الفرق بين الكريم والمرهم

 الفرق بين الكريم والمرهم ، الكريم والمرهم يعتبروا من المستحضرات الكيميائية العلاجية المركبة، التي يتم استخدامها في علاج العديد من الأمراض والإصابات، وتختلف تركيبة الكريم أو المرهم حسب نوع المرض، وهناك أيضًا أنواع للعلاج وأنواع أخرى للتجميل والعناية بالبشرة.

ما هو الفرق بين الكريم والمرهم؟

أولًا: الكريم

  • يعتبر الكريم من المستحضرات العلاجية، التي يستخدمها الإنسان عند الإصابة بمرض جلدي أو عند حدوث أي إصابة طارئة بسطح الجلد.
  • يساعد الكريم كمستحضر جلدي على علاج كافة أنواع الجروح وعلى القيام بمهام تجميل البشرة أو لمعالجة الحروق أو لإزالة آثار الحبوب.
  • يعتبر الكريم عبارة عن مزيج من الماء والزيت وبعض المركبات الكيماوية.
  • يتم استخدام الكريم لمعالجة الأماكن الرطبة واللزجة في الجسم.
  • عند معرفة الفرق بين الكريم والمرهم نجد أن الكريم يعمل على جفاف المنطقة المصابة وعمل قشرة سميكة أعلي الجرح، وذلك ما هو مطلوب لمعالجة أي جرح.
  • للكريم عدة خصائص علاجية متميزة، حيث أنه يعمل على امتصاص الالتهاب في الجزء المصاب فهو يعمل كمضاد حيوي أيضًا.
  • بعد استخدام الكريم لا تحتاج البشرة إلى الغسيل أو التنظيف، حيث أن البشرة تمتصه بالكامل.
  • لابد أن يتم الحفاظ على نظافة الجزء المصاب عند وضع الكريم فالكريم قابل للتجرثم نتيجة على احتوائه للماء فمن الممكن أن يفقد تأثيره ومفعوله بشكل سهل.
  • يتم وضع الكريم في الإصابات الخارجية التي تصيب سطح الجلد ويلزم مراعاة عدم احتكاك أي شيء للكريم مثل الملابس، حتى لا يزول بدون فائدة.
  • يلزم تغطية الجرح بعد وضع الكريم باللصق الطبي عند الرغبة في الخروج والتعرض للهواء الجوي والأتربة، حتى لا يزيد التهاب الجزء المصاب.
  • يحتوي الكريم على نسبة 50% من الماء وعلى 50% من الزيت.

فوائد استخدام الكريم

  • يساعد الكريم على التخلص من الالتهاب الموجودة تحت الجلد بدرجاته خلال وقت قصير.
  • يعالج الكريم كافة أنواع الالتهابات الناتجة عن الحوادث أو الناتجة عن جرح باستخدام آلة حادة أو الناتجة عن اللعب بالبثور والدمامل وآثار العمليات وأخذ العينات.
  • يمكن استخدام الكريم في تقشير الطبقة الخارجية للبشرة لإزالة الجلد الميت.
  • تساعد الكريمات التي تحتوي على مادة الألوفيرا والعسل في شد البشرة وتنعيمها وترطيبها بشكل ملحوظ.
  • يتم علاج حالات الجروح الناتجة عن الحرق الشديد الخطر بالكريمات المختلفة التي تحتوي على نسبة عالية من المضاد الحيوي.
  • يساعد استخدام كريمات التجميل على تأخير علامات كبر السن والشيخوخة على البشرة، لذلك تحرص النساء على استخدامها بشكل كبير يوميًا.
  • يتم استخدام الكريم الذي يحتوي على خلاصة زيت اللوز وزبده الشيا لعلاج البشرة الجافة.
  • يساعد الكريم على علاج التهابات بشرة الأطفال نتيجة لارتدائهم الحفاض لفترة طويلة على بشرة غير نظيفة.
  • يتم استخدام الكريم الذي يحتوي على خلاصة اللبن والليمون أو العسل لعلاج البشرة الذهنية.
  • يتم استخدام الكريم الذي يحتوي على خلاصة الخيار أو بذور شجرة الشاي أو اللبن لعلاج البشرة الحساسة.
  • يمكن استخدام بعض أنواع الكريمات لإزالة الشعر في الأماكن العادية والحساسة.
  • يمكن استخدام بعض أنواع الكريم في حالات التورم الناتجة عن الكدمات والاحتباس الدموي نتيجة الاصطدام بشيء صلب أو التعرض للضرب.

