنكسية، والتي يأتي في مقدمتها مرض سرطان القولون.
  • بالنسبة إلى مرضى السكري، فإن الفريك من العناصر الغذائية المفيدة والتي تعمل على ضبط معدل السكر في الدم.
  • من العناصر الغذائية الهامة التي تعمل على تحفيز القدرة الجنسية، كما أنه مفيدًا جدًا خلال الحمل.

اقرأ أيضًا: هل الفريك من النشويات

فوائد البرغل للجسم

على الرغم من وجود الفرق بين البرغل والفريك، إلا أن كلا العنصرين يتضمن العديد من الفوائد التي تعود بالنفع على صحة الفرد، ومن فوائد البرغل للجسم ما سنعرضه في النقاط التالية:

  • يعمل على الحفاظ على صحة القلب وحمايته من العديد من الأمراض.
  • يساعد البرغل على خفض معدل الكوليسترول في الدم، كما أنه يمنح الجسم فيتامين ب 6 اللازم للحد من فرص الإصابة بأمراض القلب المختلفة.
  • يعمل على التخلص من الوزن الزائد، كما أنه يوفر اللازم من العناصر الأساسية للجهاز الهضمي، بما يمنح الفرد الإحساس بالشبع لأطول فترة ممكنة.
  • يحتوي البرغل على معدل قليل من الدهون والسعرات الحرارية، وهو ما يعمل على الحفاظ على الوزن المثالي للجسم ومنحه النشاط والحيوية الكافيين على مدار اليوم.
  • يعمل البرغل على تعزيز قدرة الجهاز الهضمي، بالإضافة إلى ذلك فهو يعمل على علاج مشكلة الإمساك المزمن التي يعاني منها بعض الأفراد.
  • يحتوي البرغل على نسبة من البروتينات التي تعمل على تجديد الخلايا في الجسم، وإصلاح التالف منها.
  • يساعد تناول البرغل على التخلص من مشكلة الأرق التي يعاني منها بعض الأفراد؛ والسبب في ذلك يرجع إلى احتوائه على نسبة من المغنيسيوم التي تعمل على استثارة النواقل العصبية، بما يساعد على النوم والحصول على القدر الكافي من الاسترخاء.
  • يعمل البرغل على الحفاظ على صحة العظام وجعلها قوية، وذلك لأنه يحتوي على الفوسفور والمنجنيز.
  • يساعد تناول البرغل على تقوية الجهاز المناعي بنسبة تصل إلى 20% على أقل تقدير.
  • يعمل البرغل على تحسين عمل الأوعية الدموية بنسبة تصل إلى 15%، كما أنه يمد الجسم بالقدر الكافي من الحديد والذي من الممكن أن يتسبب في غيابه الشعور بالتعب أو الإصابة بفقر الدم.

أضرار تناول البرغل والفريك

إن وجود تلك الفوائد العديدة التي تعود على الصحة العامة بالنفع من تناول البرغل والفريك لا ينفي وجود بعض الأضرار التي يمكن أن يتسبب بها، ومن تلك الأضرار ما سنعرضه فيما يلي:

  • الإصابة الحساسية لاحتوائه على مادة الجلوتين والتي يمكنها أن تتسبب ببعض المشكلات في الجهاز الهضمي، وذلك فيما يخص الأشخاص الذين يعانون من الحساسية تجاه القمح.
  • تناول كمية كبيرة من البرغل من شأنه أن يُصيبك في بعض الأحيان بالانتفاخ؛ والسبب في ذلك يرجع إلى تلك الألياف التي يتضمنها هذا النوع من العناصر الغذائية.
  • قد يسبب الإفراط في تناول الفريك بعض المشكلات والآلام بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من مشكلات الجهاز الهضمي، ومصابي القولون العصبي.
  • يحتوي البرغل على مادة الأوكزاليت بنسبة عالية، والتي من شأنها أن تعمل على زيادة معدل الكوليسترول في البول، وهو ما يعمل على زيادة الأعراض المصاحبة إلى مرض النقرس.
  • تناول البرغل قد يؤثر بالسلب على صحة الأشخاص المصابين بأمراض الكلى لاحتوائه على مادة الأوكزاليت.

استخدامات البرغل والفريك

على الرغم من الفرق بين البرغل والفريك، إلا أن استخدامات كلا العنصرين واحدة، ومن تلك الاستخدامات ما سنشير إليه عبر النقاط المقبلة:

  • يدخل في طهي الكوارع.
  • يستخدم في تحضير الطواجن.
  • هو بمثابة حشو للحمام والبط والأوز والدجاج.
  • يوجد البرغل المفلفل بصدور الدجاج والخضراوات.
  • حساء الفريك بالكبد والقوانص.
  • الفريك بالتمر.

اقرأ أيضًا: طريقة عمل الفريكة المفلفلة باللحم والدجاج واللحم الضأن على الطريقة الخليجية

طريقة تحضير الفريك في المنزل

عقب التعرف على الفرق بين البرغل والفريك والفوائد الخاصة بكلًا منهما، بقي أن نشير إلى أن طريقة إعداد هذا النوع من الوجبات الغذائية لا تتطلب سوى 15 دقيقة على أقصى تقدير، وإليك الخطوات اللازمة لذلك في التالي:

  1. يتم مزج كوبين من الماء إلى كوب من البرغل الجاف، ومن ثم يتم وضعهم في إناء ذو حجم متوسط.
  2. يترك الإناء على درجة حرارة متوسطة إلى أن يغلي، مع مراعاة تخفيف درجة الحرارة وتغطية الخليط لمدة 12 دقيقة.
  3. حين تلاحظ تحول البرغل إلى اللين، يتم تصفية الماء منه.
  4. قم بإعداد أحد الأطباق الإضافية بجانبه، والتي يمكنها أن تكون طبق من الأرز أو الشعير أو الكسكسي.
  5. يُضاف إلى البرغل كرات اللحم المفروم لتحويله إلى كبيبة شامية.
  6. يتم إضافة البرغل إلى التبولة، كما يمكنك وضعه في الحساء.

إن الفرق بين البرغل والفريك يتيح لك إمكانية التعرف على الطريقة الصحيحة للطهي، كما أنه يجعلك تتعرف على القيمة الغذائية لهما.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.