الفرق بين الصدفية والإكزيما

الفرق بين الصدفية والإكزيما وأنواع كلًا منهما، ففي الغالب تتشابه الأمراض الجلدية، كما يوجد الكثير من الأمراض التي تصيب الجلد والتي ينتج عنها جفاف وتقشير لطبقة الجلد، وسوف نتعرف فيما يلي عبر موقع زيادة على الفرق بين الصدفية والإكزيما وهما من أشهر الأمراض التي تصيب الجلد، كما سنوضح لكم أيضًا طرق العلاج والوقاية.

اقرأ أيضًا: أسماء أدوية لعلاج الصدفية

الفرق بين الصدفية والإكزيما

الفرق بين الصدفية و الأكزيما

توجد العديد من الفروقات الجوهرية بين الصدفية والإكزيما، حيث يختلفان في الشكل ومواضع الإصابة وطرق العلاج شكل العدوى، وسوف نتعرف على الفرق بينهما على النحو التالي:

الصدفية

تعد الصدفية من الأمراض المناعية المزمنة، وفي حالة الإصابة به يصبح المصاب عرضة لأي أمراض مناعية أخرى، حيث أنه من السهل الإصابة بالأمراض الأخرى نظراً لضعف مناعته.

وعند نشاط مرض الصدفية تظهر بعض التغيرات على الجلد والتي تشير إلى الإصابة به، مثل ظهور بقع حمراء على الجلد، كما يحدث تقشير في تلك البقع.

كما أن الصدفية لها العديد من الأنواع منها اللوحية، وهو أكثر الأنواع شيوعاً، حيث يصاب به ما يقرب من 80 إلى 90% من مصابي مرض الصدفية.

الإكزيما

هو التهاب يحدث للجلد وله العديد من العوامل والأسباب المحفزة لظهوره، ويعتبر الأطفال أكثر عرضة للإصابة به عن غيرهم، ويعتبر التهاب الجلد التحسسي هو أكثر أنواعه شيوعا وظهوراً بين مصابي مرض الإكزيما.

كما أنه في الغالب يصاب به الأفراد الذين سبق لهم الإصابة بمرض الربو، أو فيما يعرف بحمى القش، أو أمراض الحساسية المختلفة، كما أن الإكزيما تجعل الجلد عرضة للإصابة بالأمراض المختلفة، وتجعل الجلد حساس للغاية.

اقرأ أيضًا: أسباب تهيج البشرة المفاجئ

الفرق بين الصدفية والإكزيما من حيث الحكة والمظهر والأعراض

يوجد العديد من الاختلافات التي تميز كل من الصدفية والإكزيما عن بعضهم البعض، من حيث الحكة ومظهره على الجلد وكذلك الأعراض الخاصة بهم، وتتمثل الفروق فيما يلي:

الحكة في الصدفية

من الممكن للمريض بالصدفية أن يشعر ببعض الحكة في الجلد، وربما يشعر بحرقة شديدة في الجلد في بعض الحالات التي تعتبر أقل شيوعاً وانتشاراً.

الحكة في الإكزيما

قد يشعر مرضى الإكزيما بحكة وحرقة شديدة في الجلد، ربما تصل إلى حد الجروح والنزيف في بعض الحالات التي يكون المرض قد تمكن منها.

أعراض الإكزيما

تتنوع أعراض الإصابة بالإكزيما وتختلف تبعاً لاختلاف سن المصاب، كما أنها قد تبلغ شدتها وقد تختفي تماما في بعض الحالات، ومن أهم الأعراض التي تميزها عن الصدفية، وجود احمرار، وحكة في الجلد بالإضافة إلى ملمس الجلد الجاف، كما أن الجروح التي تحدثها قد تصل إلى النزيف في بعض الحالات.

أعراض الصدفية

تختلف الأعراض التي تسببها الصدفية من مصاب إلى آخر على حسب نوع الصدفية، وقد يحدث زيادة للأعراض في بعض الحالات عند التعرض المحفزات، وقد تختفي أيضًا في بعض الحالات، ومن أشهر أعراض ظهورها، جفاف الجلد واحمرار وحكة حول البقع الحمراء على سطح الجلد، بالإضافة إلى شعور بألم المفاصل يصاحبه تورم وانتفاخ في المفصل.

المظهر في الصدفية والإكزيما

الفرق بين الصدفية والإكزيما يكمن في المظهر العام لشكل الجلد، فمصابي مرض الصدفية والإكزيما يختلفون تمامًا عن بعضهم البعض كما يلي:

الإكزيما

يمكن أن يحدث التهابات أو خشونة في الجلد لمرضى الإكزيما كما يحدث احمرار، وفي بعض الأحيان يكون قشرياً وملحوظًا لدى بعض الحالات، وربما يحدث تورم في المنطقة المصابة بالجلد.

الصدفية

ربما يظهر بعض البقع الحمراء على جلد المصاب بالصدفية، وقد تكون ذات لون فضي، كما أن منطقة الإصابة قد يكون الجلد بها أكثر سماكة من جلد المصاب بالإكزيما.

