ما الفرق بين الحديث القدسي والحديث النبوي

الفرق بين الحديث القدسي والحديث النبوي هو ما سنتطرق إليه اليوم من خلال مقالنا هذا، فالكثير من الناس لا تدرك الفرق بينها وكثيرا ما تختلط الأمور لديهم ويحتارون ما إذا كان ما يقرؤونه هو حديث قدسي أم أنه حديث نبوي، فنحن اليوم نسعى جاهدين لنبسط مفهوم كل واحد منهما ونبرز لك عزيزي القارئ الفرق بين الحديث القدسي والحديث النبوي في السطور القليلة المقبلة.

الفرق بين الحديث القدسي والحديث النبوي 

قبل إبراز الفرق بين الحديث القدسي والحديث النبوي وجب علينا الإشارة إلى معنى الحديث عامة وهذا ما سنتناوله فيما يلي:

تعريف الحديث لغة: يعرف الحديث على أنه كل كلام صادر من شخص ما، وهو تبادل أطراف الكلام، وجميع الأقوال التي تصدر من شخص معين يقال عنها أحاديث أي جمع حديث

تعريف الحديث اصطلاحا: وهو جميع ما صدر عن النبي صلى الله عليه وسلم من سيرة نبوية، أو صفات، أو أقوال، أو أفعال، أو صفات

اقرأ أيضًا : حديث الرسول عن الحجامة وفوائد الحجامة في الطب الحديث

الفرق بين الحديث القدسي والحديث النبوي

لقد قام العلماء بتقسيم الحديث إلى نوعان وهما الحديث النبوي والحديث القدسي أو الإلهي، وهناك فرق بينها سنذكرهم لكم إتباعا:

الحديث النبوي: هو كل ما أخبر عنه النبي صلى الله عليه وسلم مما أوحاه الله إليه ولكنه من قوله، وقد يكون اجتهاده، وقد يكون بيانه، وما فتح الله تعالى عليه من الفهم.

الحديث القدسي “الإلهي”: فهو خبر من النبي صلى الله عليه وسلم عن ربه، ويقال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم فيما يرويه عن ربه، بمعنى فيما ينقله عن ربه، والنقل هنا للفظ وللمعنى،

ولقد اختلف العلماء في معنى الحديث القدسي وانقسموا إلى 3 فئات وكل منهم عرفه بطريقة تختلف عن الأخرى

  • يرى بعض العلماء أن الحديث القدسي هو ما يرويه النبي صلى الله عليه وسلم ( ويسكتون) ولا يضيفون شيئا
  • ويرى بعض آخر من العلماء أن الحديث القدسي هو ما يرويه النبي صلى الله عليه وسلم عن ربه بلفظه ومعناه
  • ويرى آخرون من العلماء أن الحديث القدسي هو ما يرويه النبي صلى الله عليه وسلم عن ربه لا لفظه من الله ومعناه من النبي صلى الله عليه وسلم ( وهذا أبعد القول عن الصواب)

ولقد جاءت الأحاديث القدسية لتزيد من روحانية الإنسان، والزيادة في تعلقه بخالق الكون سبحانه وتعالى

اقرأ أيضًا : اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت عليك توكلت والفرق بين الحديث القوي والحديث الضعيف والحديث الحسن

