الفرق بين الحج والعمرة

الفرق بين الحج والعمرة يعتبر الحج من أركان الإسلام الخمس المفروض على كل شخص مسلم عاقل قادر على تأديته والكثير منا يخلط ما بين الحج والعمرة ويعتقدون أن الحج والعمرة لهم نفس الوقت أو نفس المناسك أو نفس الحكم لذلك سوف نوضح ما الفرق بين الحج والعمرة موضحين مناسك كلا منهما والحكم والمدة.

آيات من القرآن عن الحج

  • إِنَّ الصَّفَا وَالْمَرْوَةَ مِنْ شَعَائِرِ اللَّهِ فَمَنْ حَجَّ الْبَيْتَ أَوِ اعْتَمَرَ فَلَا جُنَاحَ عَلَيْهِ أَنْ يَطَّوَّفَ بِهِمَا وَمَنْ تَطَوَّعَ خَيْرًا فَإِنَّ اللَّهَ شَاكِرٌ عَلِيمٌ(البقرة).
  • يَسْأَلُونَكَ عَنِ الْأَهِلَّةِ قُلْ هِيَ مَوَاقِيتُ لِلنَّاسِ وَالْحَجِّ وَلَيْسَ الْبِرُّ بِأَنْ تَأْتُوا الْبُيُوتَ مِنْ ظُهُورِهَا وَلَكِنَّ الْبِرَّ مَنِ اتَّقَى وَأْتُوا الْبُيُوتَ مِنْ أَبْوَابِهَا وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ(البقرة).
  • وَأَتِمُّوا الْحَجَّ وَالْعُمْرَةَ لِلَّهِ فَإِنْ أُحْصِرْتُمْ فَمَا اسْتَيْسَرَ مِنَ الْهَدْيِ وَلَا تَحْلِقُوا رُءُوسَكُمْ حَتَّى يَبْلُغَ الْهَدْيُ مَحِلَّهُ فَمَنْ كَانَ مِنْكُمْ مَرِيضًا أَوْ بِهِ أَذًى مِنْ رَأْسِهِ فَفِدْيَةٌ مِنْ صِيَامٍ أَوْ صَدَقَةٍ أَوْ نُسُكٍ فَإِذَا أَمِنْتُمْ فَمَنْ تَمَتَّعَ بِالْعُمْرَةِ إِلَى الْحَجِّ فَمَا اسْتَيْسَرَ مِنَ الْهَدْيِ فَمَنْ لَمْ يَجِدْ فَصِيَامُ ثَلَاثَةِ أَيَّامٍ فِي الْحَجِّ وَسَبْعَةٍ إِذَا رَجَعْتُمْ تِلْكَ عَشَرَةٌ كَامِلَةٌ ذَلِكَ لِمَنْ لَمْ يَكُنْ أَهْلُهُ حَاضِرِي الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَاتَّقُوا اللَّهَ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ  (196) الْحَجُّ أَشْهُرٌ مَعْلُومَاتٌ فَمَنْ فَرَضَ فِيهِنَّ الْحَجَّ فَلَا رَفَثَ وَلَا فُسُوقَ وَلَا جِدَالَ فِي الْحَجِّ وَمَا تَفْعَلُوا مِنْ خَيْرٍ يَعْلَمْهُ اللَّهُ وَتَزَوَّدُوا فَإِنَّ خَيْرَ الزَّادِ التَّقْوَى وَاتَّقُونِ يَا أُولِي الْأَلْبَابِ  (197) لَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ أَنْ تَبْتَغُوا فَضْلًا مِنْ رَبِّكُمْ فَإِذَا أَفَضْتُمْ مِنْ عَرَفَاتٍ فَاذْكُرُوا اللَّهَ عِنْدَ الْمَشْعَرِ الْحَرَامِ وَاذْكُرُوهُ كَمَا هَدَاكُمْ وَإِنْ كُنْتُمْ مِنْ قَبْلِهِ لَمِنَ الضَّالِّينَ  (198) ثُمَّ أَفِيضُوا مِنْ حَيْثُ أَفَاضَ النَّاسُ وَاسْتَغْفِرُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ  (199) فَإِذَا قَضَيْتُمْ مَنَاسِكَكُمْ فَاذْكُرُوا اللَّهَ كَذِكْرِكُمْ آبَاءَكُمْ أَوْ أَشَدَّ ذِكْرًا فَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَقُولُ رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا وَمَا لَهُ فِي الْآخِرَةِ مِنْ خَلَاقٍ  (200) وَمِنْهُمْ مَنْ يَقُولُ رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الْآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ  (201) أُولَئِكَ لَهُمْ نَصِيبٌ مِمَّا كَسَبُوا وَاللَّهُ سَرِيعُ الْحِسَابِ  (202) وَاذْكُرُوا اللَّهَ فِي أَيَّامٍ مَعْدُودَاتٍ فَمَنْ تَعَجَّلَ فِي يَوْمَيْنِ فَلَا إِثْمَ عَلَيْهِ وَمَنْ تَأَخَّرَ فَلَا إِثْمَ عَلَيْهِ لِمَنِ اتَّقَى وَاتَّقُوا اللَّهَ وَاعْلَمُوا أَنَّكُمْ إِلَيْهِ تُحْشَرُ(البقرة).

