مدة التئام عظام الساق وطرق علاج كسر عظام الساق

مدة التئام عظام الساق ، غالباً ما يحدث التئام بالساق بسبب تعرض الشخص لحوادث وصدمات غير متوقعة أو أن يقوم الشخص المصاب بعادة خاطئة بإمكانها أن تؤثر على الشخص دون أن يدري بإصابة أو كسر في الساق، وبعد الإصابة تكون الساق بحاجة إلى العلاج، حيث تنقسم الساق إلى عدة أقسام وهي الأمامية والخلفية والجانبية والخلفية العميقة، والجدير بالذكر أن الساق تحصل على غذائها من قبل عدد كبير من الأوعية الدموية، ولكن عظام الساق فيكون تغذيتها من قبل غشاء العظام، ومن أكثر الفئات المتعرضة لكسر الساق أو الإصابة به هي فئة الرجال بمعدل يزيد عن فئة السيدات.

طرق كسر عظام الساق

هناك العديد من الطرق التي ينتج عنها كسر في عظام الساق وهي:

  • إصابة عظام الساق بطلق ناري من قبل أحد المطاردين أو الإصابة بها.
  • كسر في عظمة الشظيط بسبب الإصابة المباشرة مثل الإصابات التي يواجهها معظم لاعبين كرة القدم.
  • الإصابة والتواءات قوية.
  • الإصابة بكسور ضغطية في الخطوة العادي وغالباً ما يصاب بها راقصي الباليه.

يمكن التعرف على معلومات عن هل سرطان العظام خطير و ما هي أعراض سرطان العظام أضغط هنا: هل سرطان العظام خطير و ما هي أعراض سرطان العظام

أشكال كسر عظام الساق

هناك العديد من الأشكال التي يسببها كسر عظام الساق وهي:

  • الإصابة بكسر حلزوني.
  • الإصابة بكسر مائل.
  • الإصابة بكسر عرضي.
  • الإصابة بكسر طولي أو عرضي.
  • الإصابة بكسر متفتت.

طريقة التشخيص عن حالات كسر عظام الساق

  • الاعتماد على الأشعة السينية العادية.
  • الاعتماد على منظار لعظام الساق الأمامي والخلفي والجانبي، مع الالتزام بعمل تحليل مفصل على الركبة والكاحل باستخدام الأشعة.

مدة التئام عظام الساق

غالباً ما يستمر فترة التئام عظام الساق في العادي حتى شهر، ومن الممكن أن تكون هذه المدة في حالة نقص أو تزايد.

وإذا استمر الأمر فترة طويلة إلى ٨ أسهر مثلاً فإن هذا الأمر يدل على أن الكسر في حاجة إلى التدخل الجراحي.

اعراض الإصابة بكسر في ساق العظام

  • إذا كان هناك تورم ملحوظ في مكان الكسر.
  • معاناة المصاب بآلام شديدة في مكان الكسر.
  • فقدان السيطرة على الحركة والسير.
  • مصاحبة الكسر بجروح، إذا كان كير مفتوح.
  • أما إذا كان كسر مغلق بمعنى عدم وجود جروح به، ففي هذه الحالة يصاحبه على في ضغط العضلات، وهذا من شأنه يكون بحاجة إلى تدخلات عاجلة للتخفيف من الضغط المرتفع.
  • يستلزم عمل فحوصات على الأوعية الدموية والأعصاب بشكل دقيق حتى يتم التأكد سواء كانوا مصابين كلياً أم لا.

طرق علاج كسر عظام الساق

العلاج بدون تدخل جراحي (علاج تحفظي)

في هذه الحالة يقوم الطبيب المعالج بعمل جبس أعلى الركبة، وهذا بعد أن يقوم باتخاذ القرار بشأن طبيعة الكسر.

في هذا النوع يتم الاعتماد على العكاز خلال السير، وقد يسمح الطبيب له بالتحميل عليها بشكل جزئي أو عدم التحميل عليها نهائياً وهذا يختلف على حسب الطبيب.

علاج الكسور الصغيرة

يتم معالجة الكسور الضغطية عن طريق وضع جبس أسفل الركبة، مع إمكانية التحميل بشكل خفيف على الجزء المصاب.

التدخل الجراحي

ينقسم التدخل الجراحي إلى عدة أقسام وهما:

الشرائح والمسامير

  • إذا أُصيب الكسر منطقة القصبة، فيكون في هذه الحالة الاعتماد على الشرائح والمسامير بشكل معين ومحدود.
  • أما إذا كان الكسر أسفل منطقة القصبة أو أعلاها فيكون استخدام الشرائح والمسامير بشكل أوسع، وهذا منعاً لحدوث أي ضرر بالكسر فينتج عنه الالتئام بطريقة غير سليمة.
  • والجدير بالذكر أن الشرائح لها قوة وصلابة أكثر من المسمار النخاعي عند تثبيت الكسر.
  • ومن الممكن أن يلجأ الطبيب لفتح جرح قد يرافقه تحريك في العضلات والأنسجة وغشاء العظام، وهذا من شأنه قد يحدث تأثير على التئام الجرح.
  • وعند لجوء المريض إلى الشرائح والمسامير، فإنه سيكون بحاجة إلى فترة طويلة حتى يستطيع السير على الجزء المصاب.