بعض الأحاديث القدسية

  • قال الرسول صلى الله عليه وسلم فيما يرويه عن ربِّه عزَّ وجل: ” يا عبادي ! إني حرَّمتُ الظلمَ على نفسي وجعلتُه بينكم محرَّمًا، فلا تظَّالموا، يا عبادي ! كلكم ضالٌّ إلا من هديتُه، فاستهدوني أَهْدِكم، يا عبادي ! كلكم جائعٌ إلا من أطعمتُه، فاستطعموني أُطعمكم يا عبادي ! كلكم عارٍ إلا من كسوتُه، فاستكسوني أكْسُكُم، يا عبادي إنكم تخطئون بالليل والنهار وانأ اغفر الذنوب جميعا غير الشرك فاستغفروني اغفر لكم، يا عبادي إنكم لن تبلغوا ضرّي فتضروني ولن تبلغوا نفعي فتنفعوني. يا عبادي لو أن أولكم وآخركم وإنسكم وجِنكم كانوا على أتقى قلب رجل واحد ما زاد من ملكي شيئاً. يا عبادي لو أن أولكم وأخركم وإنسكم وجنكم كانوا على أفجر قلب رجل واحد ما نقص من ملكي شيئاً. يا عبادي لو أن أولكم وآخركم وإنسكم وجنكم قاموا على صعيد واحد فسألوني فأعطيت كل واحد منهم مسألته ما نقص ذلك مما عندي إلا كما ينقص المخيط إذا دخل البحر”
  • قال الرسول صلى الله عليه وسلم فيما يرويه عن ربِّه عزَّ وجل: ” يا ابن آدم عندك ما يكفيك وأنت تطلب ما يطغيك، لا بقليل تقنع، ولا من كثير تشبع، إذا أصبحت معافى في جسدك منا في سربك عندك قوت يومك فعلي الدنيا الفناء، إني حرمت الظلم علي نفسي وجعلته محرما بينكم فلا تظالموا “
  • قال الرسول صلى الله عليه وسلم فيما يرويه عن ربِّه عزَّ وجل: ” إنا أنزلنا المال لإقامة الصلاة وإيتاء الزكاة ولو كان لابن ادم واديا من مال لتمني أن يكون له أخر ولو كان له واديان لتمني أن يكون له ثلاثة ولا يملأ جوفه إلا التراب ثم يتوب الله علي من تاب “
  • قال الرسول صلى الله عليه وسلم فيما يرويه عن ربِّه عزَّ وجل: ” إني لأجدني أستحي من عبدي يرفع إلي يديه يقول يا رب يا رب فأردهما فتقول الملائكة إلى هنا إنه ليس أهلا لتغفر له ، فأقول ولكني أهل التقوى وأهل المغفرة أشهدكم إني قد غفرت لعبدي “
  • قال الرسول صلى الله عليه وسلم فيما يرويه عن ربِّه عزَّ وجل: ” مَن عادى لي ولياً فقد أذنته بالحرب ، و ما تقرب إليّ عبدي بشيء أحب إلي مما افترضته عليه، و ما يزال عبدي يتقرب إليّ بالنوافل حتى أحبه فإذا أحببته كنت سمعه الذي يسمع به، و بصره الذي يبصر به، و يده التي يبطش بها، ورِجله التي يمشي بها، وإن سألني لأعطينه و إن استعاذ بي لأعيذنه ، وما ترددت عن شيء أنا فاعله ترددي عن نفس المؤمن يكره الموت و أنا أكره مساءته “
  • قال الرسول صلى الله عليه وسلم فيما يرويه عن ربِّه عزَّ وجل: ” يا ابن آدم استطعمتك ولم تطعمني فيقول: فكيف أطعمك وأنت رب العالمين فيقول : أفلم يستطعمك عبدي فلان؟ ، أما تعلم أنك لو أطعمته لوجدت ذلك عندي“. “يا ابن آدم استسقيتك ولم تسقني فيقول: فكيف أسقيك وأنت رب العالمين فيقول: أفلم يستسقيك عبدي فلان أما تعلم أنك لو أسقيته لوجدت ذلك عندي
  • قال الرسول صلى الله عليه وسلم فيما يرويه عن ربِّه عزَّ وجل: ” يا ابن آدم خلقتك للعبادة فلا تلعبن وقسمت لك رزقك فلا تتعب، فإن رضيت بما قسمت لك، أرحت قلبك وبدنك، وكنت عندي محمودا، وإن لم ترض بما قسمته لك، فوعزتي وجلالي لأسلطن عليك الدنيا تركض فيها ركض الوحوش في البرية، ثم لا يكون لك فيها إلا ما قسمته لك، وكنت عندي مذموما “
  • قال الرسول صلى الله عليه وسلم فيما يرويه عن ربِّه عزَّ وجل: ” أنا عند ظن عبدي بي، و أنا معه إذا ذكرني، فإن ذكرني في نفسه ذكرته في نفسي، وإن ذكرني في ملأ ذكرته في ملأ خير منهم، وإن تقرب إلى بشبرٍ تقربت إلية بذراع، و إن تقرب إلي ذراعاً تقربت إليه باعاً ،وإن أتاني يمشي أتيته هرولة “
  • قال الرسول صلى الله عليه وسلم فيما يرويه عن ربِّه عزَّ وجل: ” يا آدم كنت تتمنى أن أعصمك؟ قال آدم نعم ، فقال الله عز وجل: “يا آدم إذا عصمتك وعصمت بنيك فعلي من أجود برحمتي وعلى من أتفضل بكرمي ، وعلى من أتودد، وعلى من أغفر “

اقرأ أيضًا : انا عند حسن ظن عبدي بي فليظن بي ما شاء حديث قدسي

وفي ختام حديثنا الشيق هذا الذي لا تكفينا العبارات وتسرح منا الحروف والكلمات ولا نوفيه حقه، ولقد تناولنا العديد من النقاط المهمة،كما أننا أبرزنا من خلال مقالنا الفرق بين الحديث القدسي والحديث النبوي وتطرقنا لبعض الأحاديث القدسية الصحيحة والتي تبعث فينا الكثير من الروحانيات وتدفعنا أكثر للتعلق بالله تبارك وتعالى.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.