الفرق بين البن الفاتح والغامق والوسط

الفرق بين البن الفاتح والغامق والوسط وأيهم أفضل من الاسئلة الهامة التي يهتم بها أصحاب الذوق الراقي في تناول القهوة, ولعل يرجع هذا لحرصهم على تحقيق الاستفادة الاعلى من تناولهم للبن وكذلك للحفاظ على صحتهم اذا تواجد ضرر من ذلك التنوع في البن من خلال موقع زيادة.

الفرق بين البن الفاتح والغامق والوسط وأيهم أفضل

الفرق بين البن الفاتح والغامق والوسط
الفرق بين البن الفاتح والغامق والوسط وأيهم أفضل

القهوة من أفضل المشروبات التي يمكنك الحصول عليها وشربها، القهوة مصنوعة من حبوب البن المحمصة ذات الرائحة الذكية، ويقال أيضًا أن القهوة الخضراء هي ثاني منتج يتم تسويقه في العالم حتى الآن بعد النفط الخام، ولأن القهوة تحتوي على مادة الكافيين، يمكن أن يكون لها تأثير محفز. يرجع الاختلاف بين ألوان القهوة الغامق والفاتح والمتوسط حسب درجة تحميص وحرق البن. 

  • البن الغامق: وهو الداكن ويميل إلى أن يكون أسود. 
  • البن الفاتح
  • البن المتوسط

يحتوي البن الداكن على مادة الكافيين أقل من الأنواع الأخرى، لأنها تستهلك لفترة أطول. حبوبه لها طعم حمضي حاد وتشبه الشاي في خصائصها.

 الاسم العلمي للكافيين هو (ثلاثي ميثيل زانثين)، وهو قلويد موجود في ثمار أكثر من ستين نوعًا من النباتات. هو في الأصل مبيد حشري ومادة بكتيرية. يشرح البعض أن البن “العربي” ينمو في منطقة مرتفعة ويتطلب مياه ري أقل وثماره تحتوي على رطوبة أقل. لذلك تقل الحاجة إلى وجود المادة التي تتمثل وظيفتها في التخلص من الحشرات والبكتيريا. جميع أنواع الكافيين باستثناء نوع “Robista” الذي ينمو في المناطق المنخفضة والأكثر رطوبة ويتطلب كميات أكبر من مياه الري.

شاهد أيضا: طريقة عمل القهوة العربية البدوية السادة والقهوة بالقرنفل وفوائد وأضرار القهوة

أي بن أفضل، فاتح أم غامق أم متوسط؟

  •  يختلف تذوق البن من إنسان لآخر، ولهذا السبب لا يمكن لأحد أن يعرف الفرق بين البن الفاتح والغامق والوسط وأيهم أفضل سوى الشخص ومدى تذوقه، فبدلاً من ذلك، فهي نكهات يحب البعض البن الداكن، وبعضها المتوسط ، وبعضها الفاتح، وبعضها مثل الأخضر, وإذا حاولت البحث أو السؤال عن أيهما أفضل، فلن تجد أي شيء آخر. 
  • لا تزال القهوة مثيرة للاهتمام علميًا في المجتمع الطبي حتى بعدم معرفة الفرق بين البن الفاتح والغامق والوسط وأيهم أفضل فالبن بصفة عامة له أهمية في حياتنا. من بين آخر الأخبار الطبية، ما قدمه باحثون كنديون من جامعة كولومبيا البريطانية في منتصف شهر يناير حول تأثير تحميص القهوة على توفر مضادات الأكسدة في مشروب القهوة. في البداية تتبنى النظرة الطبية للبن ادعاءات “كاذبة” في تصنيفه كأحد عوامل “الخطر” لأمراض القلب وتفاقم الحالة الصحية لدى مرضى القلب.
  •  لهذا السبب انتشرت النصائح “الوهمية” التي تحث على تجنبه من قبل مرضى القلب وعامة الناس إذا كانوا يريدون فقط قلوبهم أن تكون بصحة جيدة. ومع ذلك، فقد تغيرت النظرة الطبية للبن في العقدين الماضيين، بعد إجراء دراسات طبية لم تظهر ضررًا واضحًا على صحة القلب والشرايين أو التسبب في المرض.

ماهية البن؟

حبوب البن هي ثمرة أنواع الأشجار التي تأتي من البرية ودائمة الخضرة. ولمعرفة الفرق بين البن الفاتح والغامق والوسط وأيهم أفضل هناك أكثر من 25 نوعًا من أشجار البن البرية، منها نوعان فقط يستخدمان في جميع أنحاء العالم لإنتاج القهوة، أي نوع “قهوة أرابيكا” ، والذي يمثل حوالي 70 بالمائة من الإنتاج العالمي. النوع الثاني يسمى “بن روبيستا” أو النوع الخشن من حيث علم النبات ويشكل حوالي 30 بالمائة من الإنتاج العالمي. 

هناك اختلافات بين النوعين تؤثر علينا طبيا. وأهمها أن النوع “العربي” يحتوي على نسبة أقل من الكافيين تصل إلى مستوى قد يصل إلى 50 في المائة في بعض الثقافات مقارنة بنوع “روبيستا”. وعلى وجه الخصوص يحتوي النوع “العربي” على 1. 2 بالمائة من الكافيين بينما النوع “روبيستا” 2. 2 بالمائة. 

