اكتشاف النفط في الكويت

اكتشاف النفط في الكويت النفط من أهم الموارد التي يمكن أن تؤثر على النظام الإقتصادي في أي دولة من الدول مثل الكويت، حيث أن وجود النفط فيها واكتشافه كان من أهم الأشياء التي مرت بها الكويت والتي حولت النظام الاقتصادي الخاص بها إلى مستوى أعلى، وسوف نقوم من خلال موقع زيادة اليوم بالتحدث عن اكتشاف النفط في الكويت بشيء من التفصيل.

اكتشاف النفط في الكويت

  • في عام 1937 قامت إحدى الشركات المتخصصة في الأعمال النفطية المتواجدة في دولة الكويت والتي يطلق عليها اسم نفط الكويت بإجراء حفر في أحد الأماكن الموجودة فيها ليتم الكشف عن كافة الآبار البترولية أو تلك التي تحتوي على المواد النفطية.
  • تم العمل على إجراء الحفر بعد الانتهاء من المسح الجيولوجي لكافة تلك المنطقة ومعرفة ما يمكن أن يتواجد فيها من مواد هامة يمكن أن تؤثر على النظام الاقتصادي العام في دولة الكويت.
  • من أهم النتائج التي حصلت عليها شركة نفط الكويت من هذا الحفر هو برقان، يعتبر هذا البئر من أهم الأماكن التي تعمل على مد دولة الكويت بمادة البترول، والجدير بالذكر أن هذا البئر ما يزال ينتج الكثير من كميات النفط حتى هذه اللحظة.

يمكنك الآن الإطلاع على حقول النفط في السعودية واستخدامات النفط في المملكة العربية السعودية: حقول النفط في السعودية واستخدامات النفط في المملكة العربية السعودية

أوقات عصيبة في أول اكتشاف للنفط في الكويت

  • عند محاولة الشركة من أجل حفر البئر وصل العمال إلى المكان أو الرأس الخاص بالبئر، وكانت تلك هي اول مرة يتم فيها اكتشاف النفط في الكويت، لهذا كان بئر برقان يوجد به كمية كبيرة من النفط عند الرأس الخاص به.
  • عند محاولة فتح رأس البئر حدث انفجار يعتبر من أشد الانفجارات في تلك الأوقات، تسبب هذا الانفجار في الكثير من الإهدار للمواد النفطية المتواجدة في البئر، حاول العمال بكل الطرق التعامل معه لكن بلا أي فائدة تحدث.
  • بعد فشل كافة الأشخاص المتواجدين في المكان من السيطرة على ما يجري من تسرب كبير في البئر وخروج كميات كبيرة من النفط قام مدير حسابات شركة نفط الكويت وكان يطلق عليه اسم دونالد كامبل بصناعة عمود من مادة الخشب.
  • كان هذا العمود بطول 60 قدم، وكان كافياً ليتم وضعه على الفتحة الأساسية الخاصة برأس البئر وبالفعل تمكن هذا العمود من إيقاف تدفق النفط إلى خارج البئر.

للمزيد من الإفادة قم بالتعرف على ماده استعملت كمرهم للجسم مشتقة من النفط فما هي: مادة استعملت كمرهم للجسم مشتقة من النفط فما هي؟

تاريخ النفط في الكويت

  • 1921 كان هو العام الذي تولى فيه الشيخ أحمد الجابر إدارة شؤون البلاد في دولة الكويت، كان يتمتع بالكثير من الصفات النبيلة والحسنة بالإضافة إلى ما يتحلى به من شجاعة وإقدام.
  • في تلك الفترة كانت الكويت تشتهر بنوع من أنواع الصناعات الهامة والتي كان يعمل فيها الكثير من أبناء الشعب الكويتي وهي الصناعة الخاصة باللؤلؤ، وحصلت تلك الصناعة على مكانة كبيرة بين كافة الأسواق العالمية الدولية.
  • في الثلاثينيات من هذا القرن كانت التجارة في الكويت تسوء من وقت إلى آخر وكانت الأنظمة الاقتصادية العامة في الدولة تتراجع بشكل ملحوظ، ولهذا كان الشيخ احمد يفكر فيما يجب أن تكون عليه الخطوة القادمة من أجل مصلحة دولة الكويت.
  • كان الشيخ أحمد في بداية اكتشاف النفط في الكويت قد لاحظ وجود بعض البقع التي يغطيها اللون الأسود في المناطق الصحراوية، وفى هذا الوقت فكر في استكشاف تلك المناطق ومعرفة ما يوجد بداخلها .
  • قبل اكتشاف النفط في الكويت تم إجراء الكثير من عمليات الحفر في معظم الدول التي كانت تجاور دولة الكويت على الخريطة والتي منها العراق وكذلك البحرين ومروراً بالمملكة العربية السعودية، وكانت تلك هي إشارة البدء بالنسبة لدولة الكويت لغزو تلك المناطق الصحراوية.