يرشح لك موقع زيادة قراءة وأتمو الحج والعمرة لله والحكمة من تشريع الحج والعمرة: وأتموا الحج والعمرة لله والحكمة من تشريع الحج والعمرة

الفرق بين الحج والعمرة

من حيث الشروط

  • شروط أداء العمرة:
  1. الإسلام
  2. العقل
  3. البلوغ
  4. الحرية
  5. الاستطاعة
  • شروط أداء الحج:
  1. الاسلام
  2. العقل
  3. البلوغ
  4. الحرية
  5. الاستطاعة
  6. الميقات

من حيث الواجبات والأركان

  • (أركان الحج):

لا يصح الحج إلا بتوافر الاربع اركان لها وهما الإحرام والوقوف بعرفة وطواف الإفاضة والسعي ما بين الصفا والمروة.

  • (واجبات الحج):

يجب على الحاج أن يقوم بسبع واجبات الحج وإذا لم يستطع القيام بها جميعا وجب علية ذبح شاة ومن ثم تكون الحجة صحيحة وتلك الواجبات هي:

  1. الإحرام
  2. الوقوف بعرفة نهارا حتى غروب الشمس.
  3. المبيت بمنى ليالي أيام التشريق وهم أربع أيام العيد.
  4. المبيت بمزدلفة إلى ما بعد منتصف الليل ويوجد بعض العلماء الذين يؤكدون علي أن الركن لا يمكن تركه
  5. رمي الجمرات ويستلزم رميها بالترتيب الذي أوصانا به نبينا محمد صلى الله عليه وسلم.
  6. الحلق والتقصير بعد الانتهاء من أداء مناسك الحج.
  7. طواف الوداع.
  • (أركان العمرة):

تعتبر ايضا أركان العمرة واجبة لقبول العمرة ولا تختلف كثيرا عن أركان الحج ولكن هنا الأركان مكونه من ثلاث وهما الإحرام وطواف الإفاضة والسعي ما بين الصفا والمروة.

  • (واجبات العمرة):
  1. الإحرام من الميقات المحدد.
  2. الحلق والتقصير بعد انتهاء أداء مناسك العمرة.

للمزيد من الإفادة تعرف على ما هي أركان الحج وأهم الخطوات في الوقوف بعرفه: ما هي أركان الحج وأهم الخطوات في الوقوف بعرفة

من حيث الحكم والأعمال والوقت

  • من جهة الحكم
  1. (الحج) يعتبر الحج هو أحد أركان الإسلام وهو فرض على كل مسلم عاقل بالغ وقادر.
  2. (العمرة) تعتبر العمرة واجبة مرة واحدة في العمر عند البعض وعند البعض الآخر فهي سنة مؤكدة.
  • من جهة الأعمال
  1. (الحج) تحتوي أركان الحج على أربعة أركان وهم الإحرام والوقوف بعرفة ومن طواف الافاضة والسعي ما بين الصفا والمروة.
  2. (العمرة) أما العمرة تختلف على اركان الحج فهي ثلاثة اركان فقط وهما الإحرام وطواف الافاضة والسعي ما بين الصفا والمروة.
  • من جهة الوقت
  1. (الحج) له وقت محددا كل سنه ولا يصح الا فيه وذلك الوقت في بداية العاشر من شوال حتى العاشر من ذي الحجة وتختم بالوقوف في عرفة.
  2. (العمرة) لا وقت محدد لها ويمكن أداؤها في أي وقت من السنة كما أن مناسك العمرة تبدأ وتنتهي في يوم واحد عكس الحج.

