الفرق بين الجن والشيطان بالتفصيل المُبسط

الفرق بين الجن والشيطان من الأمور التي يجهلها الكثير من المسلمين، حيث يعتقد الأغلبية العظمى عدم وجود أي فرق بين الجن والشيطان، وتكمن حساسية هذا الموضوع في كونه أساس من حقيقة الإيمان بالغيب، الجن والشياطين من الأمور الغيبية التي حجبها الله عن الناس، لذلك يجب على كل شخص معرفة الفرق الجوهري بينهم من خلال السطور القادمة، ولمعرفة المزيد عن الفروقات بينهم تابعونا فضلاً وليس أمراً.

الفرق بين الجن والشيطان

الجن من المخلوقات الغيبية التي أخفاها الله عن أعين البشر، ولكن الجن يملكون القدرة على رؤية الناس طوال الوقت، ويُعتبر الجن من المخلوقات التي تشبه البشر في القدرة على التفكير والإدراك، بالإضافة إلى حرية الاعتقاد والإيمان، فهم مخلوقات مُكلفة مثل البشر تماماً وهذا ما ذكره الله في كتابه العزيز حين قال

(وَمَا خَلَقْتُ اَلْجِنّ وَالإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُوا)،

ومنهم المؤمن والكافر، وهم مكلفون بالإيمان برسالة النبي محمد صلى الله عليه وسلم، فقد ذكر الله ذلك عن لسان أحد الجن في السورة التي سميت على اسمهم،

  (وَأَنَا مِنَّا الْمُسْلِمُونَ وَمِنَّا الْقَاسِطُونَ فَمَنْ أَسْلَمَ فَأُولَئِكَ تَحَرَّوْا رَشَدًا*وَأَمَّا الْقَاسِطُونَ فَكَانُوا لِجَهَنَّم حَطَبًا).

الشيطان هو صنف من الجن، وهو الجن الكافر الغير مؤمن بالله ورسوله، ولا يجوز إطلاق هذا اللفظ على الجن المؤمن، وكلمة الشيطان في اللغة مأخوذة من البعد عن الله تعالى، فيمكن إطلاق لفظ الشيطان على بعض الناس الذين يسعون في الأرض فسادًا ولا يراعون حدود الله.

الشيطان هو الذي يوسوس إلي الإنسان ويأمره بالمعصية، وكذلك هناك شياطين الإنس الذين يساعدون الناس على المعصية والبعد عن الله وكلاهما عقابه عظيم من الله تعالى.

الفرق بين الجن والشيطان

قد يهمك معرفة: أعراض المس الشيطاني عند الرقية

الإيمان بالجن من أسس الإيمان بالغيب

الإيمان بوجود الجن مع ملاحظة الفرق بين الجن والشيطان من أسس الإيمان بالغيب،  حيث ذكرهم الله في القرآن الكريم في أكثر من موضع وكذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم ذكرها في أكثر من موقف وحديث.

الإيمان بالجن واجب كما الإيمان بالملائكة والأمور الغيبية،  وقد حجب الله عن البشر لسبب يعلمه وحده،  وأمر البشر بالإيمان بهم وتجنب الوقوع في شراك الشيطان التي ينصبها للإنسان يوميا.

اقرأ المزيد عن: علاج المس الشيطاني نهائيا بأكثر من طريقة

كيف خلق الله الجن

الجن من المخلوقات الموجودة قبل سنين طويلة من خلق الإنسان،  مخلوقات من مارج من نار وهو عبارة عن اللهب الأسود مرتفع الحرارة الذي ساعد على منح الجن طبيعتهم الخفية حسب تفسير بعض العلماء.

وكما أوضحنا الفرق بين الجن والشيطان فقد عمل الشيطان إلى الوسوسة لسيدنا آدم وأمره بالأكل من الشجرة المحرمة، فعاقب الله آدم عليه السلام بإنزاله للأرض، وكان هذا بعد أن عاقب الله إبليس بأن طرده من رحمته بعد أن رفض السجود لسيدنا آدم عليه السلام.

أين يعيش الجن؟

الجن من المخلوقات التي عاشت على الأرض قبل خلق البشر بسنوات طويلة، فقد أمرهم الله بطاعته وعبادته وإعمار الأمر، ولكن أغلبهم عاثوا في الأرض فسادا وقتلوا بعضهم البعض ولم يراعوا حرمات الله تعالى، فأرسل الله إليهم الملائكة لقيتهم، فقتلوا أكثرهم والبعض منهم هرب إلى أعالي الجبال واختبأ فيها.

من ضمن أسري الجن كان كبيرهم إبليس فقد أخذته الملائكة معهم إلى السماوات العليا، حيث تاب وعاد إلى الله تعالى وعاش مع الملائكة.

عندما خلق الله آدم عليه السلام أمر الله ملائكته وإبليس بالسجود له فسجدت الملائكة؛ ولكن إبليس عصى ورفض، فقد تكبر على أن يسجد لشخص خلق من طين وهو مخلوق من نار، فكانت نتيجة عصيانه لأوامر الله أن طرده الله من رحمته ولعنه ليوم الدين، وتوعد إبليس أن يغوي آدم وذريته حتى يوم القيامة، وسوس إلى آدم أن يأكل من الشجرة المحرمة فأكل منها، فطرده الله من الجنة ونعيمها ليعيشوا على الأرض وعمروها هو وذريته من بعده.

اقرأ أيضاً: الرقية الشرعية لاخراج الجن العاشق اعراض الجن العاشق على الإنسان

لماذا خلق الله الشيطان

ونستطرد الحديث عن الفرق بين الجن والشيطان ويُعد الشيطان من المخلوقات الموجودة لحكمه من حكم الله تعالى، والاختبار المؤمن، وهذه بعض الأسباب البينة خلق الشيطان:

  • عبرة لكل مؤمن ومسلم للخوف من الله تعالى في حالة الاستكانة والخضوع إلى مالذات النفس،  فهذا إبليس عندما رفض أمر الله لشيء في نفسه من الكبر لعنه الله ليوم الدين وأخرجه من رحمته وسوف يكون عقابه في الآخرة نار جهنم.
  •  امتحان للعباد لاختبار مدى ثباته على الإيمان وعدم الخضوع لوساوس الشيطان.

اقرأ المزيد: من ماذا خلقت الحيوانات ؟ ومن الحيوان الذي خلق من الشيطان ؟

إلى هنا وصلنا لنهاية مقالنا الذي يحمل عنوان الفرق بين الجن والشيطان وتطرقنا لتوضيح كافة الفروق من خلال زيادة ونرجو أن نكون شملنا كافة الجوانب بشأن هذا الموضوع، وفي حال رغبتم في معرفة المزيد، نستقبل كافة الأسئلة من خلال التعليقات، وهناك فريق مُختص للرد عليكم على مجار الساعة.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.