الفرق بين الانزلاق الغضروفي وانزلاق الفقرات

الفرق بين الانزلاق الغضروفي وانزلاق الفقرات كبير، يعتبر الانزلاق الغضروفي وانزلاق الفقرات من أكثر الأمراض الشائعة بين الناس خاصةً كبار السن، لذلك يسعروا بشكل دائم للتعرف على الفرق بين الاثنين ليتمكنوا من معرفة طريقة العلاج المناسبة لكل منهم.

لذا من خلال موقع زيادة نقوم بالتعرف على الاختلاف بين الانزلاق الغضروفي وانزلاق الفقرات، بالإضافة للتعرف على الأعراض التي تظهر المريض لإعلامه بإصابته بأي منهم، وذلك من خلال السطور التالية.

الفرق بين الانزلاق الغضروفي وانزلاق الفقرات

الكثير من الناس يصابوا بآلام في الظهر في فترات مختلفة من حياتهم، ألا أن المشاكل تزداد مع تقدم السن حيث يصبح الظهر غير قادر على تحمل نفس الضغط الواقع عليه من باقي الجسم مع مرور الزمن، ومن أشهر الأمراض التي تصيب الأشخاص عند تقدم عمرهم الانزلاق الغضروفي والانزلاق الفقاري.

الكثيرين يعتقدون أنه لا يوجد اختلاف بين الانزلاقين ألا أن الفرق بينهم واضح، حيث إن انزلاق الفقرات يكون ناتج عن تحرك في الفقرات العليا الموجودة في العمود الفقري للأمام قليلًا مقارنة بالفقرة التي تليها، أما الانزلاق الغضروفي فيحدث فيه تحرك للجزء الداخلي للغضروف إلى الخارج، والغضروف هو المادة التي تفصل بين الفقرات وتمنعهم من الاحتكاك ببعضهم البعض.

اقرأ أيضًا: هل يمكن الشفاء من الانزلاق الغضروفي نهائيًا؟

أعراض الانزلاق الغضروفي والفقري

في إطار التعرف على الفرق بين الانزلاق الغضروفي وانزلاق الفقرات، نقوم بالإشارة إلى أبرز الأعراض التي تظهر على مرضى الانزلاق الغضروفي والفقري حيث إنهم يتشابهون بنسبة كبيرة في الأعراض، وأهم الأعراض هي:

1- الشعور بالألم

يُعد من أشهر الأعراض التي تظهر على المرضى، ويكون الألم في البداية قليل ثم يبدأ في الازدياد تدريجيًا، كما أن الألم لا يكون فقط في الظهر بل يمكن أن يكون في الذراعين أو الساقين القريبين من الفقرات المنزلقة أو الغضروف المنزلق، علاوة على الشعور بالألم المضاعف عند تحريك الساقين أو الذراعين، أو عند الجلوس لفترة طويلة.

2- الإحساس بوخز وتنميل

تبدأ الغضاريف أو الفقرات المنزلة في الضغط على الأعصاب الموجودة في الجسم، بالتالي يصعب على الإشارات العصبية الوصول إلى الأطراف فيشعر المريض بالوخز والتنميل خاصةً في اليدين، كما أن عدم قدرة الجسم على نقل الإشارات العصبية بشكل سليم؛ يؤدي إلى الإصابة بضعف عام في العضلات وبطيء استجابتها إلى المؤثرات الخارجية.

اقرأ أيضًا: العلاج الطبيعي للانزلاق الغضروفي القطني

3- مواجهة صعوبة عند الوقوف أو الجلوس

يشعر المصاب أيضًا بصعوبة بالغة عند محاولة الوقوف أو الجلوس، بالإضافة إلى الشعور بالألم عند الالتزام بوضعية جسد واحدة لفترة طويلة، بالإضافة لكون الاستمرار على وضعية واحدة لمدة طويلة يتسبب في الضغط على الأعصاب بالتالي حدوث مشاكل أكبر.

4- الشعور بالبرودة

المصاب يشعر دائمًا بالبرودة خاصة في جانب واحد من الجسم وذلك بسبب تأثر الأعصاب في إحدى جانبي الجسم دون عن الجانب الآخر مما يعمل على توقف نقل الدم إلى هذا الجانب وإصابته بالبرد طوال الوقت.