يمكنك التعرف الآن على فضل كل يوم من عشر ذي الحجة وحكم الصيام في العشر الأوائل من ذي الحجة: فضل كل يوم من عشر ذي الحجة وحكم الصيام في العشر الأوائل من ذي الحجة

أركان الحج بشكل مفصل

  • في اليوم الثامن من شهر ذي الحجة وهو ما يسمى بيوم التروية يذهب الحجاج إلى منى للمبيت فيها ويؤدون الصلوات الظهر والعصر والمغرب والعشا ومن ثم فجر اليوم التاسع واذا أدوا صلاة الفجر ينتقل الحجاج إلى جبل عرفة لكي يستعدوا للوقوف عليه ويجب ألا يقف بعرفة إلا بعد زوال الشمس أي في وقت الظهر ومن ثم أداء الظهر والعصر قصرا ومن يقف الحاج علي عرفة ويدعي ويذكر الله ويناجيه سبحانه وتعالي حتي غروب الشمس وإذا غربت الشمس يبدأ الحجاج الانتقال إلي مزدلفة ويصلون فيها المغرب والعشاء جمع تأخير.
  • ومن يبيتون في مزدلفة حتى يصلوا فيها فجر اليوم العاشر ويعتبر ذلك المبيت واجب عند جمهور الفقهاء ومن المستحب أن يتم جمع الجمرات من مزدلفة حتى يستعدوا إلي رميها في اليوم العاشر من ذي الحجة ومن ثم يأتي اليوم العاشر وهو يوم النحر الذي يستعد فيه للذهاب إلي منى ورمى جمرة العقبة أو ما تسمي بالجمرة الكبرى.
  • حيث يرمون سبع حصيات ومن ثم يكبرون عن رمى كل حصى ومن ثم يقومون بذبح الهدي وذبحه واجب في حق المتمتع والقرآن وسنة في حق الحاج المفرد ويتحلل الحاج من بعدها التحلل الأول او ما يسمى بالتحلل الأصغر فيحلئون ويقصرون ومن ثم يستعد الحجاج إلي الذهاب إلي مكة للطواف ويسمى طواف الزيارة ومن ثم يسعي ما بين الصفا والمروة ومن ثم يتحلل التحلل الثاني او التحلل الاكبر الذي يبيح لهم ما كان محظورا عليهم.
  • ومن ثم يأتي اليوم الحادي عشر والثاني عشر من ذي الحجة او ما يسمي ايضا بثاني او ثالث ايام النحر ويقوم الحجاج في تلك الايام بالمكوث في منى ويعتبر المبيت واجبا عند جمهور العلماء ومن ثم يقومون برمي ثلاث جمرات في كل يوم من هذين اليومين والجمرة تسمي بالجمرة الصغرى والجرة الثانية تسمي بالجمرة الثانية او الجمرة الوسطي والجمرة الثالثة تعرف بالجمرة الكبرى أو جمرة العقبة.
  • حيث يرمى في الواحدة سبع حصيات ويكرر ذلك ويرمي بذات الجمرات الثلاثة في اليوم الثالث عشر من ذي الحجة واذا تعجل الحاج وخرج من منى بعد رمي جمرات اليوم الثاني من أيام التشريق فلا إثم عليه ولا حرج ومن ثم يستعد الحجاج إلي طواف الوداع وتختم الحجه بذلك الطواف.

لقد قمنا في هذا المقال بعرض آيات من القرآن عن الحج، وتعرفنا على الفرق بين الحج والعمرة من حيث الشروط، ومن حيث الاركان والواجبات، ومن حيث الحكم والأعمال والوقت، وعرضنا اركان الحج بشكل مفصل.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.