محتوى يحترم عقلك

الفرق بين الاكتتاب والاسهم

يرتبط الفرق بين الاكتتاب والاسهم بالأعمال المالية والتجارية وكذلك المصرفية، وفي يومنا هذ أصبح فهمه من الضروريات التي يتعرف من خلالها العامة على تلك التغيرات التي تحدث في أعمال البورصة حول العالم، وهو ما سنكشف عنه اليوم بموقع زيادة.

الفرق بين الاكتتاب والاسهم

قد تدفعك التغيرات التي تحدث في البورصة بالأيام الجارية أن تزيد من معلوماتك العامة عن تلك المصطلحات المرتبطة بالأعمال المالية، على الرغم من كونه واحد من ضمن المجالات المنغلقة على نفسها التي لا تسمح لأي شخص بالدخول في تفصيلها إلى بعد دراسة كاملة عن تلك الأسس الخاصة بها.

إلا أن العولمة قد اقتحمت خصوصية كل شيء مما جعل معرفة مصطلحات البورصة أمر هام بالنسبة لجميع الشعوب سواء العربية أو الأجنبية، خاصةً بعد ارتفاع سعر الدولار داخل البورصة، وهو ما جعل البعض يبحث عن معانٍ لتلك المصطلحات التي كانت تذكرها النشرات الإخبارية.

كما أن الفرق بين الأسهم والاكتتاب يكمن في الفعل المالي وكذلك القائم على عملية البيع والشراء لتلك الأسهم، لكن في جميع الأحوال تعتبر معرفة تلك المصطلحات واحدة من أهم الأمور التي تشير إلى سلوكيات سوق المال الهادف لزيادة المال خاصةً بالنسبة للمستثمرين وأصحاب الشركات.

لكن قبل بداية الحديث عن الفرق بين الاكتتاب والاسهم دعونا نوضح لكم المعنى المقصود من مصطلح الأسهم والاكتتاب حتى يكون الفرق بينهم من الأمور واضحة المعالم.

يعرف السهم بأنه شكل من أشكال الاستثمار بما يوازي حصة ملكية في حد الشركات، حيث إن المشتري لهذا السهم الذي يطلق عليه اسم المستثمر يعتقد أن نسبة بيع وأرباح تلك الشركات سيرتفع مع مرور الوقت وبالتالي يمكن القول إن السهم هو الاستثمار داخل أحد الشركات، من خلال شرائك لجزء صغير منها يتوقف على تحقيقها للربح والمكسب.

كما أن الأسهم عبارة عن أوراق مالية تتمثل في حصة ملكية الشركة، والتي يعتبر السهم بالنسبة لها وسيلة من ضمن الوسائل التي تحصي المال من المستثمر لأعمالهم، وينظر البعض إلى السهم بمثابة وسيلة يمكن بها تنمية الأموال وتجاوز نسب التضخم الذي يحدث مع مرور الوقت داخل البورصة.

أما عن الاكتتاب أو كما يطلق عليه الطرح العام الأولى ipo هو عملية يتم خلالها طرح تلك الأسهم للشركات الخاصة بالنسبة للجمهور عند إصدار أسهم حديثة، حيث إن الاكتتاب العام يسمح للشركات التي تتبعه زيادة عالية في الأموال من قبل المستثمرين العموميين.

جدير بالذكر أن فترة الانتقال من شركة عامة إلى شركة خاصة عند حدوث بعض التغيرات في الأسهم من الأمور الهامة للغاية بالنسبة للمستثمر من القطاع الخاص حتى يمكن خلال تلك المدة تحقيق ربح ومكسب مالي من استثماره.

بالتالي يمكن التعرف على الفرق بين الاكتتاب والاسهم من خلال توضيح مصطلحات سوق المال.

اقرأ أيضًا: طريقة شراء الاسهم من داخل السعودية

طريقة الاكتتاب في الأسهم لأول مرة

في إطار توضيح الفرق بين الاكتتاب والاسهم يعتبر تحديد البنك الذي يتم داخله تداول تلك المبالغ المالية من أرباح الأسهم، من الأمور الهامة للغاية في عملية الاكتتاب خاصةً بالنسبة للاكتتاب العام.

بما أن معرفة المصطلحات الخاصة بالبورصة والفرق بين الاكتتاب والاسهم أولى الأمور التي يتعلمها المستثمر الناشئ في سوق الأموال، من الضروري أيضًا أن يتعرف على تلك الخطوات التي يتم إجراؤها داخل طريقة الاكتتاب في الأسهم لأول مرة، وهو ما يتمثل في:

1- تحديد البنك

حيث يقع الاختيار على البنك المناسب بناءً على مجموعة من الخصائص التي ينظر إليها المستثمر والتي تتمثل في:

  • سمعة الطيبة للبنك بمعنى أنه لم يتعرض إلى أحد المشكلات مع البنوك الأخرى أو تقديم الخدمة للعملاء والمستثمرين.
  • جودة البحث وهو ما يساعد في تحديد الشركات الأفضل لوضع الاستثمار فيها على هيئة أسهم يمكن أن تحقق أرباح.
  • خبرة الصناعة.
  • التوزيع وهو ما يرتبط بتوفير الأوراق المالية المصدرة للمستثمرين.
  • علاقة مسبقة مع البنك الاستثماري.