  • البن هو شجرة دائمة الخضرة بها ثمار حمراء عندما تنضج. 
  • يقال إن القهوة ضارة لاحتوائها على مادة الكافيين. 
  • ومع ذلك، أشارت دراسة علمية حديثة إلى انخفاض نسبة الأشخاص المصابين بداء السكري من بين أولئك الذين يشربون القهوة، وخاصة القهوة منزوعة الكافيين. مما يعني أن الكافيين يمكن أن يؤدي إلى مرض السكري من النوع الثاني. هذا هو السبب في أنه من المستحسن تقليل البن وعدم الإفراط في تناوله
  • يقال أيضًا أن القهوة تسبب ضعف الذاكرة وتؤثر سلبًا على المدى الطويل. 
  • تنمو شجرة البن بشكل طبيعي في مناخ استوائي حار ورطب خلال موسم النمو وحار وجاف خلال موسم الحصاد.
  • أرابيكا :  يشكل انتاج هذا البن 70% من الإنتاج العالمي، حيث يمتاز بمذاقه الحامض بطريقة حادة، و تميل نكهته للأزهار أو الكرز و يكثر في المناطق المرتفعة.

شاهد أيضا: طريقة عمل القهوة بالفانيليا بأكثر من نكهة بخطوات بسيطة

فوائد البن

الاسم العلمي للكافيين هو (ثلاثي ميثيل زانثين)، وهو موجود في ثمار أكثر من ستين نوعًا من النباتات. هو في الأصل مبيد حشري ومادة بكتيرية. يشرح البعض أن البن “العربي” ينمو في منطقة مرتفعة ويتطلب مياه ري أقل وثماره تحتوي على رطوبة أقل. لذلك تقل الحاجة إلى وجود المادة التي تتمثل وظيفتها في التخلص من الحشرات والبكتيريا.

جميع أنواع الكافيين باستثناء نوع “Robista” الذي ينمو في المناطق المنخفضة والأكثر رطوبة ويتطلب كميات أكبر من مياه الري. الفرق بين البن الفاتح والغامق والوسط وأيهم أفضل لا يقلل من فوائد البن بصفة عامة التي من اهمها ما يأتي:

  • رفع مستويات الطاقة وغيرها من وظائف الدماغ: البن يزيد من معدل الطاقة لأنه يحتوي على الكافيين، والذي يعتبر أكثر منظم شيوعا في العالم، كما أنه يحسن وظيفة الدماغ، والمزاج، والوظائف المعرفية بشكل عام 
  • مساعدة حرق الدهون: القهوة تساعد في حرق الدهون بنسبة 10٪ للأشخاص الذين يعانون من السمنة. 
  • الحد من مخاطر تطور مرض الزهايمر والخرف: الزهايمر عادة ما يؤثر على الافراد التي تزيد اعمارهم عن 65 عاما، والبن يكون مسؤول عن تقليل نسبة مرض الزهايمر ل65٪. 
  • انتشار باركنسون: باركنسون هو الاضطراب العصبي ويعد الثاني في الأولوية بعد مرض الزهايمر، ويسبب الموت أو أضرار تلحق بالخلايا العصبية. يساعد البن على منع هذا المرض من 32 إلى 60٪، نتيجة لمحتواه على الكافيين. 
  • منع الأمراض الشديدة: يقلل شرب البن من الانتشار الذي يحدث بسبب الأمراض الشديدة بشكل عام، مثل التهاب الكبد والكبد الدهني. 
  • الوقاية من الحصوات في المرارة: لأن المشروبات التي تحتوي على الكافيين، بما في ذلك البن، تساعد في تقليل خطر الحصوات في المرارة. 
  • الحد من سرطان الكبد والقولون: البن يقلل من انتشار سرطان الكبد والقولون على وجه الخصوص. 
  • محاربة الاكتئاب: البن يقلل من حدوث الاكتئاب بنسبة 20٪. 
  • الأداء الجسدي: البن يحسن الأداء البدني ويزيد من مستوى الأدرينالين في الدم. 

شاهد أيضا: أنواع القهوة استارباکس الباردة وكيفية عملها باحترافية عالية

أضرار البن

 البن له فوائد عديدة، ولكن زيادة استهلاكه يؤدي إلى مخاطر أكبر بعيداً عن الفرق بين البن الفاتح والغامق والوسط وأيهم أفضل:

  • متلازمة القولون العصبي: شرب الكثير من البن يؤدي إلى الإسهال وله تأثير سلبي على متلازمة القولون العصبي. 
  • مشاكل العظام: يزيد الكافيين من كمية الكالسيوم في البول ويؤدي إلى هشاشة العظام. 
  • الكوليسترول وأمراض القلب: يزيد البن من مستويات الكوليسترول والدهون الثلاثية في الدم وتزيد من خطر الإصابة بالنوبات القلبية. 
  • ضغط العين: الكافيين يرفع ضغط العين، ويمكن أن يزيد الأمر سوءًا، مما يؤدي إلى الجلوكوما. 
  • الحمل والرضاعة: الاستهلاك المفرط للبن يزيد من مخاطر الإجهاض أو الولادة المبكرة. يمكن أن تسبب الرضاعة الطبيعية تهيجًا في الجهاز الهضمي للطفل وتعطل النوم وتؤثر على الخصوبة. 
  • القلق: يزيد البن من معدل اضطرابات القلق. 
  • اضطرابات النزيف: يزيد البن من معدل النزيف.

وأخيراً، إن أهم خطوة في العناية الإنتاجية بالقهوة وحبوب الثمار هي عملية التحميص التي تؤثر على مكونات حبوب البن، إنها عملية تصنيع يتم فيها تغيير الخصائص الكيميائية والفيزيائية الطبيعية لحبوب البن الخضراء، وذلك باستخدام الحرارة لإنشاء مرحلتين من التحلل الحراري داخلها لذلك الفرق بين البن الفاتح والغامق والوسط وأيهم أفضل يرجع لتذوق الشخص.

 

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.