اقرأ أيضًا: علاج الصدفية في الشعر بالأعشاب

الفرق في مكان ظهور كل من الصدفية والإكزيما

الفرق بين الصدفية و الأكزيما

يختلف مكان ظهور كل من الإكزيما والصدفية لدى المصاب كما سنوضح لكم فيما يلي:

مكان ظهور الصدفية

غالبا ما يصاب المريض بالصدفية في الأكواع والركاب وكذلك فروة الرأس وفي الظهر ناحية الأسفل، وأيضا راحة اليد بالإضافة إلى إصابة باطن القدم.

مكان ظهور الإكزيما

غالبا تكون الإصابة في منحنيات وخبايا الجلد، حيث نجد مصاب الإكزيما يعاني منها في المنطقة الموجودة خلف الركبتين وكذلك المرفق الداخلي وأيضاً في الرقبة ومعصم اليد وكذلك الكاحل، وتختلف أماكن الإصابة لدى الأطفال، فمن الممكن أن يصاب الطفل بالإكزيما في فروة رأسه أو ذقنه وخديه، وكذلك الزراعين والساقين.

اقرأ أيضًا: هل مرض الصدفية معدي

ما الفرق بين الصدفية والإكزيما في العامل المحفز لكل منهم؟

يختلف المحفز للمرض باختلاف طبيعة المرض، حيث يختلف المحفز لظهور الإكزيما عن المحفز لظهور الصدفية على النحو التالي:

المحفز لظهور الإكزيما

يوجد العديد من المحفزات لظهور مرض الإكزيما، مثل تعرض البشرة للصابون الذي يعمل على هياجها، وكذلك بعض أنواع العصائر والعطور وكذلك المنظفات والمأكولات، كما أن الأشياء التي تسبب الحساسية مثل التراب وأنواع العفن المختلفة وبعض أنواع الحيوانات التي تربى في المنازل مثل القطط وبعض أنواع اللقاحات تساعد أيضا في ظهور الإكزيما.

المحفز لظهور الصدفية

في بعض الأوقات يكون التوتر محفز أساسي لظهور الصدفية، وكذلك التعرض المباشر للشمس والذي ينتج عنه الإصابة بضربة الشمس، وأيضا بعض الأمصال واللقاحات يمكن أن تتسبب في ظهور الصدفية، كما أن الخدوش والجروح البسيطة التي ينتج عنها التهابات في الجلد قد تُحدث الصدفية.

كما يوجد أنواع معينة من الأدوية تساهم في تحفيز ظهور مرض الصدفية، مثل علاج الملاريا والأدوية الخاصة بعلاج اضطراب ثنائي القطب.

اقرأ أيضًا: علاج الاكزيما مجرب ومضمون

الفرق بين الصدفية والإكزيما من حيث طرق العلاج

الفرق بين الصدفية و الأكزيما

تختلف طرق علاج كل منهما عن الأخرى باختلاف العامل المحفز لهم، وكذلك مكان الإصابة وغيره من الاختلافات السابق ذكرها والمسبب لظهورهم، كما يلي:

علاج الإكزيما

يوجد عدة طرق مجربة لعلاج الإكزيما، منها:

  • يجب الابتعاد عن الاستخدام المفرط للصابون الذي يوجد به مواد تهيج البشرة، كما يجب الابتعاد عن العطور والروائح النفاذة.
  • الابتعاد قدر الإمكان عن استخدام الماء الساخن عند الاستحمام.
  • التوقف تماما عن تناول دخان التبغ.
  • استخدام كريمات تحتوي على مادة الكورتيكوستيرويد.
  • تعاطي أدوية مضادة للهستامين أو استخدام كريمات مضادة للهستامين.
  • يجب الابتعاد عن التعرق قدر الإمكان، وعدم التواجد في الأماكن ذات درجة الحرارة العالية، لأن ذلك يؤدي إلى تدهور الحالة.

علاج الصدفية

يوجد العديد من الطرق التي تساعد في الشفاء من مرض الصدفية، ومنها:

  • عدم الإفراط في استخدام الصابون، وجعل الجلد نظيفاً وجافاً وأكثر ترطيباً قدر الإمكان، وكذلك تجنب استخدام الماء الساخن.
  • تناول بعض الأدوية التي تساهم في التقليل من الحكة واحمرار الجلد وظهور الالتهابات، وأيضا التي تساعد في تباطؤ نمو خلايا الإكزيما مثل الكورتيكوستيرويدات، والتي في الغالب لا تحتاج إلى وصفة طبية.
  • وضع بعض الكريمات التي من شأنها ترطيب الجلد لفترة طويلة، وذلك حتى تقلل من جفاف وحكة الجلد وأيضا حدوث الخدوش.

