ما هو الفرق بين الزوائد اللحمية والبواسير؟

الفرق بين الزوائد اللحمية والبواسير من الأمور الطبية التي يجب معرفتها نظرًا لأن الكثير من الأشخاص لا يعرفون ما هو الفرق بينهم، وتوجد الكثير من الفروق الواضحة بينهم  والتي تجعل أي شخص يستطيع أن يتعرف على كلاً منهما من خلال معرفة النقاط التي تتمثل في التعريف والأعراض والتشخيص والحجم والمكان الذي تظهر فيه، اعرف أكثر معنا على موقع زيادة.

الفرق بين الزوائد اللحمية والبواسير

توجد الكثير من الفروق المميزة والواضحة بين اللحمية والبواسير، لكي نتعرف على هذه الفروق  لابد من توضيح هذه النقاط الهامة ومن أهم هذه النقاط التالي:

الزوائد اللحمية

الفرق بين الزوائد اللحمية والبواسير

لكي نتعرف على الزوائد اللحمية لابد من الاطلاع على هذه النقاط الرئيسية:

  • الزوائد اللحمية قد تكون مائلة في بعض الأحيان ولكنها ثابتة في مكانها وتتميز بتنوع وتعدد أحجامها بصورة واضحة.
  • الزوائد اللحمية في أغلب الأحيان تكون عبارة عن أورام حميدة مع أخذ الحذر من أنها من الممكن أن تتحول إلى أورام سرطانية في منطقة المستقيم.

البواسير

الفرق بين الزوائد اللحمية والبواسير

يجب معرفة هذه الأمور المهمة قبل ان نقوم بشرح كل ما يخص البواسير:

  • تتعدد الأسباب التي ينتج عنها الإصابة بالبواسير مع العلم أن السبب الرئيسي لظهورها لم يكن معلوم حتى الأن.
  • البواسير عبارة عن أوردة متورمة أو منتفخة عندما يشتد الجزء المحيط بها يتسبب في حدوث ألم وتوجد هذه الأوردة في منطقة الشرج وفي الجزء السفلي من المستقيم.

تعريف البواسير والزوائد اللحمية

  • تعريف الزوائد اللحمية: الزوائد اللحمية هي عبارة عن زوائد أو أورام أو نمو غير طبيعي يوجد في الجزء السفلي من القولون وهو المستقيم وفي معظم الحالات تتواجد في البطانة الداخلية منه.
  • تعريف البواسير: البواسير عبارة عن أوردة متورمة تشبه الدوالي الوريدية وتوجد في منطقة الشرج والمنطقة السفلية من المستقيم، ويوجد نوعان من البواسير منها ما هو داخلي ومنها ما هو خارجي، والبواسير الداخلية توجد في منطقة المستقيم بينما البواسير الخارجية توجد تحت الجلد حول منطقة الشرج.

ما الفرق بين أعراض كلاً من الزوائد اللحمية والبواسير؟

اختلاف الأعراض بين كلأ من الزوائد اللحمية والبواسير يعتبر من أهم الفروق بينهم لذلك لابد من توضيح كلاً منهما على حدا لتوضيح الفرق ويتم ذلك من خلال الآتي:

أعراض الزوائد اللحمية

  • من أهم أعراض الزوائد اللحمية أنها من الممكن أن تظهر من فتحة الشرج حيث تتدلى منها، بالإضافة لظهور نزيف المستقيم، ويعتبر من أهم أعراضها.
  • قد تتسبب في ظهور الإسهال المائي الذي يعد أحد الأسباب الرئيسية لنقص البوتاسيوم في الدم.

أعراض البواسير

تختلف أعراض البواسير باختلاف نوعها فكل نوع منها له أعراض معينة تظهر على الشخص المصاب، حيث أن:-

  • البواسير الخارجية تتسبب في الإحساس بالحكة الشديدة في منطقة الشرج مع الشعور بالتورم والآلام الشديد، الإحساس بتهيج هذه المنطقة وعدم الراحة بالإضافة إلى ظهور نزيف مع بعض المصابين.
  • بينما البواسير الداخلية يظهر عليها أعراض أخرى أهما النزيف الذي يتمثل في ظهور بعض نقاط الدم أثناء التبرز ولا يتسبب في ألم.
  • قد ترى هذه النقاط على أوراق الحمام التي تستخدمها أو على المرحاض بالإضافة للشعور بالتهيج والآلام المزعجة خاصة مع البواسير التي تظهر من فتحة الشرج.

الفرق في تشخيص البواسير والزوائد اللحمية

يتم تشخيص البواسير عن طريق إجراء بعض الفحوصات التي توضح الإصابة بالبواسير خاصةً مع البواسير الداخلية حيث أن البواسير الخارجية من الممكن أن يتعرف عليها الطبيب بمجرد النظر بينما البواسير الداخلية تحتاج لبعض الفحوصات أهمها:

  • الفحص من خلال الإصبع ويتم كالتالي بأن يرتدي الطبيب قفاز معقم ومنزلق ثم يقوم الطبيب بإدخال إصبعه داخل المستقيم.
  • الفحص بالبصر ويستخدم من خلال المناظر السيني أو منظار المستقيم أو منظار الشرج حيث أن أي من هذه المناظر يساعد الطبيب في الكشف عن البواسير.