اقرأ أيضًا: هل عملية الانزلاق الغضروفي خطيرة

أسباب الانزلاق في الفقرات والغضروف

في إطار التعرف على الفرق بين الانزلاق الغضروفي وانزلاق الفقرات، سنذكر أهم الأسباب التي تؤدي إلى حدوث الاثنين وذلك في النقاط التالية:

  • يحدث بسبب التقدم في العمر وذلك لأن الفقرات تبدأ في الضعف وتبدأ في فقدان السائل الموجود في الغضاريف الذي يعمل على تثبيت كل فقرة في مكانها.
  • القيام بحركات خاطئة عند ممارسة التمارين لفترة طويلة أو الجلوس والوقوف بوضعية خاطئة.
  • رفع الأجسام الثقيلة جدًا التي تضغط على الفقرات السفلية للظهر يعمل على زيادة احتمالية الإصابة بالانزلاق.
  • بجانب الإصابة زيادة الوزن تعرض الأشخاص للإصابة بالانزلاق، وذلك بسبب ضغط الدهون الموجودة في الجسم على الفقرات فتؤثر على عملهم بالشكل الصحيح.
  • في حالة الحمل قد تتعرض المرأة للإصابة بالانزلاق، وذلك بسبب ضغط الجنين على فقرات الظهر بشكل كبير.

اقرأ أيضًا: هل يرجع الانزلاق الغضروفي إلى مكانه

طرق علاج الانزلاق الغضروفي وانزلاق الفقرات

بعد أن تعرفنا على الفرق بين الانزلاق الغضروفي وانزلاق الفقرات، وقمنا بالإشارة إلى الأعراض التي تظهر على المريض والأسباب المؤدية لهذا المرض ننتقل للتعرف معًا على الطرق المستخدمة للعلاج وذلك باتباع الآتي:

  • احرص على اتباع التمارين التي تعمل على تمدد عضلات الظهر وتقوية فقراته والعضلات المحيطة بهز
  • يجب أن تتجنب رفع الأشياء الثقيلة، بالإضافة لتجنب التعرض لإصابات في منطقة الظهر لأنها تعمل على زيادة الألم وتصعب الشفاء منه.
  • يمكنك ان تستخدم الأكياس المحتوية على الثلج من خلال وضعها على المنطقة التي تشعر بالألم فيها، كما يمكنك الاستحمام بالماء الدافئ لأنه يعمل على تهدئة الألم بشكل كبير.
  • يجب أن تتجنب الاستسلام للألم، واحرص على الحركة بشكل دائم وممارسة الأنشطة البدنية باستمرار لأن ذلك من شأنه أن يقلل من تعرضك لخطر الإصابة بضعف في العضلات.
  • من الممكن أن تقوم بتناول الأدوية التي تعمل على إرخاء العضلات وذلك لتتجنب التشنجات العضلية التي تحدث عند الإصابة.
  • يمكنك استخدام الأدوية المضادة للألم العصبي بجانب الأدوية التي تعمل على تسكين الألم بصورة كبيرة.
  • عند الوقوف أو الجلوس أحرص على اتخاذ وضعية مستقيمة لأن الجلوس أو الوقوف بوضعية خاطئة يتسبب في زيادة الألم.
  • حاول أن تحصل على الوزن المناسب لطولك وذلك لأن الزيادة في الوزن حتى ولو بنسبة بسيطة تؤثر على فقرات الظهر بشكل كبير.
  • يجب الحرص على تجنب ارتداء الأحذية ذات الكعوب العالية لأنها أيضًا تؤثر على الظهر بنسبة كبيرة.
  • في حالة ان الألم استمر لأكثر من ستة أسابيع ولم يتحسن على الرغم من اتباع كافة الطرق السابقة؛ يجب عليك زيارة الطبيب في أقرب وقت ليعمل على اتخاذ الإجراءات اللازمة التي تكون في الغالب استئصال الجزء التالف من الفقرات أو الغضروف.

يجب على كل من يتساءل عن الفرق بين الانزلاق الغضروفي وانزلاق الفقرات، بعد معرفة الفرق؛ الحرص على اتباع الإجراءات والطرق اللازمة للتخلص من هذه المشكلة بسرعة.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.