» اقرأ لتعرف أكثر: موضوع تعبير عن الصحة

ثانيًا: المرهم

  • يحتوي المرهم على 80% من الزيت و20% من الماء، لذلك نشعر عند بالفرق بين الكريم والمرهم عند اللمس أنهم مختلفان في التركيب بشكل واضح.
  • لا يمتص الجلد المرهم بشكل سريع مثل الكريم، حيث يكونوا الكريم والمرهم في حالة اختلاف من، حيث تركيب المادة وتأثيرها على الجلد.
  • يقوم المرهم بسد المسام بشكل كامل، لذلك يلزم التأكد من خلوها من أي تلوث قبل وضعه لتجنب زيادة التهاب الجزء المصاب.
  • يتم استخدام المرهم في معالجة مرض الصدفية، حيث أنه يساعد بشكل كبير في الشفاء منه والتخلص من آثاره على البشرة.
  • لا شك أن الفرق بين الكريم والمرهم مهمان ولا يلغى كل منهم الآخر، ولكن المواد تصبح فعالة بشكل أكبر في الأدوية الموضعية عندما تكون على هيئة مرهم.
  • يعتبر استخدام المرهم للبشرة الحساسة أفضل من الكريمات، حيث أن الكريمات تحتوي على نسبة عالية من المواد الحافظة التي تضر البشرة الحساسة.
  • يتم استخدام المرهم في حالة الحروق ذات درجة خطورة عالية جدًا، حيث أنه يعمل على تغليف الجرح ومنع احتكاكه بأي غلاف يحيطه من لصق طبي أو غيره.
  • يلزم أن لا يتعرض المرهم أثناء وجوده على الجرح للأتربة أو الجو الخارجي، حتى لا تزداد درجة الالتهاب ويحمل المرهم عوالق ترابية ملوثة للجرح.
  • الفرق بين الكريم والمرهم من حيث علاج الحروق، فكلاهما معالج للجروح، لكن لكل منهم وظيفة مختلفة لتطهير الجرح وشفاءه.
  • يعمل المرهم على ترطيب البشرة بشكل كبير خاصة للبشرة الجافة والحساسة، لذلك يدخل في تركيب الفازلين والمستحضرات الطبية لترطيب الجسم.
  • بعد استخدام المرهم يلزم أن يتم غسل وتنظيف الجزء المصاب الذي تم دهنه، ويرجع ذلك لعدم امتصاص البشرة بشكل كامل للمرهم مما قد يسبب تلوث الجرح.
  • لا تمتص البشرة بسهولة المرهم، لذلك يحاول معظم الأشخاص استخدام الكريم بشكل أكبر من المرهم للترطيب عند الخروج من البيت.

» نرشح لك قراءةعلاج البشرة الدهنية للرجال

ما الفرق بين الكريم والمرهم في الاستخدام؟

  • الفرق بين الكريم والمرهم من حيث الاحتياجات، فلكل منهم تأثيره وخواصه وفاعليته الخاصة.
  • لا تمتص البشرة المرهم بشكل سريع، على عكس الكريم فيمتصه الجلد والغلاف الخارجي للبشرة بشكل سريع وملحوظ.
  • يفضل استخدام الكريم في مستحضرات التجميل أفضل من المرهم، لاحتواء المرهم على نسبة عالية من الزيوت مما يجعل مظهره غير جمالي عند الخروج بعد وضعه.
  • الفرق بين الكريم والمرهم من حيث تركيبهم، حيث يحتوي الكريم على نسبة50% من الزيت و50% من الماء أما المرهم 80% من الزيت و20% من الماء.
  • يلزم غسل وتنظيف الجزء المصاب بعد استخدام المرهم، ولكن لا نحتاج لذلك عند استخدام الكريم، حيث تمتصه البشرة بسرعة شديدة.
  • يفضل استخدام المرهم للبشرة الحساسة أو الجافة، أما بالنسبة للبشرة الدهنية فيفضل استخدام الكريم لها، حيث أنه لا يحتوي على نسبة كبيرة من الزيوت.
  • عند معرفة الفرق بين الكريم والمرهم في علاج الشعر، فسنجد أن علاج الشعر لا يتم إلا باستخدام الكريم وليس المرهم نهائيًا، حتى لا يغلق مسام الرأس.
  • يتم معالجة الحبوب والبثور الملتهبة باستخدام الكريم وليس المرهم، لأن المرهم سيعمل على سد المسام وزيادة نسبة البثور وتضخم شكلها.
  • يلزم عدم التعرض لأشعة الشمس الحارقة عند وضع الكريم أو المرهم، حتى لا يتسببوا في حدوث أي مضاعفات سلبية تضر البشرة.
  • يلزم حفظ الكريمات والمراهم في درجة حرارة مناسبة لا تميل للارتفاع، حتى لا تتسبب الحرارة في تلف المستحضر الطبي وإلحاق الضرر بالبشرة.
  • يلزم استشارة الطبيب قبل استخدام أي نوع من المستحضرات الطبية سواء للجروح أو للترطيب أو للتجميل، لتجنب حدوث أي مضاعفات وآثار جانبية على البشرة.
  • يساعد مستحضر الكريم الطبي على علاج مرض الأكزيما، أما المرهم فيساعد على علاج مرض الصدفية.
  • يعتبر لون الكريم في الأغلب لون أبيض لمعظم المستحضرات الطبية، أما المرهم فلونه شفاف يميل إلى اللون الأصفر.
  • تعالج المراهم الفطريات بشكل أفضل من الكريم، لذلك نجد أن علاج التهاب اللثة يكون عبارة عن مرهم أو جيل وليس كريم.
  • قد تحتوي الكريمات على نسبة من الكورتيزون على عكس المراهم، فهناك نسبة قليلة جدًا من المراهم التي تحتوي على مادة الكورتيزون.

» اقرأ لمزيد من الإفادةعلاج تساقط الشعر للرجال

وبذلك نكون عزيزي القارئ قد أوضحنا لك ما هو الفرق بين الكريم والمرهم؟، من حيث التركيب، ونسبة المكونات بهم، واستخداماتهم، والنصائح اللازمة التي يجب اتباعها عند الاستخدام.

قد يعجبك أيضًا

لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.