اقرأ أيضًا: حساسية الجلد وأنواعها بالصور

الفرق بين أنواع الصدفية والإكزيما

الفرق بين الصدفية و الأكزيما

يوجد أنواع مختلفة لكل من الصدفية والإكزيما سوف نتعرف على كل منهم على حده فيما يلي:

أولًا: أنواع الصدفية

الصدفية خمس أنواع سوف نتعرف عليهم بالتفصيل فيما يلي:

الصدفية القشرية

في الغالب تكون على هيئة بقع حمراء ملتهبة مغطاة بقشور إما بيضاء اللون أو فضية، كما أنها من أكثر أنواع الصدفية انتشارا، حيث يبلغ عدد المصابين بها حوالي 80% من جملة مصابي مرض الصدفية، كما تصيب غالباً فروة الرأس والساقين والمرفقين.

الصدفية النقطية

يتميز هذا النوع بوجود نقط وردية اللون وغالبًا ما تحدث للأطفال، وتحدث الإصابة بها في الساقين أو الجذع والزراعي.

الصدفية البثرية

غالبا ما يصيب هذا النوع من الصدفية البالغين، حيث تكون على هيئة بثور مليئة بمادة بيضاء تشبه القيح، وتظهر في اليدين والقدمين.

الصدفية المعكوسة

توجد بشكل كبير بين ثنايا وخبايا الجلد، مثل تحت الإبطين أو تحت الثديين بالنسبة للإناث، أو بين الأفخاذ وثنايا الأعضاء التناسلية، وتكون على هيئة التهابات حمراء اللون متوهجة كما أنها تجعل الجلد لامعًا.

احمرار الجلد الصدفي

يعتبر من أخطر وأشرس أنواع الصدفية، حيث يكون فيه جلد المصاب محترقاً، كما تظهر به تسلخات شديدة، لذلك فهو يهدد حياة المريض.

اقرأ أيضًا: علاج حساسية الجلد من الحرارة

ثانيًا: أنواع الإكزيما

يوجد للإكزيما أنواع كثيرة، سوف نتحدث عنها بالتفصيل فيما يلي:

إكزيما التهاب الجلد التأتبي

تحدث بسبب الوراثة، كما أنها تصيب المريض في سن مبكر، وغالباً ما تحدث في الخدين وثنايا الجلد والرقبة والكاحلين.

التهاب الجلد المهيج

وهذا النوع من الإكزيما يحدث في حالة تعرض الجلد لأي مادة سامة.

التهاب الجلد التماسي التحسسي

وهذا النوع يحدث بسبب الأشياء والمسببات التي تؤدي لوجود الحساسية، أو الأشياء التي يتحسس منها المريض، مثل الغبار واللبلاب السام.

التهاب الجلد الركودي

يحدث للأشخاص التي لديها مشاكل في الدورة الدموية والأوردة، والتي يترتب عليها تورم الساقين، حيث أنه يحدث أسفل الساقين.

الالتهابات الفطرية

هذا النوع شبيه إلى حد كبير بالإكزيما في بعض الخصائص، ولكن في الأصل تسببه الفطريات.

خلل التعرق

يكون على شكل حبوب أو بثور صغيرة تسبب حكة في الجلد وتحدث في اليدين والقدمين.

التهاب الجلد العصبي

يسبب هذا النوع من الإكزيما وجود أماكن سميكة في طبقة الجلد وغالباً ما يحدث في الساقين والرقبة.

الإكزيما الدهنية

وغالباً ما تصيب الشيوخ وكبار السن وتحدث في أواخر الساقين.

الإكزيما الجافة

وهذا النوع من الإكزيما يسبب جفاف شديد في الجلد، كما أنه يسبب التشققات والجروح في بعض الأحيان.

التهاب الجلد الدهني

وهذا الالتهاب غالبا ما يحدث في فروة الرأس وأيضاً الوجه والأذنين بالنسبة للبالغين، كما أنه يصيب الأطفال أيضاً في بعض مناطق الجسم المختلفة وغالباً خلف الأذنين.

اقرأ أيضًا: افضل علاج للاكزيما للاطفال

ما الفرق بين أسباب حدوث الصدفية والإكزيما

الفرق بين الصدفية و الأكزيما

هناك اختلاف كبير بين أسباب حدوث الصدفية والإكزيما، كما نوضح لكم فيما يلي:

الصدفية

تسببها المناعة الذاتية ويحدث فيها مهاجمة الجلد بواسطة الجهاز المناعي، مما يؤدي إلى كثرة وسرعة نمو الخلايا وتراكمها على سطح الجلد.

الإكزيما

فلها أسباب كثيرة يصعب معرفتها بالتحديد، حيث يتدخل فيها العوامل الوراثية، وكذلك العوامل المسببة للحساسية، وأيضا المواد والتراكيب الكيميائية والمواد الملوثة.

اقرأ أيضًا: علاج حساسية اليدين والحكة

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا عن الفرق بين الصدفية والإكزيما كما ذكرنا أسباب حدوثهم والأعراض وكذلك الأنواع الخاصة بكل منهم، نرجو أن نكون قدمنا لحضراتكم محتوى شامل للاستفادة منه.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.