لا يفوتكم التعرف على معلومات عن كيف أعرف أن العظم التأم؟ وطريقة التئام الكسور وكيفية تسريع التئام العظام أضغط هنا: كيف أعرف أن العظم التأم؟ وطريقة التئام الكسور وكيفية تسريع التئام العظام

المسمار النخاعي التشابكي

يتم عمل فتح أعلى منطقة عظمة القصبة، ويتم استخدام مسمار معدني طويل من التيتانيوم أو الستانلس من خلال إدخاله بالفتحة، ويكون طول المسمار نفس طول نخاع العظام.

والجدير بالذكر أن هذا المسمار يتم تثبيته بالعظام عن طريق استخدام مسامير أخرى، بحيث تأخذ عرض العظمة سواء من الأعلى ومن الأسفل.

يساعد المسمار النخاعي التشابكي على المحافظة على العضلات والأنسجة بشكل كبير، في الفتح الجراحي  به لا يكون ضخم، حيث يبلغ عمق الفتحة العلوية حوالي ٣ سم لتساعد على إدخال المسمار، ويصل عدد الفتحات الجانبية من ٣ إلى ٤ فتحات  وعمقها لا يزيد عن ١سم.

  • من الممكن أن يكون الطبيب بحاجة إلى عمل فتحة ضئيلة جداً حتى يستطيع إرجاعه بالشكل السليم.
  • يساعد الغشاء الملتف حول العظام على منح العظام والتغذية الدموية المطلوبة.
  • إذا كان الشخص المصاب طفل، ففي هذه الحالة يتم الاعتماد على نوع مسمار نخاعي يتسم بالمرونة، بدون أن يتم الاعتماد على مسامير جانبية للتثبيت.
  • يساعد المسمار النخاعي التشابكي المريض على التحميل على الطرف المصاب بشكل جزئي والسير أسرع من الاعتماد على الشرائح والمسامير.
  • يساعد أيضا المسمار التشابكي على المحافظة على الطول.

المثبت الخارجي

يتم الاعتماد على سنوات طويلة داخل العظام عند القيام بتثبيت الكسر، حيث يتم ربطها بالخارج عن طريق استخدام قضيب معدني طويل سواء كان واحد أو أكثر من واحد.

يتم الاعتماد على هذه الطريقة في الحالات شديدة الخطورة سواء كانت حالات الكسور المفتوحة أو الكسور التي تمتلك مضاعفات.

يمكن التعرف على معلومات عن ما هو نقي العظام؟ وما فوائد نخاع العظم؟ ومكانه وأهمية تناوله أضغط هنا: ما هو نقي العظام؟ وما فوائد نخاع العظم؟ ومكانه وأهمية تناوله

النصائح التي يتم ابتاعها لعلاج التئام كسر عظام الساق بالمنزل

هناك العديد من النصائح التي يُنصح بإتباعها في المنزل للالتئام كسر عظام الساق، وهي:

  • تناول المصادر الغنية بالحديد وهي اللحوم الحمراء والديك الرومي والدجاج والمأكولات البحرية والبيض والخضروات وخاصة الورقية، بالإضافة إلى تناول الفواكه بعد تجفيفها، في الحديد يساهم في إنتاج الكولاچين الذي يعمل على تشكيل العظام، بالإضافة إلى دوره في إيصال الأكسچين للعظام.
  • الإكثار من تناول ڤيتامين سي  وهو موجود بكثرة داخل الخضروات والفاكهة على سبيل المثال البرتقال والكيوي والطماطم والتوت والفلفل والبطاطس، حيث أن ڤيتامين سي يساهم في إنتاج الكولاچين داخل الجسم، ومن ثم فهو يساعد على معالجة الكسور.
  • الإكثار من تناول الأطعمة التي تحتوي على عنصر البوتاسيوم على سبيل المثال الموز والبرتقال والبطاطا والمكسرات واللبن، فيجب الحرص على تناول الأطعمة التي تحتوي على هذا العنصر بشكل كبير.
  • الحرص على تناول الأطعمة التي تحتوي على صفار البيض والأسماك ذات النوع الدهني، كما يمكن الحصول على ڤيتامين د من خلال التعرض إلى أشعة الشمس بشكل يومي لفترة تصل إلى ربع ساعة، فهذا الڤيتامين يمكن الجسم من الاستفادة عنصر الكالسيوم الذي يساهم بشكل كبير في التعافي من أي كسر.
  • الإكثار من تناول الأطعمة التي تحتوي على  الكالسيوم الذي يساعد على تشكيل العظام، حيث يتواجد الكالسيوم بنسبة كبير في الحليب والجبن والفول والبروكلي والكرنب  السلمون والتونة.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على البروتين وهو موجود بكثرة داخل الأسمالك واللحوم والحليب والزبادي والمكسرا والجبن، فالبروتين من شأنه يساعد على تكوين العظام.

وفي الختام بعد أن عرضنا كافة المعلومات المتعلقة بمدة التئام كسر العظام وطرق التعافي منها، نتمنى أن نكون قد عرضنا كافة الجوانب بالشرح المستفيض الذي يعمل على تلبية  أسئلة القارىء، نتمنى لكم قراءة ممتعة.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.