يرشح لك موقع زيادة الإطلاع على اكتشاف النفط في السعودية تاريخه وقوة تحكم شركة أرامكو في السوق حالياً: اكتشاف النفط في السعودية تاريخه وقوة تحكم شركة أرامكو في السوق حاليًا

الامتياز النفطي

  • تعتبر وثيقة الامتياز التي قام بها الشيخ أحمد بالنسبة إلى النفط في البلاد من أهم الأشياء أو الأعمال التي كان لها دور كبير في بناء النظام الاقتصادي وتنمية الثروة الخاصة بالكويت في تلك الفترة، والتي كانت في عام 1934 يوم 23 من شهر ديسمبر.
  • نص تلك الاتفاقية هي أن تقوم شركة نفط الكويت بكافة عمليات التنقيب من أجل إخراج النفط من تلك المناطق، بالإضافة إلى احتكارها وحصولها وحدها على هذا الامتياز، كانت الشركة عبارة عن مساهمة نفط الخليج مع إحدى الشركات الأخرى الشهيرة وهي بريتيش بتروليوم.
  • بعد تلك الفترة تعرض العالم إلى ما يسمى بالحرب العالمية الثانية، وهو كان من أهم الأسباب التي أدت إلى توقف كافة العمليات الخاصة بالحفر في تلك المنطقة لوقت كبير.
  • بعد انتهاء كافة الأمور الحربية في فترة الحرب العالمية الثانية كان اكتشاف النفط في الكويت في مرحلة الصدارة حيث أن دولة الكويت ارتفع النظام الاقتصادي الموجود فيها إلى أضعاف مضاعفة نتيجة عمليات الحفر التي كان يتم إجراؤها في هذا الوقت.

يمكنك الآن الإطلاع على أول دولة خليجية ظهر بها النفط وتأثير النفط على دول الخليج بشكل عام: اول دولة خليجية ظهر بها النفط وتأثير النفط على دول الخليج بشكل عام

تأميم نفط الكويت

  • بعد مرحلة اكتشاف النفط في الكويت كانت هناك مرحلة أهم وهي استرجاع كافة الموارد الطبيعية الخاصة بالدولة في عام 1975 حيث قامت دولة الكويت بإجراء الكثير من أنواع المفاوضات المختلفة من أجل الحصول على السيطرة الكاملة على تلك الموارد.
  • من خلال كافة تلك المفاوضات كانت كل مرة يتم فيها زيادة النسبة التي تمتلكها نفط الكويت في المنطقة ومع مرور الوقت حصلت شركة نفط الكويت على كامل الحصة الخاصة بالمنطقة وأصبح لها الكلمة العليا والسيطرة الكلية على المكان.
  • تم توقيع الاتفاقية الرسمية من قبل كل من تلك الشركات على إعطاء دولة الكويت كامل السيطرة على تلك الموارد الطبيعية وعدم التعرض إلى أي منها أو السماح لغير نفط الكويت بالتواجد في مناطق الحفر أو محاولة الانتفاع بما يمكن أن يتواجد فيها من نفط.
  • في عام 1975 تم التصديق بصفة رسمية على كافة البنود العامة التي تواجدت في تلك الاتفاقية وتم العمل بها لوقت طويل.

الشحنات الأولى للنفط في الكويت

  • في عام 1946 عمل الشيخ احمد على تحسين أوضاع الدولة بعد اكتشاف النفط في الكويت على أن يجعل تلك الدولة من أهم الدول التي تصدر النفط في المنطقة بالكامل وكان في هذا العام أول عملية تصدير حقيقية تقوم بها دولة الكويت.
  • تم في تلك العملية تصدير النفط إلى الدولة البريطانية، حيث تم إطلاق الناقلة التي أطلق عليها اسم جندي بريطاني وكانت تلك الناقلة تعمل على ضخ النفط إلى ناقلة أخرى من الدولة البريطانية أطلق عليها اسم فوسلير عن طريق أنابيب لضخ النفط.
  • في هذا اليوم وبعد انتهاء كافة إجراءات التصدير أو نقل اول شحنة بعد اكتشاف النفط في الكويت قام الشيخ أحمد بعمل الكثير من الاحتفالات التي تظهر الفرحة والسرور بدخول دولة الكويت مرحلة تصدير النفط وتواجد في تلك الاحتفالات الكثير من الأشخاص المسؤولين.
  • خلال تلك الفترة والفترة التي تليها كان هنالك الكثير من الأبحاث والأعمال الجديدة التي يتم التخطيط لها في مجال النفط، في عام 1957 تم إعلان قيام شركة ناقلات النفط والتي كانت تابعة لدولة الكويت وكانت تلك الخطوة من أكثر الأشياء الناجحة.
  • 1960 كان هو العام الذي شهد معظم التطورات في هذا المجال ومن أهم الأشياء التي حدثت في هذا العام هو إنشاء ثاني الشركات العاملة في مجال النفط والبترول في دولة الكويت، كانت تلك الشركة من إنتاج القطاعين الخاص والعام في الدولة.

لقد قمنا في هذه المقالة بالتحدث عن اكتشاف النفط في الكويت، وتعرفنا على الأوقات العصيبة في أول اكتشاف للنفط في الكويت، وتاريخ النفط في الكويت، والامتياز النفطي، وتأميم نفط الكويت، والشحنات الأولى للنفط في الكويت.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.