بينما تشخيص الزوائد اللحمية يتم من خلال اتباع بعض الأساليب أهمها:

  • استخدام الطبيب المختص أصبعه في الكشف عن الزوائد اللحمية والتعرف عليه عند إدخاله في المستقيم بعد ارتداء قفاز معقم.
  • قد يستخدم الطبيب منظار القولون للكشف عن الزوائد اللحمية ويفضل استخدام المنظار في إزالتها في نفس الوقت خاصةً أن هذه الزوائد قد تتحول لأورام سرطانية في كثير من الأحيان.

أنواع البواسير

الفرق بين الزوائد اللحمية والبواسير

البواسير لها أنواع مختلفة يجب توضيح كل نوع منهما على حدا وهما كالتالي:

  • بواسير خثرية أو المخثورة وهي عبارة عن جلطة دموية تعمل على تورم منطقة الشرج وقد تتسبب في تجلط الدم في هذه المنطقة سواء كانت بواسير داخلية أو بواسير خارجية.
  • بواسير هابطة وهي عبارة عن نتوءات أو كتل حمراء تظهر حول منطقة الشرح كنتيجة طبيعية لزيادة تورم البواسير الخارجية.
  • البواسير الخارجية هذا النوع يوجد خارج فتحة الشرج، وهي كتل موجودة على سطح فتحة الشرج وقد تكون مرئية أو غير مرئية.

للمزيد من الاستفادة: كيف تختفي البواسير الخارجية؟ وماهي طرق علاجها

عوامل خطر الإصابة بالبواسير

توجد الكثير من الأسباب أو عوامل الخطورة التي تزيد من فرصة الإصابة بالبواسير بصورة أسرع ومن أهمها التالي:

  • الإصابة بالإسهال الحاد أو الإمساك الحاد.
  • الجلوس لمدة طويلة ومتكررة في منطقة الحوض.
  • العمل والضغط والجهد الزائد عن الطبيعي باستمرار.
  • القيام بأحد العادات السيئة مثل الجنس الشرجي.
  • الإصابة بالسمنة المفرطة.
  • بعض الجينات الوراثية .
  • أثناء فترة الحمل.

كيفية علاج البواسير

تتوافر بعض الطرق التي تساعد في علاج البواسير، من أهم هذه الطرق التالي:

  • استخدام بعض أنواع الأدوية منها ما هو مضادات حيوية ومنها ما هو كريمات أو مراهم موضعية تستخدم بأمر الطبيب وتساعد هذه الأدوية في علاج درجة الألم أو تخفيف درجة الالتهابات.
  • استعمال الشريط المطاطي وهو طريقة تساعد على سقوط البواسير بعد استعمالها بحوالي أسبوع ويتم ذلك عن طريق وضع هذا الشريط عند قاعدة البواسير حيث يساعد هذا الشريط على منع تدفق الدم ويتسبب بعدها في سقوط البواسير.
  • من الممكن أن ينصح الطبيب باستئصال البواسير وذلك في الحالات التي لم تعطي الأدوية معها نتائج فعالة.
  • قد ينصح البعض بالجلوس في ماء دافئ واستخدام بعض الأعشاب الطبيعية لعلاج البواسير بصورة أسرع.
  • اتباع نظام غذائي سليم من الممكن أن يكون أحد طرق لعلاج البواسير وذلك من خلال الاهتمام بتناول الألياف الغذائية.

للمزيد من الاستفادة: علاج البواسير الداخلية في المنزل باستخدام الأعشاب الطبيعية

كيفية علاج الزوائد اللحمية

الزوائد اللحمية تحتاج للعلاج الضروري والفعال حتي لا تتسبب في حدوث أي مشكلة خطيرة أو مزعجة للمريض، ويتمثل العلاج في التالي:

  • علاج الزوائد اللحمية يحتاج لاستئصالها للتخلص منها عن طريق المنظار وهذا الأمر ضروري للغاية.
  • من المهم فحص العينات التي يتم استئصالها من الزوائد اللحمية وذلك لمعرفة ما إذا كانت تحتوي على أورام سرطانية أم لا.
  • في حالة ما إذا كانت تحتوي سوف يكون الأمر خطير ويحتاج لتدخل جراحي كبير أو استخدام العلاج الكيماوي أو الإشعاعي المناسب لحالة المصاب.

للمزيد من الاستفادة: زوائد لحمية في الفم وأسبابها وطرق علاجها

الزوائد اللحمية تتضح من خلال عدم قدرة الشخص المصاب بها على إتمام عملية التبرز مع ظهور الدم  مع البراز كما انها تعالج جراحياً فقط، بينما البواسير يتم علاجها بطرق جراحية وأخرى غير جراحية كما أنها تتضح من خلال تبرز المصاب أكثر من مرة مع الحزق الحاد وكذلك زيادة في الألم والدم مع التبرز.

قد يعجبك أيضًا

لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.