2- الاهتمام والعناية الواجبة والإيداعات

نظرًا لأن عملية الاكتتاب تعتبر وسيلة يعمل بها البنك الاستثماري الذي يعتبر ضامن كوسيط يربط بين الشركة المصدرة والجمهور الذي يستثمر للعمل على دعم الشركة المصدرة على عملية البيع لمجموعتها البدائية من الأسهم، يكون ترتيب عملية الاكتتاب متاح للشركة فيما يلي:

  • الالتزام.
  • اتفاقية تقديم أفضل الجهود.
  • اتفاقية إما كل شيء أو لا شيء.
  • المكتتبين.

اقرأ أيضًا: شراء وبيع الاسهم بهدف الربح من 6 حروف حل اللغز من لعبة كلمة السر 2

3- عملية التسعير

بعد أن يتم الاتفاق على عملية الاكتتاب العام، من قبل تلك اللجنة التي يتم عقدها فيما يعرف بلجنة الأوراق المالية والبورصات، يتم تحديد التاريخ أو تلك المدة للسريان.

حيث تقرر الشركة المصدرة سعر العرض الذي يتم من خلاله بيع تلك الأسهم من قبلها، وكذلك العدد الدقيق لتلك الأسهم التي يلزم بيعها، والذي يتم على أساسه رفع سعر رأس المال للشركة بما يؤثر على عوامل سعر الطرح.

4- تحقيق الاستقرار

بعد أن يتم طرح الإصدار الموجود في السوق يلزم أن يقدم المكتتب توصيات على المحللين، للتعرف على الاستقرار بالسوق، وبالتالي يتم إنشاء سوق لتلك الأسهم الصادرة.

حيث ينفذ المتعهد على أساسها العديد من العمليات والإجراءات، بعد أن يتم تحقيق الاستقرار لما بعد السوق وهو ما يتمثل في عدم توازن النظام عن طريق شراء أسهم تقابل سعر الطرح أو تكون أقل منه.

جدير بالذكر أنه لا يمكن أن يتم تنفيذ الأنشطة الخاصة بالاستقرار إلا بعد مرور فترة قصيرة من الزمن وبالرغم من ذلك يتمتع الضامن بحرية عملية التداول التي هي واحدة من ضمن الأمور المرتبطة بالاستثمار التي لها تأثير كبير على سعر الإصدار، وهذا ما يدفعنا إلى وصف عملية التداول التي يمكن من خلالها التعرف على الفرق بين الاكتتاب والاسهم بشكل أكثر توضيحًا.

حيث إن عملية التداول تتمثل في تداول الأسهم الذي يكمن في عملية نقل ملكية الورقة المالية من المالك للبائع وهذا مقابل مبلغ من المال.

5- مرحلة الانتقال 

تعد مرحلة الانتقال هي آخر المراحل التي يتم على أساسها عملية الاكتتاب، والتي يتم فيها المنافسة بالسوق بعد مرور 25 يوم من عملية الطرح العام الأولى وهو ما يقابله انتهاء فترة الهدوء.

اقرأ أيضًا: طريقة بيع أسهم أرامكو عن طريق الصراف

شروط الاكتتاب العام

قبل وجود الاكتتاب العام، كانت الشركة مملوكة للقطاع الخاص، حيث نمت الأعمال وكان عدد المساهمين صغيرًا نسبيًا، بما في ذلك المستثمرين الأوائل مثل المؤسسين والدوائر القريبة، وكذلك المستثمرين المحترفين مثل أصحاب رؤوس الأموال والملاك، وتتمثل شروط الاكتتاب العام للمستثمرين فيما يلي:

  • من شروط الاكتتاب العام دعوة أشخاص لم يتم تسميتهم سابقاً للاكتتاب في الأسهم، أو في حالة الشركات التي يزيد عدد المشتركين فيها عن مائة مشترك، وغيرها من الشروط، مثل المبلغ الواجب دفعه من قيمة الأسهم فور الاكتتاب.
  • يعد الاكتتاب العام خطوة كبيرة للشركة لأنه يوفر للشركة القدرة على جمع الكثير من الأموال، هذا يعطي الشركة قدرة أكبر على النمو والتوسع، وقد تكون زيادة الشفافية والمصداقية في قائمة الأسهم عاملاً يمكن أن يساعدها أيضًا في الحصول على شروط أفضل عند البحث عن الأموال المقترضة.

عندما نمت الشركة إلى مرحلة تعتقد أنها ناضجة بما يكفي لتحمل قسوة لجنة الأوراق المالية والبورصات ومصالح ومسؤوليات المساهمين العاديين، وبالتالي ستبدأ في الاهتمام بطرح الاكتتاب العام.

الفرق بين الاكتتاب والاسهم هو واحد من المعلومات التي لا غنى عنها للمستثمر الناشئ والجهل بها قد يكون سبب في خسارته بسوق المال.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.