الفرق بين الضوء والنور

الفرق بين الضوء والنور في البلاغة للغة العربية اعتمد العرب على اللفظين للتعرف على العمليات الخاصة بالإشعاع الضوئي، ولكن ليس هناك أي فروق بين اللفظين لديهم، ولكن من خلال القرآن الكريم وضع تفسير منطقي لكل من النور والضوء والفرق بينهم، لذلك تابع معنا لكي تتعرف على مفهوم كلًا من النور والضوء فيما يلي عبر موقع زيادة.

اقرأ أيضًا: رؤية الضوء والإحساس بالحرارة يدلان على وجود تغير فيزيائي

الفرق بين الضوء والنور

الفرق بين الضوء والنور

لكي نقوم بالتعرف على الفرق بين الضوء والنور، تابع معنا ما يلي:

  • الضوء هو عبارة عن إشعاع منبعث من جسم مشع بشكل ذاتي، وهذا الجسم المشع يصدر الضوء نتيجة الاختراقات الداخلية للغازات والعديد من المواد والعناصر المكونة للجسم، كما أن الضوء يأتي دومًا مع الشمس.
  • أما النور هو الإشعاع الضوئي المنعكس من جسم لآخر، لا يحتاج الجسم إلى احتراق ذاتي وداخلي أو أي حرارة تصدر منه لكي يصدر نور، ومثال على النور “القمر”.

فيزياء الضوء والنور

يمكن أن يتم تعريف على الفرق بين الضوء والنور بشكل فيزيائي، والذي يتمثل فيما يلي:

  • الضوء هو عبارة عن إشعاع كهرومغناطيسي مرئي، ويقع مع الموجات تحت الحمراء.
  • ويطلق على الموجات القصيرة “موجات فوق بنفسجية”.
  • لا يمكن رؤية أي نوع من أنواع الموجات بالعين المجردة.
  • يقوم الجسم المضيء بإشعاع العديد من الموجات المتعددة من خلال الضوء الصادر منه.
    سرعة الإشعاعات الضوئية تصل إلى 300 ألف كيلو في الثانية.
  • نتيجة لاصطدام الإشعاعات بأي جسم، فإنه يقوم بامتصاص بعض منها أما الجزء الآخر من الإشعاعات فتحدث له ظاهرة الإنكسار مما يؤدي إلى حدوث ظاهرة “النور”.
  • رؤية العين لكافة الأجسام نتيجة للضوء الموجود في الجسم المشع، وكذلك النور المنكسر للجسم المعتم.

اقرأ أيضًا: ما هي سرعة الضوء في الماء

ما هو الفرق بين ضوء الشمس ونور القمر؟

هناك اختلاف في ربط الضوء مع الشمس وربط النور للقمر، وذلك يتم توضيحه من خلال تعريف الفرق بين الضوء والنور، ويتم ذلك من خلال ما يلي:

  • ظهر الاختلاف بين ضوء الشمس ونور القمر من خلال الآية الكريمة:

“هُوَ الَّذي جَعَلَ الشَّمسَ ضِياءً وَالقَمَرَ نورًا وَقَدَّرَهُ مَنازِلَ لِتَعلَموا عَدَدَ السِّنينَ وَالحِسابَ ما خَلَقَ اللَّـهُ ذلِكَ إِلّا بِالحَقِّ يُفَصِّلُ الآياتِ لِقَومٍ يَعلَمونَ”. سورة يونس آية 5.

  • وعلى هذا فإنه تعتبر الشمس هي المصدر المباشر لظهور “الضوء”، على عكس القمر فهو المصدر الغير مباشر لتلك الظاهرة.

الفرق بين الضوء والنور في المعجم

هناك العديد من التفسيرات العلمية المتعددة التي تعمل على توضيح الاختلاف والفرق بين الضوء والنور في المعجم، وتتمثل تلك التفسيرات فيما يلي:

الضوء

  • النور الذي يقوم بالمرور من الهواء، فيظهر باللون الأبيض.
  • الضوء هو كل جسم يقوم بإضاءة نفسه بشكل ذاتي، ولا يحتاج إلى الحصول على مصدر آخر للضياء.

النور

  • هو كل جسم يحصل على الإضاءة بشكل غير ذاتي، أي أن الإضاءة الخاصة به يحصل عليها بطريقة غير مباشرة.
  • تم ربط النور مع القمر، لأن القمر يظهر النور به نتيجة لانعكاس أشعة الشمس عليه.

المعنى المقصود بالنور

يقوم الفرق بين الضوء والنور بتعريف المقصود بلفظ “النور” من خلال العديد من الجوانب، والتي تتمثل فيما يلي:

  • هو عبارة عن الحالة النقية التي تنتج من مصدر يقوم بإنتاج النور، ولا يحتاج للاختلاط مع مصدر النور.
  • بعمل النور على الربط بين كل الأجسام التي يتم نقلها من خلاله مع المصدر الخاص بالنور، وكذلك ربطه مع الأجسام التي يمكن أن نقوم برؤيتها مباشرًة.
  • يعمل النور على الجمع بين جسمين أو بيئيتين بينهما اختلافات كبيرة.
  • مثال للتوضيح “النور هو عبارة عن الحالة التي تنعكس من القمر، ولكنها غير مختلطة مع القمر بشكل مباشر أو غير مباشر”.

اقرأ أيضًا: ما هي سرعة الضوء وكيفية قياسها

ما هي العلاقة بين النور والنار؟

الفرق بين الضوء والنور

هل هناك علاقة بين النور والنار وهل يظهر ذلك من خلال الفرق بين الضوء والنور، للتعرف على ذلك تابع ما يلي:

  • يتميز النور والنار بأنهما حالة نقية.
  • تنتج النار والنور من نفس المصدر.
  • يعتبران هما النسخة المطابقة للمصدر الخاص بها.
  • تحدث لهم حالة من الانفصال والبعد عن المصدر الخاص بهم.

ما هو المقصود بالضوء؟

هل هناك تعريف ومقصود عام من “الضوء”، نعم هناك تعريف خاص به، ويتمثل فيما يلي:

  • يعتبر الضوء هو الإشعاع الكهرومغناطيسي والذي يمكن رؤيته بالعين المجردة.
  • العين هي العضو الموجود في الجسم، ويتمكن من الاستجابة للضوء.
  • الطول الخاصة بـ الموجة للضوء المرئي هي 400 نانومتر حتى 700 نانومتر، وهو عبارة عن الطول بين الأشعة تحت الحمراء والتي تعتبر الأشعة الطويلة.
  • الأشعة الفوق بنفسجية هي موجات قصيرة وطاقة الضوء بها تسير بسرعة 300 ألف كيلو متر.
  • يتميز الضوء بالقدرة على الانتشار والحركة بشكل سريع، وإمكانية حدوث حالة الإنكسار والإنعكاس.
  • هناك العديد من الظواهر الخاصة بالضوء والتي تتمثل في “التشتت، التداخل، الكهرومغناطيسية،الاستقطاب، الانكسار المزدوج، المدار الذري، الكثافة المحتملة، مستوى الطاقة، ليزر”.
  • يتميز الضوء بأنه يحتوي على طاقة تعمل على نقل الأجسام أو الموجات.

اقرأ أيضًا: انحناء الضوء حول الحواجز وخواصه

وفي ختام هذا المقال نكون قد أوضحنا لكم الفرق بين الضوء والنور من خلال كافة الجوانب، وتم توضيح تفسيرات لتعريف النور والضوء في المعجم وفي الفيزياء، ونرجو أن يكون المقال أعجبكم وأفادكم.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.